موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام > الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

لماذا يخسر معظم التجار المال؟ اليكم الخطأ الأول الذي يقترفه المتداولين

الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27 - 11 - 2015, 03:52 PM   #1
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي لماذا يخسر معظم التجار المال؟ اليكم الخطأ الأول الذي يقترفه المتداولين

لماذا يخسر معظم التجار المال؟ اليكم الخطأ الأول الذي يقترفه المتداولين
  • لقد قمنا بالاطلاع على 43 مليون تداول في سلسلة سمات المتداولين الناجحين الأساسية.
  • نحن نقوم بالاعتماد على 30 مليون تداول منذ ذلك الحين لدعم النتائج التي توصلنا إليها.
  • هذا هو الخطأ رقم واحد باعتقادنا الذي يفصل بين المتداولين الناجحين.
ماذا يفصل العديد من المتداولين الناجحين عن غير الناجحين؟ لمعرفة ذلك، قمنا بدراسة أكثر من 43 مليون تداول ناجح وقمنا بعرض النتائج قبل ستة أشهر من خلال دراسة هذه التداولات وجمعها في صفات المتداولين الناجحين. منذ ذلك الحين لقد جمعنا ستة أشهر أخرى من البيانات وما يقارب 30 مليون صفقة منذ المنشور الأصلي.
كيف تحدت الدروس اختبار الزمن؟
ما يفصل بين التجار الناجحين، ولماذا يخسر معظم التجار المال؟
يفقد متداول الفوركس العادي المال لسبب بسيط: إدارة الأموال الفقيرة. اظهرت الدراسة التي تمت على سلوك المتداول الحقيقي لدينا منألفصل الثاني، 2014 – ألفصل الأول، 2015أن المتداولين الناجحين قاموا بتحصيل الأرباح على الصفقات الفردية في كثير من الأحيان أكثر من ما تكبدوا الخسائر ورغم ذلك خسروا في النهاية.
اعدنا النظر في نفس الموضوع الذي قمنا بدراسته سابقاً لكن قمنا بإستخدام بيانات الستة أشهر الماضية لمعرفة ما إذا كانت النتائج هي نفسها.من الواضح اننا نفضل أن نقول أن نتائج بحوثنا والنتائج التي وجدناها قامت بتغيير سلوك المتداولين. إلا أنه للأسف لم يكن هناك دليل واضح لدعم ذلك، وبالفعل نحن أمام نفس الدروس السابقة.
أولاً سوف نقوم بتسليط الضوء على حقيقة قد تكون مفاجئة لك:يقوم متداول فوركس التجزئة بتحصيل ارباح تداولاته أكثر من 50% من الوقت.
نسبة جميع التداولات التي تم اغلاقها على ربح وخسارة تبعاً لأزاوج العملات، الفصل الثاني إلى الفصل الثالث-2015
  • لقد قمنا بالاطلاع على 43 مليون تداول في سلسلة سمات المتداولين الناجحين الأساسية.
  • نحن نقوم بالاعتماد على 30 مليون تداول منذ ذلك الحين لدعم النتائج التي توصلنا إليها.
  • هذا هو الخطأ رقم واحد باعتقادنا الذي يفصل بين المتداولين الناجحين.
ماذا يفصل العديد من المتداولين الناجحين عن غير الناجحين؟ لمعرفة ذلك، قمنا بدراسة أكثر من 43 مليون تداول ناجح وقمنا بعرض النتائج قبل ستة أشهر من خلال دراسة هذه التداولات وجمعها في صفات المتداولين الناجحين. منذ ذلك الحين لقد جمعنا ستة أشهر أخرى من البيانات وما يقارب 30 مليون صفقة منذ المنشور الأصلي.
كيف تحدت الدروس اختبار الزمن؟
ما يفصل بين التجار الناجحين، ولماذا يخسر معظم التجار المال؟
يفقد متداول الفوركس العادي المال لسبب بسيط: إدارة الأموال الفقيرة. اظهرت الدراسة التي تمت على سلوك المتداول الحقيقي لدينا منألفصل الثاني، 2014 – ألفصل الأول، 2015أن المتداولين الناجحين قاموا بتحصيل الأرباح على الصفقات الفردية في كثير من الأحيان أكثر من ما تكبدوا الخسائر ورغم ذلك خسروا في النهاية.
اعدنا النظر في نفس الموضوع الذي قمنا بدراسته سابقاً لكن قمنا بإستخدام بيانات الستة أشهر الماضية لمعرفة ما إذا كانت النتائج هي نفسها.من الواضح اننا نفضل أن نقول أن نتائج بحوثنا والنتائج التي وجدناها قامت بتغيير سلوك المتداولين. إلا أنه للأسف لم يكن هناك دليل واضح لدعم ذلك، وبالفعل نحن أمام نفس الدروس السابقة.
أولاً سوف نقوم بتسليط الضوء على حقيقة قد تكون مفاجئة لك:يقوم متداول فوركس التجزئة بتحصيل ارباح تداولاته أكثر من 50% من الوقت.
نسبة جميع التداولات التي تم اغلاقها على ربح وخسارة تبعاً لأزاوج العملات، الفصل الثاني إلى الفصل الثالث-2015



مصدر البيانات: مشتقة من حسابات شركة FXCM باستثناء المشاركون المؤهلين في العقود، حسابات المقاصة، هونج كونج، والشركات التابعة اليابان من 2015/04/01 إلى 2015/09/30 عبر 15 أزواج العملات الأكثر تداولاً.
الرسم البياني اعلاه يوضح نتائج أكثر من 19 مليون صفقة أجريت من قبل عملاء FXCM في جميع أنحاء العالم من الفصل الثاني إلى الفصل الثالث 2015عبر 15 أزواج العملات الأكثر شعبية. وتظهر البيانات في المربع الأزرق نسبة الصفقات التي انتهت ربحاً لصالح المتداول بينما يظهر اللون الأحمر نسبة الصفقات التي انتهت في خسارة.
على سبيل المثال، شهد اليورو نسبة إغلاق على مواقع ربح مثيرة للإعجاب لتصل إلى 59% من جميع الصفقات. وبالفعل كل واحد من هذه الأدوات شهد غالبية التجار يربحون أكثر من 50% من الوقت.
إذا كان المتداولين على حق في جميع الأوقات، إذاً لماذا خسروا المال؟
متوسط الربح /الخسارة في التداولات الناجحة والخاسرة لكل زوج عملة، الفصل الثاني إلى الفصل الثالث - 2015
مصدر البيانات: مشتقة من حسابات شركة FXCM باستثناء المشاركون المؤهلين في العقود، حسابات المقاصة، هونج كونج، والشركات التابعة اليابان من 2015/04/01 إلى 2015/09/30 عبر 15 أزواج العملات الأكثر تداولاً.
الرسم البياني أعلاه يشرح كل شيء. اللون الأزرق، يظهر متوسط ​​عدد نقاط المتداول على الصفقات المربحة بينما يظهر اللون الأحمر متوسط ​​عدد النقاط الخاسرة على الصفقات الخاسرة. يمكننا الآن أن نرى بوضوح لماذا يخسر المتداولين المال على الرغم من كونهم على حق أكثر من نصف الوقت. يعود السبب إلى أنهم يخسرون المال على صفقاتهم الخاسرة أكثر من صفقاتهم الرابحة.
دعونا نستخدم EUR / USD كمثال على ذلك. نلاحظ أن المتداولين على زوج EUR / USD حصلوا الأرباح 59٪ من الوقت، ولكن كان متوسط التداولات الخاسرة 32 نقطة بينما متوسط التداولات الخاسرة كان ​​18 نقطة فقط. ومن الجدير بالذكر أن هذه الأرقام تغيرت إلى حد ما كثيراً عما رأيناه في الدراسة الأخيرة، ولكن النسب بقيت تقريباً دون تغيير. خسر التاجر العادي أكثر من 80٪ على تداولاته الخاسرة مقارنةً بما قام بتحصيله على تداولاته الرابحة.
وكانت النتائج أسوأ في زوج GBP / NZD المتقلب: قام التجار بتحصيل التداولات الناجحة 54٪ من الوقت بمتوسط ​​قيمة النقطة يوازي 54 نقطة. للأسف أن متوسط ​​الخسارة بلغ ضعف قيمة 105 نقطة.
ماذا يعني ذلك؟ تحديد أن هناك مشكلة هو شيء مهم في حد ذاته، ولكننا نحتاج إلى فهم الأسباب وراء المشكلة من أجل البحث عن حل.
الحد من الخسائر، دع الأرباح تجري- لماذا صعب القيام بهذا؟
في بياناتنا رأينا أن التجار كانوا بارعين جداً في تحديد الفرص التجارية المربحة أكثر من 50 في المئة من الوقت، ولكنهم في النهاية خسروا وذلك لأن متوسط الخسارة كان أكبر بكثير من الربح. لقد قمنا بمناقشة السبب الرئيسي لهذه النتيجة في سلسلة سمات المتداولين الناجحين: علم النفس البشري.
ليس من المستغرب أن نقوم بدعم قاعدة بسيطة جداً: الحد من الخسائر مبكراً وترك الأرباح تجري. هذه النقطة واضحة جداً لتكون مبتذلة، القيام أقل بالشيء السيئ وأكثر من الشيء الجيد.
ومع ذلك، من الواضح أيضاً أن التجار استمروا بالوقوع في نفس الفخ خلال الأشهر الستة الماضية. دعونا نلقي نظرة فاحصة لماذا هذه القاعدة البسيطة يمكن أن تكون معقدة جداً.
لماذا يمكن أن يكون تطبيق إدارة الأموال الجيدة صعب جداً؟
لماذا إدارة الأموال الجيدة صعبة للغاية؟ الطبيعة البشرية.
كما لاحظنا في دراستنا الأصلية، هذا لا يقتصر على التداول على الإطلاق. سوف نقوم بالاستناد على عمل طبيب نفسي، فائز بجائزة نوبل، لمساعدتنا في فهم الحلقات المفقودة من كيفية تعامل البشر مع المكاسب والخسائر.
رهان بسيط - فهم السلوك البشري حيال الفوز والخسارة
ماذا لو عرضت عليك رهان بسيط لقلب عملة؟ لديك خياران. اختيار A يعني أن لديك فرصة 50% لتربح 1000 دولار أمريكي و 50% فرصة أن تربح لا شيء. الاختيار B هو ربح مؤكد بقيمة 450 دولار أمريكي. أيهما تختار؟

معظم الناس سيختارون الخيار Bعلى الرغم من أن المكاسب المتوقعة ستكون أقل إذا قمنا بإختيار القرار A. هذا دليل على أن معظم الأشخاص يفضلون إنتقاء الخيار ذات العائد المؤكد على إنتقاء الخيار ذات المصير المجهول على الذي ممكن أن أن يحقق عوائد أعلى. إذا تم إقتراح هذا الرهان مرة واحدة فقط هذا الخيار يمكن أن يكون عقلاني- لماذا مخاطرة خسارة 450دولار أمريكي؟ لكن إذا واجهت هذا القرار مراراً الخيار العقلاني عندها يكون الخيار A. ماذا عن الخسائر؟

نقلب الرهان الأن وهنا الخسائر هي المؤكدة، لكن حدة الخسائر ستختلف. هناك إحتمال 50% مع الخيار A أن تخسر 1000دولار أمريكي وهناك إحتمال 50% أن لا تخسر شيء- يمكن أن تخسر مع مرور الوقت 500دولار أمريكي. مع الخيار B من المؤكد انك سوف تخسر 450دولار أمريكي، من الواضح أن الخيار Bهو أكثر عقلاني من غيره وبالأخص إذا تم تنفيذ هذا الرهان مراراً. معظم الأشخاص سوف يختارون الخيار A مما يعني؟
معظم الأشخاص يتجنبون المخاطر عندما يتعلق الأمر بالأرباح لكنهم يسعون إليها عندما يتعلق الأمر بتجنب الخسائر.
الخسائر مؤذية نفسياً أكثر من ما تعطي المكاسب متعة- نظرية بروسبكت
طور دانيال كانيمان الحائز على جائزة نوبل في علم النفس السريري نظرية بروسبكت في محاولة لبناء نموذج يشرح كيفية قيام الأشخاص بإتخاذ القرارات. لم تكن النظرية مخصصة لدراسة التداول في حد ذاته، ولكن سنرى لاحقاً أن لديها آثار واضحة على التاجر.
وأظهرت النتائج شيئاً بسيطاً لكن عميق بشكل ملحوظ: شعر معظم الناس بالألم من الخسائر أكثر من المتعة من المكاسب.
شعور جيد أن تقوم بجني 450 دولار أمريكي مقابل 500 دولار أمريكي، ولكن قبول خسارة 500 دولار صعب جداً، وكثيرون على إستعداد عندها على المقامرة أن التجارة مكن أن تعدل مسارها وتسير في صالحهم. هذا ليس منطقي: إن خسارة 500 دولار أمريكي أصعب من ربح 450 دولار أمريكي ولكن العكس ليس صحيح.
لماذا يجب علينا عندها التصرف بشكل مختلف؟
دعونا نتخيل أنه يمكننا قياس الألم والفرح على نطاق مقياس مطلق، ودعونا نقارن النتائج للتداولات الناجحة والخاسرة.
للمتداول العقلاني، فإنه قد يكون من المنطقي أن ربح بقيمة 500 دولار أمريكي سوف يعطي سعادة كافية لتعويض خسارة بقيمة 500 دولار أمريكي. ولكن الدراسات الطبية تظهر أن هذا ليس هو الحال، والرسم البياني أدناه يعطي نموذجاً لهذه العلاقة ويشرح السبب لماذا يمكن أن يكون مشكلة.
نظرية بروسبكت: تعطي الخسائر شعور بالألم أكبر بكثير من ما تعطي الأرباح شعور بالفرح

وتشير الدراسات الى أن تجنب المخاطر في السلوك البشري يملي أن الشخص قد يشعر بالأذى من 2 إلى 2.5 مرت أكثر من المتعة التي يمكن أن يحصل عليها عند الشعور بالسعادة. معظم الأشخاص يجب أن يشعروا بالتعويض من 2 إلى 2.5 معدل ربح مقابل معدل خسارة 1 إذا ارادوا شعوراً محايد.
مرة أخرى يجب علينا أن نركز عن أن هذا يشكل أهمية صغيرة للتاجر العقلاني: ليس عليك أن تجني 1000دولار أمريكي على الأقل للتعويض عن الضرر النفس لخسارة 500دولار أمريكي.
ولكن هذا هو ما نراه في سلوك التاجر الحقيقي. نحن كبشر سوف نتجنب الخسارة بأي ثمن: سوف نسمح بإبقاء مراكز خاسرة مفتوحة وسنغلق مراكز رابحة ذات عوائد صغيرة. بياناتنا تظهر لماذا هذا يمكن أن يؤدي إلى خسارة المتداولين في نهاية المطاف.
خطة لتجنب الوقوع في الفخ الشائع
البشر ليسوا رجال آليين وليس هناك كميات كافية من المنطق لمحو أثار التحيز الحقيقية لمعظم الأشخاص، لكن المتداولين ليسوا معظم الأشخاص- فيقوم المتداول بفتح حساب بهدف الربح. إذا كل التصرفات الشائعات سوف تؤدي إلى خسائر، يجب على التاجر إتخاذ الخطوات اللازمة لتجنبها وتجنب إيضاع وقته في رأس مال صعب التحصيل.
إذا كان النفور من المخاطر واللامبالاة النسبية للمكاسب هي المشكلة، الحل واضح وصريح: معالجة الخسائر على معدل 1: 1 مع المكاسب. منذ بداية أي قرار تداول، يجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن تخسر نفس المبلغ الذي يمكن أن تخسره.
في مصطلحات التداول هذا ما يسمى عوائد على المخاطر على الأقل لمعدل 1 مقابل 1. هذه القاعدة البسيطة يمكن أن تسمح لك بجني المال إذا قمت بتشغيل الأرباح ل50% من تداولاتك الخاصة.
هذا المفهوم واضح للغاية بحيث أنك سوف تشعر بالاحباط بعد قراءة المقالات كاملةً لكنه من الواضح أنه ينطبق على التداول أيضاً.
هل إستخدام العوائد على المخاطر ذات معدل 1:1 يعمل حقاً؟
أن بياناتنا تظهر لنا أنها تعمل حقاً، لقد قمنا بإستخدام بيانات التاجر المجهول على 93,000 حساب حقيقي مما يضع على الأقل إثنين من التداولات ضمن أعلى 15 زوجاً من العملات التي يتم تداولها. ثم قمنا بتصنيف حسابات التداول وفقاً لمتوسط عوائد المخاطر وحددنا ما إذا كانت هذه التداولات مربحة.
بياناتنا تظهر أن 52 في المئة من جميع الحسابات التي تعمل على ما لا يقل عن 1:1 نسبة عوائد المخاطر تحولت إلى ربح صافي في فترة زمنية بلغت 6 أشهر. هؤلاء الذين يتبعون نسبة عوائد المخاطر 1: 1؟ يشكلون مجرد 20 في المئة. هذا بقية تقريباً دون تغيير عن الدراسة التي أجريت في 12 شهرا سابقاً.
التجار الذين اتبعوا هذه القاعدة كانوا أكثر عرضة لجني الارباح أكثر من 2.5 مرةخلال الأشهر الستة السابقة -فرق كبير.

خطة اللعبة: التقنيات التي يمكن استخدامها لتجنب هذا الخطأ الشائع؟
قم بتداول الفوركس بإستخدام خطوط توقف الربح والخسائر محددة لنسبة عوائد المخاطر تبلغ 1:1 أو أكثر
بيناتنا تظهر أن المتداول العادي حريص جداً على إتخاذ التداولات الناجحة الصغيرة بينما يسمح عادةً في نمو الخسائر الكبيرة الحجم. هذا ليس سلوك عقلاني إذا كان الهدف تحقيق الربح في نهاية التداول.
تأكد من أن هدف الربح الخاص بك هو على الأقل بنفس حجم حد الخسارة الخاص بك على أي تداول.
ومثلما من المهم تحديد الحد الأقصى للخسارة منذ البداية من المهم أيضاً تحديد خطوط توقف الخسائر. يمكنك بالتأكيد أن تحدد سعرك المستهدف فوق خط توقف الخسائر الخاص بك. ويجب عليك أن تستهدف 1:1 بغض النظر عما كانت استراتيجيتك. تشير البيانات المتوفرة لدينا أن هذا يمكن أن يكون له تأثير كبير عما إذا كان المتداول قادر على تحصيل الأرباح في نهاية المطاف.
إن مكان وضعك لخطوط الربح وتوقف الخسائر الخاصة بك يعتمد على ظروف السوق في ذلك الوقت، مثل التقلبات، أزواج العملات، واين ترى خطوط الدعم والمقاومة. يمكنك تطبيق نسبة عوائد المخاطر على أي تداول إلى حدٍ ما، إذا كان لديك خط توقف الخسائر الخاص بك على مستوى 40 نقطة من مركز الدخول يجب أن يكون لديك هدف ربح 40 نقطة أو أكثر. إذا كان لديك خط توقف الخسائر على مستوى 500 نقطة، ينبغي أن يكون لا يقل هدف الربح الخاص بك عن 500 نقطة.
سوف نستخدم ذلك كأساس لمزيد من الدراسة على سلوك التاجر الحقيقي في خلال تطلعنا لكشف سمات التجار الناجحين.
التمسك بالإستراتيجية: ضع خطوط التوقف والخسائر
وبمجرد أن يكون لديك خطة تداول يتم إستخدام فيها نسبة عوائد المخاطر لا تقل عن 1: 1، فإن التحدي التالي هو التمسك بالإستراتيجية. تذكر أن لديك محاربة النزعات البشرية نحو كره الخسارة القوية في كل خطوة على الطريق. يصبح من الصعب تجاهل العواطف عندما يكون هناك إحساس بالملكية في التداول: قم بإعداد تداولك مع أقصى قدر من اهداف الربح والخسارة من البداية قبل حتى أن تقوم بإنشاء مركز تداول.
بمجرد أن يتم تعوين خطوط توقف الخسائر لا تقم بتحريكهم إلا إذا كنت متأكد من تحركهم في صالحك. هناك قصص لا تحصى وبيانات ثابتة لتظهر لك مدة خطورة تحريك خطوط توقف الخسائر لإستيعاب قدر أكبر من الخسائر.
قم بالاطلاع على مقالات تعليمية وفيديو حول كيفية وضع خطوط توقف والحد من الخسائر على منصة تداول أف أكس سي أم.
إدارة المخاطر الخاصة بك في هذا الطريق هو جزء من ما يسميه العديد من التجار "إدارة الأموال". دون إدارة الأموال المناسبة حتى أفضل استراتيجية مطلقة تقلص إلى حد كبير من فرص تحصيلك الأرباح.
يمكنك تحويل الأرباح باستخدام استراتيجية عوائد المخاطر أقل من 1:1؟ بالتأكيد، انها مسألة احتمال والنتائج المتوقعة. إلا أن بياناتنا تظهر حقيقة بسيطة وهي أن معظم الذين يستخدمون نسبة عوائد المخاطر أدنى هم إلى حد كبير عرضة بشكل أقل لتحصيل الأرباح.
وبحلول ذلك المنوال نفسه، 1: 1 هو الحد الأدنى. تستفيد بعض استراتيجيات احتمالات الأقل من عوائد نسبة المخاطر 2:1، 3:1، وهكذا تباعاً.
سنناقش تقنيات التداول المختلفة بمزيد من التفصيل في الدفعات اللاحقة من هذه السلسلة.
سمات المتداولين الناجحين
هذه المقالة هي استكمال لسلسلة سمات المتداولين الناجحين لدينا. في وقت سابق من هذا العام درسنا أكثر من 43 مليون صفقة وضعت عبر منصات التداول التابعة لشركة الأم أف أكس سي أم على مدى 12 شهراً. من خلال هذا رأينا ضرورة الإجابة على سؤال بسيط: "ما يفصل المتداولين الناجحين عن المتداولين الغير ناجحين"
قمنا بإلقاء نظرة على أكثر من 29 مليون تداول حقيقي وضع في الأشهر الستة التي تلت من أجل معرفة ما إذا كان ظروف السوق المتغيرة أثرت على استنتاجاتنا، الجواب هو "لا".
من خلال هذا الدليل نأمل في اقامة "أفضل الاستراتجيات" التي يقوم المتداولين الناجحين بإتباعها، مثل أفضل وقت للتداول في اليوم، إستخدام الرافعة المالية بشكل جيد، أفضل أزواج العملات، وأكثر من ذلك. ترقبوا المزيد من التحديثات على سلسلة سمات المتداولين الناجحين.
راجع المقالات التالية في سلسلة مقالات سمات المتداولين الناجحين
تداول الرافعة المالية- لمحة واقعية عن كيفية قدرة التجار على استعمالها بشكل فعّال
هل تشكّل الساعات التي أتداول فيها فرقًا؟ نعم- كثيرًا
سمات المتداولين الناجحين
هذا المقال هو جزء من سلسلة مقالات سمات المتداولين الناجحين
خلال الأشهر القليلة الماضية، كان فريق أبحاث الدالي أف أكس يدرس عن كثب مسارات تداول عملاء أف أكس سي أم، من خلال استخدام بيانات التداول لدى أف أكس سي أم. غصنا في عمق عدد هائل من الإحصائيات وسجلات التداول المجهولة الأسماء بهدف الإجابة عن سؤال واحد: ماذا يفصل التجار الناجحين عن التجار غير الناجحين؟ كنا في صدد استعمال هذا المصدر الفريد من نوعة بغية إستنتاج بعض "أفضل الممارسات" التي يتّبعها التجار الناجحون، كالوقت الأمثل للتداول خلال اليوم، الإستعمال الملائم للرافعة المالية، أفضل الأزواج وغيرها. ترقّب المقال التالي في سلسلة ميزات التجار الناجحين.
DailyFX

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
لماذا يخسر معظم التجار المال؟ اليكم الخطأ الأول الذي يقترفه المتداولين
http://www.borsaat.com/vb/t884410.html



فريق الأخبار متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


مواضيع سابقة :

تداول اسعار الذهب على استقرار في الأسبوع السادس من الخسائر إثر ترسّخ الدولار الأمريكي قبيل
هبوط أسعار النفط على خلفية البيانات الضعيفة للأرباح الصناعية الصينية وسط استمرار الضغوطات
تسارع النحاس صعودًا على خلفية تقارير اتّخاذ الصين تدابير لدعم المعادن

مواضيع تالية :

نتائج البيانات الكنديه ليوم الجمعه 27-11-2015
الذهب ينزل لأدنى مستوى في نحو 6 سنوات ويتجه لتكبد سادس خسائره الأسبوعية
لماذا يخسر معظم التجار المال؟ اليكم الخطأ الأول الذي يقترفه المتداولين

لماذا يخسر معظم التجار المال؟ اليكم الخطأ الأول الذي يقترفه المتداولين

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
ما هو الخطأ الأبرز والشائع الذي يقترفه تجّار الفوركس الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
ما هو الخطأ الأبرز والشائع الذي يقترفه تجّار الفوركس الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


روابط الموقع الداخلية


12:25 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة