موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

@@ ملخص أحداث ||| أحد أهم الأسابيع في ||| الأسواق المالية العالمية @@

منتدى تداول العملات العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08 - 11 - 2010, 07:33 PM   #1
عضو متميز
 
الصورة الرمزية Marvey
 

Post @@ ملخص أحداث ||| أحد أهم الأسابيع في ||| الأسواق المالية العالمية @@

@@ ملخص أحداث ||| أحد أهم الأسابيع في ||| الأسواق المالية العالمية @@
لا عجب إذا قلنا أن هذا الأسبوع قد احتوى على بيانات اقتصادية و قرارات مركزية يلزم شهور لتجميعها، و الأهم من ذلك أن هذه البيانات و القرارات تتصف بالأهمية بل وبعضها قد يتحكم في سياسات دول بأثرها. و حرصا على الاستفادة من هذا الكم من البيانات رأينا من أن الأفضل أن يتم تلخيصها و تجميعها في جزأين لنكون على تواصل مع الأسواق العالمية.

الجزء الأول:

استراليا

البداية كانت في استراليا و قرار غير متوقع من البنك المركزي الاسترالي برفع أسعار الفائدة بقيمة 25 نقطة أساس لتصل إلى 4.75% و ذلك بعد أن قام البنك بتثبيت أسعار الفائدة عند 4.5% لمدة خمسة أشهر. لتكون هذه إشارة واضحة على أن البنك المركزي الاسترالي قد قرر الاهتمام بمخاطر ارتفاع التضخم على حساب النمو الاقتصادي.

معدلات النمو في استراليا تشهد استقرار كبير نتيجة اعتماد البلاد في الفترة الحالية على صادراتها من المواد الخام و السلع الأولية مثل الفحم و الحديد الخام إلى الصين، وهو الأمر الذي دفع قطاع التعدين في استراليا إلى الانتعاش بشكل كبير لتقوم الشركات بالتوسع في نطاق أعمالها وهو ما يصاحبه تعيين المزيد من العمالة ليزيد هذا من دعم النمو الاقتصادي.

معدلات النمو وصلت خلال الربع الثاني من العام إلى 3.3% و من المتوقع أن يسجل الاقتصاد خلال عام 2010 بأكمله نمو بنسبة 3.0%، ومع هذا الاستقرار في معدلات النمو تزايدت المخاوف بشأن ارتفاع التضخم و الذي وصل إلى 2.8% خلال الربع الثالث من العام بعد أن كان بنسبة 3.1% خلال الربع الثاني مع العلم أن المنطقة الملائمة للتضخم في البنك المركزي الاسترالي بين 2 – 3 % و هو ما دفع البنك إلى الإسراع باتخاذ قرار رفع أسعار الفائدة قبل فوات الأوان.

مثل هذا القرار كان تأثيره إيجابي بشكل كبير على الدولار الاسترالي الذي شهد سلسلة من الارتفاعات مقابل الدولار الأمريكي لتكون النهاية هي وصوله إلى نقطة التعادل ( 1 دولار استرالي = 1 دولار أمريكي ).

الهند

في قرار مماثل قام البنك المركزي الهندي برفع أسعار الفائدة بقيمة 25 نقطة أساس لتصل إلى 6.25% إلى جانب زيادة الفائدة على الاحتياطي النقدي لتصل إلى 5.25% و يعد هذا القرار هو السادس من نوعه خلال العام.

الاقتصاد الهندي لديه نفس التوليفة أيضا، فمعدلات النمو تشهد تحسن و استقرار واضح، فخلال الربع الثاني من العام الجاري ارتفع النمو في الهند بنسبة 8.8% مقارنة مع نمو بنسبة 8.6% خلال الربع الأول و 6.5% خلال الربع الرابع من العام الماضي.

أما التضخم فهو السبب وراء قيام البنك برفع أسعار الفائدة حيث يعتبر التضخم في الهند هو الأعلى بين جميع الاقتصاديات العالمية، فمعدلات التضخم تراوحت بين 11% إلى 15% خلال معظم فترات العام، هذا بالإضافة إلى تزايد السيولة النقدية بشكل كبير نتيجة تزايد إقبال المستثمرين على الاقتصاديات الناشئة مثل الهند بعد الخسائر الكبيرة التي حققها المستثمرين في الاقتصاديات العالمية الكبرى.

المشكلة التي تواجه الهند الآن هي كونه دولة مستوردة مما يخلق لديها عجز تجاري كبير، و لكن ما يعوض هذا العجز الكبير هو حجم التدفقات الكبيرة في رؤوس الأموال الذي تشهده الهند، لذا فالتحدي الذي تشهده الهند حاليا هو محاولة تحقيق زيادة في رؤوس الأموال دون أن يكون هذا فقاعة في أسعار الأصول أو يزيد من معدلات التضخم بشكل كبير.

الولايات المتحدة الأمريكية

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية أسبوعا تاريخياً خاصة على المستوى السياسي أكثر منه على المستوى الاقتصادي. فقد شهد هذا الأسبوع انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي و التي حظيت بمفاجآت قد تغير الكثير و الكثير في السياسة الأمريكية.

انتخابات الكونجرس

الكونجرس الأمريكي انقسم بين كل من الجمهوريين و الديمقراطيين، و لكن يظل الجمهوريين هم الرابح الأكبر بعد أن انتزعوا مجلس النواب من بين براثن الهيمنة الديمقراطية لينذروا الرئيس باراك أوباما بأن العامين المقبلين في فترة رئاسته الأولى سيكونان على صفيح ساخن بعد أن فقد الحزب الحاكم أغلبيته و شعبيته في الولايات المتحدة الأمريكية.

استطاع الجمهوريين أن ينتزعوا مجلس النواب بعد أن حصلوا على 234 مقعد مقابل 180 مقعد للديمقراطيين، حيث استطاع الجمهوريين الحصول على ستة مقاعد من الديمقراطيين. في حين حافظ الديمقراطيين على أغلبية مجلس الشيوخ بعد حصولهم على 51 مقعد مقابل 46 مقعد للجمهوريين.

إدارة الرئيس باراك أوباما تواجه الآن تحديات هامة مع سيطرة الجمهوريين على مجلس النواب، فبمجرد إعلان النتيجة بعث الرئيس أوباما برسالة إلى السيد جون بوينر المتحدث الجديد باسم مجلس النواب فحواها أنه يأمل إلى الوصول إلى أرض مشتركة بينهم. حيث تحدث بوينر بعد إعادة انتخابه ليشير أنه يتعهد على تخفيض حجم الإنفاق و تقليص حجم الحكومة و قال أن الناخبين يبعثون رسالة إلى أوباما " نريد تغيير المسار "...

البنك الاحتياطي الفدرالي الأمريكي

سارع البنك الفدرالي الأمريكي إلى اتخاذ قراره بزيادة الخطة التحفيزية الموجهة إلى الاقتصاد الأمريكي في اليوم التالي للانتخابات النصفية للكونجرس، فبعد استيلاء الجمهوريين على مجلس النواب قد يحدث العديد من التغيرات في السياسة المالية للدولة.

جاء قرار البنك الفدرالي بتثبيت أسعار الفائدة عند أدنى مستوياتها عند المنطقة المستهدفة 0 – 0.25% ، إلى جانب التوسع في عمليات شراء الأصول و السندات بمقدار 600 مليار دولار أمريكي وهي الطريقة التي يستخدمها البنك في ضخ السيولة النقدية في الأسواق، حيث سيقوم البنك بضخ 75 مليار دولار كل شهر حتى شهر يونيو من عام 2011 . مع الأخذ بعين الاعتبار أن الفدرالي أشار بأنه سيعيد استثمار الأموال المحصلة من برنامج شراء السندات المدعومة بالرهونات العقارية في شراء السندات طويلة الأمد، مؤكدا بأنه ملتزم بما أعلنه خلال قراره السابق.

و أضاف البنك الفدرالي أن مجمل ما سيتم شرائه من سندات قد يصل إلى 800 – 950 مليار دولار بحلول يونيو المقبل، مع العلم أن معدل فترة استحقاق السندات قد تصل إلى ما بين 5 - 6 سنوات. و أشار البنك الفدرالي أيضا أن إنفاق الشركات قد ارتفع بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية بينما يظل الاستثمار في قطاع المنازل ضعيف، كما أضاف البنك أن الشركات لا تزال حذرة بشان تعيين المزيد من الوظائف.

هذا وسيصدر يوم الجمعة القادم بيانات قطاع العمالة من خلال التقرير الحكومي الشهري الذي يقيس معدلات البطالة في الولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب عدد الوظائف التي تم إضافتها أو خصمها خلال شهر أكتوبر.

الآن... و مع نهاية الجزء الأول من تغطيتنا لأهم الأحداث التي شهدها هذا الأسبوع الفريد في الأسواق المالية، نحب أن نضيف مقارنة صغيرة تفرضها علينا الأحداث العالمية.

ففي الوقت الذي يعاني فيه الاقتصاد الأمريكي الأكبر عالميا من تراجع في النمو الاقتصادي و ارتفاع في معدلات البطالة بشكل تاريخي، ويلجأ بنكه الفدرالي إلى زيادة التحفيز النقدي لدعم هذا الاقتصاد المتهاوي... نجد في المقابل اقتصاديات المنطقة الأسيوية الناشئة تنتهج سياسة رفع أسعار الفائدة بعد أن اطمأنت على استقرار معدلات النمو و مستوى التوظيف لديها، بل نجدهم و قد وجدوا دعماً كبيراً من الإقبال المتزايد من الاستثمارات العالمية في بلادهم.

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
@@ ملخص أحداث ||| أحد أهم الأسابيع في ||| الأسواق المالية العالمية @@
http://www.borsaat.com/vb/t203340.html



التوقيع:
جميع مشاركاتي لا تمس الواقع بصلة ... واي تشابه بينها وبين الواقع فهي أغرب من الخيال
Marvey غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 08 - 11 - 2010, 07:38 PM   #2
عضو متميز
 
الصورة الرمزية Marvey
 

افتراضي رد: @@ ملخص أحداث ||| أحد أهم الأسابيع في ||| الأسواق المالية العالمية @@

الجزء الثاني:

بريطانيا

اتخذ البنك المركزي البريطاني يوم الخميس الماضي قراره بشأن أسعار الفائدة حيث قرر تثبيت أسعار الفائدة عند أدنى مستوياتها على الإطلاق عند 0.50%، كما عمل على الحفاظ على برنامج شراء الأصول دون أي تغير ليظل قيمة هذا البرنامج عند 200 بليون جنيه الإسترليني لتستمر السياسة المالية للبنك المركزي البريطاني بدون أي تغير حتى الآن، على العكس من البنك الاحتياطي الفدرالي في الولايات المتحدة الأمريكية الذي قام بزيادة خطته التحفيزية عن طريق ضخ 600 بليون دولار في الأسواق المالية.

التوقعات في الأسواق كانت تشير إلى البنك المركزي البريطاني سيحذو حذو البنك الفدرالي الأمريكي و يتدخل مجدداً في الأسواق المالية لتطبيق ما يسمى بسياسة التخفيف الكمي ( وهي عملية شراء البنك المركزي في دولة ما للسندات الحكومية لهذه الدولة)، و لكن يبدوا أن البنك قد أقنع نفسه بأن البيانات الاقتصادية خلال الربع الثالث و التي جاءت بأفضل من المتوقع وتحسن بيانات القطاع الصناعي قد تكون كافية في الوقت الراهن بالشكل الذي يدفع البنك إلى تأجيل قرار التدخل من جديد في السياسة المالية.

لكن علينا القول أن السياسة التقشفية التي اتبعتها الحكومة البريطانية و التدابير التي اتخذتها الحكومة و البنك المركزي قد أظهرت بعض التأثير، و جاء هذا واضحا من خلال قرار تثبيت أسعار الفائدة و عدم توسيع الخطط التحفيزية، في حين مثل هذه التدابير فشلت في إنقاذ الاقتصاد الأمريكي و تحقيق تعافي اقتصادي مستقر – و كانت النتيجة أن دفعت إدارة الرئيس باراك أوباما الثمن بعد أن فقدت أغلبية مجلس النواب لصالح الحزب الجمهوري المنافس.

تأثير قرار البنك المركزي البريطاني على الأسواق المالية كان إيجابي بشكل كبير، فقد اقتنع المستثمرين أن الأحوال الاقتصادية في بريطانيا مستقرة مقارنة بالوضع في الولايات المتحدة الأمريكية، وانعكس ذلك على أداء الجنيه الإسترليني الذي ارتفع بشكل كبير مقابل الدولار، كما زاد إقبال المستثمرين على الأسهم البريطانية لترتفع هي الأخرى مستغلة عملية إقبال المستثمرين على الأصول الخطرة.

أوروبا

قرر البنك المركزي الأوروبي تثبيت أسعار الفائدة عند 1.0% وهو المستوى الأدنى على الإطلاق، والذي ظل البنك الأوروبي متمسك به منذ مارس من عام 2009 . القرار موافق لتوقعات الأسواق بسبب السياسة التي يتبعها البنك المركزي الأوروبي مؤخراً وهي سياسة الانتظار ومراقبة التطورات والتي يختلف فيها مع كل من نظيره الأمريكي و الياباني الذي تدخل منهما مؤخرا في الأسواق المالية بشكل أو بآخر.

و في المؤتمر الصحفي الذي يعقد عقب كل اجتماع للبنك و الذي يتم توضيح حيثيات اتخاذ القرار من خلاله، كرر السيد تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي تصريحاته الخاصة بالحفاظ على أسعار الفائدة عند 1.0% و التي تعد مستوى مناسب في الوقت الحالي، وأكد على أن عملية التعافي تسير بخطى معتدلة و إن كانت التوقعات الخاصة بها في حالة من عدم التأكد. و بذكر التضخم أوضح تريشيه أنه يتوقع هدوء في معدلات التضخم على المدى المتوسط، و نوه أن هدف البنك هو الحفاظ على معدلات التضخم مقتربا أو أدنى من 2% مع العلم أن المستوى الحالي للتضخم يقع عند 1.9%.

البنك الأوروبي لم يأتي بالجديد و لم يتوقع منه الجديد، فبقاء أسعار الفائدة عند أدنى مستوياتها يحقق حتى الآن أغرض البنك في تسهيل عمليات الإقراض بين البنوك مع انخفاض تكلفة الإقراض. لهذا لم يجد البنك حاجة إلى التدخل بتغيير سياسته المالية حاليا، إلا أنه ينتظر أي مستجدات في الاقتصاد الأمريكي بعد التغير السياسي و الاقتصادي الذي يمر به أكبر اقتصاد في العالم حالياً.

اليابان

اليابان شأنها شأن الولايات المتحدة الأمريكية تعاني من ضعف في النمو بشكل كبير دفعها إلى التدخل في أكثر من مناسبة في الأسواق المالية في محاولة منها لدعم النمو وتحفيز قطاع الائتمان. آخر تدخل للبنك المركزي الياباني كان يوم الجمعة الماضية حينما قام البنك بتثبيت أسعار الفائدة بين 0.0% و 0.25% بشكل كان متوقع في الأسواق و لكن ما صاحب قرار تثبيت الفائدة هو الأهم.

فقد وافق البنك الياباني على شراء الوثائق العقارية الاستثمارية ذات التصنيف الائتماني AA أو أعلى، وهي خطوة جديدة وافق البنك على تنفيذها لتوسيع مجالات إنفاق البنك و تحفيزه للاقتصاد الياباني المتهاوي. هذا و قد وافق البنك على الإبقاء على البرنامج الائتماني لإقراض البنوك التجاري و الشركات بقيمة 30 تريليون ين إلى جانب شراء الديون المتمثلة في سندات الشركات إلى جانب السندات الحكومية بقيمة 5 تريليون ين.

اليابان تعاني من ارتفاع قيمة الين الياباني بشكل كبير مقابل الدولار و مقابل العملات الأخرى، فنظراً لكونها دولة تعتمد على الصادرات بشكل أساسي فإن أي ارتفاع في قيمة عملتها المحلية يضر بالشركات المصدرة التي تمثل عصب الاقتصاد بشكل كبير. و كان من نتائج هذا تدخل البنك المركزي الياباني ببيع الين في أسواق العملات في شهر سبتمبر الماضي من أجل الحيلولة دون ارتفاع الين أكثر، ولكن البنك قد فشل في هذا ليظل الين يتداول بالقرب من أعلى مستوياته مقابل الدولار الأمريكي في 15 عاماً.

الولايات المتحدة الأمريكية

يأتي الختام مع الولايات المتحدة الأمريكية و التي أعلنت في آخر أيام تداولات الأسبوع المنقضي عن واحد من أهم مؤشراتها الاقتصادية و هو التغير في وظائف القطاع الصناعي و المعروف باسم تقرير الوظائف الحكومي. فخلال شهر أكتوبر تمكن الاقتصاد الأمريكي من إضافة 151 ألف وظيفة بعد أن كان المتوقع له إضافة 60 ألف وظيفة فقد. في حين استقرت معدلات البطالة عند أعلى مستوى لها عند 9.6%.

من المؤكد أن هذا التحسن في قطاع العمالة الأمريكي خلال شهر أكتوبر غير كافي لنغير نظرتنا للاقتصاد الأمريكي، فالمشكلة لا تزال قائمة وهي استقرار معدلات البطالة عند أعلى مستوياتها الأمر الذي يؤثر سلبا على إنفاق المستهلكين في أمريكا و الذي يمثل أكثر من ثلثي الاقتصاد. و لا ننسى أن ارتفاع معدلات البطالة هي الباب السري الذي تمكن من خلاله الجمهوريين اجتياح مجلس النواب و قلب الأمور رأسا على عقب مع الديمقراطيين. فقد اعترف الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه المسئول عن خسارة حزبه لمجلس النواب، كما أوضح أن تدهور قطاع العمالة دليل على فشل سياسته لمعالجة الاقتصاد الأمريكي.

البنك الفدرالي ضخ 600 بليون دولار في الأسواق المالية خلال اجتماعه الأسبوع الماضي، ليفتح الباب على مصرعيه أمام المستثمرين لبيع الدولار. و لكن عند قراءة ما بين السطور نجد أن هذه النتيجة التي وصل إليها الدولار هي ما أراده البنك الفدرالي بالضبط، فانخفاض قيمة الدولار إحدى الطرق التي يعتمد عليها البنك حاليا لدعم الاقتصاد الأمريكي. إلى جانب هذا فانخفاض القيمة الشرائية للدولار من شأنه أن يرفع من معدلات التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية وهو الأمر الذي يدعم معدلات النمو بشكل كبير.

ختام تداولات الأسبوع

بعد كل هذا الكم من البيانات الاقتصادية و القرارات المركزية نجد أن الأسواق قد تعاملت مع هذه المعطيات بشيء من التذبذب، فيوم الخميس و عقب قرارات البنوك المركزية من بريطانيا و أوروبا شاهدنا الدولار يتهاوى مقابل العملات الرئيسية، ولكن سرعان ما عاد الدولار ليرتفع و يعوض خسائره بعد بيانات تقرير الوظائف الحكومي الذي جاء بأفضل من التوقعات ليزيد الإقبال على الدولار مجدداً ، إلى جانب ارتفاع كل من الأسهم الأمريكية و الأسيوية في حين شهدت الأسهم الأوروبية بعض التذبذب.



التوقيع:
جميع مشاركاتي لا تمس الواقع بصلة ... واي تشابه بينها وبين الواقع فهي أغرب من الخيال
Marvey غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08 - 11 - 2010, 08:07 PM   #3
مشرف / محلل فني بورصات
 
الصورة الرمزية أحـمـد عـزام
 

افتراضي رد: @@ ملخص أحداث ||| أحد أهم الأسابيع في ||| الأسواق المالية العالمية @@

×××

مسلسل يطول و يطول

مشكور يا ابو حميد...




أحـمـد عـزام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08 - 11 - 2010, 10:11 PM   #4
عضو نشيط جدا
 
الصورة الرمزية زيزو الخطيب
 

افتراضي رد: @@ ملخص أحداث ||| أحد أهم الأسابيع في ||| الأسواق المالية العالمية @@

شكرا ابو حميد
ولا تحرمنا من هذه المعلومات
تحياتى لك بالتوفيق



التوقيع:
دعاء دخول السوق:ـ
لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك واله الحمد يحيى ويميت وهو حى لا يموت وبيده الخير كله وهو على كل شىء قدير


زيزو الخطيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08 - 11 - 2010, 10:38 PM   #5
عضو نشيط جدا
 
الصورة الرمزية ahmed4781
 

افتراضي رد: @@ ملخص أحداث ||| أحد أهم الأسابيع في ||| الأسواق المالية العالمية @@

بارك الله فيك اخى الكريم
على هذه المعلومات
جعلها الله فى ميزان حسناتك



التوقيع:
ahmed4781 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08 - 11 - 2010, 11:13 PM   #6
عضو فـضـي
 
الصورة الرمزية الزعيم هارد
 

افتراضي رد: @@ ملخص أحداث ||| أحد أهم الأسابيع في ||| الأسواق المالية العالمية @@

تسلم يا ابوحميد .. بس احنا عاوزين زيادة توقعات للاسبوع الحالي



التوقيع:


الـــــــــــزعيم هــــــــــــــــــــــــارد
احمد عبدالعزيز
الزعيم هارد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09 - 11 - 2010, 02:25 AM   #7
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية بلال
 

افتراضي رد: @@ ملخص أحداث ||| أحد أهم الأسابيع في ||| الأسواق المالية العالمية @@

شكرا معلم احمد على الملخص للاسبوع الماضي العاصف
والاخبار القوية كان ليها فوائد الحمد لله



التوقيع:


ترقبوا المفاجأة الحصرية
أرباح × أرباح
قريبا على منتدى بورصات

بلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

النظرة الثاقبة لليورو دولار
الدولار يبدأ الأسبوع على ارتفاع 8/11/10
مفكرة بورصات للبيانات الاقتصادية - الاسبوع من 8/11 حتى 12/11/2010

مواضيع تالية :

استفسار لو تكرمتو
معركة شديدة على اليورو- الحذر
كتاب نصح به دان زنجر 1 :::: How To Make Money In Stocks

@@ ملخص أحداث ||| أحد أهم الأسابيع في ||| الأسواق المالية العالمية @@

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
المؤشر يتجاوب مع الأسواق العالمية منتدى الاسهم السعودية
الأسهم السعودية تتجاهل أحداث الأسواق العالمية منتدى الاسهم السعودية
"سابك": سنرفع حصصنا في الأسواق العالمية .. والأزمة المالية مستمرة إلى ما بعد 2009 منتدى الاسهم السعودية
مؤشرات الأسواق العالمية منتدى تداول العملات العام


روابط الموقع الداخلية


04:24 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة