موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

الأسطورة الاقتصادية الإغريقية!

منتدى تداول العملات العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01 - 05 - 2010, 02:29 PM   #1
عضو متميز
 
الصورة الرمزية ahmed33
 

افتراضي الأسطورة الاقتصادية الإغريقية!

الأسطورة الاقتصادية الإغريقية!
لعل السؤال الذي لم يُطرح بصورة مباشرة بعد هو: هل الإنقاذ الأوروبي لليونان - المتداعية اقتصاداً ـ مصلحة يونانية أم أوروبية؟ ويستتبع هذا السؤال سؤال آخر هو: هل تستطيع منطقة اليورو الخروج من الأزمة اليونانية من دون أضرار تمس بنية المنطقة السياسية ـ الاقتصادية, بل المصيرية؟ فهذه الأزمة (في النهاية) أوروبية الهموم وإن كانت عالمية المحن. ألمانيا (المتكدر الأكبر من خطة الإنقاذ) لا ترغب في تقديم صك على بياض لليونان قبل أن يتقشف هذا البلد بصورة صارمة وبشكل يقنع حكومة برلين. فرنسا تبدو أنها مع الإنقاذ (بصرف النظر عن التفاصيل) خوفاً على مستقبل اليورو ومنطقته, وحرصاً على عدم ترك مساحة لبريطانيا (الجالسة على حافة المنطقة) للتشفي بالعملة الأوروبية, التي لا تزال منبوذة سياسياً ـ قبل اقتصادياً - في المملكة المتحدة. اليونان وسط كارثتها لا تريد أن تكون بمثابة كرة للعبة السياسة الأوروبية ولا ترغب بِذلٍ ألماني يصعب هضمه. إنها معركة (غير معلنة) بين الكبار حول صغير هش يسعى بالفعل إلى التقشف من التقشف!
قد تكون الفرصة مواتية الآن لأولئك الحريصين على استمرار حياة اليورو ومنطقته لـ تسويق الضرورة الحتمية لهذا التجمع الأوروبي الكبير. وقد تكون هذه الفرصة (في الوقت نفسه) المناسبة الأولى منذ إطلاق اليورو عام 1999 لإعادة رسم سياسات اقتصادية إقليمية تأخذ المسألة اليونانية كعامل أساسي والأزمة الاقتصادية العالمية كعامل تاريخي. وفي هذه النقطة تحديداً يصب كلام جان كلود يونكر رئيس مجموعة اليورو يوروجروب, الذي طالب بضرورة إصلاح المعاهدات الأوروبية لإنشاء آلية خاصة بمنطقة اليورو لتسوية مشكلات مشابهة في المستقبل, فهو يرغب في وجود آليات تجنب أوروبا الغوص في بحار الديون والمشكلات المستعصية. وإذا أراد الأوروبيون صيانة منطقتهم التي يفخرون بها فعليهم أن يأخذوا هم زمام المبادرة في الأزمة اليونانية لا أن يسلموها خالصة إلى صندوق النقد الدولي. وتكفي الإشارة إلى انتقادات دومينيك ستراوس المدير العام لصندوق النقد الدولي لفكرة إنشاء صندوق نقد أوروبي لمساعدة الدول في منطقة اليورو في حال تعرضت لأزمات اقتصادية, التي أطلقها أوروبيون يرغبون في جسد أوروبي عالمي النشأة, لكنه محلي التكوين, فأوروبا ـ في نظر هؤلاء ـ ليست إفريقيا ولا آسيا. وكي يواصل مقاومة فكرة الصندوق أسرع ستراوس إلى القول: إنه ينبغي عدم النظر إلى الصندوق الأوروبي على أنه مفتاح الحل للأزمة اليونانية.
المشكلة التي يواجهها المنقذون الأوروبيون لليونان هي أنهم في وضع مالي هش للغاية, ووصل العجز في ميزانياتهم إلى مستويات خيالية, فضلاً عن أنهم في حالة عدم توازن بفعل الأزمة الاقتصادية العالمية. لكن الحالة اليونانية تستحق عند الخائفين على منطقة اليورو أولاً والاتحاد الأوروبي ثانياً أن يقتطعوا من رزق بيوتهم (إن بقي منه شيء) ويقدموه إلى ولدهم المتداعي. ويبدو أنه لا يوجد مخرج آخر لهذه الأزمة. حتى ألمانيا المتشرطة لا تقوى على مشاهدة منطقتها تتداعى سمعةً وتاريخاً, وهي في النهاية ستقبل بدفع الأموال لسد العجز اليوناني الهائل, ولا بأس مع موجة من التوبيخ! ستصل المبالغ إلى 45 مليار يورو بصرف النظر عن الشروط واللوائح. وستتقشف اليونان أكثر وأكثر لأن القضية اليونانية إذا ما تفشت أكثر مما هي متفشية الآن لن تظل في النطاق الأوروبي, وهذه مسألة لا تقوى عليها أي دولة مهما بلغ حجمها ومهما علت هامتها. وقتها ستتحول القضية إلى أزمة عالمية أخرى ستجعل من المنادين بوجود صندوق نقد أوروبي ينادون بقوة صندوق النقد الدولي للإنقاذ الشامل, هذا إذا استطاع ذلك الصندوق أن ينجح في عملية الإنقاذ الشاملة أصلاً.


منقول من الاقتصادية

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
الأسطورة الاقتصادية الإغريقية!
http://www.borsaat.com/vb/t149825.html



ahmed33 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01 - 05 - 2010, 03:37 PM   #3
عضو متميز
 
الصورة الرمزية خالد العوينى
 

افتراضي رد: الأسطورة الاقتصادية الإغريقية!

مشكور اخى احمد
اعتقد ان الموقف الالمانى المتشدد هو فى صالح اوروبا وخاصة هناك 4 دول فى اوروبا تواجة مشاكل مثل اليونان وعلى رأسهم اسبانيا والتى تعد الدولة الرابعة اقتصاديآ فى منطقة اليورو لذا ستظل المشاكل الاقتصادية قائمة



التوقيع:

(وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً)

الدخول المعاكس ليست طريقة تداول ناجحة فقط
بل هى نظرة واشارة ايجابية لتحديد لحظات الانعكاس السعرى وتغيير الاتجاة ولو على المدى القصير
نعم انها احدى ادوات التحليل الفنى
الركيزة الثالثة
سهولة التداول ---- و ---- طريق النجاح

خالد العوينى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02 - 05 - 2010, 12:30 AM   #4
مدير المبيعات
 
الصورة الرمزية عمرو ابراهيم
 

Smile رد: الأسطورة الاقتصادية الإغريقية!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmed33 مشاهدة المشاركة
لعل السؤال الذي لم يُطرح بصورة مباشرة بعد هو: هل الإنقاذ الأوروبي لليونان - المتداعية اقتصاداً ـ مصلحة يونانية أم أوروبية؟ ويستتبع هذا السؤال سؤال آخر هو: هل تستطيع منطقة اليورو الخروج من الأزمة اليونانية من دون أضرار تمس بنية المنطقة السياسية ـ الاقتصادية, بل المصيرية؟ فهذه الأزمة (في النهاية) أوروبية الهموم وإن كانت عالمية المحن. ألمانيا (المتكدر الأكبر من خطة الإنقاذ) لا ترغب في تقديم صك على بياض لليونان قبل أن يتقشف هذا البلد بصورة صارمة وبشكل يقنع حكومة برلين. فرنسا تبدو أنها مع الإنقاذ (بصرف النظر عن التفاصيل) خوفاً على مستقبل اليورو ومنطقته, وحرصاً على عدم ترك مساحة لبريطانيا (الجالسة على حافة المنطقة) للتشفي بالعملة الأوروبية, التي لا تزال منبوذة سياسياً ـ قبل اقتصادياً - في المملكة المتحدة. اليونان وسط كارثتها لا تريد أن تكون بمثابة كرة للعبة السياسة الأوروبية ولا ترغب بِذلٍ ألماني يصعب هضمه. إنها معركة (غير معلنة) بين الكبار حول صغير هش يسعى بالفعل إلى التقشف من التقشف!
قد تكون الفرصة مواتية الآن لأولئك الحريصين على استمرار حياة اليورو ومنطقته لـ تسويق الضرورة الحتمية لهذا التجمع الأوروبي الكبير. وقد تكون هذه الفرصة (في الوقت نفسه) المناسبة الأولى منذ إطلاق اليورو عام 1999 لإعادة رسم سياسات اقتصادية إقليمية تأخذ المسألة اليونانية كعامل أساسي والأزمة الاقتصادية العالمية كعامل تاريخي. وفي هذه النقطة تحديداً يصب كلام جان كلود يونكر رئيس مجموعة اليورو يوروجروب, الذي طالب بضرورة إصلاح المعاهدات الأوروبية لإنشاء آلية خاصة بمنطقة اليورو لتسوية مشكلات مشابهة في المستقبل, فهو يرغب في وجود آليات تجنب أوروبا الغوص في بحار الديون والمشكلات المستعصية. وإذا أراد الأوروبيون صيانة منطقتهم التي يفخرون بها فعليهم أن يأخذوا هم زمام المبادرة في الأزمة اليونانية لا أن يسلموها خالصة إلى صندوق النقد الدولي. وتكفي الإشارة إلى انتقادات دومينيك ستراوس المدير العام لصندوق النقد الدولي لفكرة إنشاء صندوق نقد أوروبي لمساعدة الدول في منطقة اليورو في حال تعرضت لأزمات اقتصادية, التي أطلقها أوروبيون يرغبون في جسد أوروبي عالمي النشأة, لكنه محلي التكوين, فأوروبا ـ في نظر هؤلاء ـ ليست إفريقيا ولا آسيا. وكي يواصل مقاومة فكرة الصندوق أسرع ستراوس إلى القول: إنه ينبغي عدم النظر إلى الصندوق الأوروبي على أنه مفتاح الحل للأزمة اليونانية.
المشكلة التي يواجهها المنقذون الأوروبيون لليونان هي أنهم في وضع مالي هش للغاية, ووصل العجز في ميزانياتهم إلى مستويات خيالية, فضلاً عن أنهم في حالة عدم توازن بفعل الأزمة الاقتصادية العالمية. لكن الحالة اليونانية تستحق عند الخائفين على منطقة اليورو أولاً والاتحاد الأوروبي ثانياً أن يقتطعوا من رزق بيوتهم (إن بقي منه شيء) ويقدموه إلى ولدهم المتداعي. ويبدو أنه لا يوجد مخرج آخر لهذه الأزمة. حتى ألمانيا المتشرطة لا تقوى على مشاهدة منطقتها تتداعى سمعةً وتاريخاً, وهي في النهاية ستقبل بدفع الأموال لسد العجز اليوناني الهائل, ولا بأس مع موجة من التوبيخ! ستصل المبالغ إلى 45 مليار يورو بصرف النظر عن الشروط واللوائح. وستتقشف اليونان أكثر وأكثر لأن القضية اليونانية إذا ما تفشت أكثر مما هي متفشية الآن لن تظل في النطاق الأوروبي, وهذه مسألة لا تقوى عليها أي دولة مهما بلغ حجمها ومهما علت هامتها. وقتها ستتحول القضية إلى أزمة عالمية أخرى ستجعل من المنادين بوجود صندوق نقد أوروبي ينادون بقوة صندوق النقد الدولي للإنقاذ الشامل, هذا إذا استطاع ذلك الصندوق أن ينجح في عملية الإنقاذ الشاملة أصلاً.


منقول من الاقتصادية
يسلمووووايدك اخوي احمد ع نقل وللحين باقي الدولار علي قوته وراح نشوف خلاص هالفتره القادمه شو الاراح يصير بشكل مباشر



عمرو ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

ارتفاع اليورو مع وجود أخبار حول التوصل لاتفاق بشأن الأزمة اليونانية قريبا
لعشاق الهارمونيك TRADING THE HARMONIC PATTERNS
هل السوق في هذه اللحظة مغلقة

مواضيع تالية :

اعلان بداية المرحلة الاولى من مسابقة فرسان الفوركس - مايو 2010
هل المتاجره فى الذهب حرام ام حلال ؟
مع الهارمونيك مرة اخري Trading Harmonically With The Universe

الأسطورة الاقتصادية الإغريقية!

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
الأسطورة CCleaner برنامج مهم جدا لكل شخص برامج كمبيوتر و انترنت
ما هى الأسطورة الشخصيات التاريخية
البرنامج الأسطورة الذي يقرا كل الملفات GOMPLAYER برامج كمبيوتر و انترنت
كازانوفا داخل الأسطورة خارج الخرافة الشخصيات التاريخية


روابط الموقع الداخلية


02:09 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة