موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

انعكاس خفض الأسعار (التقرير الأسبوعى لشركة FXSol)

منتدى تداول العملات العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 20 - 10 - 2008, 09:30 PM   #1
عضو متميز
 

افتراضي انعكاس خفض الأسعار (التقرير الأسبوعى لشركة FXSol)

انعكاس خفض الأسعار (التقرير الأسبوعى لشركة FXSol)
انعكاس خفض الأسعار
لقد كان التركيز في العديد من الصحف وبشكل حصري تقريبا على الولايات المتحدة. والمنطق هو واضح ومباشر. ومن أجل استعادة النظام المالي العالمي والبدء في العمل مرة أخرى يجب أن تعود الولايات المتحدة إلى طبيعتها. ان المؤسسات المالية للولايات المتحدة تحتفظ بوضعها المركزي في النظام النقدي والاقتصادي العالمي. واذا لم تنجح الولايات المتحدة فى حل المشكلة الائتمانية والمالية فان بقية العالم لا يمكنه القيام بذلك أيضا. وإذا لم تعود البنوك الأمريكية إلى أسواق المال فان النظام المالي والائتماني سيظل ضيقا والأزمة سوف تستمر.

ان هيمنة الولايات المتحدة للنظام المالي العالمي ليست بسبب غالبية الأعمال المالية العالمية التي تقوم بها مؤسسات الولايات المتحدة. انها بسبب البنوك الامريكية التي تشمل أكبر وحدة وطنية في العالم. ان للبنوك الامريكية روابط عديدة عبر النظام العالمي من المصارف من أي بلد آخر. وبدون مشاركتهم فان النظام المالي العالمي لا يعمل. ان التوسع المفرط وانهيار سوق الإسكان في الولايات المتحدة لم يكن في جوهره كارثة اقتصادية عالمية؛ وان انهيار النظام المصرفي للولايات المتحدة لا يمكن أن يكون أي شيء سوى كارثة عالمية.

انه ليس من المهم كثيرا أي نموذج من العمل الحكومي الذي قد ينجح في استعادة الثقة والأداء الوظيفي لنظام الائتمان العالمي. وقد يبدو للحظة بأن الجهود البريطانية لتوفير رأس المال مباشرة الى البنوك المحتاجة قد أصبحت الأكثر فعالية ولقد تم الاحتذاء بها من جانب الحكومات في جميع أنحاء العالم. ان الخطة الأمريكية الأصلية لشراء الأوراق المالية البائسة من المؤسسات المتضررة قد تحولت إلى نسخة من النموذج البريطاني. وإذا كانت المؤسسات المالية للولايات المتحدة وبريطانيا تسطيع العودة إلى طبيعتها فان تلك الأزمة سيتم حلها وان بقية العالم سيلحق بها قريبا.

ان نظرة أسواق العملات لأثر الأزمة المالية على الدولار كانت بسيطة. وكلما كانت المشكلة واسعة النطاق كان أفضل للدولار تحقيقه. وهذا الموقف ليس فقط لأنه يمثل انعكاسا للنظرة الغير الواقعية والشاملة في وقت سابق للرأي القائل بأن أوروبا لن تتأثر بذلك اذا انحدر النظام المالي في الولايات المتحدة الى خضم الاضطراب. ان تشجيع المسؤولين الاوروبيين والبنوك المركزية لهذا الرأي لعدة أشهر قد يكون أحبط تراجع اليورو القليل ولكن مثل هذه التأكيدات قد يكون لها اهمية قليلا في الحكم النهائي.
ان أساس قوة الدولار الجديد ليس مجرد استعادة لافتراض غير مدعوم ولكنه مبني على أساس التطلع إلى فكرتين مستقبليين. الأولى هي إمكانية حقيقية جدا بأن المؤسسات الأوروبية كانت متحفظة ومتأخرة في الكشف عن والتعامل مع أوجه الضعف المالية. وان الجانب الآخر من هذه الفكرة هو ان مؤسسات الولايات المتحدة هي على طول ابعد في الانتعاش وهي سوف تكون قادرة على العودة الى الأداء الطبيعي عاجلا. ان انقاذ نهاية الاسبوع لمجموعة ING Group NV وهي أكبر شركة للخدمات المالية الهولندية من قبل حكومة هولندا تؤكد هذه الفكرة فقط.. والثانية هي حقيقة أن أي تباطؤ اقتصادي أو كساد سيكون موجودا في جميع أنحاء العالم. وأوروبا لن تكون أقل تضررا من الولايات المتحدة وفي الواقع تبدو هناك احتمالات بأن يغرق الاتحاد النقدي الأوروبي بشكل أبعد وبخطى أسرع.

من الواضح أن البنك المركزي الأوروبي هو في بداية دورة تخفيض السعر. ولكن الامر قد يستغرق اكثر من عام لتحقيق أسعار إلى مستوى أسعار الولايات المتحدة. لقد خسر البنك المركزي الأوروبي أيضا أكثر من عام في الإنكار والارتباك. وإذا قام تقلص الائتمان بجلب الانكماش السريع في النشاط الاقتصادي على القارة الأوروبية فان أسعار البنك المركزي الأوروبي لا يمكن أن توفر العلاج في الوقت المناسب. ان بدء الاحتياطي الاتحادي بتخفيض السعر ينبغي أن يترجم إلى انتعاش مبكر في اقتصاد الولايات المتحدة.
لا الاحتياطي الأمريكي الاتحادي ولا البنك المركزي الأوروبي كانا يتوقعان تطور هذه الأزمة منذ بدايتها في أغسطس الماضي. ولكن حتى من دون رؤية واضحة للمستقبل فان الاعتراف الفوري لمجلس الاحتياطي الاتحادي بالخطورة المحتملة لهذه المشكلة تقف في نقيض متعمد بالنسبة الى الإصرار المفرح للبنك المركزي الأوروبي على الزام تضخمه.

إن تخفيضات السعر التي قام بها بيرنانكي في سبتمبر الماضي قد دفعت الدولار الى ادنى مستوى له، وهي الآن في رعاية انتعاش الدولار.

جوزيف تريفيساني
شركة اف اكس سوليوشنز ذات المسئولية المحدودة
رئيس محللي الاسواق

[email protected]

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
انعكاس خفض الأسعار (التقرير الأسبوعى لشركة FXSol)
http://www.borsaat.com/vb/t2289.html



Trend غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


الكلمات الدلالية (Tags)
لشركة, الأسبوعي, الأسعار, التقرير, انعكاس, fxsol, خفض

مواضيع سابقة :

نتائج الاخبار الامريكية ليوم الاتنين 20-10
نتائج الاخبار البريطانية ليوم الاتنين 20-10
اهم الاخبار الاقتصادية ليوم الاتنين 20-10

مواضيع تالية :

الدولار الكندي ماهو الوضع الحالي له؟؟؟؟
توصيات السوق
اهم التقارير الاقتصادية والسياسية ليوم الثلاثاء 21-10

انعكاس خفض الأسعار (التقرير الأسبوعى لشركة FXSol)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
شرح برنامج التداول لشركة FXSol منتدى برامج التداول و الشارتات و الشركات
الان بامكانك التداول مباشرة على صفحة الويب لشركة FXSol منتدى برامج التداول و الشارتات و الشركات


روابط الموقع الداخلية


06:15 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة