موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام > الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

مجموعة اخبار تساعد في اتخاد القرار

الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18 - 09 - 2011, 11:03 PM   #1
عضو نشيط جدا
 

افتراضي مجموعة اخبار تساعد في اتخاد القرار

مجموعة اخبار تساعد في اتخاد القرار
اوباما يقترح فرض "ضريبة بافيت" على المليونيرات




ذكر دان فيفير مدير الاتصالات بالبيت الابيض في رسالة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي ان الرئيس الامريكي باراك اوباما سيقترح فرض "ضريبة بافيت" على الاشخاص الذين يكسبون اكثر من مليون دولار سنويا في اطار توصياته لخفض العجز على لجنة فرعية بالكونجرس يوم الاثنين.

وقال فيفير ان هذه الضريبة تهدف الى ضمان ان تدفع هذه الفئة من الناس على الاقل قدرا من الضرائب مثل عائلات الطبقة المتوسطة.
واطلق على هذه الضريبة اسم بافيت نسبة الى المستثمر المليادير الامريكي وارن بافيت.


وزير المالية الألماني يهدد اليونان بوقف المساعدات المالية

كونا 18/09/2011



حذر وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله هنا اليوم الحكومة اليونانية من عدم اخذ التهديدات الاوروبية بوقف المساعدات المالية لها مأخذ الجد اذا لم يكن تقرير (الترويكا) المكونة من المفوضية الاوروبية والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي بخصوص ديون اليونان ايجابيا.

وقال الوزير الألماني في تصريحات صحفية "دون تقديم (الترويكا) تقريرا ايجابيا عن ديون اليونان يشير الى ان حكومة اثينا ملتزمة بتعهداتها فانه لن يتم تقديم الدفعة التالية من المساعدات المالية للحكومة اليونانية".

واضاف شويبله ان العضوية في منطقة اليورو هي "فرصة ثمينة" ولكنها في الوقت ذاته "وزر" الامر الذي يعني ان اجراءات خروج اليونان من ازمة الديون ستكون قاسية وتتطلب من اليونانيين معرفة ما اذا ارادوا تحمل ثقل هذه الاجراءات.

واوضح الوزير ان معالجة ازمة الديون اليونانية "يعتمد فقط على حكومة اثينا لوحدها" ما يعني ضرورة تقديم المسؤولين اليونانيين ارقاما تؤكد انهم يسيرون بحسب الخطة الموضوعة.

في غضون ذلك اظهرت نتائج دراسة ألمانية ان غالبية المواطنين الألمان لا يتوقعون نجاح المساعي الاوروبية الرامية الى الحيلولة دون افلاس اليونان.

و وفقا للدراسة التي قام بها معهد (امنيد) للدراسات الاحصائية فان 56 بالمئة من الاشخاص الذين شملهم المسح متشائمون من تعافي اليونان من ازمتها المالية بينما يرى 40 بالمئة منهم ان المساعات المقدمة للحكومة اليونانية ستعمل على اخراج حكومة اثينا من ازمتها.




مظاهرات في نيويورك احتجاجاً على الفساد

واس 18/09/2011



احتج مئات من المتظاهرين اليوم بالقرب من شارع وول ستريت في نيويورك الذي يرمز الى النشاط المالي العالمي على الجشع والفساد والاقتطاعات في الميزانيات الاجتماعية الاميركية.

وبين المتظاهرون ان غضبهم جاء بسبب ان الاغنياء والاقوياء لم يبدوا اذاناً صاغية لمطالبهم.

واقفلت الشرطة جميع الطرق والمنافذ المؤدية الى وول ستريت والشوارع المتفرعة منه التي توجد فيها كبرى المصارف الاميركية وقبل وصول الشبان الذين قرروا التظاهر والاعتصام.

وجاء في بيان للمتظاهرين على شبكة الانترنت "الشيء الوحيد الذي يجمعنا هو اننا نشكل 99% من الشعب الذي لم يعد يتغاضى عن جشع وفساد ال1% المتبقي".

ورفع المتظاهرون يافطات كتب عليها "الفساد، هذا يكفي" و"يكفي اقتطاعات في الميزانيات" و"نيويورك تقول لا لجشع وول ستريت".





أوباما يحض الكونجرس على الموافقة على خطته لتحسين فرص العمل




واشنطن - الفرنسية:
حض الرئيس الأمريكي باراك أوباما مجددا الكونجرس أمس على تبني خطته لتحسين فرص العمل البالغة قيمتها 447 مليار دولار، مؤكدا أنها ستسمح للشركات بالتعاقد مع المزيد من الموظفين وللأمريكيين بإيجاد فرص عمل إضافية. وقال أوباما في كلمته الأسبوعية للإذاعة والإنترنت: لقد حان وقت العمل "الآن".
وقال رئيس أكبر قوة اقتصادية في العالم الذي يدافع دون كلل منذ أيام عن خطته التي يفترض أن تخفض معدل البطالة (البالغ حاليا 9.1 في المائة) "فلتتوقف الألاعيب وليتوقف الانقسام والتأخير". وقال: "لقد حان الوقت للذين ترسلونهم إلى واشنطن أن يضعوا الوطن قبل الحزب، أن يوقفوا إبداء القلق على وظائفهم والبدء في إبداء القلق على وظائفكم".ويرفض الجمهوريون الذين يتمتعون بالغالبية في مجلس النواب، تمويل هذه الخطة التي تنص خصوصا على إنهاء فترة إعفاء الأكثر ثراء من الضرائب والموروثة من رئاسة جورج بوش، واختفاء الملاذات الضريبية للشركات الكبرى.
ويكمن البند الأساسي في هذه الخطة في خفض الضريبة على المداخيل (البالغة 240 مليار دولار) بالنسبة إلى الإجراء والموظفين، ويرمي إلى تحريك الاستهلاك وتشجيع عقود العمل الجديدة.
ويتوقع باراك أوباما أن يحيل الإثنين إلى الكونجرس نصا آخر لتوضيح كيف يعتزم تمويل هذه الخطة من دون زيادة العجز في الموازنة الحكومية.
وهذا الإصلاح قد يكون حاسما لجهة التجديد له في الانتخابات الرئاسية في 2012 والمهدد بما يمكن أن يتوصل إليه على الصعيد الاقتصادي.
وبحسب استطلاع للرأي أجرته نيويوك تايمز وسي بي إس نيوز ونشر الجمعة، فان 53 في المائة من الأمريكيين ينظرون سلبا إلى أداء باراك أوباما في مسالة إيجاد وظائف جديدة، في حين يرى 40 في المائة أن أداءه جيد. وبشأن مسألة خطة العمل بالتحديد، فان نحو 1400 شخص شملهم الاستطلاع بين 10 و15 أيلول (سبتمبر) يتقاسمون الفكرة القائلة إنها ستكون فعالة في مجال إيجاد وظائف وتحفيز الاقتصاد.





أزمة الديون تؤجج التوتر بين الولايات المتحدة وأوروبا




فروكلاف (بولندا) ـ الفرنسية:
دعت الولايات المتحدة الجمعة منطقة اليورو إلى تحريك مزيد من الأموال لحل أزمة الديون المستمرة وحذرت من مخاطر ''كارثية'' نتيجة الانقسامات الأمر الذي لم يستسغه المسؤولون الأوروبيون.
وعبر وزير الخزانة الأمريكية تيموثي جايتنر الذي شارك بصفة استثنائية في اجتماع لوزراء المالية الأوروبيين في فروكلاف في بولندا، عن قلقه من الانقسامات في أوروبا بشأن أفضل السبل لتسوية الأزمة خصوصا بين الحكومات والبنك المركزي الأوروبي الذي يترأسه جان كلود تريشيه.
وشدد جايتنر على هامش اللقاء على ''وجوب أن يعمل الجميع معا بغية تجنيب الأسواق مخاطر كارثية''، داعيا إلى بذل مزيد من المساعي ''لإبعاد خطر التخلف عن دفع الديون بصورة تسلسلية'' عن دول منطقة اليورو. ولم تتوقف تحذيراته وانتقاداته عند هذا الحد. فقد طلب من دول الاتحاد النقدي، بحسب وزيرة المالية النمساوية ماريا فكتر، زيادة الأموال لإغاثة الدول التي تمر بصعوبات وتقديم دعم مالي أكبر لمصارفها التي تعاني من أوضاع مضطربة.
وجاء تحذير جايتنر مع تنامي مخاوف دولية من احتمال اتساع نطاق الأزمة لتتجاوز أوروبا، وبعد ضخ البنوك المركزية الرئيسية في العالم سيولة مالية بالدولار لدعم البنوك التجارية المكشوفة على الديون السيادية لبلدان اليورو. فقد هبت البنوك المركزية العالمية الكبرى لمساعدة القطاع المصرفي في منطقة اليورو الخميس بصورة منسقة من أجل ضمان إمدادها بالدولار. ورفضت ألمانيا الاقتراح الأمريكي مؤكدة أنه لم يعد ممكنا سحب مزيد من أموال دافعي الضرائب لكن فرض ضريبة على الصفقات المالية بما في ذلك في الولايات المتحدة سيسمح بتوفير الأموال الضرورية بحسب الوزيرة النمساوية. إلا أن جايتنر رفض كليا هذا الخيار بحسب قولها.
واعتبرت فكتور أن موقف نظيرها الأمريكي غير مبرر خصوصا أن دعامات منطقة اليورو هي بنظرها ''أفضل من دعامات الولايات المتحدة التي ترزح تحت عبء دين عام هائل''. وسارع رئيس مجموعة وزراء المالية في منطقة اليورو ورئيس وزراء لوكسمبورج جان كلود يونكر من جهته إلى القول بلهجة حازمة: ''إننا لا نناقش توسيع أو زيادة صندوق إغاثة الدول التي تمر بصعوبات، مع بلد غير عضو في منطقة اليورو''.
لكن وزارة الخزانة الأمريكية نفت في بيان نشر في واشنطن أن يكون جايتنر دعا إلى تعزيز صندوق إغاثة الدول التي تمر بصعوبات مؤكدة أنه ''لم يدع ولم يحض على أي تدبير معين''. وأضاف البيان أن جايتنر عرض ''أفكارا عن الطريقة التي تمكن الدول الأوروبية من وضع أدوات تسمح لها بامتلاك القوة الضرورية لمواجهة التحديات المطروحة أمامها وحث نظراءه الأوروبيين على التحرك بحزم والتحدث بصوت واحد''.
وصندوق إغاثة الدول التي تمر بصعوبات، الذي يستمد أمواله من الأسواق مع ضمانة دول منطقة اليورو للتمكن من منح قروض بشروط تفضيلية أكثر من شروط السوق إلى البلدان التي تمر بصعوبات، مجهز اليوم بقدرة فعلية على أعطاء قروض بقيمة 440 مليار يورو. وهذا المبلغ يكفي حاليا لمواجهة مشكلات اليونان وإيرلندا والبرتغال. لكن في حال امتدت أزمة الديون لتزعزع استقرار جميع مصارف منطقة اليورو ووصلت إلى بلدان مثل إسبانيا أو إيطاليا، فإن شبكة الأمان هذه ستكون محدودة للغاية. وأمام تفاقم الأزمة سيتعين قريبا توسيع حزمة أدواتها لكي تعمل كصندوق نقد دولي أوروبي مع إمكانية شراء سندات الدين العام من بلد يعاني صعوبات في السوق حيث يتم تبادلها بين مستثمرين، وإقراض المصارف. لكن ينبغي أن تصادق الدول الأعضاء الـ 17 في منطقة اليورو على هذه التغييرات.
وفي فروكلاف فإن الهدف الأساسي الذي تمثل في تنفيذ الخطة الثانية لإنقاذ اليونان وهي بقيمة نحو 160 مليار يورو، لم يتحقق على الرغم من أنه حيوي لتجنيب البلاد حالة الإفلاس. فمنطقة اليورو ما زالت تصطدم بالضمانات التي تطالب بها فنلندا مقابل إعطاء قروض جديدة لأثينا. وقال يونكر ''إن تقدما قد تحقق'' لكن لم يتم التوصل إلى أي اتفاق. والصعوبة تتمثل في تفادي أضعاف خطة دعم اليونان والحيلولة دون أن تطلب دول كثيرة فيما بعد المعاملة نفسها.
وتجري دراسة آلية قد تنص على أن تتخلى فنلندا عن جزء من فوائدها على الأقل من القروض الممنوحة لليونان عبر صندوق إغاثة الدول التي تمر بصعوبات بحسب مصدر حكومي أوروبي. ودليل آخر على عدم إحراز تقدم في مسألة إنقاذ اليونان هو أن منطقة اليورو قررت تأجيل أي قرار بشأن دفع شريحة جديدة من القروض في إطار خطة المساعدة الأولى تعتبر حيوية للبلاد، إلى تشرين الأول (أكتوبر).
وصرح يونكر في مؤتمر صحافي بالقول: ''سنتخذ القرار حول الدفعة التالية من المساعدة في تشرين الأول (أكتوبر) بالاستناد إلى تصريحات الترويكا'' (اللجنة المشكلة من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي)، وهي الجهات المانحة لليونان. وكان من المفترض أن تسدد هذه الدفعة إلى أثينا خلال أيلول (سبتمبر).
لكن مغادرة الترويكا التي أوكلت إليها مهمة مراقبة حسابات اليونان والمضي قدما في خطة الإنعاش، غير المتوقعة اليونان بداية الشهر أدت إلى تأخير هذا الموعد. وقد تحدث المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية أولي رين الأسبوع الماضي عن عودة الترويكا الأسبوع المقبل إلى اليونان.

الاقتصاد الأوروبي يضغط على أسعار النفط





عامل يزود سيارة بالوقود في محطة للمحروقات في مدينة جامو الهندية. أ.ب
«الاقتصادية» من الرياض ورويترز
تترقب أسواق النفط العالمية بدء جلسات الأسبوع الحالي اليوم في ظل الاحتمالات المجهولة التي تحيط بأزمة ديون منطقة اليورو والتوقعات المتشائمة للمستهلكين في الولايات المتحدة حفزت على عمليات بيع قبل عطلة نهاية الأسبوع الماضي.
وسجلت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي انخفاضا أكثر من 1 في المائة أمس الأول، وبنهاية التعاملات في بورصة نيويورك التجارية نايمكس انخفض سعر عقود النفط الخام الأمريكي الخفيف لتسليم تشرين الأول (أكتوبر) عند التسوية 1.44 دولار أو 1.61 في المائة إلى 87.96 دولار للبرميل بعد أن راوح في نطاق من 87.00 دولارا إلى 89.78 دولار.
وعلى مدى الأسبوع ارتفع سعر عقود أقرب استحقاق 72 سنتا أو 0.83 في المائة مواصلا الصعود للأسبوع الرابع على التوالي. وفي لندن انخفض سعر عقود مزيج النفط الخام برنت لتسليم تشرين الثاني (نوفمبر) عند التسوية 8 سنتات أو 0.07 في المائة إلى 112.22 دولار للبرميل بعد أن جرى تداولها في نطاق بين 111.51 دولار و114.25 دولار.
من جهة أخرى، نقلت هيئة الإذاعة الإيرانية عن مسؤول قوله أمس إن إيران لا تتوقع ارتفاع أسعار النفط الخام العالمية مع اقتراب موسم البرد وذلك نظرا لاستمرار ضعف الاقتصاد العالمي. وقال محمد علي خطيبي مندوب إيران الدائم في منظمة "أوبك" للدول المصدرة للنفط "بسبب الأزمة الاقتصادية القائمة، من المتوقع هذا العام ألا تحدث تغيرات كبيرة في سعر النفط مع بداية موسم البرد".
وقال خطيبي "إنه توجد مؤشرات على أن الأزمة المالية في بعض الدول الغربية ستفضي إلى تراجع في الطلب على النفط"، وأضاف "بلغ تراجع الطلب في الأسابيع الأخيرة مبلغا اضطرت معه بعض الدول المنتجة غير الأعضاء في أوبك إلى خفض إنتاجها بما يتناسب مع تراجع الطلب".
وإيران هي الرئيس الحالي لـ "أوبك" وتعد من الأعضاء المتشددين بشأن الأسعار، وفي أحدث اجتماع للمنظمة في الثامن من حزيران (يونيو) نجحت إيران في إفشال مبادرة قادتها السعودية لزيادة حصص الإنتاج مما دفع المملكة إلى رفع الإنتاج بشكل أحادي في خطوة انتقدتها إيران بشدة.
يشار إلى أن تجارا أكدوا يوم الإثنين الماضي أن طهران رفعت أسعار البيع الرسمية لشحنات النفط الخام تحميل تشرين الأول (أكتوبر) المتجهة إلى آسيا مقتدية في ذلك بالمنتجين العرب مع استمرار قوة الطلب في أنحاء آسيا. وأضافوا أن شركة النفط الوطنية الإيرانية رفعت سعر الخام الإيراني الخفيف 88 سنتا عن أيلول (سبتمبر) ليصبح بعلاوة سعرية قدرها 1.89 دولار للبرميل فوق متوسط خامي عمان ودبي وهو ما يقل سنتين فقط عن توقعات "رويترز".


وزير المالية البريطاني: الوقت ينفد في منطقة اليورو




لندن وفروكلاف (بولندا) ـ رويترز والفرنسية:
حذر وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن أمس من أن الوقت ينفد بالنسبة لدول منطقة اليورو كي تحل أزمة ديون أوروبا.
وأبلغ أوزبورن قناة سكاي نيوز من بولندا حيث يجتمع وزراء المالية الأوروبيون ''أعتقد أن الجميع هنا يتفهمون خطورة الوضع .. كانت تلك هي السمة الغالبة لكل المباحثات التي أجريناها أمس وأعتقد أن الأمر سيكون كذلك اليوم .. يعلم الناس أن الوقت ينفد وأن على منطقة اليورو أن تظهر أن بمقدورها السيطرة على الوضع''.
وتكافح أوروبا منذ شهور للتغلب على أزمة ديون في منطقة العملة الموحدة وأمس الأول حث وزير الخزانة الأمريكي تيموثي جايتنر صناع السياسات في الاتحاد الأوروبي على رفع قيمة صندوق إنقاذ من أجل معالجة المشكلة على نحو أفضل.
وقال أوزبورن ''يجب علي أن أقول إنها ليست مشكلة بالنسبة لمنطقة اليورو فحسب.. أعتقد أن تيم جايتنر نفسه عندما كان هنا أمس كان واضحا جدا بأن أمريكا بحاجة إلى أن تظهر أن باستطاعتها التعامل مع ديونها والعالم عن طريق مجموعة العشرين وعن طريق صندوق النقد الدولي .. تحتاج إلى أن تظهر قدرتها على معالجة الاختلالات الكبيرة في العالم''. من جهة أخرى، يتوقع تنظيم تظاهرة في فروكلاف (بولندا) تضم قرابة 30 ألف شخص يأتون من كل أوروبا للاحتجاج على خطط التقشف الاقتصادي، في حين يختتم اجتماع غير رسمي لوزراء المالية الأوروبيين.
واضطر الوزراء الأوروبيون بسبب حجم هذه التظاهرة التي تنظم تلبية لدعوة اتحاد النقابات الأوروبية،إالى تعديل برنامج عملهم. وقالت مسؤولة عن تنظيم الاجتماع لوكالة فرانس برس ''سيغادرون قبل الموعد المقرر لأن الشرطة لا تريد إثارة غضب المتظاهرين بمنعهم من الاحتجاج''. واتحاد النقابات الأوروبية الذي يضم 83 تنظيما نقابيا من 36 دولة أوروبية نظم هذه التظاهرة المتوقعة ظهر أمس للتشديد ''على الحاجة إلى التغيير والتضامن'' و''قول لا للتقشف'' الذي فرض لمواجهة تفاقم أزمة الديون، كما قال الاتحاد في بيان.
وأعرب الاتحاد عن أسفه لغياب الوسائل التي تطرح في منطقة اليورو لمكافحة الاضطرابات في الأسواق مثل غياب سندات باليورو تسمح بتوزيع الديون وترفضها ألمانيا بشدة. وبحسب اتحاد النقابات الأوروبية، فإن تحويل الديون الوطنية إلى ديون موزعة تمثل 60 في المائة من إجمالي الناتج الأوروبي قد يشكل حلا للأزمة.





اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
مجموعة اخبار تساعد في اتخاد القرار
http://www.borsaat.com/vb/t299247.html



ابن هجران متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


مواضيع سابقة :

افتتاح الأسواق الأميركية: من المرجّح أن يتسارع تراجع اليورو، في وقت تعتمد آفاق الاسترليني
تجارات السلع: من المتوقّع أن تحذو عقود النفط حذو الأسهم بالإنخفاض، في ظلّ إشارة الآفاق الى
برنت يتراجع لفترة وجيزة

مواضيع تالية :

برنت يهبط دولارا بسبب مخاوف الديون الاوروبية وارتفاع الدولار
أوبك: الاقتصاد الامريكي لا ينمو كما هو متوقع والطلب يتأثر
وكالة الطاقة أكدت لاوبك عدم نيتها اجراء سحب جديد من المخزون

مجموعة اخبار تساعد في اتخاد القرار

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
مجموعة نغمات تستاهل جوالك ادخل و اختار نغمات الجوال - نغمات اندرويد - نغمات mp3
تعلن شركة اتحاد الخليج للتـأمين التعـاوني (اتحاد الخليج) عن النتائج المالية الأولية للفترة منتدى الاسهم السعودية
اخبار اتحاد جده وعماد متعب الرياضة و عالم السيارات - صور سيارات
تعلن شركة اتحاد الخليج للتأمين التعاوني (اتحاد الخليج) عن النتائج المالية السنوية المنتهية منتدى الاسهم السعودية


روابط الموقع الداخلية


12:54 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة