بورصات

بورصات (https://forum.borsaat.com/)
-   الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات (https://forum.borsaat.com/f98/)
-   -   افتتاح الأسواق الأميركية: يستفيد الدولار الأميركي من تدفقات الملاذ الآمن، في وقت يرجّح أن (https://forum.borsaat.com/t286545.html)

فريق الأخبار 08 - 08 - 2011 07:15 PM

افتتاح الأسواق الأميركية: يستفيد الدولار الأميركي من تدفقات الملاذ الآمن، في وقت يرجّح أن
 
افتتاح الأسواق الأميركية: يستفيد الدولار الأميركي من تدفقات الملاذ الآمن، في وقت يرجّح أن يوسّع اليورو دائرة انخفاضه
فشلت التعليقات التي أدلى بها الساسة حول العالم في تعزيز ثقة الأسواق حتّى في ظلّ تعهّد مجموعة السبع بإتّخاذ "الخطوات اللازمة لدعم الإستقرار المالي والنمو". أبرز العناوين
* اليورو: استهلّ البنك المركزي الأوروبي عملية شراء الديون الإيطالية والأسبانية
* الجنيه الاسترليني:لا تزال تجارات الاسترليني مقيدّة ضمن النطاق السائد، ويرجّح أن يختبر تحرّكات أسعار جانبية
* الدولار الاميركي: يستفيد الدولار من تدفقات الملاذ الآمن على الرغم من تقليص تصنيف الولايات المتّحدة
فشلت التعليقات التي أدلى بها الساسة حول العالم في تعزيز ثقة الأسواق حتّى في ظلّ تعهّد مجموعة السبع بإتّخاذ "الخطوات اللازمة لدعم الإستقرار المالي والنمو"، ويبدو أنّ تدفقات الملاذ الآمن تستعدّ لإستجماع الزخم خلال دورة أميركا الشمالية، إذ خسر أوسع اقتصاد في العالم تصنيفه الإئتماني المتميّز AAA. في الواقع، اعتنق البنك المركزي الأوروبي تدابيره الخاصّة الرامية الى دعم المنطقة، وقام بشراء الديون الحكومية الإيطالية والأسبانية بهدف تقويض مخاطر انتشار العدوى، وقد يدفع تزايد المخاوف المحيطة بأزمة الديون السيادية البنك المركزي الأوروبي الى توسيع ميزانيته العمومية بشكل كبير، إذ تواجه دول محيط أوروبا تكاليف تمويلية قياسية.
وفي الوقت عينه، قد لا يبقى أمام الإتّحاد الأوروبي سوى خيار زيادة قدرة صندوق الإستقرار المالي الأوروبي، ومن المرجّح أن يواصل الإفتقار الى حالة الطوارىء لمعالجة مصدر الأزمة تقويض آفاق منطقة اليورو، إذ تواجه المنطقة تباطؤًا في الإنتعاش. وعلى ضوء المستجدّات الأخيرة، يبدو وكأنّ البنك المركزي الأوروبي لن يعمد الى رفع معدّلات الفائدة حتّى حلول العام 2012، وقد يستمرّ النمط الهبوطي الذي يتّبعه زوج اليورو/دولار بالإنقشاع خلال الأجل القريب، إذ تناضل العملة الموحّدة للتماسك. وعلى الرغم من تقدّم زوج اليورو/دولار الى ذروة 1.4430، بيد أنّه فشل في اختبار مستوى تصحيح فيبوناتشي 78.6% لهبوط الأسعار من قمّة العام 2009 وصولاً الى قاع العام 2010 بمحاذاة 1.4440-60 يشير الى تزايد وتيرة الإنخفاضات في الأيّام المقبلة، ويبدو الزوج على أهبّة الإستعداد لخسارة ارتداده المسجّل من 1.3836، إثر تدهور آفاق أوروبا.
خسر الجنيه الاسترليني تسارعه الصعودي وصولاً الى 1.6477، وبقيت تجاراته مقيّدة ضمن النطاق السائد منذ الأسبوع السابق، وقد يواصل لااسترليني اختبار فترة من التوطيد خلال ساعات التداول الأربع والعشرين القادمة، إذ تتسلّط الأضواء على تقرير التضخّم الفصلي لبنك انجلترا. وعلى ضوء التطوّرات الأخيرة، من المحتمل أن يقوّض بنك انجلترا آفاقه للنمو المستقبلي، وقد يرى البنك المركزي مخاطر متنامية بهبوط التضخّم دون المستوى المستهدف له عند 2%، بما أنّ المملكة المتّحدة تواجه تباطؤًا في الإنتعاش. وبدوره، قد يرزح زوج الاسترليني/دولار تحت وطأة الضغوطات خلال منتصف الأسبوع، ويسجّل الزوج اختراقًا هبوطيًا، ما قد يدفع الاسترليني-دولار الى تصحيح ارتداده المسجّل منذ يوليو (1.5781).
على الرغم من التخفيض الذي اعتمدته وكالة ستاندرد أند بورز، ارتفع الدولار الأميركي مقابل معظم نظرائه الرئيسيين، إذ قلّص المشاركون في الأسواق شهيتهم لتحقيق العائدات، ومن المحتمل أن يساعد التحوّل الذي طرأ على سلوك المجازفة عملة الإحتياطي على التقدّم، بما أنّها تستفيد من تدفقات الملاذ الآمن. وبما أنّ عقود الأهم الآجلة تنذر بإفتتاح الأسواق الأميركية على هبوط، قد يواصل الأخضر تقدّمه خلال دورة أميركا الشمالية، وتقود اتّجاهات المخاطر تحرّكات الأسعار طوال ما تبقى من العام، إذ لا تزال المفكّرة الاقتصادية تفتقر للبيانات يوم الإثنين. مع ذلك، من المفترض أن يتابع الين والفرنك السويسري تسجيل أداء متميّز مقابل الأخضر، إذ يبحث المشاركون في الأسواق عن بديل لعملة الإحتياطي، وقد يبدي الساسة فس أنحاء العالم رغبة متزايدة بالتدخّل في أسواق الصرف بهدف معالجة الإختلالات العالمية التي تلقي بثقلها على الآفاق الاقتصادية.
Daily FX




02:27 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.