• 6:47 صباحاً
logo



وهم الثروة ومستنقع الراتب

إضافة رد
الصورة الرمزية زياد ا
عضو نشيط
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 406
خبرة السوق : أقل من 6 شهور
الدولة: القدس/فلسطين
العمر: 45
معدل تقييم المستوى: 9
زياد ا is on a distinguished road
04 - 04 - 2010, 11:44 AM
  #1
زياد ا غير متواجد حالياً  
افتراضي وهم الثروة ومستنقع الراتب
كتبه: عبدالحميد العمري
عضو جمعية الاقتصاد السعودية

سقط الكثير من السعوديين بُعيد اكتتاب الاتصالات السعودية مطلع 2003م في الفخ الأكبر والأخطر خلال تاريخهم المعاصر، ورغم أن الأمر في ظاهره جيد إلى حدٍّ بعيد أن تتوافر لأي منّا قنوات آمنة للاستثمار، تكون عوناً عبر خطِّ العمر الذي يتجه بنا إلى أرذله، ومن بعده يُقذف بنا في حُفر القبور، وتكون تلك الأموال بعد أن نمتْ وأخضر عودها وقاءً لمن بعدنا تعينهم على مكابدة حياة الفناء.

إلا أن الأمر لم يبق كذلك، فقد تحوّلت بنا جميعاً أحلام اليقظة والمنام وغفوة بعد العصر إلى شاهقات المطامع، وجنان المرابع، وأهدافٍ تجاوزت بنا ثروة صاحب الجنتين، حتى لقد تدافع الملايين على صالات البنوك، ووصل طوفانهم الهادر حتى حدائق وبنوك دبي، وترامتْ بهم خيولهم ورجلهم إلى ما وراء الدوحة، وخرجت الأموال من أجداثها ومن تحت بلاطاتها، وزاد من طينها بللاً أن تسلحت زيفاً وبهتاناً بقروض البنوك الآكلة للحوم وعظام وجلود البشر، ودقّت في سمائنا طبول الثروة، حتى لم تعد تسمع في الأرض أنين يتيم، ولا حنين أمٍّ أرملةٍ سكن أحشائها وأحشاء أبنائها جوعٌ أكبر من جوع عهد عمر بن الخطاب، ولم نعد نسمع حتى الأصوات المؤذنة لشيوخنا التي كانت حنجرة أحدهم تخترق طبلة الأذن دون ميكروفون، ولم تعد أعيننا تقرأ الحروف؛ فقط ترى في حدقة كلٍّ منا أرقام بيشة والباحة والمصافي والمواشي وأخواتها، تتراقص كأنهن غانيات عهد الجاهلية الأولى.
نعم لقد سقط من كانت قدميه في مستنقع الراتب راسختين، وعينيه لأعلى أوهام الثروة في سماء الأحلام، فلا هو عانق أوهامه، ولا هو غادر مستنقعه! خدعةٌ كبرى سقط الجميع فيها، كان ثمنها 2.5 تريليون ريال! خدعةٌ حوّلت أحدهم كان قد خرج لشراء قطعة أرضٍ لمنزل العمر (بتحويشة الراتب + قرضٍ بنكي)، ليجد نفسه في صالة البنك، ثم لاحقاً وجد نفسه هاموراً يُشار إليه بالبنان.
خدعةٌ حوّلت مدرس المرحلة الابتدائية إلى محللٍ ومدير للمحافظ بين صلاتي الظهر والعصر! خدعةٌ حوّلت أخصائي المسالك البولية إلى محللٍ تربّع على شاشات الفضائيات، تفوّق على كاهن فرعون أن أصعد في السماء أيها المؤشر دون توقف!
وجاءتْ سنّة الله في الخلق كالسيف الصارم، وعادتْ الطيور المهاجرة إلى أوطانها، ولكن هذه المرّة محمّلة بهموم الديون والخسائر، ولكن رحمة الله قد سبقت لمن ألقى السمع وهو شهيد، أن اعتبروا أيها الناس مما حدث، وألا نكرر الأخطاء، وأن نقنع بحكمة وروية إلى منطق الأمور المتعلقة بالاستثمار، المستودع حقيقةً في حقائب الشركات من أداءٍ تشغيلي، وصرامة العلاقة بين أرباحها وأسعارها، وأن أي خللٍ في تلك العلاقة سيأتي على رؤوسنا كالصاعقة من السماء.
فهل من معتبر ونحن أبواب مرحلةٍ حاسمة من عمر السوق المالية؟!

التوقيع

قال عليه السلام:
(( إذا قال الرجل لأخيه : جزاك الله خيرا فقد أبلغ في الثناء))
رد مع اقتباس


الصورة الرمزية محـمد شلبى
عضو فـعّـال
الصورة الرمزية محـمد شلبى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: مــيــدان التـحـريـر
العمر: 32
المشاركات: 1,934
خبرة السوق: أكثر من 5 سنوات
معدل تقييم المستوى: 10
محـمد شلبى is on a distinguished road
افتراضي رد: وهم الثروة ومستنقع الراتب
2#
04 - 04 - 2010, 12:05 PM
والله عندك حق اخووووى
مشكور على مجهودك ده

التوقيع

لا تتبع أساليب الأخرين في كيفية كسب المال
محـمد شلبى غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


06:47 AM