• 3:04 صباحاً
logo



أسخى من حاتم

إضافة رد
عضو برونزي
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,155
معدل تقييم المستوى: 11
محمد عادل 2 is on a distinguished road
13 - 01 - 2010, 06:40 PM
  #1
محمد عادل 2 غير متواجد حالياً  
افتراضي أسخى من حاتم
أسخى من حاتم
حاتــم الطائـــي :
هو: حاتم بن عبدالله بن سعد بن الحشرج بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيىء .
الجواد ، السخي ، ضرب به المثل لسخائه
فقيل : أسخى من حاتم .

وقيل عنه : لم يكن حاتم ممسكا شيئا ما عدا سلاحه ، فانه كان لا يجود به .

قال عن نفسه :
أضاحك ضيفي قبل إنزال رحله - ويخصب عندي والمحل جديب
وما الخصب للأضياف أن يكثر القرى - ولكنما وجه الكريم خصيـب


وهو القائل لغلامه يسار ، وكان إذا اشتد البرد وكلب الشتاء أمر غلامه فأوقد نارا
في يفاع من الأرض لينظر إليها من أضل الطريق ليلا فيصمد نحوه ،

فقال في ذلك :
أوقد فان الليل ليل قر - والريح يا موقد ريح صر
عل يرى نارك من يمر - إن جلبت ضيفا فأنت حر

ومن خبره أنه مر يوما في سفره على قبيلة ( عنزة ) وفيهم أسير ، فاستغاث بحاتم ولم
يحضره فكاكه ، فاشتراه من العنزيين وأطلقه وأقام مكانه في القيد حتى أدى فداه .

وأصابتهم سنة اقشعرت لها الأرض ، واغبر أفق السماء .. وفي ليلة من لياليها شديدة
البرد قدمت عليه جارته فقالت له : أنا جارتك فلانة ، أتيتك من عند صبية يتعاوون
عواء الذئاب ، فما وجدت معولا إلا عليك يا أبا عدي ، فقال : أعجليهم فقد أشبعك
الله وإياهم : فأقبلت المرأة تحمل اثنين ويمشي بجانبها أربعة ؛ كأنها نعامة
حولها رئالها ؛ فقام إلى فرسه فوجأ لبته بمدية فخر ، ثم كشطه عن جلده ، ودفع
المدية إلى المرأة فقال لها : شأنك ؛ قالت زوجته نوار : فاجتمعنا على اللحم نشوي ، ونأكل ، ثم جعل يمشي في الحي يأتيهم بيتا بيتا
فيقول : هبوا أيها القوم ، عليكم بالنار . فاجتمعوا والتفع في ثوبه ناحية ينظر
إلينا ، فلا والله أن ذاق منه مزعة ، وانه لأحوج إليه منا ؛ فأصبحنا وما على الأرض
من الفرس إلا عظم وحافر .

وقصص جوده وسخائه أكثر من أن تحصى .

منقــــــــول



رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات


03:04 AM