موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

::: مستقبليات الاحتياطي الفيدرالي :::

منتدى تداول العملات العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 28 - 04 - 2010, 08:15 AM   #1
مدير المبيعات
 
الصورة الرمزية عمرو ابراهيم
 

Question ::: مستقبليات الاحتياطي الفيدرالي :::

::: مستقبليات الاحتياطي الفيدرالي :::
اتجاهات السوق

مستقبليات الاحتياطي الفيدرالي


ما لم يطرأ أي تغير ملحوظ على توقعات الاقتصاد الأمريكي أو على الأزمة الخارجية، فسوف يعمد الاحتياطي الفيدرالي في إطار الاجتماعين أو الثلاثة القادمة إلى تغيير لغة بيان لجنة الاحتياطي الفيدرالي. حينها ستصبح عبارة "لفترة ممتدة" أحد أشهر العبارات الاقتصادية الشهيرة التي تحولت إلى تاريخ. كما يتوقع أن تبدأ معدلات الفائدة السير في طريق طويل لتصل إلى الوضع الطبيعي. ولكن قبل أن نتجه إلى إقصاء عبارة "لفترة ممتدة" وإسقاطها من حسابتنا، من المهم للغاية ألا نغض الطرف عن أهداف السياسة النقدية الأصلية للاحتياطي الفيدرالي خلال العام الماضي، وهي الفترة التي صيغت فيها هذه العبارة للمرة الأولى.

على صعيد متصل وبتواجد التضخم تحت المجهر، نرى أنه من الواضح أنه مهما قيل عن مستقبليات التضخم - التي مما لا شك فيه تتأثر إلى حدٍ كبير محفظة الاحتياطي الفيدرالي للسندات طويلة الأجل والبالغ قيمتها 1.7 تريليون دولار، والتي يتمثل أغلبها أوراق مالية مدعومة بالرهون العقارية – فمن الواضح أنه لا أثر ملموس وقع على معدل التضخم جراء هذه الكمية الضخمة من الأصول. وباستعراض معدل التضخم، نجد أن مؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الأساسية سجل قراءة وصلت إلى 1.1% شهر مارس،أي ما يشير إلى أدنى المستويات منذ 30 عامًا. وهي نفس النسبة التي سجلها المؤشر في نوفمير وديسمبر 2003، ويناير 2004. ومع ذلك، لم يدم هذا الحال على ذلك طويلًا، ففي يونيو من العام الجاري. وبعد مرور 5 أشهر أخرى متعاقبة لتصل قراءة المؤشر إلى 1.9%، وبحلول سبتمبر من نفس العام جاءت قراءة المؤشر لتعكس ارتفاع بواقع 2.0%. ولم تنخفض قراءة مؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الحقيقية إلى أدنى من 2.0% مرة أخرى حتى ديسمبر 2008، وهي الفترة التي مُنيت بها الأسواق والأسعار بحالة من الانهيار مع ظهور الشرارة الأولى للأزمة المالية. ومنذ ديسمبر 2009، هبطت قراءة المؤشر ذاته بواقع 0.7% على مدار 3 شهور. وبالنظر إلى البيانات التاريخية، تُعد هذه القراءة أقرب إلى الانكماش أكثر من ميلها إلى التضخم.


في غضون ذلك، سار معدل البطالة نحو الارتفاع بخطى ثابتة حيث وصلت إلى 9.0% على مدار 12 شهرًا (وبإمكاننا إضافة شهر إبريل إلى هذه القائمة). وظل معدل البطالة فوق 8.0% على مدار 15 شهرًا. كما وصل معدل البطالة الإجمالي (والمعروف بـU-6، والذي يتضمن فئات العاطلين عن العمل التي تبحث عن وظائف دوام كامل وتلك الفئات العاطلة التي تبدي رغبتها في الحصول على وظائف دون بذل أي مجهود في البحث عن وظائف) إلى 16.9% في شهر مارس، وظل مستقرًا فوق نسبة الـ16% على مدار 11 شهرًا. في نفس الوقت، استمر نزيف الوظائف داخل الاقتصاد على امتداد 24 شهرًا من إجمالي 27.

نعم، تحسنت الأمور وتراجع فقد الوظائف. مع ذلك، فما من إشارة، ولو ضمنية، توحي بأن عمليات إيجاد الوظائف قد عادت من جديد ليبدو للعيان أن مشكلة البطالة توشك على الانفجار في وقتٍ لاحق. كما استمر أصحاب العمل يزيدون ساعات العملة ويلحقون العمالة المؤقتة بدلاً من تعيين عمالة دوام كامل جديدة. وعلى مدار الشهور القليلة الماضية، زادت الحكومة الأسباب التي تفضي في النهاية إلى تقويض عمليات التعيين الجديدة، فقد صعب مشروع قانون الرعاية الصحية الجديد بشدة على صاحب العمل توفير التأمين مما زاد الأمور تعقيدًا. يُضاف إلى ذلك أن الإصلاح المالي لن يشجع- أيًا كانت صورته النهائية- البنوك على الإقدام على المخاطرة بإقراض المزيد من الأموال. ومع مشروع قانون التغير المناخي، وضريبة الكربون المدمر للبيئة الذي لا زال تحت عباءة مجلس الشيوخ في تنتظر التمرير، نرى أنه مهم تحقق من نمو في عدد الوظائف، فلن يكون له قيمة على الإطلاق نظرًا للضبابية التي تحيط بهذه الأمور والقضايا.


إذن دعونا الآن نلقي نظرة عن كثب إلى الفيدرالي لنرقب كيف يبدأ الدورة التالية لمعدل الفائدة في ضوء ما يشير إليه تاريخ برنانك مع معدل الفائدة الفيدرالية. يتضح من البيانات التاريخية، أن الاحتياطي الفيدرالي ينتهج نهجًا يتسم بالصبر والتحركات التدريجية فيما يتعلق بالسياسة النقدية ومفاجآت الأسواق. يدل على ذلك تحرك الفيدرالي بمعدل الفائدة بدءً من منتصف عام 2004 وحتى منتصف عام 2006 من 1.0% إلى 5.25% في 17 خطوة، أي زيادة بواقع 0.25% في كل اجتماع للجنة الفيدرالية.

وتحت وطأة ضغوط أزمة الرهون العقارية في سبتمبر من عام 2007، فاجأ الاحتياطي الفيدرالي الأسواق بخفض الفائدة الفيدرالية إلى 0.5%. وكانت هذه الخطوة قبل شهور من انهيار بير ستيرنس، وقبل عام من كارثة انهيار ليمان براذرز. كما جاء هذا التحرك قبل أن يكون بحوذة الأسواق والمستثمرين وربما الاحتياطي الفيدرالي ذاته أي معلومات أو إشارات إلى المدى الذي من الممكن أن تصل إليه شدة الاضطراب المقبل. وبالركون إلى دراسته لفترة الكساد الكبير واحتمالية الانكماش، أقدم رئيس الاحتياطي الفيدرالي، بين برنانك، على المخاطرة بتفجيرالمفاجأة والاستعداد لجميع الافتراضات الاقتصادية التي من شأنها أن تأتي بشكل طبيعي في أعقاب بدء الأزمات. ونبعت عمليات الخفض المستمرة من الأحداث الجارية، حتى أن سيطرة الاحتياطي الفيدرالي على بير ستيرنز والتي استمرت لعدة شهور لم تقدم سوى القليل لتهدئة الانهيار الحادث بقوة نتيجة لتصفية ليمان برازرز في خريف عام 2008. ويمكن الإدلاء بالكثير من الآراء المتعلقة بهذه القضايا وعلى من يُصب لوم الركود، إلا أنه ما لاشك فيه هو عزم الاحتياطي الفيدرالي على التصرف. وفي هذا الموضوع ما لم يكن هناك آخر، أثبت برنانك ومجلس محافظي الاحتياطي الفيدرالي حماستهم الشديدة.

وعند الأخذ في الاعتبار الأوضاع الاقتصادية الراهن، فإن أي تصرف أو عمل جذري بشأن معدلات الفائدة أو السيولة لا يبدو وشيكًا. ومن المحتمل أن يكون أي ارتفاع مفاجئ في التضخم- لاسيما إذا ما صوحب بارتفاع التوقعات التضخمية- من شأنه أن يكون كافيًا لحث الاحتياطي الفيدرالي على القيام بعملية رفع مبدئية لمعدلات الفائدة، وذلك سعيًا لكسر دورة التوقعات. من ناحية أخرى، باستثناء مثل هذا الظرف الخاص، ستعكس سياسة الاحتياطي الفيدرالي المقبلة صورة الاقتصاد ذاته، أي أن بطء وتدرج التعافي الاقتصادي سيتوافق مع تدرج سياسة رفع معدلات الفائدة التي شهدناها في الفترة ما بين 2004-2006. ويشير كل تحليل وتحرك بالنسبة للسياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي منذ بدء أزمة الرهون العقارية إلى غلبة الحذر الدفاعي تجاه التعافي الاقتصادي، ويبدو واضحًا أن محافظي البنك لن يتخلوا عن هذه المخاوف.

ومن جانبه، يرى برنانك أن هذا الركود طريقً موصلًا إلى الكساد على المدى القريب. وقد حذر برنانك في المراحل الأولى من الأزمة المالية من مخاطر الانكماش والدورة التضخمية. انطلاقًا مما سبق، يتوجب على أي تحليل يتناول احتمالية رفع الفائدة الفيدرالية أن يوضح أن هناك نسبة خطأ تتحكم فيها معدلات التضخم ومعدلات الفائدة المنخفضة.

ويلزم التنويه إلى أن الاحتياطي الفيدرالي لن يُقدم على حذف عبارة "لفترة ممتدة" بسهولة. وفعليًا، لا يمكنه إلغاءها دون تقويض شروط معدلات الفائدة التي عمل عليها بجهد وخاطر كثيرًا لتحقيقها. وستنظر أسواق الائتمان والعملة إلى مثل هذا الحذف على أنه إشارة واضحة إلى أن الاحتياطي الفيدرالي قد غير من سياسته.

ويبدو لنا أن الاحتياطي الفيدرالي واقع في شرك لغته- إذ أعلم الأسواق، في خضم حالة الهلع والرعب التي انتابت أسواق المال، بأنه سوف يقوم بما يراه ضروريًا فيما يتعلق بمعدل الفائدة، من حيث الحفاظ عليها عند مستويات منخفضة لفترة أطول كلما اقتضى الأمر ومهما كلف ذلك البنك المركزي، وذلك سعيًا لدعم الاقتصاد وتفادي الانكماش- وقد بات واضحًا أن عبارة "لفترة ممتدة" تحولت إلى السمة الغالبة للسياسة النقدية. ولن يقدم الاحتياطي الفيدرالي على إلغاء عبارة "لفترة ممتدة" دون أن يطرأ على السوق سلسلة من التغييرات المعدلة المتأنية تؤدي بدورها إلى الاندفاع نحو استراتيجية الخروج.




جوزيف تريفيساني
شركة اف اكس سوليوشنز
محلّلُ السوق الرئيسي

[email protected]

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
::: مستقبليات الاحتياطي الفيدرالي :::
http://www.borsaat.com/vb/t148424.html



عمرو ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

افتراضي مطلوب للضرورة القصوى Andrew Cardwell RSI
التحميل بسهولة من rapidshare و أشباهه-- cryptload
المجنون قلب كل الموازين فى مسابقة المرحلة الثانية

مواضيع تالية :

معرض تريند ٢٠١٠ الخامس لسوق الأسهم المالية بالقاهرة
دعوه للنقاش (اليورو دولار)
ملاحظه مهمه للتعامل فى الذهب

::: مستقبليات الاحتياطي الفيدرالي :::

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
الاحتياطي الفيدرالي الامريكي يحقق رقما قياسيا منتدى تداول العملات العام
صعود الدولار بعد حديث بيرنانكي (رئيس الاحتياطي الفيدرالي) منتدى تداول العملات العام
حديث بيرنانكي (رئيس الاحتياطي الفيدرالي) الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


روابط الموقع الداخلية


07:44 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة