• 1:37 مساءاً
logo



تجارات السلع: تشير التوقّعات الى ارتداد عقود النفط الخام وتراجع عقود الذهب قبيل صدور إعلان

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,833
معدل تقييم المستوى: 76
فريق الأخبار is on a distinguished road
09 - 08 - 2011, 03:35 PM
  #1
فريق الأخبار متواجد حالياً  
افتراضي تجارات السلع: تشير التوقّعات الى ارتداد عقود النفط الخام وتراجع عقود الذهب قبيل صدور إعلان
تجارات السلع: تشير التوقّعات الى ارتداد عقود النفط الخام وتراجع عقود الذهب قبيل صدور إعلان السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفدرالي

تتوجّه الأنظار جميعها في الوقت الراهن نحو إعلان السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفدرالي، في وقت يدلّ الإنتعاش الحذر لعقود S&P500 الآجلة قبيل قرع جرس الإفتتاح في أسواق وال ستريت على تطلّع التّجار الى توفير البنك المركزي إشارات داعمة.

أبرز النقاط الأساسية:
من المرجّح أن تشهد عقود النفط الخام ارتدادًا إذا ما عزّز مجلس الاحتياطي الفدرالي نبرته الحذرة
تعتمد آفاق الذهب على توقعات بنك الاحتياطي الفدرالي للنمو والتضخّم
النفط الخام (إقفال دورة نيويورك)//81.31$-5.57$ -6.41%
تتوجّه الأنظار جميعها في الوقت الراهن نحو إعلان السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفدرالي، في وقت يدلّ الإنتعاش الحذر لعقود S&P500 الآجلة قبيل قرع جرس الإفتتاح في أسواق وال ستريت على تطلّع التّجار الى توفير البنك المركزي إشارات داعمة.
وفي حين بات من المستبعد اعتماد جولة ثالثة من التيسير الكمّي بعد أن جاء تقرير الوطائف الأميركية أفضل من المتوقّع، يبدو من المنطقي بروز تحوّل في النهج يدعو الى تأجيل آفاق رفع معدّلات الفائدة لفترة أطول من تلك التي تمّ التعهّد بها. هذا ومن المحتمل أيضًا إدخال بعض التعديلات على مدّة استحقاق سندات الخزانة التي تمّ شراؤها، إذ يعمد الاحتياطي الفدرالي الى إعادة استثمار عائدات الأوراق المالية المندرجة في الأصل في ميزانيته العمومية بغية تحقيق عائدات بعيدة الأجل.
في ظلّ تواجد معظم الأصول المحفوفة بالمخاطر ضمن مناطق دعم قويّة، يرجّح أن تولّد إشارات مماثلة تصدر عن الرئيس برنانكي وأعضاء مجلس إدارته ارتدادًا تختبره الأسهم والسلع المرتبطة بالنمو، بما فيها عقود خام غرب تكساس الوسيط. علاوة على ذلك، الأسعار في صدد اختبار مستوى الدعم الرئيسي القائم عند 75.46$، تصحيح فيبوناتشي 50% للتسارع الصعودي المحقق اعتبارًا من القاع المسجّل في مارس 2009 في أعقاب الأزمة المالية التي حلّت في العام 2008، في وقت يستهدف أي ارتداد مستوى المقاومة القائم عند 84.72$ (فيب 38.2%).


عقود الذهب (إقفال نيويورك): 1719.53// +55.72// +3.35%
تواصل عقود الذهب ارتفاعها، ما يعزّز الطلبات على الملاذ الآمن، إثر تزايد حدّة مخاوف تباطؤ الاقتصاد العالمي. وكما ناقشنا مرارًا وتكرارًا من قبل، تساهم نظرة المستثمرين المبالغ فيها بشأن الإنتعاش العالمي في توفير الدعم للمعدن الأصفر: شكّلت توقّعات نشوء ارتداد ملحوظ محرّكًا للطلبات على خلفية الرغبة بالحصول على وسيلة للتحوّط ضدّ التضخّم، في وقت وجّهت تقديرات نشوء ركود مزدوج تدفقات رؤوس الأموال بحثّا عن مخزون بديل للقيمة، إثر غرق الأصول "الورقية". بشكل واضح، في خضمّ المناخ السائد، يتبلور السيناريو الأخير.
بناء عليه، من المحتمل أن تترتّب عن اجتماع سياسة بنك الاحتياطي الفدرالي تداعيات سلبية، إثر اقتراب الأسعار من مستوى 1800$. تستعدّ الأسواق لإعتماد المصرف المركزي نبرة ملائمة، الأمر الذي قد يعزّز شهية المخاطر خلال الأجل القريب ويدفع أسعار الذهب الى اختبار تصحيح هبوطي. مع ذلك، ستعتبر أي مراجعات يضفيها بنك الاحتياطي الفدرالي على توقعاته للنمو والتضخّم مثيرة أكثر للإهتمام. إذا ما أشارت التوقعات الى تحقيق نمو بطيء إنّما ايجابي، يقدّر أن تستأنف الأصول المحفوفة بالمخاطر انخفاضها، إذ يعيد التّجار تقييم الطلبات المستقبلية وتخمينات العائدات، بيد أنّ ذلك لن يصبّ لمصلحة المعدن الأصفر.
تجاوزت الأسعار مستوى توسّع فيبوناتشي المستهدف القائم عند 1745.97$ ، والذي تمّ تحديده بناء على التقدّم المسجّل منذ قاع أواخر يناير والتصحيح الذي نجم عنه ما بين شهري مايو ويوليو. وفي حين لا يمكن تجاهل الزخم الكامن وراء التحرّك الصعودي، تنذر قراءات مؤشر القوّة النسبية المتواجدة ضمن مناطق مقاومة قويّة بأنّ تراجع حادّ يلوح في الأفق، على الرغم من غياب الدلائل التي تشير الى تبلور سيناريو مماثل خلال الأجل القريب. يستهدف أي اختراق لما فوق مستوى 1745.97$ سعر 1800$ للأونصة، يليه مستوى 123.6% عند 1809.27$. هذا ويمثّل مستوى 1700$ دعم الأجل القريب.

الفضّة (إقفال دورة نيويورك) -// 39.02$ +0.67$ +1.75%
تختبر الأسعار انخفاضًا دون مستوى الدعم القائم عند 38.88$- نقطة التقاء خط الترند الصعودي الذي نشأ اعتبارًا من قاع التأرجحات المسجّلة في يوليو ومستوى تصحيح فيبوناتشي 38.2%- وباتت تستهدف فيب 50% عند 37.83. هذا ويستهدف أي اختراق لما دون الحاجز المذكور سعر 36.78$. لقد أظهرت عقود الفضّة ارتباطات ضعيفة بمؤشرات شهية المخاطر، وبالتالي تدهورت علاقتها بنظيرها الأغلى ثمنًا. بناء عليه، من المرجّح أن يغدو مسار الدولار الأميركي في أعقاب إعلان سياسة بنك الاحتياطي الفدرالي موجّهًا لتحرّكات الأسعار.
DailyFX
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تجارات السلع: استقرّت عقود النفط الخام نسبيًا قبيل صدور تقرير إدارة الطاقة، وواصلت عقود ال فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 1 20 - 01 - 2011 05:53 PM
تجارات السلع: استقرار عقود النفط الخام قبيل يوم العطلة الأميركي، وارتداد عقود الذهب اعتبار فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 1 17 - 01 - 2011 04:59 PM
تجارات السلع: تسعى عقود النفط الخام لتسجيل اختراق قبيل صدور أرقام المخزونات، في وقت شهدت ع فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 10 - 11 - 2010 05:24 PM
تجارات السلع: هوت عقود النفط الخام قبيل نشر تقرير المخزونات، في الوقت الذي تواصل عقود الذه فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 22 - 09 - 2010 02:40 PM
تجارات السلع: استقرار أسعار عقود النفط الخام قبيل صدور وفرة من البيانات في وقت لاحق، بالتز فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 2 30 - 08 - 2010 02:48 PM


01:37 PM