• 7:46 صباحاً
logo



متى تغضب

إضافة رد
Like Tree1Likes
  • 1 Post By سامر سامر

الصورة الرمزية سامر سامر
عضو فـضـي
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3,474
خبرة السوق : أقل من 6 شهور
معدل تقييم المستوى: 13
سامر سامر is on a distinguished road
10 - 01 - 2009, 01:49 PM
  #1
سامر سامر غير متواجد حالياً  
افتراضي متى تغضب
متى تغضب

أعيرونا مدافعَكُمْ ليوم ٍ... لا مدامعَكُمْ


أعيرونا وظلُّوا في مواقعكُمْ


بني الإسلام! ما زالت مواجعَنا مواجعُكُمْ


مصارعَنا مصارعُكُمْ


إذا ما أغرق الطوفان شارعنا


سيغرق منه شارعُكُمْ


يشق صراخنا الآفاق من وجعٍ


فأين تُرى مسامعُكُمْ؟!


* ** **

متى تغضب

ألسنا إخوةً في الدين قد كنا .. وما زلنا

فهل هُنتم ، وهل هُنّا

أنصرخ نحن من ألمٍ ويصرخ بعضكم: دعنا؟


أيُعجبكم إذا ضعنا؟


أيُسعدكم إذا جُعنا؟


وما معنى بأن «قلوبكم معنا»؟


لنا نسبٌ بكم ـ والله ـ فوق حدودِ


هذي الأرض يرفعنا


وإنّ لنا بكم رحماً


أنقطعها وتقطعنا؟!


معاذ الله! إن خلائق الإسلام


تمنعكم وتمنعنا


ألسنا يا بني الإسلام إخوتكم؟!


أليس مظلة التوحيد تجمعنا؟!


أعيرونا مدافعَكُمْ

رأينا الدمع لا يشفي لنا صدرا


ولا يُبري لنا جُرحا


أعيرونا رصاصاً يخرق الأجسام


لا نحتاج لا رزّاً ولا قمحا


تعيش خيامنا الأيام


لا تقتات إلا الخبز والملحا


فليس الجوع يرهبنا ألا مرحى له مرحى

بكفٍّ من عتيق التمر ندفعه


ونكبح شره كبحاً


أعيرونا وكفوا عن بغيض النصح بالتسليم


نمقت ذلك النصحا


أعيرونا ولو شبراً نمر عليه للأقصى



أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى

وأن نُمحى


أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى

وأن نُمحى


أعيرونا وخلوا الشجب واستحيوا


سئمنا الشجب و (الردحا)


* ** **




أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟

متى تغضب


إذا انتهكت محارمنا

إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ


إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا


متى تغضب
إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ

فأخبرني متى تغضبْ؟


إذا نُهبت مواردنا إذا نكبت معاهدنا


إذا هُدمت مساجدنا وظل المسجد الأقصى


وظلت قدسنا تُغصبْ


ولم تغضبْ


فأخبرني متى تغضبْ؟


تقضُّ مضاجع الغافين

تحرق أعين الجهلا


فلا نامت عيونالجُبْنِ


والدخلاءِ والعُمَلا


عدوي أو عدوك يهتكالأعراض

يعبث في دمي لعباً


وأنت تراقب الملعبْ




إذا لله، للحرمات، للإسلاملم تغضبْ


فأخبرني متى تغضبْ ؟


رأيت هناك أهوالاً


رأيت الدمشلالاً


عجائز شيَّعت للموت أطفالاً




رأيت القهر ألواناً وأشكالاً


ولمتغضبْ



متى تغضب

رأيت هناك أهوالاً

رأيت الدم شلالاً


عجائز شيَّعت للموت أطفالاً


رأيت القهر ألواناً وأشكالاً


ولم تغضبْ


فأخبرني متى تغضبْ؟


وتجلس كالدمى الخرساء بطنك يملأ المكتبْ


تبيت تقدس الأرقام ك الأصنام فوق ملفّها تنكبْ


رأيت الموت فوق رؤوسنا ينصب


متى تغضب
ولم تغضبْ

فصارحني بلا خجلٍ لأية أمة تُنسبْ؟!


إذا لم يُحْيِ فيك الثأرَ ما نلقى


فلا تتعبْ


فلست لنا ولا منا ولست لعالم الإنسان منسوبا


فعش أرنبْ ومُت أرنبْ


ألم يحزنك ما تلقاه أمتنا من الذلِّ


ألم يخجلك ما تجنيه من مستنقع الحلِّ


وما تلقاه في دوامة الإرهاب والقتل ِ


ألم يغضبك هذا الواقع المعجون بالهول ِ


وتغضب عند نقص الملح في الأكلِ!!


* ** **

متى تغضب

ألم تنظر إلى الأحجار في كفيَّ تنتفضُ

ألم تنظر إلى الأركان في الأقصى


بفأسِ القهر تُنتقضُ


ألست تتابع الأخبار؟ حيٌّ أنت!


أم يشتد في أعماقك المرضُ


أتخشى أن يقال يشجع الإرهاب


أو يشكو ويعترضُ


ومن تخشى؟!


هو الله الذي يُخشى


هو الله الذي يُحيي


هو الله الذي يحمي


وما ترمي إذا ترمي


هو الله الذي يرمي


وأهل الأرض كل الأرض لا والله


ما ضروا ولا نفعوا ، ولا رفعوا ولا خفضوا


فما لاقيته في الله لا تحفِل


إذا سخطوا له ورضوا


ألم تنظر إلى الأطفال في الأقصى


عمالقةً قد انتفضوا


تقول: أرى على مضضٍ


وماذا ينفع المضضُ؟! أتنهض طفلة العامين غاضبة


وصُنَّاع القرار اليوم لا غضبوا ولا نهضوا؟!


* ** **

ألم يهززك منظر طفلة ملأت

مواضع جسمها الحفرُ


متى تغضب

ولا أبكاك ذاك الطفل في هلعٍ

بظهر أبيه يستترُ


فما رحموا استغاثته


ولا اكترثوا ولا شعروا


فخرّ لوجهه ميْتاً


وخرّ أبوه يُحتضرُ


متى يُستل هذا الجبن من جنبَيْك والخورُ؟


متى تغضب

متى التوحيد في جنبَيْك ينتصرُ؟

متى بركانك الغضبيُّ للإسلام ينفجرُ


فلا يُبقي ولا يذرُ؟


أتبقى دائماً من أجل لقمة عيشكَ


المغموسِ بالإذلال تعتذرُ؟


متى من هذه الأحداث تعتبرُ؟


وقالوا: الحرب كارثةٌ


تريد الحرب إعدادا


وأسلحةً وقواداً وأجنادا


وتأييد القوى العظمى


فتلك الحرب، أنتم تحسبون الحرب


أحجاراً وأولادا؟


نقول لهم: وما أعددْتُمُ للحرب من زمنٍ


أألحاناً وطبّالاً وعوّادا؟


سجوناً تأكل الأوطان في نهمٍ


جماعاتٍ وأفرادا؟


حدوداً تحرس المحتل توقد بيننا


الأحقاد إيقادا


وما أعددتم للحرب من زمنٍ


أما تدعونه فنّـا؟


أأفواجاً من اللاهين ممن غرّبوا عنّا؟


أأسلحة، ولا إذنا


بيانات مكررة بلا معنى؟


كأن الخمس والخمسين لا تكفي


لنصبر بعدها قرنا!


أخي في الله! تكفي هذه الكُرَبُ


متى تغضب


رأيت براءة الأطفال كيف يهزها الغضبُ


وربات الخدور رأيتها بالدمّ تختضبُ

رأيت سواريَ الأقصى كلأطفال تنتحبُ

وتُهتك حولك الأعراض في صلفٍ



متى تغضب



وتجلس أنت ترتقبُ

ويزحف نحوك الطاعون والجربُ


أما يكفيك بل يخزيك هذا اللهو واللعبُ؟


وقالوا: كلنا عربٌ


سلام أيها العربُ!


شعارات مفرغة فأين دعاتها ذهبوا


وأين سيوفها الخَشَبُ؟


شعارات قد اتَّجروا بها دهراً


أما تعبوا؟


وكم رقصت حناجرهم


فما أغنت حناجرهم ولا الخطبُ


فلا تأبه بما خطبوا


ولا تأبه بما شجبوا


* ** **


متى يا أيها الجنـديُّ تطلق نارك الحمما؟


متى يا أيها الجنديُّ تروي للصدور ظما؟


متى نلقاك في الأقصى لدين الله منتقما؟


متى يا أيها الإعـلام من غضب تبث دما؟


عقول الجيل قد سقمت


فلم تترك لها قيماً ولا همما


أتبقى هذه الأبواق يُحشى سمها دسما؟


دعونا من شعاراتٍ مصهينة


وأحجار من الشطرنج تمليها


لنا ودُمى


تترجمها حروف هواننا قمما


* ** **


أخي في الله قد فتكت بنا علل


ولكن صرخة التكبير تشفي هذه العللا


فأصغ لها تجلجل في نواحي الأرض


ما تركت بها سهلاً ولا جبلا


تجوز حدودنا عجْلى


وتعبر عنوة دولا


تقضُّ مضاجع الغافين


تحرق أعين الجهلا


فلا نامت عيون الجُبْنِ


والدخلاءِ والعُمَلا


* ** **




وقالوا: الموت يخطفكم وما عرفوا


بأن الموت أمنية بها مولودنا احتفلا


وأن الموت في شرف نطير له إذا نزلا


ونُتبعه دموع الشوق إن رحلا


فقل للخائف الرعديد إن الجبن


لن يمدد له أجلا


وذرنا نحن أهل الموت ما عرفت


لنا الأيام من أخطاره وجلا


«هلا» بالموت للإسلام في الأقصى


وألف هلا


...........


اللهم بسطوة جبروت قهرك ، وبسرعة إغاثة نصرك ،


وبغيرتك لانتهاك حرماتك ، وبحمايتك لمن احتمى بآياتك ،


نسألك يا الله ، يا سميع ، يا مجيب ، يا منتقم ،


يا شديد البطش ، يا جبار ، يا قهار ،


يا من لا يعجزه قهرَ الجبابرة ، ولا يعظُم عليه هلاكَ المتمردة من الملوك و الأكاسرة ،


أن تجعل كيد من كاد أهل غزة في نحره ، ومكْر من مكر بهم عائدا عليه ،


وحفرة من حفر لهم واقعا فيها ، ومن نصب لهم شبكة الخداع اجعله يا ربنا مساقا إليها ومصادا فيها وأسيرا لديها .

اللهم سلط على أعدائهم النقم ، اللهم بدد شملهم





، اللهم فرِّق جمعهم ، اللهم أقلل عددهم ، اللهم اجعل الدائرة عليهم ،


اللهم أوصل العذاب إليهم ، اللهم أخرجهم عن دائرة الحِلم ، واسلبهم مدد الإمهال ،


وغُلَّ أيديهم ، واشدد على قلوبهم ولا تبلغهم الآمال ،


اللهم مزِّقهم كلَّ ممزَّق مزَّقته لأعدائك انتصارا لأنبيائك ورسلك،

اللهم انتصر لنا و لأهل غزة انتصارك لأحبابك على أعدائك


اللهم انتصر لنا و لأهل غزة انتصارك لأحبابك على أعدائك


اللهم انتصرلنا و لأهل غزة انتصارك لأحبابك على أعدائك


اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا


اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا


اللهم لا تمكّن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا


إلهي يا من أجاب نوحا في قومه ، ويامن نصر ابراهيم على أعدائه ،




ويا من رد يوسف على يعقوب ، ويا من كشف ضرَّ أيوب


، يا من أجاب دعوةَ زكريا ، يامن قبل تسبيحَ يونس لا إله إلاّ أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين ، نسألك

بأسرار هذه الدعوات المستجابات أن تتقبل ما به دعوناك ، وأن تعطينا ما سألناك ،


اللهم أنجز لأهل غزة وعدَك الذي وعدتَه لعبادك المؤمنين ،انقطعت آمالُهم وعزَّتك إلاّ منك ، وخاب رجاؤهم إلاّفيك ، وكفى بالله وليا ، وكفى بالله نصيرا ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، ولا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم ،


اللهم استجب لنا ، آمين ، وصلِّ اللهم على سيدنا محمّد سيد المرسلين

التوقيع

إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيراً بصيراً
--------------------------------------------------------------------------------------------------------

مـــن مـــواضـــــيـعـــي


رد مع اقتباس


الصورة الرمزية بلال
مشرف سابق
الصورة الرمزية بلال
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 10,483
معدل تقييم المستوى: 20
بلال is on a distinguished road
افتراضي رد: متى تغضب
2#
11 - 01 - 2009, 02:00 AM
شكرا اخ سامر
مؤثر جدا للذي في قلبه ذرة من الرحمة ,,,ولكن !!!!!!!!
بلال غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 3,176
معدل تقييم المستوى: 13
Trend is on a distinguished road
افتراضي رد: متى تغضب
3#
11 - 01 - 2009, 07:17 PM
شكرا اخي سامر
اسال الله ان ينصر غزة
Trend غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية مهند سلمان
عضو برونزي
الصورة الرمزية مهند سلمان
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: السعوديه
المشاركات: 2,740
معدل تقييم المستوى: 12
مهند سلمان is on a distinguished road
افتراضي رد: متى تغضب
4#
12 - 01 - 2009, 06:52 AM
بارك الله فيك أخي سامر كلمات بالصميم .

التوقيع

اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد
مهند سلمان غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية سامر سامر
عضو فـضـي
الصورة الرمزية سامر سامر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3,474
خبرة السوق: أقل من 6 شهور
معدل تقييم المستوى: 13
سامر سامر is on a distinguished road
افتراضي رد: متى تغضب
5#
13 - 01 - 2009, 09:57 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلال مشاهدة المشاركة
شكرا اخ سامر
مؤثر جدا للذي في قلبه ذرة من الرحمة ,,,ولكن !!!!!!!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Trend مشاهدة المشاركة
شكرا اخي سامر
اسال الله ان ينصر غزة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ELDorADO مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أخي سامر كلمات بالصميم .
أسأل الله أن يوحد المسلمين وأن ينصر غزة فلسطين

التوقيع

إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيراً بصيراً
--------------------------------------------------------------------------------------------------------

مـــن مـــواضـــــيـعـــي


سامر سامر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
عضو الماسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 33,713
معدل تقييم المستوى: 42
محمد حمدى ناصف is on a distinguished road
افتراضي رد: متى تغضب
6#
22 - 10 - 2015, 07:50 AM
جزاكم الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
متى, تغضب

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبل ان تغضب فتندم .... expert استراحة بورصات 2 20 - 07 - 2015 12:11 AM


07:46 AM