موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > أسواق الاسهم العربية > منتدى الاسهم السعودية

نمو الودائع في البنوك السعودية 14 بالمائة وتشددات غير مبررة على الإقراض

منتدى الاسهم السعودية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26 - 03 - 2009, 09:30 AM   #1
عضو نشيط جدا
 

افتراضي نمو الودائع في البنوك السعودية 14 بالمائة وتشددات غير مبررة على الإقراض

نمو الودائع في البنوك السعودية 14 بالمائة وتشددات غير مبررة على الإقراض
أشار تقرير إقتصادي صادر عن شركة أرباح المالية عن وصول اجمالي الودائع لدى المصارف السعودية بنهاية شهر يناير 2009 مقدار 845.251 مليون ريال (منها 74 بالمائة ودائع للشركات والافراد) مقابل 743.711 مليون ريال خلال الشهر ذاته من عام 2008، اي بنسبة نمو قدرها 13.7 بالمائة. ونمت الودائع خلال عام 2008 بنسبة 17.9 بالمائة مقابل 21.4 بالمائة و 20.8 بالمائة خلال 2007 و 2006 على التوالي.

وبالنظر الى توزيع الودائع على المصارف، يتضح استئثار البنك الاهلي على 20.3 بالمائة من اجمالي الودائع تلاه مجموعة سامبا المالية التي استحوذت على 15.8 بالمائة من اجمالي الودائع ثم الراجحي بنسبة 13.8 بالمائة والرياض بنسبة 12.4 بالمائة.


النشاط الاقراضي:

وبين التقرير الى ان اجمالي الائتمان المقدم من المصارف السعودية ولجميع الاجال بنهاية يناير 2009 مقدار 738.711 مليون ريال منخفضا بمقدار 6.091 مليون ريال عن مستواه في نهاية الشهر السابق. ومن الجدير ذكره ان شهري يناير وديسمبر الماضيين هما اول شهرين يسجل فيهما نمو الائتمان التباطؤ. وكان عام 2008 شهد نموا في اجمالي الائتمان الممنوح بلغت نسبته 25.2 بالمائة مقابل 19.7 بالمائة و9.8 بالمائة في عامي 2007 و 2006 على التوالي.

وبالنظر الى توزيع القروض على المصارف، اوضح التقرير ان اكبر البنوك من حيث النشاط الاقراضي هو بنك الراجحي حيث بلغ اجمالي التمويل الاسلامي الممنوح من قبله مقدار 144 مليار ريال في نهاية 2008 تلاه البنك الاهلي بصافي قروض وسلف بلغ 107.9 مليار ريال ثم مجموعة سامبا بحجم قروض بلغ 98 مليار ريال يليه بنك الرياض الذي منح 96 مليار ريال.

وعن الائتمان المصرفي المقدم للقطاع الخاص، اوضح التقرير انه بلغ بنهاية يناير 2009 مقدار 709.386 مليون ريال مستحوذا بذلك على ما نسبته 96 بالمائة من اجمالي الائتمان. وشهد شهرا ديسمبر ويناير الماضيان اول تباطؤ في الائتمان الممنوح للقطاع الخاص، حيث تراجع في يناير 2009 بمقدار 3.3.51 مليون ريال وبمقدار 10.466 مليون ريال في ديسمبر 2008. وهذا يعكس سياسة التحفظ التي بدأت المصارف بانتهاجها مع تفاقم الازمة المالية العالمية. وكان الائتمان المقدم للقطاع الخاص قد نما في عام 2008 بنسبة 27.9 مقابل 20.6 بالمائة و 9.8 بالمائة في عامي 2007 و 2006 على التوالي. وفي ضوء المعطيات الحالية، نتوقع ان يشهد هذا النوع من الائتمان تباطؤا ملحوظا خاصة خلال النصف الاول من العام الجاري مع استمرار عدم وضوح الرؤية على صعيد الاقتصاد العالمي.

من ناحية اخرى، تفاوتت نسبة القروض الى الودائع من بنك لاخر حيث سجلت لدى بنك الرياض نسبة 92 بالمائة ولدى ساب 87 بالمائة وفي العربي 80.6 بالمائة وسامبا 73 بالمائة وبالمجمل فان هذه النسب تعد مريحة ومقبولة.

فيما بلغت ارباح البنوك السعودية الـ12 مجتمعة خلال 12 شهرا من العام 2008 ما قوامه 26.2 مليار ريال ما يؤكد نجاح السياسات الاقتصادية والنقدية على وجه الخصوص في تحييد اثار الازمة المالية العالمية على القطاع. وبالنظر الى الخسائر التي حققتها بعض البنوك فهي ناجمة بشكل رئيس عن تجنيب مخصصات ازاء اي خسائر محتملة لمحفظة الاستثمارات. فعلى سبيل المثال، بلغت قيمة المخصص العام في البنك الاهلي لعام 2008 مقدار 2061 مليون ريال وفي بنك الرياض ثم اخذ مخصصات بقيمة 900 مليون ريال.


ملخص الوضع الحالي للمصارف السعودية

وقال التقرير والذي أعدته «أرباح المالية» سلامة ومتانة القطاع المصرفي في المملكة واستقرار ادائه في مواجهة اي مخاطر قد تعترض نشاطه مستقبلا. حيث ان نسبة التعثر ما زالت متدنية تقدر بنحو 5 بالمائة كما ان البنوك السعودية كانت الاقل تأثرا بالازمة بفضل تعرضها الضئيل لقطاع العقارات والتركيز على السوق المحلية كما ان السياسات الحكيمة لمؤسسة النقد اتاحت مزيدا من المرونة للتعامل مع الصدمات. ووفقا للمؤشرات الفنية، فانه لاتوجد مؤشرات على تعثر البنوك هيكليا، كما انها قادرة على مواصلة النمو وتحقيق الارباح، ولكن يتوقع تباطؤها خلال هذا العام، على الرغم من الضبابية التي تكتنف مستقبل الاقتصاد العالمي.

وعن أسباب إحجام البنوك والمصارف المحلية بين التقرير انه وعلى الرغم من المركز القوي الذي تتمتع به المصارف السعودية الى جانب الدعم الكبير الذي تقدمه مؤسسة النقد لها، سواء من حيث خفض اسعار الفائدة مما يعني خفض كلف حصولها على الاموال الى جانب الرفد المباشر بالسيولة، الا انها قامت بزيادة هوامش الربح، حيث قامت بتثبيت تكلفة الاقتراض على العملاء او زيادتها كما قامت بانتهاج سياسات متشددة للاقراض من حيث الضمانات والشروط. فعلى سبيل المثال، ارتفع الهامش بين تكلفة الاقراض الاستثماري في الخليج وسعر الفائدة بين البنوك في سوق لندن خلال الاشهر القليلة الماضية من 250 نقطة اساس الى اكثر من 750 نقطة في المتوسط، اي بمعدل زيادة 200 بالمائة خلال اشهر معدودة. وبالتالي يمكننا القول بان المصارف السعودية لم تقم بلعب الدور المطلوب منها على صعيد خدمة الاقتصاد الوطني، حيث ان التحفيز الاقتصادي يتطلب انفاقا حكوميا وهذا ما قامت به الحكومة على اكمل وجه، وتمويلا من المصارف لتحفيز الاستثمار الخاص وهذا ما احجمت القيام عنه سواء من خلال تعقيد الشروط او رفع الكلفة.

ومن الممكن ان نعزو سبب تشدد المصارف في بعض القطاعات نتيجة الازمة المالية العالمية وخير دليل على ذلك القطاع العقاري. ونحن نرى ان المصارف السعودية بالغت كثيرا في تقييم المخاطر. وبدورنا نتوقع ان تبدأ البنوك بزيادة وتيرة الاقراض اعتبارا من النصف الثاني من العام خاصة مع اتضاح الرؤية حول مستقبل الاقتصاد العالمي.




اليوم 26/03/2009


منقووول

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
نمو الودائع في البنوك السعودية 14 بالمائة وتشددات غير مبررة على الإقراض
http://www.borsaat.com/vb/t21550.html



E TradeR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية


مواضيع سابقة :

الوضع المالي لـ "سابك" إيجابي.. والصين ستحرك الطلب على البتروكيماويات
جمعية "السعودي الهولندي" تقر توزيع 75 هللة للسهم
ارتفاع 53 صندوقا استثماريا إسلاميا في الدول العربية خلال الربع الأول

مواضيع تالية :

التدخل الحكومي في الأسواق آفة اقتصادية كبرى - مقال "عندما تصبح الحكومة راعية بقر"
خالد الفريان : المواطن لا يهمه أن اقتصاده متين إذا سرح من وظيفته !!
غرفة جدة تعتمد يومي الجمعة والسبت إجازة أسبوعية

نمو الودائع في البنوك السعودية 14 بالمائة وتشددات غير مبررة على الإقراض

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
سيولة البنوك السعودية بين خيار أذونات الخزانة بعائد أقل أو التوسع في الإقراض منتدى الاسهم السعودية
البنوك تعكس استفادتها من انخفاض تكاليف استقطاب السيولة وتخفيف قيود الإقراض منتدى الاسهم السعودية


روابط الموقع الداخلية


01:10 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة