• 11:13 مساءاً
logo



افتتاح الأسواق الأميركية: شهد الجنيه الاسترليني ارتدادًا إثر حفاظ بنك انجلترا على سياسته ا

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,667
معدل تقييم المستوى: 76
فريق الأخبار is on a distinguished road
10 - 02 - 2011, 06:20 PM
  #1
فريق الأخبار غير متواجد حالياً  
افتراضي افتتاح الأسواق الأميركية: شهد الجنيه الاسترليني ارتدادًا إثر حفاظ بنك انجلترا على سياسته ا
افتتاح الأسواق الأميركية: شهد الجنيه الاسترليني ارتدادًا إثر حفاظ بنك انجلترا على سياسته الحالية، في وقت انتعش الدولار الأميركي سعيًا وراء استجماع الزخم

أبدى تجّار الصرف ردود فعل ايجابية أزاء قرار فائدة بنك انجلترا، إذ شهد الجنيه الاسترليني ارتدادًا من قاع 1.6009.
أبرز العناوين
الين الياباني: تباينت تحرّكات أسعار الين إثر تزايد نفور المخاطر
الجنيه الاسترليني: حافظ بنك انجلترا على سياسته الحالية
اليورو: تفاقمت مخاطر انتشار أزمة الديون
الدولار الاميركي: يرتقب صدور أرقام مخزونات الجملة، الى جانب بيان الميزانية الشهري
أبدى تجّار الصرف ردود فعل ايجابية أزاء قرار فائدة بنك انجلترا، إذ شهد الجنيه الاسترليني ارتدادًا من قاع 1.6009، ومن المرجّح أن يواصل الاسترليني تعويض الخسائر التي مني بها ليلة أمس، بما أنّ المستثمرين يقدّرون أن يبدأ البنك المركزي تدريجيًا بتطبيع سياسته النقدية في وقت لاحق من هذا العام. في هذا الإطار، أبقى بنك انجلترا معيار معدّلات الفائدة ثابتًا عند 0.50%، بينما حافظ على القيمة المستهدفة لبرنامج شراء الأصول عند 200 مليار جنيه استرليني، بيد أنّه امتنع عن نشر بيان سياسته على ضوء التمسّك بالسياسة الحالية. على الرغم من ذلك، يتوقّع التّجار أن تعمد لجنة السياسة النقدية الى رفع المعدّلات الرئيسية بمقدار 75 نقطة أساسية على الأقلّ خلال الأشهر الإثني عشر المقبلة وفقًا لمقياس Credit Suisse لمقايضات اللّيلة الواحدة، وقد تستجمع توقعات رفع معدّلات الفائدة الزخم خلال الأشهر المقبلة، إذ يعتنق الساسة البريطانيونه آفاقًا متفائلة للسياسة المستقبلية.
مع ذلك، وعلى خلفيّة انكماش الأنشطة الاقتصاديّة على غير المتوقّع خلال الفصل الرابع، من المحتمل أن نلحظ تنامي الشرخ في صفوف لجنة السياسة النقديّة نظرًا الى أن غموضًا كبيرًا لا يزال يخيّم على الآفاق الأساسيّة في بريطانيا، هذا ويقدّر أن تقوم اللجنة بالحفاظ على مقاربة التريّث والترقّب خلال النصف الأوّل من العام 2011 في إطار مساعيها الرامية الى موازنة المخاطر التي تعترض المنطقة. وفي ظلّ التزام زوج الجنيه الاسترليني/دولار بالاتجاه الصعودي الذي نشأ اعتبارًا من الشهر المنصرم، من المحتمل أن يتقدّم الجنيه الاسترليني صعودًا مع حلول نهاية الاسبوع، بيد أن الانتعاش الطفيف الذي قد تلحظه معدلات الصرف قد يكون وجيزًا على خلفيّة تجدّد نفور المخاطر في أسواق الصرف. وفي المقابل، من المرجّح أن تنحسر تجارات الجنيه الاسترليني/دولار ضمن النطاق الضيّق الذي نشأ مستهلّ الأسبوع، وقد يهوي زوج الجنيه الاسترليني/دولار باتجاه 1.6000، في وقت يواصل اتجاه المخاطر تحديد تحرّكات أسعار العملات الرئيسيّة.
خسر اليورو التقدّم الذي سجّله منذ مطلع الأسبوع، مع هبوط معدّلات الصرف الى قاع 1.3614، ومن المرجّح أن تواصل العملة الموحّدة تراجعها خلال دورة أميركا الشمالية، إذ قلّص المستثمرون شهيتهم للمخاطر. على الرغم من ذلك، شدّد البنك المركزي الأوروبي على أنّ السياسة النقدية لا تزال ملائمة، وذلك في تقريره الشهري، وكرّر أنّ مخاطر التضخّم قد تصبح "صعودية"، بما أنّه يتوقّع تماسك نمو الأسعار فوق عتبة 2% "على مدى غالبية العام 2011". كما يرجّح الخبراء الاقتصاديون تزايد التضخّم في منطقة اليورو وفق وتيرة سنوية تبلغ 1.9% هذا العام وسط تقديرات أوّلية بإرتفاعه بنسبة 1.5%، بينما من المحتمل توسّع الأنشطة الاقتصادية بنسبة 1.6% خلال الفترة عينها مقابل توقعات تقدّم معدّل النمو بنسبة 1.5%. مع ذلك، بما أنّ الحكومات العاملة تحت لواء نظام معدّل الصرف الثابت تواجه تزايد تكاليف الإقتراض، يقدّر المشاركون في الأسواق أن تستفيد البرتغال من صندوق الإستقرار المالي الأوروبي، إثر تجاوز عائدات السندات عتبة 7%، ومن المرجّح أن تختبر العملة الموحّدة رياحًا معاكسة شديدة خلال الأجل القريب، إذ يعتنق الساسة مقاربة واهنة لمعالجة أزمة الديون. في المقابل، قد يواصل زوج اليورو/دولار تصحيح تسارع الأجل القريب الصعودي، وتستقرّ تحرّكات الأسعار بمحاذاة مستوى 1.3500 مع اقتراب نهاية الأسبوع، إذ لا تزال مخاطر انتشار عدوى أزمة الديون تلقي بثقلها على ثقة الأسواق.
تسارع الأخضر صعودًا خلال تجارات يوم الخميس، مع تقدّم زوج الدولار/ين الى ذروة جديدة للشهر عند 82.87، وقد يواصل الدولار الأميركي ارتفاعه خلال دورة أميركا الشمالية، إذ قلّص المستثمرون شهيتهم للمخاطر. وبما أنّ عقود الأسهم الآجلة تنذر بإفتتاح الأسواق الأميركية على انخفاض، من المحتمل أن يستجمع نفور المخاطر الزخم، ويتطلّع الأخضر الى تعويض الخسائر التي تكبّدها في مطلع هذا الأسبوع، إذ يستفيد من تدفقات الملاذ الآمن. على الرغم من ذلك، من المتوقّع أن تبيّن المفكّرة الاقتصادية ارتفاع مخزونات الجملة بنسبة 0.7% في ديسمبر عقب انكماشها بنسبة 0.2% في الشهر السابق، بينما يقدّر أن يظهر بيان الميزانية الشهري بلوغ العجز 55.6 مليار دولار في يناير عقب وصوله الى 42.6 مليار دولار في الشهر الفائت. مع ذلك، قد يبدي التّجار ردود فعل هادئة ازاء البيانات، إثر عودة تدفقات نفور المخاطر الى الأسواق، ويستجمع ارتداد الأخضر الزخم، في ظلّ تأثير المخاوف المحيطة بالآفاق العالمية سلبًا على ثقة المستثمرين.
Daily FX
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
افتتاح الأسواق الأميركية: تسارع الجنيه الاسترليني صعودًا، إذ تخلّى بنك انجلترا عن نبرته ال فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 1 10 - 11 - 2010 05:26 PM
افتتاح الأسواق الأميركية: سجّل الجنيه الاسترليني اختراقًا بعد أن حافظ بنك انجلترا على سياس فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 07 - 10 - 2010 04:49 PM
افتتاح الأسواق الأميركية: استفاد اليورو من اتجاه المخاطر، بينما نجح الجنيه الاسترليني في ت فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 1 17 - 08 - 2010 03:27 PM
افتتاح الأسواق الأميركية: رزح الجنيه الاسترليني تحت وطأة تدهور الآفاق، في حين خسر اليورو ت فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 20 - 07 - 2010 03:58 PM
افتتاح الأسواق الاميركية: نجح الجنيه الاسترليني في تعويض خسائره، إثر حفاظ بنك انجلترا على فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 04 - 03 - 2010 06:44 PM


11:13 PM