• 2:27 صباحاً
logo



الأخضر يشع في السوق السعودية للمرة التاسعة على التوالي

إضافة رد
عضو نشيط جدا
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 737
معدل تقييم المستوى: 10
E TradeR is on a distinguished road
08 - 01 - 2009, 12:50 PM
  #1
E TradeR غير متواجد حالياً  
افتراضي الأخضر يشع في السوق السعودية للمرة التاسعة على التوالي
محلل مالي: القطاع المالي استوعب صدمة الأزمة المالية العالمية
الأخضر يشع في السوق السعودية للمرة التاسعة على التوالي



حبشي الشمري من الرياض
عاشت سوق الأسهم السعودية أمس يومها التاسع على التوالي (تداولا) خضراء، لتغلق آخر جلساتها الأسبوعية عند 5322 نقطة مرتفعة 32.5 نقطة (0.61 في المائة). وعلى الرغم من تراجع القطاع البتروكيماوي 0.51 في المائة، لكن التداولات ما زالت تسجل حضورا طيبا (قياسا إلى معدل التداولات في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2008)، إذ بلغت 7.4 مليار ريال.
وهنا يذهب عبد الله باعشن ـ محلل مالي ـ إلى أن المتداولين "وصلوا إلى شبه قناعة بأن الأسعار أصبحت شبه معقولة، وأن الانتظار أكثر قد يفوت الفرصة (عليهم)"، وأن ذلك يعد دلالة على أن الثقة بدأت تدب في السوق المحلية.
وربحت السوق السعودية 778 نقطة في الجلسات التسع الأخيرة، وبارتفاعها أمس تكون ارتفعت 10.8 في المائة منذ بداية العام لتعوض بذلك جزءا من خسائرها الكبيرة في العام الماضي التي بلغت 56.5 في المائة، وأغلق المؤشر أمس عند أعلى نقطة يقصدها ارتفاعا منذ 15 أيلول (سبتمبر) الماضي.
ويذهب باعشن، وهو رئيس مجلس إدارة الفريق الأول للاستشارات المالية، إلى أن إعلان كثير من الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية اعتزامها توزيع عوائد ربحية نقدي "يعطي دفعة قوية للسوق"، بالنظر إلى أنه "لو قارنا أمواله (المتداول) في السوق والعائد عليه من جهة، وربحية الاستثمارات التقليدية الأخرى لرأينا أن السوق ربما تعطي أكثر".
وفشلت أربعة قطاعات في الوصول إلى المنطقة الخضراء أمس بينما نجحت البقية في ذلك، وتصدر قطاع الإعلام القطاعات المنخفضة إذ تراجع 2.26 في المائة خاسراً 49.32 نقطه بعد أن كان متصدرا القطاعات المرتفعة خلال جلسة أمس الأول وبعد أن ظل مرتفعاً لمدة أربع جلسات متواصلة، وجاءت تراجعات القطاع أمس متأثرة بانخفاض سهم "الأبحاث والتسويق" بنسبة 3.74 في المائة حيث أغلق عند 36 ريالا، تلاه قطاع التجزئة منخفضاً بنسبة 1.42 في المائة خاسراً 54.82 نقطة.



وتصدر قطاع الطاقة القطاعات المرتفعة حيث ارتفع بنسبه 2.29 في المائة كاسباً 80.98 نقطة بدعم من سهم كهرباء السعودية الذي ارتفع بنسبة 2.62 في المائة ليغلق عند 9.80 ريال وهي المرة الثالثة التي يغلق فيها السهم ملامسة هذا المستوى خلال شهرين، تلاه قطاع التشييد والبناء مرتفعاً بنسبة 1.35 في المائة كاسباً 57.75 نقطة وجاء ذلك الارتفاع مدعوماً من سهمي "البحر الأحمر" و"الكابلات" حيث ارتفع سهم البحر الأحمر بالنسبة القصوى ليغلق عند 87 ريالا بينما ارتفع سهم "الكابلات" بما نسبته 8 في المائة ليغلق عند 29.70 ريال، أما قطاع المصارف فقد ارتفع بنسبة 1.24 في المائة كاسباً 184.23 نقطة ليواصل بذلك ارتفاعاته للجلسة التاسعة على التوالي.
واستطاع "المصارف" أن يسحب البساط من قطاع البتروكيماويات ليتصدر بدلا منه الاستحواذ على قيم التداولات، حيث بلغ نصيب القطاع من القيم المتداولة أمس 19.60 في المائة بمقدار 1.5مليار ريال من إجمالي السبع مليارات ريال التي حققتها السوق أمس، في حين حل قطاع البتروكيماويات مستحوذاً على 17.46 في المائة من إجمالي القيم المتداولة بقيمه بلغت 1.2 مليار ريال، أما قطاع التأمين فقد استحوذ على 11.61 في المائة تلاه قطاع الزراعة مستحوذاً على 9.73 في المائة ، بينما استحوذت باقي قطاعات السوق على 41.6 في المائة من إجمالي القيم المتداولة.
وهنا يؤكد باعشن أن القطاع المالي "استوعب الصدمة"، مضيفا أن القطاع "بدأ يتخذ إجراءات دفاعية أكثر... وكثير من المخصصات التي تحميه، كما أن رساميل القطاع تعد الأكبر على المستوى الإقليمي".
وزاد أن المصارف السعودية أصبحت تتحقق بصورة أكبر من ذي قبل عن مدى جودة الأصول المالية لديها و"بالذات المحافظ الائتمانية، وبعض تلك المصارف بدأت تعيد هيكلتها"، إضافة إلى أن أسعار الأسهم في القطاع أصحبت جاذبة ومنخفضة إلى أبعد مدى ـ على حد تعبير باعشن ـ.
ويشير باعشن إلى أن عوامل عدة تدفع باتجاه ارتفاع مؤشر القطاع البتروكيماوي، منها ارتداد أسعار النفط إيجابيا خلال الأسبوع الجاري، توجه "أوبك" إلى خفض الإنتاج يدعم السعر، وتوجه أوروبا وأمريكا لزيادة مخزونها النفطي تحوطا للأحوال الجوية، إلى الإصلاحات الاقتصادية التي شرعت في اتخاذها عديد من الدول.
وارتفعت أمس 67 سهم وتراجع 51 سهما بينما بقيت ثمانية أسهم عند إغلاقات أمس الأول، وتصدر الأسهم المرتفعة ثلاثة أسهم أغلقت مرتفعة بالنسبة القصوى وسط انعدام العروض عليها وهي "الخليج للتدريب" و"أنعام القابضة" و"البحر الأحمر"، فبعد أن افتتح سهم "الخليج للتدريب" تعاملاته أمس على فجوه سعريه بقيمه 2.5 ريال حيث افتتح عند 52.50 ريال في حين كان إغلاقه أمس الأول عند 50 ريالا، وواصل السهم اتجاهه الصاعد ليرتفع بالنسبة القصوى، وسط انعدام العروض على السهم. وتعتبر جلسة أمس الجلسة الثانية على التوالي التي يرتفع فيها السهم بالنسبة القصوى، كما يعتبر سعر السهم أعلى سعر للسهم منذ أربعة أشهر حيث في جلسة 24 أيلول (سبتمبر) الماضي وصل سعر السهم إلى نفس المستوى السعري (55 ريالا).
وأنهى سهم "أنعام" جلسة أمس مرتفعاً بالنسبة القصوى حيث أغلق عند 42.30 ريال مرتفعاً بنسبة 9.87 في المائة، ليواصل السهم بذلك ارتفاعه للجلسة الخامسة على التوالي منها الجلسات الثلاث الأخيرة بالنسبة القصوى، ويعتبر سعر السهم أمس هو أعلى سعر له منذ ما يقرب من أربعة أشهر حيث أغلق في جلسة 21 أيلول (سبتمبر) عند 43 ريالا.
وافتتح السهم جلسة أمس بفجوة 3.8 ريال حيث افتتح عند 42.30 ريال بينما كان إغلاق الجلسة السابقة 38.50 ريال ، وبلغ حجم التداولات على السهم أمس 69.9 ألف سهم.
ووصل حجم التداول على سهم "الجوف الزراعية" إلى 4.19 مليون سهم وهو أعلى حجم تداول يشهده السهم منذ ما يقرب من عام حيث كانت إجمالي التداولات على السهم في جلسة 27 شباط (فبراير) الماضي 4.27 مليون سهم، وشهد السهم خلال الجلسة ارتفاع في المستويات السعرية حيث وصل إلى 26.20 ريال مرتفعاً بالنسبة القصوى 9.85 في المائة عن إغلاقه أمس الأول والذي كان 23.85 ريال ، إلا أن السهم قلص من أرباحه وأغلق في نهاية الجلسة عند 23.10 ريال.
ووصل حجم التداول على سهم "الأسماك" أمس 9.6 مليون سهم وهو أعلى حجم تداول للسهم منذ عام ونصف تقريباً حيث كان حجم التداول عليه في جلسة 25 تموز (يوليو) 2007 يبلغ 9.7 مليون سهم ، وقد أغلق السهم عند 36.60 ريال مرتفعاً بنسبة 1.66 في المائة وذلك بعد أن شهد السهم تذبذباً حاداً فقد افتتح السهم بفجوة صاعدة ثلاثة ريالات مفتتحاً عند 39 ريال وصل أدنى سعر له إلى 32.80 ريال متراجعاً بنسبة 8.88 في المائة عن إغلاق أمس الأول ، يذكر أن مكاسب السهم قد بلغت منذ جلسة 3 كانون الأول (ديسمبر) وحتى إغلاق أمس الأول 141 في المائة وظل السهم يغلق مرتفعاً بالنسبة القصوى لأربع جلسات متتالية .
على الجانب الآخر تصدر "ساب تكافل" الأسهم المنخفضة أمس والذي شهد تداولات مكثفة بلغت 2.6 مليون سهم وهي أعلى كميات تداول يشهدها السهم منذ ما يزيد على سنة وشهرين حيث بلغت الكميات المتداولة على السهم في جلسة 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2007 بلغت 3.9 مليون سهم، وقد أغلق السهم عند 36.80 ريال متراجعاً بنسبة 6.36 في المائة وذلك بعد أن افتتح السهم الجلسة بفجوة صاعدة 3.9 ريال حيث افتتح الجلسة عند 43.20 ريال وكان إغلاق السهم أمس الأول 39.30 ريال.
وواصل سهم "ملاذ للتأمين" تداولاته المكثفة حيث بلغ حجم التداول عليه أمس 6.59 مليون سهم وذلك بعد الحجم التاريخي الذي شهده السهم أمس الأول 9.7 مليون سهم والذي هو أعلى حجم منذ أيار (مايو) 2007، وقد أغلق السهم عند 34.70 ريال منخفضاً بنسبة 3.07 في المائة.




منقووول
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السوق السعودية ترفض الأخضر في آخر لحظة.. وتجني أرباح 7 جلسات سهم منتدى الاسهم السعودية 0 30 - 03 - 2009 09:30 AM
السوق السعودية ترفض الأخضر في آخر لحظة.. وتجني أرباح 7 جلسات مساهم منتدى الاسهم السعودية 0 30 - 03 - 2009 06:33 AM
لليوم الثاني على التوالي.. الأسواق الخليجية تتزين باللون الأخضر سهم منتدى الاسهم السعودية 0 23 - 03 - 2009 03:50 PM
السوق السعودية تكبو للجلسة الثالثة على التوالي مساهم منتدى الاسهم السعودية 1 10 - 03 - 2009 07:02 AM
الأخضر يشع في السوق السعودية للمرة التاسعة على التوالي مساهم منتدى الاسهم السعودية 0 08 - 01 - 2009 04:01 AM


02:27 AM