• 8:23 صباحاً
logo




سبب مباغتة البنك الوطني السويسري للأسواق المالية

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,881
معدل تقييم المستوى: 76
فريق الأخبار is on a distinguished road
20 - 01 - 2015, 04:39 PM
  #1
فريق الأخبار غير متواجد حالياً  
افتراضي سبب مباغتة البنك الوطني السويسري للأسواق المالية
دخل نهار الخميس الواقع في 15-1-2015 في التاريخ وذلك ليس بسبب كارثة طبيعية أو اكتشاف علمي مهم أو مشابه بل بسبب أسوأ قرار سياسة نقدية على الإطلاق.
لقد قرر البنك الوطني السويسرينهار الخميس 15-1-2015 بشكل جداً مفاجئ وبدون أي اشارة وحتى لو كانت صغيرة بالتخلي عن السياسة النقدية الذي إعتمدها البنك منذ سبتمبر 2011 عندما بدأت أزمة الديون في القارة الأوروبية، فبدأت معها تدفقات ضخمة من رؤوس الأموال إلى الفرنك السويسري مما جعل الوضع أكثر سوءًا حتى تدخل البنك المركزي السويسري (SNB) وثبت العملة عند مستوى 1.20 أي يورو واحد يساوي 1.20 فرنك سويسري. لقد قرر البنك الوطني السويسري التخلي عن الدفاع عن سعر الصرف لزوج العملة EUR/CHF عند مستوى 1.20
أحدث هذا القرار تسونامي وزلزالا في الأسواق المالية، وسوف يبقى هذا اليوم في ذاكرة الأسواق لفترة طويلة جداً، لأنه ولأول مرة يتسبب بنك مركزي في بأزمة في أسواق المال وذلك لأن دور البنوك المركزية تأمين ضمان استقرار الأسعار ومنع المضاربين من التلاعب في الأسعار، يبدو أن البنك الوطني السويسري تناسى دوره كبنك مركزي. لا شك أن هناك مؤسسات مالية صغيرة كانت أم كبيرة تأذت من هذا القرار المفاجئ ويمكن للبعض أن لن يتعافى أبداً. ارتفعت تذبذبات اليورو/فرنك سويسري الى أعلى مستوى لها منذ العام 1971 على الأقلّ، وتجاوزت الذروة السابقة بحوالى الخمس مرّات
الجدير بالذكر هنا أن البنك الوطني السويسري لم يعلن عن نيته للبنك المركزي الأوروبي أو حتى للإحتياطي الفدرالي الأمريكي أو صندوق النقد الدولي حيث صرحت كريستين لاغارد، مديرة صندوق النقد الدولي، في مقابلة مع إذاعة السي بي سي أنها تجد "من المفاجىء قليلا" عدم لجوء رئيس البنك الوطني السويسري توماس جوردان الى إعلامها بهذا التحرك، مرددة أن "الحديث حوله كان ليكون مفيدا"
في تصريح له بعد يومين على الاعلان المفاجىء للبنك الوطني السويسري أكد توماس جوردان رئيس البنك الى أن الأسواق أفرطت في رد الفعل ودفعت الفرنك السويسري الى اعلى مستوياته، واضعاً اللوم على المستثمرين دون أن يسأل نفسه ما إذا أن البنك الوطني السويسري إتخذ القرار الصائب.
في سياق مقابلة له مع صحيفة Le Temps رد توماس جوردان على الأسئلة الأكثر أهمية بكل هدوء، اليكم بعض الأسئلة من المقابلة
الصحيفة :نهار الخميس والجمعة السابق ، انخفض سوق الأسهم السويسري، في حين ارتفع الفرنك. هل فوجئت من رد فعل السوق لقرارك؟
توماس جوردان: كنا ندرك أن هذا القرار قد يكون له آثار كبيرة على الأسواق وهناك شكوك كبيرة بسبب تغيير في السياسة النقدية في البنك المركزي السويسري. كانت النتيجة المزيد من التقلبات وعلى الأسواق إيجاد توازنها تدريجيا، وذلك سوف يستغرق وقتا طويلا. نلاحظ فائض كبير في الأسعار الحالية.
الصحيفة : لماذا كان من المهم جدا أن تفاجئ السوق؟
توماس جوردان: إذا عليك أن تأخذ قرار هام بالتخلي عن الحد الأدنى، فمن الضروري أن تفاجئ السوق. إذا تبين أنك تفكر في التغيير، ذلك يفتح الباب للمضاربين الذين سيستفيدون من الوضع.
الصحيفة : اشتكت بالأمس كريستين لاجارد بسبب عدم إبلاغها عن القرار مسبقاً. هل كان من الضروري أن تبلغها؟
توماس جوردان: البنك المركزي السويسري هو بنك مركزي مستقل. ومن مسؤوليتنا إعداد القرارات الخاصة بنا.
لا شك أن نتيجة القرار كانت كارثية فقائمة الضحايا طويلة وأولها الاقتصاد السويسري الذي خسر في أول ساعات القرار حوالي 115 مليار دولار أمريكي والأسواق المالية أيضاً ، اليكم هذه القائمة :
1- أول المتأثرين هم الشركات السويسرية التي تعتمد على التصدير، فمع ارتفاع الفرنك السويسري سوف ترى هذه الشركات أرباحها وصادراتها تنخفض بشكل واضح، أغلبية هذه الشركات موجودة في سويسرا وتكاليف الإنتاج مسعرة في الفرنك السويسري أما المبيعات فتكون في العملات الأجنبيةذلك سوف يشكل مشاكل كبيرة للشركات. تفاعلت أسهم الشركات السويسرية مع القرار، فقد خسرت شركة سواتش الشهيرة بتصنيع الساعة حوالي - 25% مما دفع الرئيس التنفيذي للشركة نيك حايك الى القول أن قرار البنك المركزي السويسري اليوم هو تسونامي.
2- أهم البنوك العالمية تأثرت بإرتفاع الفرنك السويسري، دويتشه بنك وباركليز وسيتي جروب والخ اعلنوا عن بعض الخسائر اثر هذا التحرك الكبير في الأسواق. تحصى هذه الخسائر بمليارات الدولارات حسب صحيفة وول ستريت جورنال.
3- مخاطر السوق لشركات الوساطة الضعيفة، فهبوط زوج العملة EUR/CHF في ثوانٍ قليلة من 1.20 الى 0.87 أدى الى تدني كبير في السيولة بسبب تخلي البنك المركزي السويسري عن الحد الأدنى لسعر الصرف. فغياب السيولة في السوق جعلت من المستحيل تنفيذ الأوامر أو إقفال الصفقات عند خط توقف الخسائر. أدى ذلك الى خسارة التجار مبالغ كبيرة لم تسمح لبعض شركات الوساطة مواجة هذه الأزمة وبالتالي إعلان الإفلاس لبعض من الشركات.
شركات الوساطة الأكثر ضعفاً أعلنت عن إفلاسها، أما شركة FXCM فقد اّمنت حسابات عملائها، ولضمان الإستقرار المالى الكامل لجميع حسابات العملاء، قامت الشركة بإعلان أن شركة لوكاديا الوطنية وفرت 300 مليون دولار لتمويل رأس المال لشركة اف اكس سى ام القابضة ال ال سى وان التداول العادى وعمليات التشغيل سوف تستمر لكل عملاء اف اكس سى ام.
هل كانت هناك تسريبات عن أن سوف يتخلى البنك المركزي السويسري عن عتبة 1.20 ؟
من المبكر جداً أن نعرف كواليس هذا القرار وإنماً هناك بعض بيانات السوق تشير الى إحتمال أن يكون هناك تسريبات قبل صدور القرار. ذكر تقرير أحد وسائل الإعلام الأمريكية CNBCعن مسؤول في بنك كريدى اجريكول الفرنسي أن كان هناك حجم مراكز البيع 34 مليار على EUR / CHF في ديسمبر كانون الاول مع العلم أن الحجم الشهري العادي هو 10 مرات أقل .يمكن أن نرى تحقيقاً في الأشهر المقبلة من قبل الجهات المختصة في هذا الموضوع.



DailyFX
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل سيتسبب رفع احتياطي الذهب السويسري إرباكاً للأسواق المالية؟ abobadr996 الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 30 - 11 - 2014 04:50 PM
الفرنك السويسري: رئيس البنك الوطني السويسري يحذر من تصويت الذهب والعائدات تشير الى توقّع ا فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 25 - 11 - 2014 12:46 PM
البنك الوطني السويسري يثبت سياسته النقدية محمد طره الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 14 - 06 - 2012 11:02 AM
الفرنك السويسري يرتفع رغم اجراءات جديدة من البنك الوطني لكبحه فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 17 - 08 - 2011 01:05 PM
من المرجّح أن يشهد الفرنك السويسري تذبذبات مقابل اليورو، في ظلّ إعلان البنك الوطني السويسر فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 4 11 - 03 - 2010 01:45 PM


08:23 AM