موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > أسواق الاسهم العربية > منتدى الاسهم السعودية

آراء الخبراء ليوم 11 مارس..ينساب تتجه لبدء انتاج البتروكيماويات في الربع الثاني..وساب

منتدى الاسهم السعودية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11 - 03 - 2009, 03:30 PM   #1
عضو فـعّـال
 

افتراضي آراء الخبراء ليوم 11 مارس..ينساب تتجه لبدء انتاج البتروكيماويات في الربع الثاني..وساب

آراء الخبراء ليوم 11 مارس..ينساب تتجه لبدء انتاج البتروكيماويات في الربع الثاني..وساب
الاربعاء 11 مارس 2009 2:51 م




أوضح محمد العمران عضو جمعية الاقتصاد السعودية -في حوار له مع قناة cnbc عربية اليوم- اننا لاحظنا انعكاس ف الاتجاه بعد ان بدأ السوق في مسار هابط ثم عكس اتجاهه لاعلى وتسجيل بعض المكاسب وهو ما يعتبره العمران اشارة ايجابية لكنه يرى انه من المهم الاستمرار في هذه المكاسب.

وعن الحركة المستقبلية للاسهم القيادية، اشار العمران الى انها كانت شبيهه جدا باداء المؤشر وكليهما سجل قيعان جديدة بعد كسر السوق لمستوى 4224 نقطة، فاصبح المؤشر في مرحلة عدم توازن وبحث عن قاع وتاسيس قاعدة سعرية جديدة وهو نفس ما حدث للشركات القيادية، مضيفا: اننا من الصعب ان نحدد مستقبل حركة هذه الشركات لكن بلا شك ان نتائج الربع الاول ستلعب دورا كبيرا في تحديد الرؤية على المدى الطويل.

وفنيا، أشار مساعد السعيد المحلل الفني فى حوار له مع راديو مباشر أن السوق السعودي لازال في مساره الأساسي السلبي وقد يكون فى الجلسات القادمة ما يسمى بالقمة الهابطة نظراً لقوة الدعم الحالي (4000 نقطة) والذى يتوقع السعيد أن السوق سيكسر الحاجز 4000 (الحاجز النفسي) والذي يأتي بالتزامن مع إعلانات الربع الأول بمعنى أن السوق سيأخذ مرحلة ارتفاع متباطئة زمانياً قد تصل إلي النقطة4440 ثم بعد ذلك تتشبع أو تتضخم المؤشرات اللحظية أو تتضخم المؤشرات اليومية ليعطي السوق مبرر لكسر تلك المنطقة إلا إذا أغلق السوق السعودي لمدة يومين فوق حاجز4450 وفى وقتها ستكون القراءة مختلفة.

وعن السوق ايضا، ذكر عمار بخيت مدير إدارة الأصول بعودة العربية السعودية -في حوار له مع قناة العربية أمس- إننا ما زلنا مرتبطين ارتباطا وثيقا بما يحدث بالأسواق العالمية والأمريكية، مضيفا: لا نتوقع أن يخف هذا الارتباط إلا بعد اعلان نتائج وميزانيات الربع الأول أو الثاني واستقرار أسعار النفط بين 40 و45 دولار ليبدأ عندها فك الارتباط تدريجيا بالأسواق الأمريكية.

وقال أيضا بخيت: لانتوقع نمو أرباح الشركات خلال عام 2009 ولكنها قد تحقق استقرار في أرباحها و عدم تسجيل خسائر، مؤكدا انه لا يجب أن نطلب المستحيل من الشركات بأسواقنا لاننا نمر بأزمة تقارن بأزمة 1929 لكن المطلوب من الشركات المساهمة أن تحافظ على ربحيتها وتسجيل بعض النمو وحتى لو سجلت بعض التباطؤ في أرباحها فهذا يعد جيدا لهذه الشركات.

وبالايام البحرينية، قال رئيس اتحاد المصارف العربية عدنان يوسف إن المصارف في منطقة الخليج العربية كانت أكثر تأثرا وعرضة لتبعات الأزمة في الوطن العربي, موضحاً أن حقوق المساهمين في البنوك العربية لم تتأثر كثيرا بالأزمة المالية لأنها تعتمد على ودائع العملاء في تعاملاتها المصرفية.

وبحسب رويترز، قال المدير المالي للشركة السعودية للصناعات الاساسية ( سابك ) يوم الاربعاء ان الشركة تتوقع ضغوطا على أسعار البتروكيماويات في 2009.

وأبلغ مطلق المريشد مؤتمرا في دبي أن من المتوقع استمرار انخفاض الطلب موضحا أن الزبائن الامريكيين والاوروبيين غير قادرين على تدبير الائتمان الكافي وأن الطلب الاسيوي لايزال ضعيفا.

وأضاف أن أسعار البتروكيماويات ستتعرض لضغوط في 2009.

كما قال الرئيس التنفيذي لشركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات ( ينساب ) السعودية يوم الاربعاء ان الشركة تتجه الى بدء انتاج البتروكيماويات في الربع الثاني من العام.

وأجاب مطلق المريشد بالايجاب عندما سألته رويترز ان كان الانتاج سيبدأ في موعده.

وبجريدة عكاظ، قال الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع ورئيس مجلس إدارة « سابك »: «سابك» في المملكة لم تسرح أي موظف، وليس لدينا أي نظرة للاستغناء عن أي موظف، وشركات «سابك» في أوروبا تأثرت بما حدث في الأسواق الأوروبية، وحدث فيها بعض الشيء، ولكن في سوق المملكة الوضع جيد، ولن نحتاج للتسريح.

وبجريدة الجزيرة السعودية، كتب عقيل محمد العقيل : لا كأس فارغة حتى وإن كانت خالية من السوائل إذ إن خلوها من السوائل يعني أنها مملوءة بالهواء، وهذه حقيقة فيزيائية تنطبق تماما على البشر إذ لا عقول فارغة، فالعقول التي لا تملأ بالفكر السليم والمعلومات الصحيحة ستكون مملوءة بخلاف ذلك، وهو ما يجعل أصحابها يشكلون مواقفًا واتجاهات خاطئة تفضي لسلوكيات وتصرفات لا تأتي بخير إن لم تأتي بما هو عكسه.

وأضاف: لا اقتصاد دون رجال أعمال على اعتبار أن رجال الأعمال سواء انطلقوا مما يملكون من مال أو مما يملكون من معارف ومهارات وخبرات هم من ينشئون الأسواق ويطورون أعرافها حتى تتدخل الحكومة من خلال مؤسساتها المنظمة لتنظيم تلك الأسواق وحماية المتعاملين بها بالشكل الذي يجعلها محفزة للمزيد من المستثمرين لتنميتها وتطويرها بما يجعلها أسواقا ناضجة ومتكاملة قادرة على توفير السلع أو الخدمات بجودة لا تقل عن الجودة المعيارية بل تفوقها وبأسعار متناولة من الفئات الاقتصادية المستهدفة.

وبالرياض السعودية، كتب عبدالله بن عبدالمحسن الفرج : إن الأزمة المالية الاقتصادية التي أصابت أسواق المال ومؤسسات الإنتاج قد جاءت، مثلما رأينا، نتيجة انشغال أطراف العملية الاقتصادية بالمضاربة.

وأضاف: فرؤوس الأموال الضخمة، ابتداء من ثلاثينات القرن السابع عشر، عندما انشغل الهولنديون ببيع وشراء زنابق الورود من خلال الصفقات الآجلة وحتى أزمة الرهن العقاري في العام الماضي، بدلاً أن تتوجه إلى الاستثمار في الصناعة والزراعة والخدمات تنحرف متدفقة على أسوق سندات العقود الآجلة. وهذا المصيدة لرؤوس الأموال تحدث نتيجة الأرباح الطائلة التي تدرها هذه العملية على كافة الأطراف المشاركة وذلك قبل أن تتشكل الفقاعة ويسقط الفأس على الرأس كما يقول المثل.

وبنفس المصدر، أكد مدير هيئة المدن الصناعية السعودية الدكتور توفيق فوزان الربيعة افتقاد الهيئة للدعم المالي من الدولة مما عطل الكثير من خططها التطويرية، مشيرا إلى أن الهيئة تعتمد على الدعم الذاتي منذ تأسيسها، حتى أنها واجهت بعض الصعوبات في البداية فيما يتعلق بالتوظيف بسبب انعدام السيولة.

وبالبيان الإماراتية، حذر المدير العام لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان أمس لأول مرة من انكماش عالمي خلال 2009 ودق ناقوس الخطر حول انعكاسات الأزمة على القارة الأفريقية. وحذر مدير صندوق النقد الدولي لدى افتتاح مؤتمر في دار السلام بتنزانيا من أن الأزمة تهدد على المدى القصير بدفع ملايين الأفارقة إلى البؤس وتأجيج النزاعات في القارة. وقال إن «لقاءنا يتم في فترة دقيقة من تاريخ أفريقيا».

وأعلن المدير العام لهيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية الدكتور توفيق الربيعة أمس في جدة عن البدء في تخصيص أراضي المدينة الصناعية الثانية جنوبي جدة، متوقعاً أن تستوعب المدينة ما يزيد عن 400 مصنع باستثمارات تتجاوز 25 مليار ريال.

وقال الربيعة في تصريح لـ "الوطن السعودية" أمس عقب اجتماع مع اللجنة الصناعية في غرفة جدة، أنه من المتوقع انتهاء عمليات التطوير في "جدة 2 " خلال الثلاث سنوات المقبلة ، على أن يتزامن معها البدء في بناء المصانع المخصصة لها الأراضي . وأوضح أن تكاليف التطوير في المدينة الصناعية الثانية التي بدأت العام الماضي تبلغ نحو 1.7 مليار ريال، فيما تبلغ مساحة المدينة 8 ملايين متر مربع.

وبحسب رويترز، قال رئيس صندوق النقد الدولي يوم الأربعاء إن الاقتصادات المتقدمة في العالم تسير ببطء شديد في تخليص البنوك من الأصول المتعثرة وهو ما قد يهدد انتعاشا اقتصاديًا عالميا في 2010 .

ونقلت صحيفة الوطن السعودية عن محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ قوله: إن المستثمرين وصناع القرار في الشركات أصبح تركيزهم منصباً في مراحل الركود التي يشهدها الاقتصاد العالمي على 3 عوامل رئيسية هي تخفيض التكاليف وزيادة الموارد وتوفير السيولة، مؤكدا أن بيئة أداء الأعمال في المملكة توفر هذه العوامل بصورة ممتازة مقارنة بدول العالم الأخرى.

وقال الدباغ: إن هناك العديد من التحديات التي تواجه جهود جذب الاستثمار في جميع دول العالم وإن هذه التحديات ستزداد كلما طال أمد الأزمة المالية العالمية وبخاصة فيما يتعلق بالتمويل.

وفي الوطن السعودية أيضًا قال رئيس شركة كيان السعودية المهندس عبدالله الربيعة إن أعمال الإنشاءات لمجمع "كيان السعودية للبتروكيماويات- كيان" في الجبيل تسير وفق ما هو مخطط له دون تغيير، وإن الشركة لم تتأثر بالأزمة المالية العالمية ومرحلة الركود الاقتصادي الحالية لكون دراسة الجدوى للمشروع أخذت في اعتبارها أسوأ الظروف.

وقال الربيعة في مذكرة داخلية وزعت على موظفي الشركة مطلع الأسبوع إن "كيان" ستستمر في خططها الحالية دون تغيير، وأعرب عن تفاؤله بقدرتها التنافسية في الأسواق العالمية في ظل انخفاض الطلب على المنتجات البتروكيماوية.

وقال إن "كيان" نجحت في إضافة 14 تقنية تصنيع جديدة لتقنيات سابك الـ58 ، حيث تعتمد كل مصانع كيان تقنية جديدة باستثناء مصنع واحد. ويحوي مجمع الشركة أكبر مصنع لإنتاج الإثيلين والبولي بروبلين في "سابك".

وبنفس المصدر أعلنت شركة المملكة القابضة ، التي يرأس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال ، أَنَّ شركة المملكة زفير أفريقيا الإدارية (كزام) Kingdom Zephyr Africa Management، أتمَّت عملية استثمار بقيمة 20 مليون دولار في شركة بيلدوركس Buildworks المختصة بالبنية التحتية لمَرَافِق الطاقة في جنوب أفريقيا.

وقال بيان صادر عن "المملكة القابضة أمس إن الاستثمار في الشركة تم من خلال صندوق المملكة زفير الثاني، ويُشَكِّل ذلك الاستثمار حصة استراتيجية بنسبة 30 % قابلة للزيادة إلى 35%.

وفي نفس المصدر قال فيل فلين المحلل في الأرون ترادينج في شيكاجو "البيانات الاقتصادية مخيفة. أعتقد أن الطلب سيواصل التباطؤ."

ويقول رئيس ريتربوش وشركاه بولاية إيلينوي جيم ريتربوش إن الأنباء الاقتصادية السيئة "ستقود لسلسلة طويلة من تعديلات توقعات الطلب هبوطا على الأقل في عام 2009."

غير أنه تنبأ بتقلص حجم التخفيضات المتوقعة للطلب. ففي الشهر الماضي خفضت الإدارة توقعات الاستهلاك العالمي للنفط في عام 2009 بمقدار 400 ألف برميل يوميا إلى 84.70 مليون برميل يوميا وهو أقل مستوى منذ عام 2005.

وفي صحيفة الرياض قال الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة إسمنت اليمامة : إن قرار حظر تصدير الإسمنت إلى الخارج، أضاع على شركات الإسمنت السعودية فرصا تسويقية، وأخرجها من الأسواق الخليجية لصالح شركات إسمنت أجنبية، وبالتالي حرم المصدرين السعوديين من أسواق رئيسية كانوا يعتمدون عليها في تنمية حجمهم وتوسعاتهم.

إن مفاوضات شركات الإسمنت على إعادة التصدير مع وزارة التجارة والصناعة، لم تصل حتى الآن إلى نتيجة، رغم استمرار الاجتماعات وتراكم المخزونات، وأنه حتى لو فتح باب التصدير مجددا، فإن الفرصة لم تعد مثل السابق؛ لكون شركات الإسمنت السعودية حرمت من تعزيز تواجدها في الأسواق الخليجية، لصالح شركات آسيوية خاصة الهندية والباكستانية التي استطاعت سد حاجة الأسواق الخليجية للإسمنت السعودي، وبالتالي ضاعت على الشركات السعودية فرصة ذهبية؛ لتعزيز تواجدها في تلك الأسواق القريبة وتلبية احتياجاتها من الإسمنت.

وفي جريدة الجزيرة أوضح الدكتور جون اسفكياناكيس كبير الاقتصاديين لمجموعة ساب والبنك السعودي البريطاني أن السوق ليس على حق في جميع الأحوال، إذ يتوقع ارتفاعاً وليس انخفاض أسعار السيارات مع انخفاض هامش الربح بسبب تراجع الاقتصادات الكبيرة وما قد يترتب عليه من هبوط عام في الإنتاج، وقال اسفكياناكيس في تقرير أصدره ساب: إن العديد من صانعي السيارات قد أقروا زيادة في الأسعار، كما قد يؤدي ارتفاع سعر الين الياباني إلى التأثير بشكل سلبي على قيمة الواردات وقد جاء هذا التصريح ضمن التوقعات التي أشار إليها التقرير حول المرحلة القادمة.

وفي الرياض قال إدموند أوسوليفان رئيس ميد إيفنتس إنه نظرا للتطور السريع في المنطقة تعرضت قطاعات كثيرة من الاقتصادات المحلية لضغوط شديدة لمواكبة الطلبات المتزايدة عليها وكذلك الحال بالنسبة للبنى التحتية للنقل والمواصلات وتواجه الاقتصادات المحلية الآن ضرورة ضخ استثمارات حكومية واسعة النطاق لتحديث وإنشاء بنى تحتية للنقل لتلبية الطلبات في المستقبل.

وأضاف أنه تم الإعلان عن زيادات في الإنفاق العام في جميع أنحاء منطقة الخليج حيث زادت دبي من انفاقها العام بنسبة 42 بالمائة لتصل إلى 10.3 مليار دولار أمريكي هذا العام كما كشفت المملكة العربية السعودية عن أن نفقاتها في عام 2009 ستصل إلى 127 مليار دولار أمريكي .

وفي عكاظ اعتبر عضو مجلس الشورى المهندس محمد القويحص أن الضوابط الجديدة لمزاولة بيع أي وحدات عقارية هي للحد من استغلال المواطن في الوقت الراهن من قبل شركات التطوير العقاري.

وبين القويحص أن الضوابط الجديدة المتعلقة ببيع وحدات سكنية أو تجارية ضرورية حاليًا، بعد قيام كثير من تطوير المخططات وبيعها بأسعار مبالغ فيها، مشيرا إلى وجود سلبيات كبيرة من عدم وضوح رؤية شركات التطوير العقاري واستغلالها الكبير للمواطن.

وأفاد عضو مجلس الشورى أن قرار مجلس الوزراء أمس الأول حول ضوابط نظام للتطوير العقاري سيحد من تلاعب الشركات المطورة وسيكون هناك تفعيل لثقة المواطن بهذه الشركات، وزيادة الثقة في كل الشركات المطورة التي ستكون ضمن هذا القرار.

وبنفس المصدر اعتبر رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية رئيس المجلس البلدي في تبوك محمد بن حماد البلوي ، أن قرار مجلس الوزرء السعودي الخاص بتنظيم العمل في مجال النشاط العقاري وتحديد الضوابط المتعلقة بهذا الجانب، سوف يكون لها مردود إيجابي على السوق العقارية في المملكة، ويعزز ثقة المستثمرين بها ما يساهم في استقطاب العديد من الشركات العقارية من مختلف دول العالم.

وفيما يتعلق بآلية العمل للجنة المشكلة من وزارة التجارة والصناعة، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، ومؤسسة النقد العربي السعودي، والهيئة العامة للإسكان توقع اعتماد وزارة الشؤون البلدية والقروية باعتماد المخططات العقارية التي تستوفي كافة الشروط النظامية ومنح التصاريح لبناء المنشآت والوحدات السكنية والمشاريع التطويرية.

وفي اليوم الإلكتروني قال عضو اللجنة العقارية بغرفة الرياض الدكتور عبد الله المغلوث : تعد مثل تلك القرارات إضافة جديدة إلى انجازات الأنظمة والتشريعات التي تحمي حقوق المواطنين من الراغبين في الشراء وبيع الأراضي على المخطط ومن المطورين الذين يأخذون أموال الناس من أجل بيع الأراضي على المخطط لتطوير الأرض وبناء وحدات سكنية عليها، مشيرا إلى ان هذه القرارات جاءت لتجعل النظام العقاري نظاما اقتصاديا ذا ابعاد يطلق عليها صناعة العقار وهذا ما يناشد به المواطنون وأصحاب الشركات العقارية التي ترى أن وجودها يهدف إلى تطوير الاستثمار العقاري بأسلوب حديث يحمي حقوق جميع الاطراف ويجعل مبدأ الثقة ذا أهمية لأنه في السابق كانت هناك أزمة ثقة بين الراغبين في الشراء من المطورين بالإضافة إلى المطورين الذين لا يكون البعض منهم لديه مصداقية قوية لإنجاح المشروع الذي ينوي جمع الأموال منه .

وأضاف : نتمنى من الجهات المشكلة للجنة الجديدة التي ستضع ضوابطها على أرض الواقع أن تكون جادة وذات خبرة بحيث تتعاطى مع المناخ العقاري بحزم وجدية ، ونحن كمسئولين في غرفة الرياض سنرحب بهذه الخطوات ونبدأ في تسييسها وفق اللوائح الجديدة التي ستجعل هناك انتصارا لمفهوم الاستثمار العقاري الحديث .

وفي جريدة الجزيرة قال محمد سليمان العنقري : قطاع المقاولات يحتاج إلى تنظيم واسع سواء من قِبل الجهات المشرفة عليه أو ذاتياً من الوحدات المكونة له فلا يكفي أن نضع الأعذار وننتظر الحلول، فكل الجهات حكومية أو غيرها لديها مسؤوليات عديدة مع قطاعات أخرى واحتياجات الأفراد وبالتالي لا يمكن البقاء عند المربع الأول وهو أن يبقى المقاولون يديرون أعمالهم بالطرق القديمة السابقة نفسها، فيجب القفز على تلك المرحلة والتحرك سواء بإعادة تنظيم أعمالهم والتهيؤ لكل الظروف والتفكير بالاندماج والاستحواذ لتقوية مراكزهم وبالتالي تكوين خبرات عالية وقوة مالية تسمح بالحصول على متطلباتهم الائتمانية وبالتالي المقدرة على المنافسة والتكيف مع الظروف، وهذا لا بد أن يتم بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بدلاً من انتظار الحلول وتقديم العذر تلو الآخر ليصبح فيما بعد بمثابة اعتذار تتبدد معه قدرتهم على تلبية احتياجات التنمية والبحث عن حلول كالاستعانة بمقاولين من الخارج.

وفي عكاظ وحول قرار مجلس الوزرء السعودي الخاص بتنظيم العمل في مجال النشاط العقاري أيضًا قالت الخبيرة الاقتصادية انتصار القحطاني إن القانون مهم، لكن وجود المرجعية في المساهمات العقارية يبقى الأهم، ومثلها من الأهمية وجود المحاسبة القانونية المباشرة. وأضافت لو أن جهات رسمية تفرض رقابة مباشرة على المساهمات للتحقق من صحتها أو زيفها لما وقع المئات في شباك المحتالين.

وقال الخبير العقاري سلطان الجريء أن التحرك القائم حاليا من قبل وزارة التجارة والصناعة هو تحرك إيجابي لحل المساهمات المتعثرة التي ساهمت في عرقلة تنمية القطاع العقاري.

وبنفس المصدر وردًا على سؤال حول مدى تأثير النمو السكاني المرتفع في دول مجلس التعاون في ظل الأزمة المالية العالمية أكد كورغيت سينغ رئيس التطوير العقاري في إحدى الشركات العقارية في أبوظبي بأن هناك تغييرا هيكليا في الطلب على العقار ولكنه قال: الأهم من ذلك أن المضاربين العقاريين بدأوا في الانسحاب من السوق، الأمر الذي يجعل الطلب يعتمد على الأرباح.

وحذر في الوقت ذاته من الانخفاض السريع والكبير في عدد العمالة الوافدة في منطقة الخليج وخاصة في دولة الإمارات وما قد يسببه ذلك من تأثير شديد على الطلب، مطالبا في الوقت ذاته المتعهدين والمطورين بالدخول إلى السوق المحلية لفترات قصيرة بهدف توفير التنافس وحاجات المستهلك في الوقت نفسه.

وقال عبدالله الشكره إن الأزمة العالمية أثرت على كافة القطاعات ومنها العقاري، وانتقلت إلى منطقتنا بنسبة 100 في المائة، معربا عن أمله أن تكون النتائج إيجابية بعودة قطاع العقار إلى وضعه الطبيعي في حالة تجديد التشريعات والقوانين لإعادة الحيوية إلى الأنشطة المرتبطة به، ويرى أن العقار لا بد أن يكون عليه طلب حقيقي وأن يرجع إلى هدفه الأساسي.

وفي المدينة ذكر رجل الاعمال الدكتور عبدالله صادق دحلان بان استمرار تردد البنوك في تقديم الخدمات الائتمانية والتسهيلات المصرفية لغالبية التجار والصناع بمختلف مستوياتهم اضافة الى حالة شبه العزوف عن تقديم الخدمات لقطاعي العقارات والمقاولات سيؤدي الى خفض اسعار الاراضي بنسبة 25%،

وظهور حالة كساد واسعة على نطاق شركات المقاولات، واسواق بيع مواد البناء الامر الذي سيؤدي الى افلاس الكثير من الشركات، وخروج مستثمرين من هذه المجالات بعد تكبدهم خسائر مادية جسيمة.

واوضح الدكتور دحلان بان الفترة التي نمرّ بها هي من افضل الاوقات لشراء العقارات بجميع اشكالها وانواعها كما انها من افضل الاوقات لانشاء المشروعات العقارية خاصة بعد انخفاض اسعار مواد البناء الامر الذي سينعكس على انخفاض اسعار بيع الوحدات السكنية بنسبة قد تصل الى 30% اذا عكس المطورون العقاريون انخفاض اسعار المواد الاساسية على تكاليف بناء الوحدات السكنية.. مشيراً الى ان هذا كله لن يتم بدون قيام البنوك بدورها في دعم قطاعي العقارات والمقاولات.

وفيها أيضًا قال عائض القحطاني رئيس مجلس شركة سمو العقارية ان التنظيم يأتي تاكيدا لضمان حق المستثمرين في القطاع العقاري والمستهلك النهائي في القطاع العقاري وعدم التلاعب او البيع على الورق وإنما يكون البيع عن طريق التوثيق عبر جهة معترف بها من قبل الجهات الرسمية تحمي البائع والمشتري كذلك وهذا ما سيعزز من الثقة في السوق العقاري بالمملكة وخلق فرص استثمارية حقيقية بعيدة عن المشاريع الوهمية.

وأشار راشد الدوسري (خبير عقاري) الى وجوب حماية السوق السعودي مما يشوه هذا السوق من عمليات احتيال او نصب عبر اصدار مثل هذه الضوابط التي تحمي المستثمرين مبينا بان الدخلاء على السوق عادة ما يلجاؤن الى بعض الطرق التسويقية الكاذبة التي يذهب ضحيتها المشتري، مبينا ان اقرار حضر الوحدات العقارية بعد التنفيذ يزيد من الشفافية والوضوح التي تعزز من السوق العقاري السعودي.

وفي اليوم الإلكتروني وحول المطالبة بإيجاد هيئة وطنية وبنك للمقاولين قال رئيس لجنة المقاولين بغرفة الشرقية ناصر سعيد الهاجري ان اللجنة الوطنية للمقاولين بالمملكة تقوم على انشاء بنك للمقاولين بالاضافة الى انشاء هيئة وطنية للمقاولين ذات مظلة حكومية أسوة بما هو معمول في بقية القطاعات الاقتصادية.

واشار الهاجري الى ان الامور تسير في الطريق الصحيح ومازالوا في انتظار الرخصة من قبل وزارة التجارة.
وقال فهد محمد الحمادي رئيس لجنة المقاولين في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض ان اللجنة تجري حاليا اتصالات مع الجهات ذات العلاقة لمعالجة هذه المشكلة وتسهيل مسألة الاقتراض للمقاولين وذلك لتفادي الاضرار التي يمكن أن تلحق بالمستثمرين وتعطل مشاريع البنية التحتية خاصة المشاريع التي دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز مؤخرا. مشيرا الى ان من بين المعوقات التي تواجه المقاولين ايضا ارتفاع اسعار الفائدة التي تفرضها بعض البنوك حيث تتراوح ما بين 8 الى 12 في المائة، مما تعتبر عالية جدا مقارنة بأسعار الفائدة في البنوك العالمية والتي تتراوح ما بين 2 الى 3 في المائة.

وفي الحياة اللندنية قال رئيس الغرفة التجارية الاسلامية رجل الاعمال السعودي صالح كامل : «إن الأزمة العالمية لها أكثر من سبب، منها الديون وبيعها أكثر من 30 مرة، إلى أن انتفخت البالونة وانفجرت في العالم كله».

وتابع: «إن الاقتصاد الاسلامي أوجد لنا البديل والعلاج، حتى لا تتكرر هذه الأزمة، ومن الحلول التي تضمن عدم تكرار الأزمة، إيجاد نظام مصرفي ومالي لترشيد الانفاق الاستهلاكي عكس ما يحدث الان في بعض البنوك، التي تشجع الانفاق الاستهلاكي، ولا يهمها كيفية السداد، وتوجيه عمليات الانتاج واستحقاق العائد في المعاملات لتحقيق عنصر النماء».


منــ ـمنقولــ ـقول

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
آراء الخبراء ليوم 11 مارس..ينساب تتجه لبدء انتاج البتروكيماويات في الربع الثاني..وساب
http://www.borsaat.com/vb/t17239.html



سهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية


مواضيع سابقة :

ينساب تبدأ انتاج البتروكيماويات في الربع الثاني
العمران: نتائج الربع الاول ستلعب دورا كبيرا في تحديد الرؤية للسوق والقياديات به
مستكملاً ارتفاع أمس ..المؤشر العام يفتتح جلسة اليوم في المنطقة الخضراء

مواضيع تالية :

أسهم أوروبا ترتفع بعد انخفاض والبنوك تتصدر المكاسب
يدعو البنك السعودي الفرنسي مساهميه لحضور اجتماع الجمعية العامة غير العادية لزيادة رأس مال
يدعو البنك السعودي الفرنسي مساهميه لحضور اجتماع الجمعية العامة غير العادية لزيادة رأس مال

آراء الخبراء ليوم 11 مارس..ينساب تتجه لبدء انتاج البتروكيماويات في الربع الثاني..وساب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
آراء الخبراء ليوم 15 مارس..سابك لن تخسر في الربع الاول لكنها ستواجه صعوبات في 2009.. منتدى الاسهم السعودية
ينساب تبدأ انتاج البتروكيماويات في الربع الثاني منتدى الاسهم السعودية


روابط الموقع الداخلية


09:13 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة