موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

منتدى تداول العملات العام

Like Tree1Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 05 - 11 - 2010, 10:01 PM   #1
مشرف / محلل فني بورصات
 
الصورة الرمزية أحـمـد عـزام
 

Smile مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه
ولكن ، هل يمكن أن نفهم الماضي من خلال خطوط صمّاء ، تتلوى على صفحة شاشة خرساء ؟
وإن نحن فهمنا هذه الخطوط ، وأحسننا قراءتها ، وأتقننا فكّ رموزها ، فهل يعقل أن نحسن توقع أشكال خطوط الغد ، من خلال فهمنا لمعاني خطوط الأمس ورموزها ؟
أيعقل ، أن نستقرئ المستقبل ، إنطلاقا من فهمنا لأحداث الماضي ؟
نعم ، إنّ هذا لممكن .


إنّ قرار كلّ عملية من عمليات البيع والشراء التي أجريت في سوق من الاسواق أسهما كان أم عملات ، إنما اتخذه إنسان ما ، في مكان ما ، وفي وقت ما ، ولسبب ما قد يكون مرتكزا على أصول عقلية منطقية ، أو على أخرى نفسية إنفعالية بحتة ، كما إنه قد يكون - كما هو الحال غالبا - نتيجة تفاعل وتداخل بين عوامل عقلية ونفسية معا .
نعم إنّ كلّ هذه القرارات إنما صدرت عن أناس ، بل قل : عن فيض من التحليلات والافكار التي انتجتها عقول هؤلاء الاشخاص ؛ فاختلطت بفيض من مشاعر ضاقت بها صدورهم ، وانفعالات عبقت بها نفوسهم ، واضطرابات جاشت بها قلوبهم ، لتترجم فيما بعد صفقات بيع وشراء ، نرى انعكاساتها على الشاشة أمامنا ، عبر رموز تتزاحم لتنقل الينا رسما يبيّن ترجمة لها ، رسما يسميه الخبراء : الشارت .
فالشارت ، عزيزي القارئ ، إن هو إلا ترجمة مباشرة لتصرفات المتعاملين واللاعبين على هذه الحلبة ، كبارا كانوا أم صغارا . أن هو إلا تخطيطا دقيقا لدقات قلب يضخ الدم في جسم هائل ، وإشارات دماغ يسّير هذا الجسم ويتحكم بحركاته كلها .
ومن أجل فهم هذه التحركات الظاهرة على الشاشة ، لا بدّ أن نرى - أو نتخيل على الأقل - اليد القوية المحركة لها ، وان نفقه - أو نتصور على الأقل - القوة الخفية الكامنة وراءها .
وإن نحن فهمنا ما يجري أمامنا اليوم ، وما جرى أمامنا بالامس ، وما قبل الامس ، فهل يصحّ ان ننقل هذه الاحداث الى الغد ؟ هل يصحّ ان نستنبط منها ما قد يكون عليه المستقبل ، وأن نحوّل استنباطنا ، إن هو أصاب ، الى صفقات كثرت الرابحة بينها وندرت الخاسرة ؟
نعم ، إنّ هذا لممكن .


أما البرهان على ذلك ، فانما يتمّ بالمعادلة التالية .
إنّ ردات فعل الانسان حيال ظروف أو أحداث متشابهة ، تكون غالبا متقاربة ، إن لم نقل متشابهة كلّ التشابه . وهذا ما يمكن لكل واحد منا أن يستنتجه من حياتنا اليومية إن هو دقق الملاحظة ، وركّز الانتباه .
إن كثرة معايشتنا لشخص من الأشخاص ، سواء انتمى الى أفراد العائلة ، أو الى دائرة الاصدقاء ، تجعلنا قادرين على تصور ما قد يصدر عنه حيال حدث معين من تصرف بناء على ما راينا منه في مناسبات مشابهة سابقة . نحن نعرف انه قد يثور ويصرخ ويشتم في حالة ما ، لانه ثار وشتم وصرخ في السابق في حالة مشابهة . ونحن نعرف انه سوف يصمت ويطأطئ الرأس ويحزن أمام خبر ما ، لأنه صمت وحزن وطأطأ الرأس أمام حدث مشابه .
وما يصحّ قوله في الانسان الفرد ، يصحّ كذلك في الجماعة ، قليل كان عددها أو كثير . فتصرّف الجماعة حيال حدث ما،لا يختلف عن تصرّف الفرد ، ويمكن استباقه وتخيله وتقديره ، من قبل الفلاسفة ، وعلماء النفس ، وعلماء الاجتماع . وهو يكاد يكون واحدا حيال خبر مفرح كاكتساب النصر في المعارك ، والغلبة في الحروب ، كما حيال خبر محزن كالخسارة الوطنية العامة ، أو الزلازل والكوارث .
وأن كان يصحّ أن يكون هذا التصرف واحدا في حالات معروفة من قبل العامة ، ومشهود بها من قبل الاختصاصيين من علماء النفس والاجتماع ، فلماذا لا يكون واحدا ايضا ، في حالات مشابهة تعيشها هذه الجماعة في سوق البورصة ، بحيث أنها تتعرض لنفس الانفعالات النفسية ، فرحا وحزنا ، فتنتج عنها تصرفات مشابهة لتلك الناتجة عن النصر أو الكارثة ، وتترجم فورا الى قرارات ، وتتحول هذه الى أفعال ، وترتسم الافعال رسما بيانيا ، يسمونه شارت ؛ فينكبّ عليه المحلل التقني دارسا ، مستنطقا ، مستقرئا ، مقارنا ، مشبّها ؛ ولا يزال به الى ان تتكشف له أسرار ، وتتفتح له أبواب ، وتتقشع له دروب ، فيخرج على الملأ بنظريات ، تكوّن ركائز علم جديد فيه الغثّ وفيه الثمين . تماما كما في كل علم وتماما كما في كل فنّ .
وهل المحلل التقنيّ سوى عالم نفس واجتماع ؟
أليس العاملون في البورصة أناسا كما غيرهم من الذين يشكلون حقل تجارب ، أو مادة دراسة لعلماء النفس المعروفين ؟
ألا يخافون من خسارة ويحزنون لها ؟
الا يهللون لنصر ويفرحون له ؟
ألا يحبون ، ويكرهون ، ويطمعون ، ويحسدون ، ويغيرون ، ويخشون ، ويياسون ؟
فلماذا اذن لا يكون لهم علماء خبراء ، يهتمون بتحليل انفعالاتهم هذه وتسجيلها ؟
لماذا لا يكون المحلل التقني ، هو عالم النفس هذا ؟
ولماذا لا يكون التحليل التقني وسيلة مثلى لاستباق أحداث المستقبل ، انطلاقا من أحداث سابقة حصلت في الماضي وفي ظروف مشابهة ؟
نعم إنه لكذلك ، وستبقى له هذه الاهمية طالما ان العاملين في السوق بشر كما غيرهم في ميادين الحياة الاخرى . فتصرفاتهم واحدة . تروح وتجيء . تموت لتحيا . وهي أبدا في حركة دائرية لا تنتهي .
والفوركس ، ما الفوركس ؟ إن هي إلا كائنا حيّا كما كلّ الكائنات .



اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه
http://www.borsaat.com/vb/t202365.html



K.o likes this.
أحـمـد عـزام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05 - 11 - 2010, 10:42 PM   #2
عضو نشيط جدا
 
الصورة الرمزية زيزو الخطيب
 

افتراضي رد: مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

تسلم ابو حميد



التوقيع:
دعاء دخول السوق:ـ
لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك واله الحمد يحيى ويميت وهو حى لا يموت وبيده الخير كله وهو على كل شىء قدير


زيزو الخطيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05 - 11 - 2010, 11:09 PM   #3
عضو نشيط جدا
 
الصورة الرمزية ahmed4781
 

افتراضي رد: مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

بارك الله فيك اخى الحبيب احمد
وانا متفق معك على كل كلمه طالما الذين يتحكمون فى الاسعار والشارت هم من البشر ولهم نفس التصرفات ونعلم ان البشر ليست شخص واحد فى العقول لابد ان يكون فى اختلاف فى الشخصيه وهذا الذى يعطى اختلافا فى كل شيىء حتى على الشارت واذا لم يوجد اختلاف لوجدنا ان الكل يسير فى اتجاه واحد ولكن الاختلاف والتنوع فى العقول مثل القبعات الست وممكن من يدرس ويفهم طبيعه وطريقه القبعات الست كانه يدرس نفسيه المتاجر او عقول المتاجرين من خلال عقولهم لان دراستها لا تختلف عن سته شخصيات والاغلبيه تحكم
وجزاك الله خير على هذا الموضوع



التوقيع:
ahmed4781 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06 - 11 - 2010, 03:04 AM   #4
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية بلال
 

افتراضي رد: مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

شكرا على المقال الجميل معلم احمد
تسلم يا رب



التوقيع:


ترقبوا المفاجأة الحصرية
أرباح × أرباح
قريبا على منتدى بورصات

بلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06 - 11 - 2010, 01:13 PM   #5
عضو فـضـي
 
الصورة الرمزية الزعيم هارد
 

افتراضي رد: مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

تسلم ياابوحميد .. مقالة كتبت من احرف من ذهب



التوقيع:


الـــــــــــزعيم هــــــــــــــــــــــــارد
احمد عبدالعزيز
الزعيم هارد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06 - 11 - 2010, 01:44 PM   #6
عضو نشيط
 

افتراضي رد: مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

كلام جميل استاذنا بس المهم ازاي تطبقه على الشارت



maasa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06 - 11 - 2010, 03:03 PM   #7
عضو نشيط جدا
 
الصورة الرمزية maklad94
 

افتراضي رد: مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

الف شكر مقال اكثر من رائع بس فعلا ازاى نطبقه على الشارت



maklad94 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06 - 11 - 2010, 03:30 PM   #8
عضو متميز
 
الصورة الرمزية خالد العوينى
 

افتراضي رد: مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

كلام جميل ومنطقى ابوشريك
ومن خلالة تتشكل نماذج الهارمونيك والاشكال التوافقية ونقاط الدعم والمقاومة
بارك الله فيك ابوحميد دائمآ تجعلنا نسبح داخل اعماق الشارت



التوقيع:

(وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً)

الدخول المعاكس ليست طريقة تداول ناجحة فقط
بل هى نظرة واشارة ايجابية لتحديد لحظات الانعكاس السعرى وتغيير الاتجاة ولو على المدى القصير
نعم انها احدى ادوات التحليل الفنى
الركيزة الثالثة
سهولة التداول ---- و ---- طريق النجاح

خالد العوينى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06 - 11 - 2010, 03:36 PM   #9
عضو متميز
 
الصورة الرمزية freebalad2003
 

افتراضي رد: مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

مرحبا

شكرا لك اخي احمد

و اسمح لي ما فائدة كل الذي ذكر

فان هي انفعالات الجماعة فسنكون معهم
في كل الاحوال لاننا من الجماعة و في الاخر
سيكون الاتجاه واحد يعني لا نسطيع الاستفادة
منها بشكل شخصي فتذكر الماساة تقود الشارت
الى الهبوط لاننا جميعا سنبيع الدولار مثلا و تذكر
ايام النصر فستقود الترند الى الصعود و كلنا سنشتري الدولار

في الاخر ما استخلصته انه علينا ان ننتبه الى الايام
و ما حصل فيها لكي لا ندخل عكس الاتجاه الذي سيسير عليه الاخرون
اليس كذلك ؟؟

شكرا لك اخرى



التوقيع:
http://www.borsaat.com/vb/signaturepics/sigpic7510_1.gif
شكرا لاخي العزيز
محمد عبد المعطي
على تعاونه و متابعته


http://www.borsaat.com/vb/t35.html
شرح كيفية ارفاق الصور في المشاركات
freebalad2003 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06 - 11 - 2010, 11:03 PM   #10
مدير المبيعات
 
الصورة الرمزية عمرو ابراهيم
 

افتراضي رد: مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحـمـد عـزام مشاهدة المشاركة
ولكن ، هل يمكن أن نفهم الماضي من خلال خطوط صمّاء ، تتلوى على صفحة شاشة خرساء ؟
وإن نحن فهمنا هذه الخطوط ، وأحسننا قراءتها ، وأتقننا فكّ رموزها ، فهل يعقل أن نحسن توقع أشكال خطوط الغد ، من خلال فهمنا لمعاني خطوط الأمس ورموزها ؟
أيعقل ، أن نستقرئ المستقبل ، إنطلاقا من فهمنا لأحداث الماضي ؟
نعم ، إنّ هذا لممكن .


إنّ قرار كلّ عملية من عمليات البيع والشراء التي أجريت في سوق من الاسواق أسهما كان أم عملات ، إنما اتخذه إنسان ما ، في مكان ما ، وفي وقت ما ، ولسبب ما قد يكون مرتكزا على أصول عقلية منطقية ، أو على أخرى نفسية إنفعالية بحتة ، كما إنه قد يكون - كما هو الحال غالبا - نتيجة تفاعل وتداخل بين عوامل عقلية ونفسية معا .
نعم إنّ كلّ هذه القرارات إنما صدرت عن أناس ، بل قل : عن فيض من التحليلات والافكار التي انتجتها عقول هؤلاء الاشخاص ؛ فاختلطت بفيض من مشاعر ضاقت بها صدورهم ، وانفعالات عبقت بها نفوسهم ، واضطرابات جاشت بها قلوبهم ، لتترجم فيما بعد صفقات بيع وشراء ، نرى انعكاساتها على الشاشة أمامنا ، عبر رموز تتزاحم لتنقل الينا رسما يبيّن ترجمة لها ، رسما يسميه الخبراء : الشارت .
فالشارت ، عزيزي القارئ ، إن هو إلا ترجمة مباشرة لتصرفات المتعاملين واللاعبين على هذه الحلبة ، كبارا كانوا أم صغارا . أن هو إلا تخطيطا دقيقا لدقات قلب يضخ الدم في جسم هائل ، وإشارات دماغ يسّير هذا الجسم ويتحكم بحركاته كلها .
ومن أجل فهم هذه التحركات الظاهرة على الشاشة ، لا بدّ أن نرى - أو نتخيل على الأقل - اليد القوية المحركة لها ، وان نفقه - أو نتصور على الأقل - القوة الخفية الكامنة وراءها .
وإن نحن فهمنا ما يجري أمامنا اليوم ، وما جرى أمامنا بالامس ، وما قبل الامس ، فهل يصحّ ان ننقل هذه الاحداث الى الغد ؟ هل يصحّ ان نستنبط منها ما قد يكون عليه المستقبل ، وأن نحوّل استنباطنا ، إن هو أصاب ، الى صفقات كثرت الرابحة بينها وندرت الخاسرة ؟
نعم ، إنّ هذا لممكن .


أما البرهان على ذلك ، فانما يتمّ بالمعادلة التالية .
إنّ ردات فعل الانسان حيال ظروف أو أحداث متشابهة ، تكون غالبا متقاربة ، إن لم نقل متشابهة كلّ التشابه . وهذا ما يمكن لكل واحد منا أن يستنتجه من حياتنا اليومية إن هو دقق الملاحظة ، وركّز الانتباه .
إن كثرة معايشتنا لشخص من الأشخاص ، سواء انتمى الى أفراد العائلة ، أو الى دائرة الاصدقاء ، تجعلنا قادرين على تصور ما قد يصدر عنه حيال حدث معين من تصرف بناء على ما راينا منه في مناسبات مشابهة سابقة . نحن نعرف انه قد يثور ويصرخ ويشتم في حالة ما ، لانه ثار وشتم وصرخ في السابق في حالة مشابهة . ونحن نعرف انه سوف يصمت ويطأطئ الرأس ويحزن أمام خبر ما ، لأنه صمت وحزن وطأطأ الرأس أمام حدث مشابه .
وما يصحّ قوله في الانسان الفرد ، يصحّ كذلك في الجماعة ، قليل كان عددها أو كثير . فتصرّف الجماعة حيال حدث ما،لا يختلف عن تصرّف الفرد ، ويمكن استباقه وتخيله وتقديره ، من قبل الفلاسفة ، وعلماء النفس ، وعلماء الاجتماع . وهو يكاد يكون واحدا حيال خبر مفرح كاكتساب النصر في المعارك ، والغلبة في الحروب ، كما حيال خبر محزن كالخسارة الوطنية العامة ، أو الزلازل والكوارث .
وأن كان يصحّ أن يكون هذا التصرف واحدا في حالات معروفة من قبل العامة ، ومشهود بها من قبل الاختصاصيين من علماء النفس والاجتماع ، فلماذا لا يكون واحدا ايضا ، في حالات مشابهة تعيشها هذه الجماعة في سوق البورصة ، بحيث أنها تتعرض لنفس الانفعالات النفسية ، فرحا وحزنا ، فتنتج عنها تصرفات مشابهة لتلك الناتجة عن النصر أو الكارثة ، وتترجم فورا الى قرارات ، وتتحول هذه الى أفعال ، وترتسم الافعال رسما بيانيا ، يسمونه شارت ؛ فينكبّ عليه المحلل التقني دارسا ، مستنطقا ، مستقرئا ، مقارنا ، مشبّها ؛ ولا يزال به الى ان تتكشف له أسرار ، وتتفتح له أبواب ، وتتقشع له دروب ، فيخرج على الملأ بنظريات ، تكوّن ركائز علم جديد فيه الغثّ وفيه الثمين . تماما كما في كل علم وتماما كما في كل فنّ .
وهل المحلل التقنيّ سوى عالم نفس واجتماع ؟
أليس العاملون في البورصة أناسا كما غيرهم من الذين يشكلون حقل تجارب ، أو مادة دراسة لعلماء النفس المعروفين ؟
ألا يخافون من خسارة ويحزنون لها ؟
الا يهللون لنصر ويفرحون له ؟
ألا يحبون ، ويكرهون ، ويطمعون ، ويحسدون ، ويغيرون ، ويخشون ، ويياسون ؟
فلماذا اذن لا يكون لهم علماء خبراء ، يهتمون بتحليل انفعالاتهم هذه وتسجيلها ؟
لماذا لا يكون المحلل التقني ، هو عالم النفس هذا ؟
ولماذا لا يكون التحليل التقني وسيلة مثلى لاستباق أحداث المستقبل ، انطلاقا من أحداث سابقة حصلت في الماضي وفي ظروف مشابهة ؟
نعم إنه لكذلك ، وستبقى له هذه الاهمية طالما ان العاملين في السوق بشر كما غيرهم في ميادين الحياة الاخرى . فتصرفاتهم واحدة . تروح وتجيء . تموت لتحيا . وهي أبدا في حركة دائرية لا تنتهي .
والفوركس ، ما الفوركس ؟ إن هي إلا كائنا حيّا كما كلّ الكائنات .


يسلموووو ايدك حبيبي احمد علي المقال والتاريخ يوميا يعيد نفسه اذا كان بالبيع او الشراء
وبقصد بالتاكيد اذا كان تحليل فني والنماذج الخ
واذا لم يعد نفسه ماراح نجد فرص ندخلها بالسوق ولا شو رايك



عمرو ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

التقرير اليومي الكامل من شركه GIGFX
الى متى
استراتيجيه حبيب المتاجرين وفرصها على اليومى

مواضيع تالية :

سؤال من شقين أرجو الجواب بصراحة
░▒▓█◄يــــالا نتعلم تحليل أســاســي►█▓▒░
سيناريوهات واهداف جميع الازواج

مقالة::: الخطوط الصماء و قراءة المستقبل/// التاريخ يعيد نفسه

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
مبدأ الرجوع للخلف : التاريخ يعيد نفسه - History Repeats Itself منتدى تداول العملات العام


روابط الموقع الداخلية


12:38 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة