موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية

منتدى تداول العملات العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18 - 02 - 2009, 03:45 AM   #1
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 

افتراضي بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية

بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية
بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية :
مقدمة :
الازمة المالية التي ضربت الدول الصناعية اثرت بشكل غير مباشر علي الدول النامية
وذلك بانخفاض اسعار النفط وانخفاض عائدات السياحة والصناعة وركود قطاع العقارات وانخفاض قيمة الاستثمار الاجنبي وانخفاض قيمة الدولار امام العملات الرأسية مما اثر علي الدول التي تربط عملتها بالدولار
مما يتطلب خطة استراتجية من اجل التعامل مع هذة الازمة الاقتصادية التي سوف تمتد الي خمسة عشر سنة حسب تصريحات رئيس الوزراء البريطاني والتي اعادت العالم الي مائة سنة ماضية والتي لم تصل الي العمق بعد مما يتطلب اتخاذ قرارت جريئة من اجل التعامل مع ازمة غير معروف حجمة وقوتها علي الاقتصاد العالمي

بعض الحلول لمواجهة الازمة المالية والاقتصادية :
قامت الحكومة بمساعدت القطاع الخاص وقدمت لة التسهيلات والمناخ الاستثماري خلال فترة الرواج مما ساعدة علي تحقيق ارباح كبيرة بسبب سياسة الحكومة التي اتاحة للقطاع الخاص المناخ الجيد للاستثمار وتحقيق الارباح وفي وقت الازمات قامت الحكومة بتقديم مساعدات للقطاع الخاص والغاء الجمارك وتاجيل التزامات المالية علي القطاع الخاص من اجل مساعدت القطاع الخاص علي تحمل الازمة
مما يتطلب من القطاع الخاص الذي يكسب في فترات الازدهار ويحصل علي المساعدات في وقت الازمات ان يتحمل مسؤلياتة تجاة المجتمع بان يقوم بخفض اسعار السلع والمنتجات والمحافظة علي العمالة والموظفين وتوفير فرص عمل جديدة طالما انة يكسب ويحقق ارباح فما هي المشكلة اذا تحمل القطاع الخاص بعض من المسؤلية تجاة المجتمع وخاصة ان الحكومة خصخصة غالبية الشركات واصبح غالبية الاقتصاد في يد القطاع الخاص
اتباع سياسة تقشفية في القطاع العام والخاص بتقليل الانفاق والاستغناء عما هو غير ضروري من اجل مواجهة الازمة الاقتصادية والمالية
الوسطية والاعتدال في الرفاهية والانفاق العام
خفض مرتبات كبار الموظفين في القطاعين العام والخاص
القضاء علي المضاربات وتحديد اسعار محددة للسلع من اجل استقرار الاسواق واعداد المجتمع من اجل مواجهة الازمة
تحديد أسعار محدد للسلع الضرورية التي تمس الفقراء
ويكون تحديد الاسعار وتقيدها بهدف التعامل مع الازمة لغاية لمة تنتهي وبعد ما تنتهي يعود السعر الي الاسواق
فرض ضرائب او جمارك علي السلع الكمالية والاستفزازية في وقت الازمات
تأسيس لجنة لحماية المستهلك من بطش المنتجين ومن اجل مراقبة الاسواق والاسعار ويكون لها سلطات قوية من اجل محاربة الفساد والجشع
من اجل القضاء علي البطالة والحفاظ علي معدلات النمو وتخفيف من حدة الكساد علي الصناعة
الحل يكمن في الاعمال التي تتطلب عدد كبير من العمالة وذلك في جميع المجالات وعدم الحرص علي استخدام تكنولوجية متطورة تستغني عن العمال في دول يوجد بها عدد كبير من السكان ومعدلات بطالة مرتفعة وذلك من المهن الحرفية الي الصناعات الكبري
وتوضيح فائدة استخدام التكنولوجيا في دولة صغيرة التي لا يوجد بها سكان وتمتلك اموال وتوضيح اثر استخدام تكنولوجيا متطورة في الدول الفقيرة والتي لا تمتلك امول كبيرة ولديها نسب بطالة كبيرة
واستخدام كل دولة تكنولوجية تناسب احتياجاتها ومتطلباتها التنموية
وحسب التصريحات الدولية فان الحل في المنشئات الصغيرة والصناعات الصغيرة والمتناهية في الصغر التي تتطلب عدد عمالة كبير من اجل تقليل البطالة وخلق الطلب وعمل رواج اقتصادي
والغريب والعجيب ان رجال الاقتصاد مطالبتهم من صغار المستثمرين والمشاريع الصغيرة والمتناهية في الصغر ان تحل مشكلة البطالة واما الشركات الكبري والصناعات الكبري فليس مطلوب منها غير تحقيق اقصي ربح من غير اي مسؤلية اجتماعية منتهي التوحش والجشع
ويجب علي الصناعات ان توفر فرص عمل للمواطنين بدل ان تقوم بطرد العامل واحضار عمال من اسيا في بلد توجد بها بطالة
وهناك فرق بين البحث عن العمالة الرخيصة وبين البحث عن الكفائة وعدم توفرها في العمالة الوطنية من اجل تشغيل الاجهزة والمعدات الحديثة في الصناعة
واثر تشغيل ابناء الوطن لة اثار اجتماعية واقتصادية وسياسية وانسانية في تقليل نسب البطالة ونسب العنوسة بين الشباب والانحرفات الاخلاقية وتوفير حياة كريمة للشباب وخلق طلب علي السلع والمنتجات والعقارات ورفع عجلت النمو والتطور عبر توفير فرص عمل للشباب بدل تركهم من غير عمل والبحث عن العمالة الرخيصة من اجل ان يحقق رجال الاعمال مكاسب ضيقة عبر توفير في مرتبات الموظفين ومع ان تشغيل ابناء البلد سوف يكون لة تاثير علي البلد في استقرار الحالة الاجتماعية والاقتصادية
او استخدام تكنولوجيا متطورة واتباع سياسات تحديد النسل علي الشعب من اجل الحفاظ علي معدلات النمو السكاني مع عدد الوظائف المحدودة وذلك مثل اوربا التي يشيخ شعبها بسبب تحديد النسل وعدم رغبتهم في الانجاب من اجل الحفاظ علي معدلات النمو والرفاهية واستخدام تكنولوجيا متطورة بدل تشغيل البشر في بناء هذة الحضارة
وما هي فائدة الرفاهية الاقتصادية من غير توفير وظائف للمواطنين وتحسين دخلهم ومستوي معيشتهم وان يتم استخدام تكنولوجيا متطورة تغني عن تشغيل موظفين من اجل ذيادة ارباح رجال الاعمال وحصر الثروة في فئة محددة من المجتمع وترك المجتمع يعاني الفقر والجوع
ومع ان تشغيل العمال والموظفين يخلق الطلب علي السلع والبضائع وكل ما كانت الدولة تشغل مواطنيها ومعدلات البطالة منخفضة كل ما كانت معدلات النمو مرتفعة
وبذلك تكون الطفرة حققت رفاهية لكل المواطنين بدل ان تكون الثروة محصورة في فئة رجال الاعمال ويكون باقي الشعب يعيش علي المعونات والمساعدات
والملاحظ في الدول الفقيرة التي تمتلك عمالة رخيصة فان الشركات والمصانع تستغني عن الموظفين الوطنين ويتم استبدالهم بعمالة اسيوية رخيصة بحجة ان العامل الاسيوي رخيص وفي نفس الوقت العامل الاسيوي لا يجادل رب العمل ويعمل كالألة وينفذ كل ما يطلبة صاحب العمل من غير نقاش او تفكير
والمشكلة ليست في العمالة لان المشكلة في الجشع والرغبة في تحقيق اكبر ربح ممكن من غير اي اعتبارات اخلاقية وانسانية فنجد رجال الاعمال والمال في الغرب نقلوا صناعاتهم وشركاتهم الي الصين والهند بهدف توفير مرتبات الموظفين والهروب من الضرائب التي تفرضها الدول الصناعية الكبري تاركين ورائهم كل القيم والاخلاق تجاة وطنهم وتجاة مجتمعهم
ومن الناحية المقابلة فان الراسمالية تدمر نفسها بنفسها لانها مبنية علي الجشع والانانية بهدف تحقيق اقصي ربح من غير اي التزام تجاة المجتمع فكانت النتيجة ان ارتفعت معدلات الفقر والبطالة في الدول الصناعية بسبب هروب راس المال من الدول الصناعية مما نتج عنة ضعف القوة الشرائية في الدول الصناعية مما ادي الي توقف المصانع في الصين والهند التي تنتج من اجل المواطن الغربي فعندما افلس المواطن الغربي ولم يجد فرص عمل لم يعد قارد علي شراء المنتجات الرخيصة التي تنتجها الصين والهند براس مال غربي بسبب عدم توفر وظائف للمواطن الامريكي والغربي مما ادي الي افلاس المصانع واغلاقها في الصين والهند وخسارة المستثمرين الجشعين الباحثين عن اقصي ربح ممكن من غير اي اخلاق او التزامات
وبسبب الجشع والرغبة في الربح وزيادة الارباح من غير مسؤلية قامت البنوك الامريكية بعمليت احتيال كبري واستغلت جشع وطمع رجال الاعمال في الربح السريع والكبير مما تسبب بكارثة اقتصادية
وكلها تصرفات وسلوكيات غير مسؤلة نتجة عنها الازمة المالية كان هدفها تحقيق اقصي ربح من غير اي مسؤلية مجتمعية او انسانية
والمضحك في ظل الازمة المالية ان تقوم الحكومة البريطانية بترويج للمارسة العلاقة الجنسية لما لة من اثار نفسية علي الشباب العاطل عن العمل والذي لا يجد فرصة عمل ولا يجد فرصة لكي يعيش حياة كريمة فتقوم الحكومة بتخدير الشعب عبر ترويج الي ممارسة الجنس عندما يشعر المواطن بالاحباط وعدم وجود بريق امل لكي يجد الشباب العاطل عن العمل فرصة عمل من اجل شراء احتيجاتة الضرورية من اجل العيش حياة كريمة
ومن يعتقد ان الازمة سوف تكون سبب في هروب الاموال الي دول الخليج او الدول العربية فانة واهم لان الازمة المالية تسببت في كساد اقتصادي نتجة عنة بطالة واغلاق مصانع وشركات مما يؤدي الي تنافس الدول الصناعية والنامية علي أجتذاب روس الاموال من اجل توفير فرص عمل وتحقيق معدلات نمو وبذلك فان التنافس بين الدول علي جزب رؤوس الاموال سوف يكون شرس وقوي بسبب سوء الاوضاع الاقتصادية مما يتطلب ان تكون هناك خطة رشيدة من اجل ان تستثمر كل دولة مواردها بشكل صحيح من اجل التخفيف من اثار الازمة الاقتصادية الضاربة
وبذلك فان الدول الغنية مطلوب منها الاستثمار لكي تخفف من ضغوط الازمة المالية علي شعبها وبنسبة للاستثمارات فان القطاع الخاص يبحث عن الفرص والمكاسب الكبيرة ولا توجد أعتبارات وطنية وأجتماعية في النظام الراسمالي المتوحش الذي انتشر بسبب العولمة بين رجال الاعمال مما يتطلب تدخل الدولة من اجل توفير الفرص امام القطاع الخاص للاستثمار في المشاريع التي تحتاجها الدولة بدل ان يستثمر القطاع الخاص في الخارج او يدخل في استثمارات لا فائدة منها للبلد والي اخرة من اهدار الثروات في وقت تحتاج الدولة الي كل ثرواتها من اجل توفير فرص عمل وبناء حياة افضل في ظل ازمة مالية خانقة
بسبب الازمة الاتمانية فان الدول في حاجة الي التمويل من اجل بناء المشاريع والمدن والمصانع والجامعات ومراكز البحوث وتوفير فرص عمل في ظل أزمة أتمانية واقتصادية ومهما كانت الدول غنية وتمتلك ثروات واحتياطيات نقدية فان الازمة الاقتصادية اكبر من اي اقتصاديات مما يتطلب قرارت استثنائية من اجل مواجهة تداعيات الازمة بالاسترشاد في اختيار المشاريع التي لها اولوية ثم البحث عن السيولة النقدية وتوفيرها
وامام هذة التحديات الكبيرة توجد هناك فكرة قانونية وكيان اقتصادي يمكن ان تمول بها الحكومة مشروعاتها وتوفر السيولة من المواطنين والمستثمرين
بان يتم انشاء شركات محددة لكل مشروع تقوم هذة الشركات بالاكتتتاب العام ويقوم المواطنين بالاكتتاب في اسهم الشركات ولا يتم تداول هذة الشركات في البورصة غير بعد ان تنتهي هذة المشاريع من البناء والتجهيز وتعمل لمدة سنة وتحقق ارباح وتوزع ارباح علي الاسهم وبعد ذلك تنزل الي البرصة ويتم تداولها بعد ان تكون اثبتت جيدية وحققت ارباح ويكون هدف الشركات الاستثمار وليس المضاربة
وذلك لان الازمة المالية سوف تتسبب في شح السيولة خلال فترة الكساد الاقتصادي الكبير مما يتطلب تلاحم المجتمع وتحديد اولوياتة والعمل علي تحقيق هذة الاولويات في ظل الازمة الاقتصادية الكبيرة
وبذلك تكون الحكومة حلت مشكلة التمويل ووجهت ثروات المجتمع الي الاستثمارات التي يحتاجها المجتمع في ظل ازمة اتمانية ممتدة بدل ان تستخدم هذة الثروات في المضاربات ويكون هناك عجز في الدول ولا توجد فرص للتمويل وعبر هذة الطريقة يتم خلق الاموال عبر استثمارات الشعب في بلدانهم واوطانهم
ونقطة مهمة اتخطيط العمراني
التغير البيئي وتغيرات درجات الحرارة وثقب الازون واثر ذلك علي الزراعة وعلي المدن وبتحديد المدن التي تقع علي البحار والمناطق القريبة من الشواطئ وبذلك يجب التخطيط بان تكون المباني بعيدة عن الشواطئ مسافة كافية لان خلال العشرين سنة والسنوات التي بعدها سوف يتغير منسوب المياة بالاضافة الي اذدياد قوة الرياح والاعصاير مما معناة ان الشواطئ سوف تكون مهددة وكل الاستثمارات التي علي الشواطئ سوف تكون في خطر مما يتطلب ان يتم البناء وتصميم المدن والشواطئ بشكل يتناسب مع التغير البيئي ومع ارتفاع منسوب المياة بسبب تغير درجات الحرارة لان الرياح والاعاصير والمد والجزر سوف تكون اكثر قوة وضرر علي المناطق الساحلية مما يتسبب في ان تقل مساحة اليابسة علي كوكب الارض وتغرق اجزاء كبيرة من اليابسة في البحار
وهناك حل لمشكلة تغير المناخ وارتفاع درجات الحرارة علي كوكب الارض بسبب ارتفاع غاز ثاني اكسيد الكربون
ان اللة سبحانة وتعالي خلق كوكب الارض وقسم الارض الي قارات وكل قارة تمتلك ثروات ومميزات تختلف عن باقي القارات والقارة السمراء افريقيا التي تعاني الفقر والتخلف رغم امتلكها لثروات طبيعية كثيرة ولا كن بسبب الاستعمار والحروب لم تتم تنمية هذة القارة رغم ثرواتها الكبيرة وكما يبدوا ان هذة القارة تستطيع ان تقدم حياة افضل لكوكب وذلك عبر امتلاكها لثروات كبيرة منها توفر أراضي خصبة للزراعة توفر الايدي العاملة توفر المياة العذبة من سقاية الاراضي وزراعتها بالاضافة الي المعادن والثروات الاخيري
وبذلك فان الدول الغنية اذا استثمرت في الدول الفقيرة في مجال الزراعة ووفيرت فرص عمل للمحرومين مما يخلق طلب علي المنتجات الصناعية ويفر الغذاء لشعوب العالم
والاستثمار في القارة السمراء يؤدي الي اعمار هذة القارة من العالم علي المدي الطويل مما يؤدي الي خلق طلب ينتج عنة تشغيل المصانع في العالم ويقلل حجم البطالة مما يؤدي الي التخفيف من قوة الازمة الاقتصادية ويقصر مدتها عبر خلق طلب حقيقي مبني علي تنمية القارة الافريقية الفقيرة والمليئة بالثروات القادرة علي اخراج العالم من هذة الازمة عبر اعمار هذة القارة وتنميتها وتوفير فرص عمل ومساعدت العالم علي الخروج من هذة الازمة الاقتصادية باسرع وقت وبدل من مساعدت القارة الافريقية توقفت الدول الصناعية الكبري عن دعمها والتزماتها تجاة القارة السمراء بسبب الازمة المالية وتتركت القارة السمراء تأن فقرآ وجوعآ في اظل ازمة اقتصادية كبيرة
زراعة افريقيا وتنميتها يخلق الغذاء للشعوب العالم وينمي القارة الفقيرة ويخلق طلب علي النفط بسبب تنمية القارة الفقيرة وزراعة الاراضي الخصبة وتخضيرها يخفف من اثار الغازات المنبعثة من استخدام النفط عبر تخضير القارة السمراء لكي تمتص الغازات الصاردة عن استخدام العالم للنفط كطاقة ومن اجل التخفيف من التلوث البيئي وتغير درجات الحرارة بسبب استخدام النفط بشكل كبير عبر زراعة القارة وتشجيرها والاستفادة من موارها المهملة
وبذلك يمكن الحفاظ علي البيئة عبر تشجير مساحات كبيرة من القارة السمراء والاستفادة من ميزة هذة القارة الي تمتلك اراضي خصبة وبالاضافة الي دعم الابحاث التي تقلل انبعاث الغازات بسبب استخدام النفط والفحم كطاقة
ولكم كل تحية تقدير
ماجد

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية
http://www.borsaat.com/vb/t11430.html



SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18 - 02 - 2009, 06:46 AM   #3
عضو متميز
 
الصورة الرمزية freebalad2003
 

افتراضي رد: بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية

شكرا جزيلا
اخينا
شوقي ماجد
على مقالتكم اعلاه
يعني الازمة الاقتصادية
شيء فظيع ضرب كل انحاء العالم
و سببت مشاكل قد لا نحسها نحن
المواطنين العاديين و لكنها على ما نسمع
و نقرأ قد خربت الكثير من المصانع
و الخطط لكثير من الدول فبعض المصانع
التي كانت لا تنافس اصبحت اليوم تهدد
باعلان أفلاسها,
و ربي يوفقكم و يوفقنا و يجيرنا جميعا
من هذه الازمة و من غيرها
أخوكم



التوقيع:
http://www.borsaat.com/vb/signaturepics/sigpic7510_1.gif
شكرا لاخي العزيز
محمد عبد المعطي
على تعاونه و متابعته


http://www.borsaat.com/vb/t35.html
شرح كيفية ارفاق الصور في المشاركات
freebalad2003 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18 - 02 - 2009, 06:49 AM   #4
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية مهند سلمان
 

افتراضي رد: بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية

جزاك الله خيرا .



التوقيع:
اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد
مهند سلمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12 - 07 - 2013, 03:22 AM   #6
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 

افتراضي رد: بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية

بسم الله الرحمن الرحيم


الخطه الاستراتجيه للمرحله الانتقاليه التي نعيش بها

1
وقت انتهاء حصار الشام الفتره الزمنيه التقديريه لذلك هل هي شهور او سنوات وتضع الخطط للتعامل مع ذلك

2
وقت ظهور الخليفه الذي يحث المال
حث بلا عدد

فبعد كل هذه الازمات والضغوط التي يعيشها العالم فعند ظهور ذلك الخليفه سوف تفتح خزائن السماوات والارض

بالخير والرحمه والبركه فهو الخليفه الذي سخر الله عز وجل له خزائن السماوات والارض ينفق منها كيفما يشاء

وذلك لكي يري العالم ثمرة عصر العولمه والصناعه والحياه الماديه التي نعيشها

وثمرة العبوديه لله عز وجل ايهما اكثر عطاء والناس تقرر ايهما احق بانشغال به والاهتمام به

3
اخلاقيات و مبادئ و قيم و دين التي تساعد علي انتهاء حصار الشام وظهور ذلك الخليفه لكي ينعم المسلمين بذلك الخليفه



4

يتم تحديد فتره زمنيه تضع بها الحكومات سياستها وخططها للتعامل مع الازمات الاقتصاديه وثورات الربيع العربي

5
قرار سياسي

كيفية تعامل دول المنطقه والعالم مع الحرب القائمه في سوريا وما هي الفتره الزمنيه التي يمكن ان تنتهي بها الحرب في سوريا

لاسباب الاتيه

1

الازمه الاقتصاديه التي تفاقمت من 2008 ودول الصناعيه تحاول ان تتاقلم مع الازمه بسياسة التيسير الكمي وسياسة التقشف لاكن

الازمه لسه امامها سنوات طويله

2

منطقة الشرق الاوسط في حالت اشتعال وغليان فهي ما بين الثورات الربيع العربي والازمات الاقتصاديه وازمة صراع علي المياه

والثروات

3

المنطقه العربيه ومنطقة الشرق الاوسط هي جزء من العالم في الرخاء والشده وهي حالت السلام والحرب

4

يجب عدم النظر الي جزئيات صغيره ومحدوده داخل كل دوله او منظمه حسب مصالحها وخططها في التنميه والاذدهار

المشكله بدات من حصار العراق ثم حصار ثم بعد ذلك يظهر الخليفه هذا اصل وجوهر الحياه التي نعيشها واقدار الله ومشيئته

علي عباده تنطلق من هذه المشيئه اول شئ ينتهي حصار الشام وبعد ذلك يعم الرخاء والازدهار

لان مليار وستمائة مسلم امورهم بهذا الشكل والكل يعيش في حياته الصغيره ويترك جوهر المشكله في الشام ومظاهرات واحتجاجات

من اجل رغيف العيش والحياه الكريمه والاستقرار والامن ومع ان حل المشاكل بانتهاء حرب الشام وحصارها

5

روى مسلم في صحيحه بسنده :

( عن أبي نضرة رضي الله عنه قال : كنا عند جابر بن عبد الله رضي عنه فقال : يوشك أهل العراق ألا يجبى إليهم قفيز و لا درهم .
قلنا : من أين ذلك ؟
قال : العجم يمنعون ذلك .
ثم قال : يوشك أهل الشام ألا يجبى إليهم دينار و لا مدي .
قلنا : من أين ذاك ؟
قال : من قبل الروم ؟
ثم سكت هُنيهة ، ثم قال : قال رسول الله صلى الله صلى الله عليه و سلم : يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثياً لا يعده عداً .
---------------------




حَدَّثَنَا آدَمُ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ حَدَّثَنَا مَعْبَدُ بْنُ خَالِدٍ قَالَ سَمِعْتُ حَارِثَةَ بْنَ وَهْبٍ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ تَصَدَّقُوا فَإِنَّهُ يَأْتِي عَلَيْكُمْ زَمَانٌ يَمْشِي الرَّجُلُ بِصَدَقَتِهِ فَلَا يَجِدُ مَنْ يَقْبَلُهَا يَقُولُ الرَّجُلُ لَوْ جِئْتَ بِهَا بِالْأَمْسِ لَقَبِلْتُهَا فَأَمَّا الْيَوْمَ فَلَا حَاجَةَ لِي بِهَا


6

وبالله التوفيق



SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 07 - 2013, 10:53 AM   #7
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 

افتراضي رد: بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية

بسم الله الرحمن الرحيم

21/7/2013


الادله علي اقتراب نهاية العالم

ممكن قرائة الاحاديث النبويه عن علامات الساعه الصغري والكبري لكي نعرف مكاننا من عمر الكون وباقي كم قرن من عمر الكون

هل باقي قرن واحد او اكثر من قرن والله اعلم


وممكن قرائة كتاب

د محمد آلعريفي - نهآيةـ آلعآلم

ونري الاحاديث النبويه المجمعه في هذا الموضوع ونحدد مكاننا من العمر الزمي للحياه التي نعيشها علي كوكب الارض ونتخذ قرار في شكل

حياتنا الباقيه علي كوكب الارض ونتخذ قرارت مصيريه تحديد مصير ومستقبل الاجيال القادمه

من الاحاديث النبويه ممكن ناخذ هذا الحديث

روى مسلم في صحيحه بسنده :

( عن أبي نضرة رضي الله عنه قال : كنا عند جابر بن عبد الله رضي عنه فقال : يوشك أهل العراق ألا يجبى إليهم قفيز و لا درهم .
قلنا : من أين ذلك ؟
قال : العجم يمنعون ذلك .
ثم قال : يوشك أهل الشام ألا يجبى إليهم دينار و لا مدي .
قلنا : من أين ذاك ؟
قال : من قبل الروم ؟
ثم سكت هُنيهة ، ثم قال : قال رسول الله صلى الله صلى الله عليه و سلم : يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثياً لا يعده عداً .

الشاهد

يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثياً لا يعده عداً بمعني اننا نعيش في اخر او نهاية امة محمد عليه افضل الصلاه واتم التسليم

وهذا يفسر كل الاختلافات التي نراها في الحياه وسرعة وسخونة الاحداث التي نعيشها وتغيرات التي لم تكن تعيشها الاجيال لاسابقه

من ناحيه اخري

الازمه الاقتصاديه التي يعيشها العالم

والتي اثرت علي كل دول العالم وعلي عمليات النمو والازدهار في العالم وتوفير وظائف ونمو في العالم واثرت علي حالت الامن والاستقرار العالمي

وادت الي انفجار ثورات الربيع العربي

ونري الدول الكبري مضغوطه اقتصاديآ بين الديون وبين سيسات التيسر الكمي من اجل توفير النقود وبين الركود الاقتصادي وبين متطلبات ورغبات شعوبها

وبين محاولت عمل اتزان بين حياة الرفاهيه وحياة الرخاء والزدهار وبين حياة التقشف والركود

من ناحيه اخري

ثورات الربيع العربي

الكل يعيش ويشاهد الثورات والصراعات والحروب الاهليه في الوطن العربي ويري تردي الاوضاع الاقتصاديه والاغلاق المصانع وافلاس الحكومات والانظمه

وعدم توفر رغيف العيش للشعوب العربيه الثائره والحاله الصعبه التي تعيشها الشعوب بسبب الثورات والمظاهرات والحروب الاهليه

بين عدم توفر الامن والامان والاستقرار وتوفر رغيف العيش

من ناحيه اخري

بالاضافه الي شهر رمضان المبارك شهير الخير والرحمه والبركه الذي نعيشه والاحاديث النبويه الوراده كثيره في فضل هذا الشهر المبارك

، كما جاء في الحديث القدسي: «كلُّ عمل ابن آدم له الحسنةُ بعشر أمثالِها إلى سبعمائة ضعفٍ إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزِي به»؛ أخرجه الشيخان في "صحيحيهما" - واللفظُ للبخاري - عن أبي هريرة - رضي الله عنه -.


فلقد حان الوقت لكي نغير فلسفتنا في الحياه ورؤيتنا للحياه ونفض التراب والغبار الذي اعمي بصائر البعض وانشغال الناس فقط بالحياه الماديه وتامين

البناء والاحفاد للحياه الماديه والحضاره التي اشغلت الناس وضيعت الاسباب الحقيقيه من وجود الانسان علي كوكب الارض






فالكل الان يجب ان يجدد ايمانه ويمتلئ بروح الايمان والهدي والحق والخير

شروط التوبه
وأما شروط التوبة فهي التي لا بد منها لقبول التوبة عند الله وهي:

1 ــ الإقلاع عن المعصية أي تركها فيجب على شارب الخمر أن يترك شرب الخمر لتُقبل توبته والزاني يجب عليه أن يترك الزنا، أما قول: أستغفر الله. وهو ما زال على شرب الخمر فليست بتوبة.

2ــ العزم على أن لا يعود لمثلها أي أن يعزم في قلبه على أن لا يعود لمثل المعصية التي يريد أن يتوب منها، فإن عزم على ذلك وتاب لكن نفسه غلبته بعد ذلك فعاد إلى نفس المعصية فإنه تُكتب عليه هذه المعصية الجديدة، أما المعصية القديمة التي تاب عنها توبة صحيحة فلا تكتب عليه من جديد.

3 ــ والندم على ما صدر منه، فقد قال عليه الصلاة والسلام: «الندم توبة« رواه الحاكم وابن ماجه.

4 ــ وإن كانت المعصية تتعلق بحق إنسان كالضرب بغير حق، أو أكل مال الغير ظلمًا، فلا بدّ من الخروج من هذه المظلمة إما برد المال أو استرضاء المظلوم؛ قال النبي عليه الصلاة والسلام: «من كان لأخيه عنده مظلمة، فليتحلله قبل أن لا يكون دينار ولا درهم« رواه مسلم رحمه الله.

5 ــ ويشترط أن تكون التوبة قبل الغرغرة، والغرغرة هي بلوغ الروح الحلقوم، فمن وصل إلى حدّ الغرغرة لا تقبل منه التوبة، فإن كان على الكفر وأراد الرجوع إلى الإسلام لا يقبل منه، وإن كان فاسقًا وأراد التوبة لا يقبل منه؛ وقد ورد في الحديث الشريف: «إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر« رواه الترمذي وقال حديث حسن.


بعد ذلك نحتاج الي الاخلاق والمبادئ التي تساعد علي

في وقت الازمات والصراعات الكبري ما هي الصفات والقيم والمبادئ التي تساعد علي تحمل هذه الظروف وهذه الازمات وان لا تحدث صراعات وفتن

تؤدي الي حروب اهليه ومجاعات في المنطقه

يجب التحلي بصفات اهل الجنه المزكوره في القران الكريم واخلاق الرسل والانبياء التي تعكس صفات الخالق العظيم الله عز وجل

من اجل نجاح واستمرار هذه التوبه

كل الاسباب الدنيويه والثقافيه التي تعلمها الانسان خلال الستين او السبعين سنه الاخيره التي ادت الي ظهور الازمات الاقتصاديه العالميه وافلاس البنوك

والشركات والدول الكبري وكل يوم ثوره ومظاهرات جديده في الدول الربيع العربي وعدم التزام الحكومات والشعوب دول الربيع العربي بالمبادئ

والقيم والاخلاق التي تضمن امنهم واستقرارهم ورخاء اوطانهم

فالمشكله ليست من الخارج وان الدول العربيه تعيش تحت الاستعمار او في حالت حرب مع الغير

ومن الناحيه الاقتصاديه

الاموال التي تم سرقتها من العالم ومن دول الربيع العربي ونظام الظالم لتوزيع الثروات في العالم يدل علي ان المشكله ليست في ندرة الموارد وقلت السيوله

لان الارقام الخرافيه للثروات والارباح الخاليه وعدد الاثرياء في العالم كله يدل ان هناك رب كريم وسخي فتح لهذه الامم والاجيال من الارزاق والعلوم

والمعارف ما لم يكن متاح لاجيال والقرون السابقه التي عاشت علي كوكب الارض

المشكله بدات تتفاقم بافكار العولمه وفصل الدين عن الدوله والبعد عن الدين وعن اخلاق ومبادئ الكتب السماويه ومحالت مسخ الانسان عن قيمه ومبادئه

وجعله مسخ يجري وراء الحياه الماديه والرغبات والشهوات والترف والاسراف

واذا تم تدارك هذه المشكله بشكل سريع بين الشباب الملئ بالطاقه والحيويه والطلبات الا محدوده في زمن الفضاء والعولمه والحضاره التي نعيشها

والتجئ الشباب الي من بيده الحلول وبيده مقاليد الامور وبيده الصحه والعافيه وابواب الرزق والحياه والموت

سوف يجد حلول ربانيه لازمه الاقتصاديه فهو رب المعجزات ورب كون فيكون وهو ملك خزائن السموات السبع والارضين وخزائنه ملئ لا تنفيذ ابدا

بنسبه للشباب

لكي يستطيع الشباب تغير برمجته وانفعالته عليه بالاتي

1

الزواج لكي ينعم بالامن والاستقرار النفسي والاسري

2

ومصدر رزق او عمل او وظيفه بحيث انه يمشي نفسه في هذه الفتره الانتقاليه حتي يخلق الله ما يشاء

3

ومحاولت فهم الدين ومبادئه والقيم التي يدعو اليها حتي يصل الي مرحلت الاتزان النفسي والروحاني

في الختام

بسبب العصر الذي نعيشه والحضاره فتحت لنا الافاق وبسبب توسع الارزاق والتنوع في اشكال الرفاهيه والملزات وتفاوت الطبقي الكبير

اصبحت دنيا صغيره علي الانسان رغم كل الازدهار والارخاء الذي نعيشه في الدول التي لم تتاثر بالثورات وبالازمه الاقتصاديه وبسبب

ثقافة الاستهلاك والاسراف والرفاهيه اصبحت الغالبيه غير راضيه بالحياه التي نعيشها مع ان الانسان من قبل ستين سنه عندما كان لا يجد

غير الكفاف كان الناس متحابين سعداء رغم قلت ارزاقهم وبساطة حياتهم

وعندما قامت الثورات والمظاهرات والحروب الاهليه اكتشف الانسان احتيجاته ومتطلباته للحياه واكتفي فقط بنعمة الامن والاستقرار

وتوفر رغيف العيش وتبخرت كل احلام الرفاهيه والرخاء والاسراف التي فرضتها الحضاره التي نعيشها علي الانسان

تم بحمد الله وفي انتظار ارئكم

وتقبل الله من الجميع صالح الاعمال

والحمدالله



SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 07 - 2013, 11:24 AM   #8
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 

افتراضي رد: بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية

في الجزء الفاضي من المقال يتم اضافة الاتي

فلقد حان الوقت لكي نغير فلسفتنا في الحياه ورؤيتنا للحياه ونفض التراب والغبار الذي اعمي بصائر البعض وانشغال الناس فقط بالحياه الماديه وتامين

البناء والاحفاد للحياه الماديه والحضاره التي اشغلت الناس وضيعت الاسباب الحقيقيه من وجود الانسان علي كوكب الارض

بسم الله الرحمن الرحيم

وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ (30)
وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاء إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ (31)
قَالُوا سُبْحَانَكَ لا عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32)
قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33)



SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 07 - 2013, 01:32 PM   #9
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 

افتراضي رد: بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية

في الجزء الفاضي من المقال يتم اضافة الاتي

فلقد حان الوقت لكي نغير فلسفتنا في الحياه ورؤيتنا للحياه ونفض التراب والغبار الذي اعمي بصائر البعض وانشغال الناس فقط بالحياه الماديه وتامين

البناء والاحفاد للحياه الماديه والحضاره التي اشغلت الناس وضيعت الاسباب الحقيقيه من وجود الانسان علي كوكب الارض

بسم الله الرحمن الرحيم

وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ (30)
وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاء إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ (31)
قَالُوا سُبْحَانَكَ لا عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32)
قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33)



SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


الكلمات الدلالية (Tags)
مواجهة, المالية, الازمة, الوسائل, اجل, بعض

مواضيع سابقة :

نتائج الاخبار الامريكية ليوم الثلاثاء 17-2
نتائج الاخبار الاوروبية ليوم الثلاثاء 17-2
نتائج الاخبار البريطانية ليوم الثلاثاء 17-2

مواضيع تالية :

حافز الدولار الخاص بأوباما
اهم التقارير الاقتصادية والسياسية ليوم الاربعاء 18-2
ابرز المستويات الفنية للعملات ليوم الاربعاء 18-2

بعض الوسائل من اجل مواجهة الازمة المالية

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
آراء الخبراء ليوم 14 مارس..تأكيد على متانة الاقتصادي السعودي في مواجهة الازمة..والعا منتدى الاسهم السعودية
مؤشرات نهاية الازمة المالية العالمية ..... منتدى الاسهم السعودية
اجابيات في ظل الازمة المالية منتدى تداول العملات العام


روابط الموقع الداخلية


05:28 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة