موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة الاسهم السعودية > منتدى الاسهم السعودية

آراء الخبراء 4 ابريل..نفي تقديم المملكة 90 مليون دولار لصندوق النقد..ومطالبات بالاسرا

منتدى الاسهم السعودية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04 - 04 - 2009, 12:50 PM   #1
عضو فـعّـال
 

افتراضي آراء الخبراء 4 ابريل..نفي تقديم المملكة 90 مليون دولار لصندوق النقد..ومطالبات بالاسرا

آراء الخبراء 4 ابريل..نفي تقديم المملكة 90 مليون دولار لصندوق النقد..ومطالبات بالاسرا
السبت 4 أبريل 2009 10:48 ص




تعليقا على ما اثير من تقديم المملكة لـ 90 مليون دولار لصندوق النقد، صرح الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية السعودي : «كان هناك بحث للحصول على دعم للصندوق بنحو 250 بليون دولار، ساهمت اليابان بنحو 100 مليون دولار والاتحاد الدولي 100 مليون دولار وبعض الدول الأخرى، إلا أن المملكة مازالت تدرس الخيارات المتاحة التي تخدم مصلحة المملكة لدعم الصندوق». نافيا في الوقت نفسه، ما تداولته بعض وكالات الأنباء من (أن المملكة قدمت 90 مليون دولار دعما لصندوق النقد بالإضافة إلى تقديم اقتراحات حول ذلك)، هذا حسبما ذكرت جريدة عكاظ السعودية.

اما محافظ مؤسسة النقد الدكتور محمد الجاسر ، أوضح أن هناك جهودا مشتركة ومنسقة ولأول مرة بين الدول الكبيرة، لخفض كلفة الإقراض أو الفوائد، وإعادة رسملة البنوك الضعيفة لتعود لسوق الإقراض، ما سيؤدي إلى استقرار الأسواق المالية في البداية، ومن ثم يعطي دفعة للنمو الاقتصادي، من خلال المؤشرات الإيجابية التي توقعها صندوق النقد الدولي خلال العام المقبل.


وفي تحليله لاثر قمة العشرين على الاسواق، كتب علي الدويحي بعكاظ : استبشرت أغلب أسواق البورصات العالمية بقرار زعماء دول مجموعة العشرين، الذي يدعو إلى تنفيذ أضخم حوافز مالية تفك شفرة جمود الاقتصاد العالمي والتصدي للأزمة المالية العالمية الحالية بكل وضوح تسعى في الحقيقة هذه الإجراءات إلى دعم أسواق المال على وجه التحديد، لتمكنها من تجاوز الاضطرابات التي ألمت بها ومعالجة الآثار السلبية التي لحقت بها جراء الأزمة المالية. فمن هذا المنطلق من المنتظر أن يستفيد السوق السعودية من هذه الإجراءات ولو بأقل تقدير المحافظة على مكاسب الأشهر الماضية، وإجراء جني أرباح منطقي، كما من المتوقع أن يدخل المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية اليوم السبت تعاملاته بنفسية أكثر أريحية، خاصة أنه كان من الأسواق الناشئة التي ارتبطت بتوجهات البورصات العالمية في الفترة الماضية من الناحية النفسية لا أكثر، مع ملاحظة أن السوق حاليا يخضع للتحليل المالي أكثر من خضوعه للتحليل الفني، فالسوق حاليا تنتظر حوافز أساسية بعد أن تشبع من الحوافز المؤقتة التي سرعان ما تنتهي مفعولها عند صدور أخبار أساسية، ومن الأخبار التي ينتظرها السوق في الفترة القادمة هي نتائج الشركات للربع الأول من عام 2009م.

فيما توقّع اقتصاديون أن تنعكس نتائج قمة مجموعة العشرين، التي عقدت أول من أمس في لندن إيجاباً على الاقتصاد السعودي، خصوصاً على القطاع النفطي، ومن المتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة تحسناً في الأسعار، وهو ما سينعكس على نمو عدد كبير من القطاعات الاقتصادية.

وقال هؤلاء في تصريحات الى «الحياة»، إن ضخ تريليون دولار في شرايين الاقتصاد العالمي، سيسهم في مساعدة الدول النامية في تنشيط التبادل التجاري مع مختلف الدول، ومنها المملكة، ما سينعكس ايجاباً على اقتصاد المملكة عموماً.

وأوضح الخبير الاقتصادي الدكتور عبدالرحمن الصنيع ، ان قمة الـ20 كانت تهدف الى معالجة الأزمة المالية، التي تعرض لها الاقتصاد العالمي، ومنع عودتها مرة أخرى، وسيكون لها أثر ايجابي في استقرار الاقتصاد العالمي، ما سيسهم في تنشيط التبادل التجاري بين الدول، وتوفير السيولة، وتحسن واستقرار أسعار النفط.
من جهته، قال الخبير الاقتصادي الدكتور احسان بوحليقة ، إن قمة العشرين هي قمة أزمة تهدف الى تخفيف اثار الأزمة المالية، وتقليص مداها الزمني، مشيراً الى ان الاقتصاد العالمي تأثر بشكل عام من تلك الأزمة، ما جعل رد الفعل المباشر على نتائج القمة إيجابياً وناجعاً، على رغم أن هناك من كان يتوقع أنها قمة خطب فقط، خصوصاً أن هذه القمة ستتبعها قمة أخرى، لمتابعة تنفيذ القرارات التي تم اتخاذها.

وبالحياة اللندنية، توقّع مدير دائرة التمويل العقاري في قطاع تمويل الأفراد في البنك الأهلي المهندس سراقة الخطيب أن يصل حجم التمويل العقاري في المملكة إلى 8 بلايين ريال خلال العام الحالي 2009، في مقابل حجم تمويل بلغ 5 بلايين في العام الماضي.

وبالسياق ذاته، أكد عدد من العقاريين والمحامين ضرورة الإسراع في اصدار نظام الرهن العقاري عقب تعثر عدد من المشاريع العقارية بسبب التمويل، مشددين على ضرورة وجود جهة او مركز يربط بيانات الأفراد والشركات للتأكد من عدم ارتباط أحد الأطراف بديون أو مطالبات من الدولة حتى لا يحدث تداخل في المصالح المتعلقة بالعقار، ومن ثم تنشأ ازمة كما حدث أخيراً في السوق الأميركية.

وقال الخبير العقاري عمر القاضي لـ «الحياة» أنه يجب التسريع في إقرار نظام الرهن العقاري في المملكة، مؤكداً أهمية قيام شركات للتمويل العقاري في السوق السعودية، نظراً إلى ما يحدثه ذلك من أثر كبير في ازدهار القطاع العقاري، وفي تلبية الحاجات المتزايدة من الوحدات السكنية بمختلف أنواعها، بخاصة بعد أن سمح للمقيمين بتملك هذا النوع من العقار.
من جهته، قال العقاري عبدالله الشهري ان سوق العقار في المملكة ستشهد حركة نشطة ونمواً كبيراً اذا تم إقرار نظام الرهن، ومن المتوقع ان يصل إلى 15 في المئة من حجم السوق الحالية، لافتاً الى انه سيكون له اثر ايجابي على السوق وعلى المستفيد وعلى البنك الممول، إذ يسهم في توفير سيولة مادية تمكن المستثمر من شراء أو بناء العقار الذي يريده عبر توفير المبالغ المالية، في مقابل الوفاء بالسداد وفق الشروط المتفق عليها مع حفظ حقوق الجهة الممولة من خلال نظام الرهن العقاري.

فيما حذر المستشار القانوني قيس ابراهيم الصقير الجهات التشريعية والتنظيمية وشركات التمويل العقارية في المملكة من مغبة تجاهل بعض البنود الرئيسية في نظام الرهن العقاري الذي يتوقع إقراره خلال الفترة المقبلة، والتي يمكن أن تؤدي في حال عدم تضمينها داخل الاتفاق الذي يربط بين المستهلك والممول، إلى نشوء أزمة شبيهة بأزمة الرهن العقاري العالمية التي رجت العالم.


وبجريدة الجزيرة السعودية، كتبفضل بن سعد البوعينين : مع بداية الأزمة الاقتصادية العالمية، وتداعياتها الحادة على سوق الأسهم، كنا نبحث عن هيئة السوق المالية، ونحاول جاهدين تقصي أخبارها أو الإنصات إلى ما سيصدر عنها حيال السوق وما تعرضت له من هجوم كاسح دفع بها إلى مشارف السقوط الأخير؛ والتزمت الهيئة الصمت، وتمسكت ب(فيتو) المراقبة، ولم تبذل جهداً في التنسيق مع الجهات ذات العلاقة بالشأن المالي، النقدي، والاقتصادي لوضع خطة طوارئ لمواجهة تداعيات الأزمة. يبدو أن الهيئة كانت مشغولة بأمور ربما اعتقد البعض أنها هامشية، وهي ليست كذلك من وجهة نظر مجلس إدارتها الموقر. (شعار الهيئة) المُجَدد ربما شغل الهيئة الأشهر الماضية عن مسؤولياتها المباشرة تجاه السوق والمتداولين. الاحتفائية الإعلامية بالشعار الجديد، ومشاركة وكالة الأنباء السعودية فيه، تعكسان حجم أهمية المشروع بالنسبة للهيئة، وللصحف التي تلقفت الخبر بتجرد، كتجرد الشعار نفسه، دون أن تتناوله من زوايا ربما كانت أكثر أهمية، وحرفية من شرح مضامينه المنقولة التي لا تغني ولا تسمن من جوع.


وبنفس المصدر وعن التحليل الفني للسوق كتب المحلل الفني عبدالعزيز الشاهري : افتتح سوق الأسهم تعاملاته الأسبوع الماضي (السبت) من مستوى 4642 وواصل ارتفاعه إلى مستوى 4785 وهي أعلى نقطة لامسها خلال الأسبوع ومنها تراجع إلى مستوى 4600 يوم الثلاثاء، وبذلك يكون مدى التذبذب بين أعلى وأدنى نقطة نحو 285 نقطة. وأغلق نهاية الأسبوع (الأربعاء) على مستوى 4717 وقد كسب ما يقارب 75 نقطة إيجابية مقارنة بإغلاقه الأسبوع قبل الماضي وقد كان لسابك دور كبير في الارتداد من 4600 حتى إنها كانت تقوم بدور القيادة أحيانا وحدها ولم تكن هناك ارتفاعات ملموسة في الكثير من الشركات عدا شركات قطاع التأمين والذي كان له القدر الأكبر من نقاط الارتفاع مقارنة بالقطاعات الأخرى.


اما عن اداء السوق خلال مارس وبالجزيرة ايضا، فقد كتب المحلل الاقتصادي د. حسن الشقطي : أغلق سوق الأسهم الأسبوع الماضي عند 4717 نقطة رابحاً 74 نقطة، ليصل إجمالي مكاسبه الشهرية إلى حوالي 332 نقطة.. ولكنه لا يزال خاسرا لحوالي 86 نقطة خلال الربع الأول من هذا العام.. ومع ذلك، فإن السوق يبدو إيجابياً على المديين الأسبوعي والشهري في سياق موجة صاعدة متدرجة بشيء من الثبات.. والتي يعتقد أنها كلما تباطأت كلما ازداد المؤشر فيها ثباتا، وبالتالي كلما تمكن من اختراق مقاومات أعلى.. وقد تعزز هذا المسار الصاعد بعدة عوامل أبرزها التحرك الإيجابي لسهم سابك والذي استعاد خلاله هذا الأسبوع مستوى 42 ريالا من جديد، أيضا تعزز المسار الصاعد بالأخبار الإيجابية المتتالية عن ظهور بوادر تحسن نتيجة خطط الإنعاش الأمريكية والأوربية، والتي أثرت إيجابا على أداء البورصات العالمية.. أما ما هو أهم، فإن السوق قد امتص جزءاً كبيراً من التداعيات السلبية للأزمة العالمية على أداء المصارف المحلية وأيضا على قطاع البتر وكيماويات.. وبالتالي فقد أصبح قادراً بالفعل على تقصي الاستجابة لأي محفزات إيجابية مهما كانت ضئيلة، على سبيل المثال التصريحات الرسمية لمسؤولي شركة سابك والتي أعطت دفعة قوية للمؤشر والسوق ككل رغم أنها انطوت على أخبار ليست إيجابية ترتبط بوحدة البلاستيك.

وبمقاله الاسبوعي بالجزيرة، كتب محمد سليمان العنقري : عاقبت هيئة سوق المال عبر قرار صدر عن لجنة فض المنازعات أحد المستثمرين بدفع غرامة 100 ألف ريال نظير مخالفته لأنظمة السوق، وقررت أيضاً مصادرة الأرباح التي حققها من مخالفته تلك المقدرة بأربعة ملايين ريال وإذا اعتبرنا الغرامة الأولى حقاً مشروعاً للهيئة فكيف يمكن تفسير العقوبة الأهم بنظر المتداولين بالسهم المعني بيشة فعلى اعتبار أنه مصادرة مال اكتسب بطريقة غير مشروعة فإن الحق الأول فيه يعود لمن تضرر فعلياً، فكما حددت الهيئة حجم التلاعب وتوقيته فتستطيع أن تعرف من المتضررين وتعيد لهم أموالهم وعلى افتراض أن الهيئة تطلب دائماً من المتضررين رفع الدعاوى لتعويضهم عن أي ضرر إلا أن نوع العقوبة الحالية يفرض نفسه بإمكانية التعويض لهم دون أن يتقدم المئات إن لم يكن الآلاف منهم بدعاوى ستأخذ وقتاً وجهداً كبيراً بخلاف صعوبة ذلك من ناحية تراخي بعضهم برفع الدعوى نظراً لوجوده في مناطق بعيدة وأن تكاليف دعوته قد تفوق حجم تعويضه ثم من يضمن قدرة المخالفين على تعويض المطالبين بحقهم ونحن هنا نحاول أن نطلب من الهيئة وضع آلية تمكن أي مستثمر برفع دعواه دون أن يحضر للرياض عن طريق آلية معينة تتعاون فيها مع وزارة العدل عبر المحاكم الموجودة بخلاف قيام مكاتب المحاماة بمساعدة هؤلاء المتضررين دون الحاجة للعناء والتكاليف.

وفي حواره الاسبوعي للجريدة، أكد مستشار هيئة سوق المال السابق إبراهيم الناصري أحقية العميل بالتعويض المالي في حال تأخر الوسيط في إيداع قيمة الصفقة وأن هذا يعد إخلالاً منه بالتزاماته التعاقدية كوكيل بالعمولة.

وقال الناصري في معرض رده على أسئلة قراء (الجزيرة) إنه يؤخذ في الاعتبار عند تقدير التعويض حالة السوق خلال الفترة باحتساب مقدار التغيير في مؤشر السوق ما بين أعلى إغلاق بلغه المؤشر خلال هذه الفترة والإغلاق في اليوم الذي بيعت فيه الأسهم محل النزاع، ثم ضرب نسبة التغيير في ثمن الأسهم. وهذه المعادلة مبنية على فرضية أن العميل كان من الممكن أن يشتري أسهماً في اليوم الذي باع فيه أسهمه، ثم يبيعها بأعلى سعر إغلاق خلال فترة التأخير في إيداع المبلغ في حسابه.

من جهة أخرى بيّن إبراهيم الناصري أن مكافأة مسؤولي الشركات يجب ألا تتجاوز 10% من الأرباح الصافية بعد خصم المصروفات والاستهلاكات والاحتياطات التي قررتها الجمعية العامة تطبيقاً لأحكم هذه النظام أو لنصوص نظام الشركة وبعد توزيع ربح على المساهمين لا يقل عن 5% من رأس مال الشركة. وأن كل تقدير يخالف ذلك يكون باطلاً.

اما في تحليله الاساسي لشركة سابك، كتب عبدالعزيز حمود الصعيدي بالرياض السعودية: بالنسبة لشركة عملاقة مثل "سابك" فقد انخفض سعر السهم بشكل دراماتيكي من 187 ريال خلال عام إلى نحو 42 ريالا، يبدو أن السهم تجاوز حجم الانخفاض في ربح السهم، فقد تراجع مكرر ربح السهم من 17 ضعفا، إلى 5.73 أضعاف حاليا، وعند هذا المستوى أصبح مغريا بكل المقاييس لشركة لديها من الحصون الاقتصادية الممتازة ما يجعلها تتربع على قائمة أكبر الشركات الصناعية السعودية بل والعربية، ويمكنها من تجاوز مثل هذه المخاطر غير المنهجية، خاصة وأن لديها مجموعة من الشركات المتخصصة التي لن تألو جهدا لإعادة هيكلة أوضاعها لتتماشى مع الطلبات الحالية، لاسيما وأن منتجات "سابك" ضرورية لكثير من الصناعات الأساسية على المستوى المحلي والعالمي.


وبنفس المصدر، قال الدكتور عواد بن صالح العواد وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار ورئيس المركز الوطني للتنافسية أنه وفقا لدراسات مركز التنافسية الوطني في المملكة فإن السعودية والهند والصين هي من أكثر الدول المؤهلة لجذب مزيد من الاستثمارات في عام 2009م، وتحقيق نمو اقتصادي إيجابي رغم الأزمة المالية العالمية مقارنة بالعديد من الدول إقليمياً وعالمياً ، نظراً لكبر حجم اقتصاديات تلك الدول وقدرتها على توسيع قاعدتها الإنتاجية وتوافر الفرص الاستثمارية الواعدة.

وحول اداء سهم الكهرباء الاسبوع الماضي كتب عبدالرحمن بن ناصر الخريف بالرياض : تفاعل الأسبوع الماضي سهم شركة الكهرباء مع قرب استحقاق ملاك السهم لصرف الأرباح السنوية البالغة (70) هللة والتي تستحق بعد يومين بواقع (7%) من القيمة الاسمية للسهم وبارتفاع قدره (80) هللة خلال أيام بعد أن كان مستقرا لعدة أشهر في حدود ال(9.30) ريال وهو ارتفاع طبيعي ومتوقع بسبب قرب عقد الجمعية العمومية، إلا أن استحقاق الأرباح السنوية (7%) لشركة كبرى دفعة واحدة وفي يوم واحد - بخلاف معظم البنوك والشركات – منح هذا السهم تميزا في الطريقة التي سيدار بها التداول خاصة وان المستفيد من الأرباح فقط المواطنون! أي هناك محافظ ضخمة حكومية وغيرها يجب أن تستفيد من ارتفاع سعر السهم بالسوق وليس من أحقية الأرباح التي لن تصرف لها بموجب قرار تنازل الدولة عن الأرباح! كما أن كبار المضاربين بالسوق يهمهم أيضا هل سيفقد السهم (دفعة واحدة) مقدار الربح في اليوم التالي لانعقاد الجمعية وأثر ذلك على مؤشر سوق بالأسهم الحرة؟ فالمهم كيف نستفيد من خطط حفظ التوازن بالسوق!


منــ ـمنقولــ ـقول

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
آراء الخبراء 4 ابريل..نفي تقديم المملكة 90 مليون دولار لصندوق النقد..ومطالبات بالاسرا
http://www.borsaat.com/vb/t24296.html



سهم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية


مواضيع سابقة :

العساف: المملكة مستمرة في الانتعاش الاقتصادي والأوضاع تتحسن خلال العام
تجاوباً مع نتائج قمة العشرين .. السوق السعودى يرتفع بـ 3.77% حتى ربع الساعة الأولى من
نظرة مختصرة عن السوق العالمي في 3/4/2009 .

مواضيع تالية :

القاضي: الاعتقاد بـ “حرمانية” النشاط وراء ابتعاد الناس عن التأمين
وكيل وزارة "التجارة": حسم قرار الحظر أو فتح باب التصدير خلال
متوقعا تحسن نتائج البتروكيماويات بالربع الاول..قسنطيني: المؤشر بموجة صاعدة على المدى

آراء الخبراء 4 ابريل..نفي تقديم المملكة 90 مليون دولار لصندوق النقد..ومطالبات بالاسرا

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
وزير المالية السعودي ينفي تقديم المملكة لـ 90 بليون دولار منتدى الاسهم السعودية
آراء الخبراء والمحللين ليوم 22 فبراير..لا يوجد منظومة تمويل عقاري حقيقية..ومطالبات بت منتدى الاسهم السعودية


روابط الموقع الداخلية


05:26 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة