موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام > الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

اليورو على شفير الإنهيار إلاّ أنّ الأعياد واليأس قد يمنعا حدوث ذلك

الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21 - 11 - 2011, 04:15 PM   #1
فريق الأخبار
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي اليورو على شفير الإنهيار إلاّ أنّ الأعياد واليأس قد يمنعا حدوث ذلك

اليورو على شفير الإنهيار إلاّ أنّ الأعياد واليأس قد يمنعا حدوث ذلك
اليورو على شفير الإنهيار إلاّ أنّ الأعياد واليأس قد يمنعا حدوث ذلك
تهديدات خطيرة تواجه عافية اليورو- اضطرابات من شأنها توليد حاجّة ملحّة لإدخال تغييرات على كيفية اشتقاق العملة أو تداولها.
الآفاق الأساسية لليورو: سلبية
* وفرت أرقام الناتج المحلي الإجمالي للفصل الثالث بعض الآمال المؤقّتة، مع اقتراب الأزمة من أوجّها
* أظهرت مزادات بيع الديون الأسبانية والإيطالية نضال الساسة للحفاظ على الإستقرار
* إذا ما انهارت الأسهم، سيحذو عندئذ اليورو حذوها
تهديدات خطيرة تواجه عافية اليورو- اضطرابات من شأنها توليد حاجّة ملحّة لإدخال تغييرات على كيفية اشتقاق العملة أو تداولها. في الواقع، إنّ هذه التوتّرات ليست بناشئة (إلاّ أنّنا حاولنا التستّر عنها منذ وقت طويل). ما يجعل الأوضاع أكثر تدهورًا في الوقت الراهن هو خليط من : القيود التي تخضع لها قدرة الساسة على محاربة الثقة؛ وتنامي التنظيمات النقدية والمالية في منطقة اليورو؛ الى جانب تدنّي مستويات النمو ليس في الاقتصاد الأوروبي فحسب بل في الاقتصادات العالمية؛ وتفاقم أزمة الثقة والسيولة في العالم أجمع. إنّه لمزيج قاتل- متشابه الى حدّ بعيد مع ذلك الذي شهدناه في العام 2008. على الرغم من ذلك، قبل انهيار الأسواق والعملات؛ ثمّة فترات من التوقّف والإنطلاق، إذ يسعى الساسة جاهدين الى تجنّب حدوث الكارثة. نمرّ حاليًا بهذا السيناريو، ما يجعل تداول اليورو أمرًا شاقًا.
إذا ما سرّعنا مجريات الأحداث عامًا الى الأمام، لكنّا حتمًا في صدد مواجهة أزمة ائتمانية ومالية عالمية تنهش أسواق العالم. وبما أنّ الإستراتيجية التي انتهجها المسؤولون الأوروبيون في عامي 2010 و2011 (سواء أكانت متعمّدة أم لا) نصّت على شراء الوقت على أمل انتعاش ثقة الأسواق الأوسع نطاقًا وبالتالي استيعاب الخطوّات المتّخذة لتعزيز الإستقرار؛ لكان تفاقم الأزمة ووصولها الى البلدان التي تشكّل عصب الإتّحاد أجبرهم على الإستسلام. يشير ذلك الى أن اليونان لكانت خرجت بدون أدنى شكّ من منطقة اليورو، وطالبت المصارف الأوروبية بعمليات ضخّ كثيفة لرؤوس الأموال، فضلاً عن تغيير أساسي في الهيكلية المالية للمنطقة، بما أنّ استحقاقات الديون أطاحت بالإنتعاشات الاقتصادية.
من منظور عامّ، يبدو أنّ ما ذكر أعلاه يشكّل السيناريو الأوفر حظًا لفترة مطوّلة من الوقت. مع ذلك، إنّ تداول نتائج مماثلة ليس على قدر كبير من الدقّة والبساطة. فيتجسّد العائق الأوّل بتوافر فرص التدخّل- خطوات ستساهم في تعزيز الثقة بيد أنّها ستفشل في نهاية المطاف. علاوة على ذلك، هنالك التغييرات التي تطال ديناميات السوق كالتنظيمات، والتحوّلات الدائمة التي تطرأ على عادات المستثمرين، الى جانب الصعوبة العامّة في تحديد الأصول التي تنتمي الى الملاذات الآمنة.
خلال الأسبوع المنصرم، ازدادت الأوضاع سوءًا الى درجة إيجاد المنطقة نفسها مرّة جديدة عى شفير اختبار إنهيار يطال الصعيد التمويلي وقيم الأصول. فعلى الفور، برز اتّفاق، وبات الإستقرار السيادي للإتّحاد الأوروبي قيد السيطرة من جديد مع شراء البنك المركزي الأوروبي السندات الإيطالية والأسبانية بغية تفادي طلب أعضاء أخرى الإنقاذ (وهو أمر يفوق قدرة الإتّحاد نظرًا الى حجم تلك البلدان والقيود التي يواجهها صندوق الإستقرار المالي الأوروبي). وما يزيد الطين بلّة هو استمرار اضمحلال مستويات السيولة من الأسواق.
ونظرًا الى مجموعة القضايا العاجلة هذه، من المرجّح أن نلحظ تبلور جهود إنقاذ أوروبية أكبر، لا تنطوي على مضاعفات نصف اتّفاق أو لربّما تكون بمثابة خطوة منسّقة بين الإتّحاد الأوروبي والولايات المتّحدة وغيرها من المقرضين العالميين. سوف تكون الخطوة الأولى أقلّ استدامة، إذ تنامت شكوك الأسواق وتزايدت التكاليف بشكل ملحوظ. من المحتمل أن تدوم المساعي الثانية أكثر. في كلا الحالتين، يكون الساسة في صدد شراء الوقت لإختبار اليورو دعم قريب الأجل (استنادًا الى مدى ملائمة اتّجاهات المخاطر). في غضون ذلك، من المرجّح أن نجد توازن طبيعي في ظلّ تدنّي عدد المضاربين مع حلول عطلة عيد الشكر في الولايات المتّحدة. بناء عليه، لا ينبغي علينا الإقتناع والإعتماد على تدخّل خارق يعيد إحياء الأسواق.

DailyFX

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
اليورو على شفير الإنهيار إلاّ أنّ الأعياد واليأس قد يمنعا حدوث ذلك
http://www.borsaat.com/vb/t327632.html



فريق الأخبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


مواضيع سابقة :

أزمة الديون الأوروبية تقود مسار الين الياباني والأضواء مسلّطة على دور البنك المركزي الأورو
من المرجّح أن يوسّع الجنيه الاسترليني دائرة تراجعه على خلفية محضر اجتماع بنك انجلترا
الدولار الأميركي يقف عند مستويات التعادل: فإمّا الإرتفاع أو الإنخفاض

مواضيع تالية :

نتائج البيانات الكنديه ليوم الاثنين 21-11-2011
أمريكا ستعلن ايران منطقة تثير القلق من غسل الاموال
الدولار يرتفع بعد فشل محادثات أمريكية لخفض العجز

اليورو على شفير الإنهيار إلاّ أنّ الأعياد واليأس قد يمنعا حدوث ذلك

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
اليورو على شفير اختبار موجة هبوطية حادّة وسط ارتفاع عدد الأحداث المحفوفة بالمخاطر الرئيسية الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
اليورو على شفير أزمة ماليّة بيد أنّ شهيّة المخاطر لا تزال تحكم قبضتها على الأسواق الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
زوج اليورو/دولار على شفير تسجيل اختراق صعودي رئيسي الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
أتليتكو مدريد يواصل الإنهيار في الدوري الأسباني الرياضة و عالم السيارات - صور سيارات


روابط الموقع الداخلية


07:50 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc. (Unregistered)

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة