موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

ماذا تفعل الامم في وقت الكساد الاقتصادي والمجاعات

منتدى تداول العملات العام

Like Tree6Likes
  • 1 Post By SHAWI_MAGED
  • 2 Post By thunderfot
  • 2 Post By SHAWI_MAGED
  • 1 Post By SHAWI_MAGED

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26 - 01 - 2012, 10:23 PM   #1
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 

افتراضي ماذا تفعل الامم في وقت الكساد الاقتصادي والمجاعات

ماذا تفعل الامم في وقت الكساد الاقتصادي والمجاعات
تعامل النبي يوسف مع المجاعات

كانت مصر في ذلك تحت حكم الهكسوس وكان ملك مصر من الهكسوس وكان الشعب المصري تحت حكم الاحتلال فاتبع سياسه ترضي الحاكم والمحكوم خاصه

اننا امام طائفتين غير متجانستين وامامنا 14 سنه من حالة الطوارئ 7 سنوات زراعه وتخزين كل الغلال وسبع سنوات مجاعه يتم استهلاك كل سنه من سنوات السبعه بقدر

بسيط بلاضافه الي منطقة الشرق الاوسط كلها حدث بها مجاعه ولم تخزن اي دوله من دول الشرق الاوسط اي غذاء وكانت مصر هي مصدر الغذاء لمنطقة الشرق الاوسط

فقام النبي يوسف بتخذين القمح خلال سنوات الوفره وان الفلاح او الاقطاعي الذي يخزن الغلال لدي دوله في سنوات الوفره ياخذ القمح خلال سنوات المجاعه

والدوله هي التي تتكفل بصرف مستحقاته حتي ولو كانت حصته التي دفعها للدوله اقل من احتياجه في سنوات القحط وان الذي لا يخزن الغلال لدي الدوله

سوف يشتري القمح والغلال من الدوله بسعر القمح في اوقات المجاعات يعني باثمان مضاعفه وعندما جائت المجاعه كان الحل هو حمل بعير من القمح لكل الانسان

او لكل مواطن من مواطنين الدوله المصريه وكان يعطي المعونه شهريه لكي لا يتم سرقة القمح فكانت الدوله تصرف الغلال بشكل شهري لاهل مصر

واما الاجانب واعداء الدوله المصريه فكان يعطي لهم حمل بعير بمقابل مادي ولم يكن يعطي اي عطاء من غير مقابل في وقت الازمات يجب ان يعلن حالة التقشف

والاعداء لا في وقت المجاعات والازمات لا يتسطيع ان يملل عليك رائيه ويفرض عليك رايه واذا كان عندك جيش قوي يحمي حدودك فلا خوف من الاعداء

ولان المجتمع المصري كان كله عبيد وارقاء وكان الاغنياء مسيطرين علي الاقتصاد المصري وعلي فقراء مصر فكان يشتري من الاغنياء ثرواتهم وجواريهم واراضيهم

وبيوتهم وزوجاتهم وانفسهم ويصبح كل الشعب ارقاء وتصبح الملكيه كلها لحكومة مصر

وذلك لعدة اسباب

لان هناك عدم عداله وفئه تمتلك كل مقدرات وثروات البلد فيجب ان يحدث تغير لاوضاع

من ناحيه يجب ترشيد في الاستهلاك وبذلك بان يحصل كل انسان علي ما يحتاجه من الغذاء بثمن لكي لا يسرف ويعلم انه يحتاج الي الغلال واذا لم يجد ما يدفعه

لحكومة مصر سوف يبيع نفسه للدوله ويصبح عبد للدولة مصر والشيخ الشعراوي قال لو كل شخص عاش من عمله لم يوجد اسراف ولا تبذير كل صاحب اسره

سوف يعيش حسب دخله وحتي لو كان عنده طعميه واحده وعنده اربع اطفال سوف يفتت الطعميه علي اربعة ارغفه وسيعيش الكل من قوته وحتي ياكلو فجل وجرجير

والنفس البشريه اذا دربت تقنع بالقليل وهذا قول الشعراوي

ومن ناحيه لكي تحرر دولة مصر الارقاء والعبيد من عبودية الاغنياء وتصبح هناك عداله اجتماعيه ومساواه ولا يوجد عبيد يجب اتباع هذه السياسه

هذه قصة يوسف عليه السلام في المجاعه التي حدثت في مصر من الاف السنين واننا اليوم في مفترق طريق والعالم يمر بازمات اقتصاديه كبري والحكومات

الاجنبيه تحت وطأت الديون السياديه والعجز المطقب واصبحت الدول لا تستطيع العيش بنفس مستوي الرفاهيه واصبحت الحكومات تتكبد الخسائر والديون

وهذا هو الوضع في الدول الكبري امريكا واروبا والكل يري تذبذبات الحاده في اسعار العملات ويري الارتفاع الحاد في اسعار الذهب وبنسبه الي دول الشرق

الاوسط فهي مقسمه بين دول نفطيه ودول تعيش علي المعونات وعلي المساعدات الدوليه فالدول الفقيره في منطقة الشرق الاوسط تمر بتوترات سياسيه وبداء ينفذ مخزونها

من العملات الصعبه والدول الكبري لا تمتلك سيوله لكي تمنحها للدول الفقيره والدول الناميه واما الدول النفطيه فهي تعتمد علي تصدير النفط الي الدول الاجنبيه فاذا

انهارت هذه الدول بسبب الازمات الاقتصاديه او بسبب نشوء حرب عالميه بين الدول العظمي فان الدول النفطيه لن تجد احد يشتري منها نفطها ويصبح الكل

سواء سواء كانت دول نفطيه او دول فقيره في منطقة الشرق الاوسط والكل عاش ايام ثورة يناير في مصر 2011 كيف لم يكن هناك اموال ولا سلع غذائيه وكان الاغنياء

والفقراء سواء وكان الكل ما يجد ما يكفيه بعد ان انهارت الحكومه والجهاز الامني فالحال واحد والكل يري المظاهرات والاعتصامات وتذبذبات الحاده في اسعار العملات والذهب

بذلك نحن امام فتره قبل ان تتفجر الاوضاع ويسقط النظام المالي وينهار النظام العالمي فالازمه الماليه بدات من 2008 وهي في استمرار وفي اتساع لان الحل

هو اعلان حالة التقشف والاستغناء عن الرفاهيه والكماليات والبحث عن موارد دخل يدخرها لوقت الازمات وكل دوله تبداء في بناء اقتصادتها من جديد وهذا كان يجب ان يحدث في سنة 2008 ولكن الشعب

يرفض ذلك وغير متقبل لهذه الفكره واذا اعلنت الحكومات التقشف سوف تحدث مظاهرات وسوف يحرق الشعب البلد ونحن نري ماذا حدث في اليونان وفي انجلتري وفي

ايطاليا ودول الربيع العربي فكل يوم مظاهرات وكل يوم احتجاجات ومطالبات برفع المرتبات والي اخره

وبذلك كان الواجب ان تعلن حالة التقشف القصوي من 2008 واليوم ديون السياديه في الدول الكبري اصبحت كبيره ولخسائر فادحه واصبحت الحكومات تنفق علي

المكشوف عبر طباعة الدولارت او طباعة اليورو ونفس الوضع في الصين واليابان في اكبر دول تمتلك مخزون من الدولار الامريكي والدولار الامريكي اصبح ورقه

ليس لها قيمه ولا كن لا احد يستطيع ان يستغني عن الرفاهيه والحياه التي يعيشها اي انسان من الصعب علي مجتمع او اي امه مرفه ان تستغني عن ركوب السيارات الخاصه

وركوب في سيارات النقل العامه او ان يعيش الشعب بلا كهرباء في الليل او ان لا يكون هناك اجهزة تدفئه في الشتاء ومكيفات تبرد في الصيف

فالانسان ما بعد الحرب العالميه الثانيه عاش في مستوي من الرفاهيه والكماليات خلال سنوات الوفره وسنوات الرخاء والان بعد ان غرقت الدول الكبري تحت وطات الديون

لم يعد هناك غير حلين

اما ان تنهار ويتفك الاتحاد الاوربي وتتفكك امريكا الي دويلات صغيره كما تتفكك وانهار الاتحاد السوفيتي في التسعينات وهذه في الدول الكبري فما هو الوضع في

الشرق الاوسط

الحل الثاني

هو قيام الحرب العالميه الثالثه ويتم القضاء علي هذه الحضاره الماديه


ونحن الان نعيش تحت وطات الازمه الماليه من 2008 فاذا اراد الله ان يعطي هذا الجيل فتره انتقاليه قد تمتد الي 2014 او الي 2017 /2018

هي هذه الفتره المتبقيه قبل انهيار النظام المالي سواء بتفكك الدول الكبري او قيام حرب عالميه والصوره سوف تتضح بشكل اكبر مع بدايت الانتخابات رئيس الجمهوريه في امريكا واوربا

وتغير السياسين الحالين في الدول الكبري فكما قام الشعب في دول الربيع العربي بتغير حكوماته وانظمته سوف يغير الشعب في الغرب حكوماته وانظمته وياتي بحكومات

ضد الراسماليه تحارب سياسات الراسماليه وتضمن توفير حياه كريمه للفقراء فالسياسه في الدول الكبري سوف تتغير خلال فتره بسيطه

بذلك علي العاقل ان يبداء في اعداد خطة طوارئ وخطة تقشف تمتد خلال الفتره القادمه وتجهيز الشعب لاستغناء عن حياة الرفاهيه والكماليات كما فعل يوسف عند

المجاعه لاننا نري ماذا حدث في الصومال وكيف تحول الشعب الي قراصنه واصبح الصومال مصدر تهديد بالقرصنه علي البحار

فاذا انتشرت المجاعات في المنطقه لان دول الشرق الاوسط لا تمتلك مطابع دولارات ويورو مثل الدول الكبري لذلك يجب خفض الاستهلاك وتدريب الانسان

علي حياه لا يوجد بها رفاهيه ولا كماليات حياه تقشفيه لذلك يجب ان تعد الحكومات خطة طوارئ وتري ما تحتاجه من مواد اساسيه وسلع استراتجيه في حالة

حدوث مجاعات في المنطقه وفي حالة انهيار الدول الكبري وفي حالة نشوب حرب عالميه ثالثه يجب ان تكون هناك رؤي فيجب ان تفكر الحكومات كيف

ستوفر ما يحتاجه شعبها وما يضمن بقائها في وقت الازمات والكوارس فالمرحله القادمه ليست وقت استثمار وزيادة الثروات ولا كنها وقت الحفاظ علي الحياه وعلي

الشعب وكيان الدوله من الانهيار في مجاعات او حروب والي اخره

لذلك يجب علي دول المنطقه في شرق الاوسط بناء خطه تكافليه لحماية المنطقه وتوفير الغذاء للمنطقه هي شبيه بخطة حرب خلال الفتره القادمه كيف ستتعاون

هذه الحكومات خلال الفتره القادمه لكي لا يموت اعداد كبيره من شعوب المنطقه خلال فترة الازمات

مثل طرق البحريه الامنه في حالة انتشار مجاعات والقرصنه وطرق البريه الامنه وما هي المناطق التي سيتم زراعتها لتوفير غذاء للشعوب المنطقه وكيف سينتقل النفط

والطاقه الي دول المنطقه وكيف ستؤمن الدول الكهرباء والبنزين للشعب وما هو معدل الاستهلاك المسموح وهل سيكون هناك نقل عام للتوفير البنزين وهل سيكون سعر

مرتفع للبنزين للاغنياء ام ان كل الشعب سوف يركب الاوتبيسات العامه ونفس الوضوع للكهرباء هل تكون هناك شريحه محدده لاستهلاك ويقطع الكهرباء طول النهار
وكيف ستامن الدول حدودها ومنافذه

بذلك يجب ان تكون مساعدات الدول الغنيه الي دوله الفقيره او الدول الاجنبيه تكون بمقابل فلا توجد هبات ولا عطاء بلا مقابل ولا استثمار في سندات حكوميه

والدول الفقيره التي لا تملك مال تاخذ بالاجل بان تزرع او تنتج سلع تقدمها للدول الخليج وسياسه الرفاهيه تتغير

بحيث تكون المساعدات بمقابل كما حدث في قصة يوسف وبما يضمن مصلحة شعوب الدول العربيه ويضمن استقرارها لكي لا تنهار هذه الدول وتصبح مثل العراق او ليبيا

فيجب ان يكون هناك سياسات عليا مثل الاتحاد الاوربي كل دوله تاخذ معونه من البنك الاوربي تاخذ بشروط تضمن مصلحة كل دول الاتحاد الاوربي


سياسات تقشفيه تبداء من الحاكم الي باقي طبقات المجتمع

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
ماذا تفعل الامم في وقت الكساد الاقتصادي والمجاعات
http://www.borsaat.com/vb/t359784.html



SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26 - 01 - 2012, 10:57 PM   #2
عضو جديد
 

افتراضي رد: ماذا تفعل الامم في وقت الكساد الاقتصادي والمجاعات

موضوع ممتاز - بارك الله فيك - ولكن لا احد يفكر الا بعد حدوث الكارثه ومن ثم يبدا التفاعل معها لكن لو كان انتبه قبلها واخذ العظه من التاريخ او من الحاضر وما يحدث فيه لعرف ما نحن مقدمين عليه



thunderfot غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27 - 01 - 2012, 04:29 AM   #3
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 

افتراضي رد: ماذا تفعل الامم في وقت الكساد الاقتصادي والمجاعات

اهلآ بك اخي thunderfot

الله يبارك فيك

ومن سنن الله ان لا يغلب عسر يسرين ولقد اوجد الله عز وجل من يفكر ويعطي الحلول

المهم الشعوب العربيه تكون عندها استعداد وقابليه للاستقبال ما هو اتي من امتحانات وابتلائات

لكي لا نري اناس تحرق نفسها بالنزين واناس تنتحر واناس تقتل اسرها خوفآ عليهم من الازمات
وقال تعالي

أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين

(أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب ( 214 ) )





SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27 - 01 - 2012, 04:42 AM   #4
عضو فـضـي
 
الصورة الرمزية امير م
 

افتراضي رد: ماذا تفعل الامم في وقت الكساد الاقتصادي والمجاعات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SHAWI_MAGED مشاهدة المشاركة
اهلآ بك اخي thunderfot

الله يبارك فيك

ومن سنن الله ان لا يغلب عسر يسرين ولقد اوجد الله عز وجل من يفكر ويعطي الحلول

المهم الشعوب العربيه تكون عندها استعداد وقابليه للاستقبال ما هو اتي من امتحانات وابتلائات

لكي لا نري اناس تحرق نفسها بالنزين واناس تنتحر واناس تقتل اسرها خوفآ عليهم من الازمات
وقال تعالي

أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين

(أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب ( 214 ) )



السلام عليكم
والله كلامك سليم اخي الحبيب
بارك الله فيك

اللهم لا اسألك رد القضاء وانما اسألك اللطف بنا
اللهم اعنا على الصبر على الشدائد والمحن
والبلاء يا رب العالمين

"اللهم صل وسلم وبارك على النبي المبارك
حبيبنا وقرة اعيننا محمد افضل مولود وخير من ولد"

جمعه مباركه اخواني



التوقيع:
لا اله الا الله محمد رسول الله
امير م غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27 - 01 - 2012, 06:57 AM   #5
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 

افتراضي رد: ماذا تفعل الامم في وقت الكساد الاقتصادي والمجاعات

وعليك السلام اخي امير م

وبارك الله وجعلها جمعه مباركه علي الجميع

وصلي وسلم علي رسول الهدي صلي الله عليه وسلم



SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27 - 01 - 2012, 08:31 PM   #6
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 

افتراضي رد: ماذا تفعل الامم في وقت الكساد الاقتصادي والمجاعات

في المقال تحليل اقتصادي وتحليل منطقي لاشياء التي سوف تحدث بناء علي الانهيار الاقتصادي

من الناحيه الدينيه هناك حصار الشام وحصار مصر وظهور جبل الذهب

وكما كتبت في السابق فان ظهور جبل الذهب في العراق يكون في وقت انتشار ازمه اقتصاديه طاحنه لكي تجتمع الجيوش في العراق ووتقاتل لكي تخرج

من الازمه الاقتصاديه وكان خروج الذهب لكي يعذاب الله المفسدين في الارض بانفسهم ليذيقهم بأس بعض وظهور جبل الذهب ينبائي

بان الازمه الاقتصاديا سوف تتشتد وتتمادي ثم بعد ذلك يخرج جبل الذهب في العراق وهذا متماشي مع الازمه العالميه التي نعيشها الان

فالاحداث متواكبه مع بعضها سوف نري ماذا يخبئ لنا القدر

عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( منعت العراق درهمها وقفيزها ومنعت الشام مديها ودينارها ومنعت مصر إردبها ودينارها وعدتم من حيث بدأتم وعدتم من حيث بدأتم وعدتم من حيث بدأتم ) شهد على ذلك لحم أبي هريرة ودمه


الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2896
خلاصة حكم المحدث: صحيح


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تقوم الساعة حتى يُحْسَر الفرات عن جبل من ذهب يقتتل الناس عليه ، فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ، فيقول كل رجل منهم : لعلي أكون أنا أنجو .

و في رواية قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب فمن حضره فلا يأخذ منه شيئاً . نفس المراجع السابقة ، ورواه أيضاً أبو داود ( برقم 4313 ) والترمذي ( برقم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تذهب الدنيا حتى ينجلي فراتكم عن جزيرة من ذهب ، فيقتتلون عليه ، فيقتل من كل مائة تسعة و تسعون . رواه حنبل بن إسحاق في كتابه الفتن ( ص 216 ) بسند صحيح .



امير م likes this.
SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

ارجووووووكم ابداء ملاحظاتكم
**** عن الفائدة الاميركية وتصريحات رئيس الفدرالي ****
الفضّة ..... متابعه ومستويات

مواضيع تالية :

سؤال عن بنك التسليف ... ارجوا الدخول
طلب موشر للدعم والمقاومة
سلسله انسى الخساره مع فريق الشبح ( الاستراتيجيه الاولى )

ماذا تفعل الامم في وقت الكساد الاقتصادي والمجاعات

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
خام النفط الامريكي يغلق مرتفعا بفعل امال الانتعاش الاقتصادي الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
الاسهم الامريكية تغلق على ارتفاع بفعل التفاؤل الاقتصادي الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
الامم المتحدة: التعافي الاقتصادي يقدم قوة دفع للاستثمار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
خام النفط الامريكي يرتفع عند التسوية بفعل التفاؤل الاقتصادي الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
ماذا تفعل الدول النامية في ظل الكساد الاقتصادي منتدى تداول العملات العام


روابط الموقع الداخلية


03:36 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة