• 3:42 صباحاً
logo



اتجاهات السوق : كيف سنعرف متى سينتهى الكساد؟

إضافة رد
عضو متميز
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 3,176
معدل تقييم المستوى: 13
Trend is on a distinguished road
12 - 05 - 2009, 06:29 AM
  #1
Trend غير متواجد حالياً  
افتراضي اتجاهات السوق : كيف سنعرف متى سينتهى الكساد؟
اتجاهات السوق
كيف سنعرف متى سينتهى الكساد؟

هناك تعريفين معياريين للركود. الأول، هو تقليدي لربعين متعاقبين للناتج المحلي الإجمالي السلبي، وهو صريح وواضح عندما يتم نشر الإحصاءات. وبهذا التعريف يظهر الولايات المتحدة بأنها قد كانت في حالة ركود منذ الربع الثالث لعام 2008 عندما تقلص الاقتصاد بنسبة 05% وتلاها نسبة سلبية 6.3% في الربع الأول من عام 2009.

التعريف الثاني, هو التعريف الذي أعده المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية (NBER)، وهي المؤسسة الخاصة للأبحاث، والتي تستخدم مجموعة المعايير التفصيلية الأكثر لتحديد منعطفات 'الدورة التجارية'.

ويحدد هذا النهج الحالة التي يتحول فيها التوسع الاقتصادي الى الانكماش. ويجدر الاستشهاد بالطريقة في مجملها. "ان الكساد هو انخفاض كبير في النشاط الاقتصادي المنتشر عبر الاقتصاد، والمستمر لأكثر من بضعة أشهر، وعادة يظهر في الإنتاج والعمالة والدخل الحقيقي، وفي غير ذلك من المؤشرات. ويبدأ الركود عندما يصل الاقتصاد الى ذروة النشاط وينتهي عندما يصل الاقتصاد الى الحضيض. وبين الذروة والحضيض فان الاقتصاد هو في حالة توسع ". وبالنسبة الى المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية NBER فان الركود يبدأ في نقطة التحول للتوسع الاقتصادي حيث يستعاض عنه بالانكماش.

ان التعاريف المختلفة يمكن أن تنتج فترات مدهشة مختلفة من الركود.

تحت تعريف NBER "فان التوسيع الأخير قد انتهى في ديسمبر 2007" معطيا الركود الحالي بداية في يناير 2008. وعلى الرغم من الربعين الأولين الايجابيين لنمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2008 (0.9% في الربع الاول و 2.8% في الثاني)، فإن وتيرة النمو كانت متباطئة. وان الاقتصاد لم ينحدر الى نمو سلبي حتى الربع الثالث عند - 0.5%، ثم انخفض بشكل كبير في الربع الرابع والربع الأول من عام 2009.

ان أهم فرق بين التعريفين المذكورين هو التوقيت. وان قراءة NBER تبدأ عاجلا وتنتهي عاجلا، ولأن الاقتصاد سيتغير، والذي سيبدأ في التوسع، قبل أن يتعافى في النمو الإيجابي. وفي نفس المفهوم فان النمو الاقتصادي يبدأ في الانحسار، وذلك قبل أن ينخفض فعليا الى الوضع السلبي. ومن المرجح أن يكون تعريف الكساد حسب NBER بأنه سينتهي خلال بضعة أرباع قبل ان يتخطى الناتج المحلي الإجمالي المنطقة الإيجابية.

ولكن عندما تتم مقارنة الإحصاءات بين قوائم رواتب الموظفين الغير مزارعين ومبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي وثقة المستهلك، فان الفروقات القائمة بين تعريفين الركود تصبح ضئيلة. أي أن كلا التعريفين مدعومان أو ليسا على حد سواء مع البيانات.

لقد تغيرت قوائم رواتب الموظفين الغير مزارعين سلبا في يناير من عام 2008 ولكن فقدان الوظائف كان خفيفا، وأقل من 100،000 شهريا عدا يونيو (-100،000) وأغسطس (-127،000) حين تحطمت الأزمة المالية خلال الاقتصاد. و قفز فقدان الوظائف في سبتمبر إلى 403،000، واستمر لأكثر من 600،000 في الشهر حتى نتيجة ابريل الماضي -539،000. وان هذه الإحصاءات تلائم تصورات الركود الحالي. لقد بدأ الاقتصاد بخفض الوظائف في يناير لكن حدته تتزامن في غضون شهر واحد من بدء النمو السلبي في أكتوبر 2008.

لقد كانت مبيعات التجزئة ضعيفة طوال النصف الأول من عام 2008 وتغيرت سلبا في يوليو. لقد كانت تتقلص شهريا باستثناء شهر يناير. لقد كانت هذه الإحصاءات تتوافق إلى حد كبير مع فكرة المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية NBER بوجود الاقتصاد المنزلق في وقت مبكر من السنة، وباحساس سقوط الاقتصاد فجأة بقوة في الربعين الثالث والرابع.

ان مبيعات التجزئة الحقيقية، هي المبيعات المصححة لأثر تغيرات الأسعار، والتي ترسم صورة اكثر غموضا. وقد كانت ضعيفة في الجزء المبكر من عام 2008، لكنها لا تزال إيجابية، وذلك لأن التضخم يمثل جزءا كبيرا من هذه الزيادة في المبيعات خلال تلك الأشهر. وقد تغيرت سلبا في يوليو، كما هو الحال مع الأرقام الرئيسية، ولكنها ليست سلبية تقريبا كما كانت عليه في الجزء الأخير من السنة حيث اختفى التضخم وانخفض دليل أسعار المستهلكين إلى درجة الانكماش. ان هذه الأرقام أيضا تنسجم مع تعاريف المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية NBER التقليدية حول الكساد، إلا أن الأرقام الحقيقية لا تصور الانهيار المفاجئ نفسه في الانفاق الاستهلاكي وكذلك الحال مع الأرقام الموجودة في أعلى الخط.

لقد كان الانتاج الصناعي ايجابي خلال الأربعة أشهر من الأشهر السبعة الاولى لعام 2008 وكان سلبيا في ثلاث منها. لقد تغير بصورة قاطعة الى شكل سلبي في أغسطس 2008، وكان منذ ذلك الحين إيجابيا إلا مرة واحدة في أكتوبر 2008. مرة أخرى، إن هذه الإحصاءات هي منسجمة مع فكرة الاقتصاد المتعثر في الجزء الأول من عام 2008، وانهيار مفاجئ في الأشهر الأخيرة.

لقد ارتفع رقم مؤتمر مجلس ثقة المستهلك الى ذروته منذ عامين تقريبا في يوليو 2007 عند 112.6. وبحلول شهر يناير 2008 كان قد انخفض بالفعل 22 في المائة إلى 87.3 وبحلول يوليو 2008 عندما تحول الناتج المحلي الإجمالي سلبيا، كان عند 51.9 و 54% أقل من حدود الذروة. لقد استمرت وجهات النظر في الانخفاض حتى مارس من هذا العام. ان بطئ الانخفاض في معظم عام 2008 والانخفاض الحاد في الربع الأخير والربع الأول من عام 2009 هو مشابه الى تعاريف الكساد.

هل هو هاما أن نعرف متى دخلت الولايات المتحدة في الركود أو متى سينتهي الركود؟ من خلال القوة الوصفية فان كلا من التعاريف للركود, التقليدية للربعين السلبيين والاحصاء الممزوج للمكتب الوطني للبحوث الاقتصادية NBER، يعطي صورا دقيقة بل ومكملة للاقتصاد. ولكن بالنسبة لأسواق العملة هناك فرق جوهري واحد. لقد تم كتابة تعريف المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية NBER و تم أعلانه بعد وقت طويل من وقوع الحدث. ان العزم على أن الركود في الولايات المتحدة كان قد بدأ في يناير 2008 لم يتم الاعلان عنه حتى نهاية تلك السنة. لقد تم اصدار احصاءات الناتج المحلي الإجمالي من وزارة التجارة الأمريكية خلال بضعة أسابيع من نهاية الربع. للمتداولين فقط فان المعيار التقليدي هو ذو صلة.

منقول
رد مع اقتباس


إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
متى, السوق, الكساد؟, اتجاهات, سينتهى, سنعرف, كيف

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اتجاهات السوق : نمط الركود الأوروبي Trend منتدى تداول العملات العام 5 02 - 09 - 2009 02:32 PM
اتجاهات السوق : علم نفس التداول – وجهة نظر السوق Trend منتدى تداول العملات العام 1 28 - 07 - 2009 03:37 AM
اتجاهات السوق : دولار الحكومة Trend منتدى تداول العملات العام 2 23 - 07 - 2009 12:48 AM
اتجاهات السوق : لجنة السوق المفتوحة الفدرالية، وتخفيف الكمية والدولار Trend منتدى تداول العملات العام 0 24 - 06 - 2009 04:13 PM
اتجاهات السوق : التيارات المتعاكسة Trend منتدى تداول العملات العام 1 05 - 06 - 2009 07:34 AM


03:42 AM