• 2:32 صباحاً
logo



قصة احلام فتى

إضافة رد
عضو متألـّق
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,662
معدل تقييم المستوى: 13
Standing is on a distinguished road
17 - 04 - 2010, 09:40 AM
  #1
Standing غير متواجد حالياً  
افتراضي قصة احلام فتى


هذة القصة كتبتها قبل اسبوع وشاركت فيها فى مسابقة القلم الذهبى فى المدرسة وفزت ب(الثانية )

وحبيت أجيبها ليكم وتقولوا رايكم فيها


احلام فتى

فى قريه جميله كانت تعيش فى هذه القرية أسرة (خالد ) فهذه الأسرة فقيره ولكن غنيه بحبها وحنانها وكان عددهم يتكون من خمسة أفراد وكان (خالد) الأخ الأكبر الذى يعمل مع أبية فى الحقل ولقد حرم من عيش طفولتة لمساعدة أسرتة فى جلب القوت اليومى لهم , ففكر (خالد) بأن يذهب الى العاصمة ليجد عمل فيها ويترك حياة الشقاء والتعب فالذى يجمعة والشهر الواحد سيجمعة فى العاصمة فى يومين فقال لأمة برغبتة بالسفر فوافقت مع مشاورتها مع أبية ولكن حصل مالم يكن فى الحسبان فلقد مرض (أبو خالد) مرضاً شديداً وكانوا لا يملكون المال الكافى لجلب الدواء وكانت حالتة تسوء يوماً عن يوم فتعطل سفر (خالد)ولكن لم يكترث الى هذا الأمر فلقد جمع اخوتة وذهبوا الى الحقل وكانوا يعملون بالنهار بلا تعب ولاضجر وأخيراً جمع (خالد)المبلغ المطلوب للعلاج وكان فرحاً وهو راجع الى المنزل ولكن وجد أمة تبكى فأحس بشئ ولكن كان خائفاً بأن يتوقع وفاة أبية ولكن (أمة )قالت له: لقد كبرت يا (خالد) وتقدر على أعانة أخوتك بعد أبيك . فقال (خالد)بدهشة : ماالذى حصل ياأمى لماذا تبكين وتقولين هذا الكلام . قالت امة : لقد اعطاك ابوك مسؤوليه المنزل من هذه الحظة لأنة ذهب عند الرفيق الأعلى ودعنا يا بنى ندعولة بالمغفرة . فصاح (خالد )باكياً ذاهباً الى غرفتة مسرعاً وأغلق الباب وكان يرفض الطعام أو الحديث الى اي أحد رغم ما فعل أبية لة لقد حرمة من الاحساس بالطفولة .
ومر اسبوعان وهو على هذا الحال فقررت (امة )بأن تدخل وتكلمة وتقول لة بوصية ابية لة فمسحت على رأسة وقبلتة وكانت تذكره بأبيه بأشياء حسنة ,لأنة لا يجوز علينا أن نذكر الميت بسوء فقالت لة : أبوك رحمة الله وصانى وصية قبل وفاتة قال دعى (خالد) يسافر الى العاصمة ويؤمن مستقبلة ومستقبل اخوتة الذى لم أقدر على فعلة . ولكن ردة فعل خالد هي الرفض لأنة سيترك أمة وأخوتة دون عائل وكان لايريد أخوتة الصغار يعملوا لكى لايذوقوا ما ذاقة من قسوة العمل والحرمان من الطفولة ,ولكن (امة )أقنعتة فجمع (خالد )ملابسة المرقعة وذهب لوداع أهلة ثم أعطتة أمة ملابس جديدة خيطتهالة عندما عرفت بانة سيسافر فى أول مرة وكان الوداع صعباً ولكن عناء السفر اصعب مع البرد الشديد والطعام القليل والمشى على الأقدام بمسافات طويلة , ولم يكترث الى هذا لأنة لدية هدف وعندما وصل الى العاصمة الجميلة الملئية بالأنوار ورجال الأعمال والقصور والمنازل الضخمة فقرر الجلوس والنوم عند أقرب منزل يواجهة , فوجد منزل كبير ونام تحت ظل المنزل ولم يحس بأي شى من تعب السفر وفى الصباح سمع صوت رجل يوقظة من نومة وكان هذا الرجل ذا قامة عالية وملابس فخمة وكان اسمة ( الباشا محمد )واحب التعرف على (خالد)وعلم منة بأنة يريد أن يعمل فقرر (الباشا محمد)بأن يعمل عنده فى مصنع خام لدية ففرح (خالد)رغم شقاوة العمل ولكن (خالد)عمل أكثر من هذا فى القرية , وكان الرجل يعطية مكافأة زيادة بسبب جهدة وتقدمة فى هذة المهنة حتى طور خالد المصنع وجعلة من أكبر المصانع وكان كل يوم يطمئن أهلة وكان سبب هذة الأنجازات والتقدم دعاء أمة واخلاصة فى العمل وطاعتة لله , فقرر (الباشا محمد )أن يجعل خالد مدير لهذا المصنع فأصبح (خالد )من اكبر التجار الخام ومرت ثلاث سنوات وهو بعيد عن أهلة فى القرية فطلب اجازة وذهب الى القرية وكان معة سيارة وكان يلبس أجمل الملابس ونقود كثير حتى بأن (امة )لم تعرفة بعد كل هذه التغيرات فى أبنها ففكر (خالد)باقامة مشروع فى قريتة يستفيدمنة أهل القرية مع أخوتة وأمة وهذا المشروع أدى الى تطور القرية ودخول أخوتة أحسن المدارس وكان يعطيهم كل شهر مصروفهم اليومى دائماًولم ينساهم أبدا , ورجع الى العاصمة بعد كل هذة الأنجازات فى القرية فقررالزواج فلقد أصبح عمره ثمان وعشرون سنة وكان يريد الزواج من أبنة (الباشا محمد ) (سارة )وكانت أسم على مسمى لأنها فتاة جميلة ورائعة وخلوقة وكانت هيا أيضاً تريد الزواج منة ولكن بعد رجوعة من القرية , فحاول (خالد)الحديث مع (الباشا محمد )بطلب الزواج من ابنتة الوحيدة (سارة ) وكان يعتقد بأنة سيوافق ولن يرفض وسيفرح كثيراً. ولكن غظب (الباشا محمد )وطرد (خالد )وهويقول: كيف تجرؤعلى فعل هذا أيها العبد وسأسحب منك المصنع أغرب عن وجهى . فسمعت (سارة )هذا الكلام حاولت الحديث الى ابيها با لموافقة فحبسها وفى غرفتها وعندما أحس باصرارها قررالانتقام من (خالد)قبلما يرجع الى القرية , فاتفق مع أحد من رجالة على خطة الايقاع بخالد وموتة فكانت الخطة هي رمى (خالد )من سكة الحديد وموتة وقرر (الباشا محمد )أن يدفع الى الرجل مبلغ وقدره فى المرة الاولى وعند موت خالد سيدفع لة اكثر من هذا المبلغ بكثير فسمعت (خادمة سارة )بما يخطط لة أبوها وكانت الخادمة تحب (خالد )وتعتبره مثل ابنها لذا خافت علية وأخبرتة بما يهدف الية الباشا .
وجاء سفر (خالد)وكان الرجل الذى يريد ان يقتل خالد واقفاً ينتظر (خالد)ولكن خالد تأخر كثيراً فتوقع الرجل بأنة لن يأتى وفجأة وجد (خالد )واقفاًومعة رجل أخر , ولكن لم يكترث الى هذا الأمر وكان هدفة قتل خالد وأخذ المال من الباشا ,وركض الرجل دافعاً (خالد)الى سكة الحديد ومشى القطار علية فجاء الرجل مسرعاًالى الباشا مسروراً فأعطاه المال المتفق علية وكان الباشا سعيداً , وحزنت (سارة )لسماع هذا الأمر ولكن عاهددت نفسها بأن لا تتزوج أي رجل غير (خالد)وكان أبوها يجلب لها أكبر رجال الأعمال ولكن استمرت على رفضها ولكن أباها أصر على زواجها من ابن عمها وكانت لا تقدر على فعل أي شئ . وفى ليلة الزفاف وهيا حزينة مع ابن عمها وكانت تتمنا بأن يكون (خالد) من نصيبها , ظهر خالد وكانت مفاجأة وصدمة من الجميع وخاصة (الباشا محمد )ولكن (سارة )فرحت وتركت ابن عمها وذهبت عند (خالد), وعندما راى الباشا (سارة مع خالد )أغمى علية وشل جسدياً وعقلياً وذهب الى المستشفى وبقى فيها . ولكن (سارة )كان لديها أسئلة كثيرة
قالت لة : كيف شفيت ؟؟؟
فقال لها : عندما أخبرتنى خادمتك ما يخطط لة أبوك قررت ان أستعين بئحد من أصدقائى لصنع دمية تشبهنى تماماً وذهبت الى محطة القطار حاملا معى الدمية وأنا تنكرت بزى رجل كبير حيث لا يعرفنى احد ووقفت بجانب سكة القطار وجاء الرجل يجري دافعاً الدمية الى سكة القطار دون الأحساس فئنة كان يفكر فى النقود الذى سيعطية أبوك لة .
(سارة): وكيف عرفت بأنى سأتزوج اليوم ؟؟؟
قال لها (خالد): من خادمتك المخلصة فأنا كنت أتى الى المنزل فى الليل وهيا كانت تقول لى على كل ما حصل معك . ففرحت وتزوجا وأدار (خالد) ممتلكات (سارة )حتى اصبح من أكبر رجال الأعمال . وجلب (أمة )وأخوتة للعيش معة فى العاصمة ويعيشون حياة أفضل . وأنجبت (سارة ) طفلان جميلان ( محمود وأروى )وعاشوا حياة سعيدة مليئة بالرفاهية والأستقرار .( فهذه نهاية كل شخص يصر على عمل ويخلص فية ويكون لمصلحة الجميع ).


التعديل الأخير تم بواسطة hames ; 18 - 04 - 2010 الساعة 01:10 AM
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احلام ضائعة Standing القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 01 - 04 - 2010 02:30 PM


02:32 AM