موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > أسواق الاسهم العربية > منتدى الاسهم السعودية

التطورات في القطاع العقاري القطري.

منتدى الاسهم السعودية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 18 - 01 - 2009, 04:51 PM   #1
عضو نشيط جدا
 

افتراضي التطورات في القطاع العقاري القطري.

التطورات في القطاع العقاري القطري.
ازدياد الطلب وقلة العرض دفعا الأسعار إلى الارتفاع لذلك شهد قطاع العقارات طفرة في دولة قطر، شجع عليها تيسير قواعد أنظمة الملكية الأجنبية في عام 2004 و2006. وترتب على ذلك تصاعد الطلب على العقارات السكنية من جانب السكان الأجانب الذين ارتفعت أعدادهم بمعدلات سريعة (ويمثلون 83% من مجموع السكان)، وكذلك نمو دخل الفرد في البلاد. ومع الزيادة في الطلب مقابل العرض، تضاعفت الإيجارات ثلاث مرات على مدى العامين الماضيين. وكان ذلك دافعا رئيسيا للتضخم مما حدا بالسلطات إلى إصدار مرسوم في عام 2008 بتجميد الزيادات في الإيجارات السكنية لمدة سنتين. بالإضافة إلى العقارات السكنية توجه حالياً استثمارات ضخمة لزيادة مباني المكاتب ومحلات التجزئة وتعزيز الطاقة الاستيعابية الفندقية. وقد شجعت السيولة الوفيرة في المنطقة وأسعار الفائدة السلبية، توقعات ارتفاع العائدات، وتركيز الحكومة على تنويع الاقتصاد وتحسين البنى التحتية شجعت على الاضطلاع بمشاريع أعمار طموحة من القطاعين العام والخاص ولاسيما في الدوحة العاصمة وتشمل بعض المشاريع الأكثر أهمية مايلي: مشروع مطار الدوحة الدولي الجديد الذي تبلغ قيمته 5.5 مليار دولار ومشروع لوسيل العقاري بمبلغ 5 مليارات دولار ومشروع سياحي في الخور بمبلغ 5 مليارات دولار ومشروع مدينة الطاقة بمبلغ 2.5 مليارات دولار ومشروع جزيرة اللؤلؤ الاصطناعية بمبلغ 2.5 مليارات دولار ومشروع الجسر البحري بين قطر والبحرين وقيمته 2 مليار دولار ومشروع مدينة الملاهي في الدوحة وقيمته 1.2 مليارات دولار ومشروع لإنشاء 180 عمارة سكنية ضخمة. وعلى غرار ماحدث في دبي التي قادت الطفرة العقارية في دول مجلس التعاون الخليجي بدأت الأسعار تتراجع بالفعل في دولة قطر وتشيير التقارير الصحفية إلى هبوط أسعار السكن في ضواحي الدوحة بنسبة 50% وكذلك هبوط أسعار الأراضي وتظهر البيانات المتاحة من مؤشر ( مزايا العقاري ) إلى حدوث هبوط بنسبة 9% ، ويعزى انحسار الأسعار إلى تقلص الائتمان وتراجع الاستثمار من قبل المواطنين والأجانب على السواء وذلك جزئيا بسبب قيود الإيجارات الجديدة وضعف الثقة وبالإضافة إلى ذلك كانت الأسعار تزداد بصورة مفرطة مدفوعة بارتفاع الطلب لأغراض المضاربة وآن الأوان لكي تشهد بعض التصحيح. ومن المتوقع أن يؤدي ضعف الظروف الاقتصادية إلى تراجع فرص العمل أمام الأجانب وإلى فتور النشاط في قطاعي الأعمال والسفر السياحي وسوف يترك ذلك تأثيراً معاكساً على الطلب في الوقت الذي تشهد السوق فيه نموا كبيرا في العرض ولذلك فمن المرجح أن تظل الأسعار معتدلة وربما نظر أصحاب المشاريع إلى تأجيل مشروعاتهم وخصوصاً مشاريع التجزئة والفنادق التي تفترض حدوث زيادة كبيرة في السياحة. وتشير توقعات مصلحة السياحة إلى ارتفاع عدد السياح إلى 1.4 مليون سائح بحلول عام 2010 من 780.000 سائح في عام 2007 ينقسمون بنسبة 65 إلى 35% بين الزائرين لأغراض الأعمال والزائرين لأغراض السياحة وليس من المرجح أن يتحقق ذلك في السياق العالمي الراهن ولكن وبالرغم من الركود المتوقع فإن الآفاق على الأجل الأطول تبدو إيجابية ويمكن للتصحيح الذي تشهده أسعار العقارات أن يكون تطوراً صحياً وأن يقود إلى قيام سوق ناضجة ومستدامة.
بينما سيساعد الدعم الحكومي البنوك على استمرار تمويل مشاريع الاستثمار الرئيسية في البلاد فمن المرجح أن تؤدي نهاية الانتعاش في قطاع العقارات إلى انخفاض التمويل الموجه لذلك القطاع ومع تراجع الأسعار فسوف تحتاج البنوك إلى أن تتوخى العناية في إدارة تعرضها لقطاع العقارات. فقد زادت نسبة التعرض بقوة حتى أن بيانات البنك المركزي تشير إلى أن حجم القروض العقارية المباشرة وصل إلى 9 مليارات دولار في أكتوبر 2008 ، وهو ما يعادل 15.5% من الودائع. ويمثل ذلك على أساس تجميعي ما يزيد قليلاً على حد الـ 15% الذي قدره البنك المركزي لنسبة التعرض لقطاع العقارات وعلاوة على ذلك إذا أضفنا القروض المقدمة إلى المقاولين ومقدارها 3 مليارات دولار فإن نسبة تعرض البنوك لقطاع العقارات تزيد على 20% من الودائع. ولذلك يمكن أن تواجه البنوك مخاطرة كبيرة من تدهور نوعية الأصول وارتفاع مستويات عدم السداد وتضخم احتياجات تخصيص الاحتياطي وانخفاض أحجام الائتمان وسوف يتعين على البنوك أيضا أن تكفل إدارة استمرار التباين بين آجال الاستحقاق في ظل تراجع إمكانيات الحصول على الأموال طويلة الأجل وبصفة عامة ستصادف البنوك أوقات أصعب في عام 2009 .


منقووول

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
التطورات في القطاع العقاري القطري.
http://www.borsaat.com/vb/t5121.html



E TradeR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية


مواضيع سابقة :

معدنية تعلن نتائج الربع الرابع وللأسف تحقق خسائر 26,98 مليون ريال.
مجلس إدارة شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات (الدريس) يوصي بتوزيع أرباح نقدية عن الع
تعلن الشركة الوطنية للتسويق الزراعى (ثمار) النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية فى 31

مواضيع تالية :

مقال رائع جدا للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله
ملخص اغلاق الاحد للسوق مع مواصلة تراجع المؤشر للجلسة الخامسة على التوالي
أكبر خسارة لمياردير خليجي بلغت 2.5 مليار دولار في يوم واحد !!!!!

التطورات في القطاع العقاري القطري.

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



روابط الموقع الداخلية


02:02 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة