موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام > الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

خطورة إعتماد الدول على الموارد الطبيعية كمصدر لإيراداتها

الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04 - 01 - 2016, 05:01 PM   #1
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي خطورة إعتماد الدول على الموارد الطبيعية كمصدر لإيراداتها

خطورة إعتماد الدول على الموارد الطبيعية كمصدر لإيراداتها
يعتبر تنويع المحفظة المالية من الحلول الأساسية لتقليل نسبة المخاطر وذلك عن طريق توزيع الإستثمارات بين مختلف الأدوات المالية، الصناعات والقطاعات الأخرى. إن الهدف الأساسي من تنويع المحفظة المالية هو الحصول على أكبر نسبة من العوائد عن طريق الإستثمار في مختلف القطاعات التي تحمل كل منهما نسبة عوائد مختلفة. يشدد معظم المحللين الإقتصاديين على ضرورة تنويع المحفظة المالية كوسيلة للوصول إلى الأهداف الطويلة المدى لكن ليس كضمانة مالية حتمية ضد المخاطر. فرغم جميع الحسنات المترافقة مع تنويع المحفظة المالية إلا اننا نلاحظ أن هناك العديد من البلاد التي اختارت عدم التنويع بل الإعتماد في اقتصادها على قطاع أو مصدر عوائد معين. من أهم هذه البلدان هي فنزويلا التي يشكل النفط والذي هو من إحدى أهم المصادر الطبيعية أكثر من 90% من صادراتها.
يشكل النفط وقطاع التصنيع الدعامة الأساسية للإقتصاد الفنزويلي وتمثل الإيرادات من النفط 50% من الناتج الإجمالي للبلاد وحوالي 95% من إجمالي الصادرات. لذلك كان لتراجع أسعار النفط وقع كبير على إقتصاد الدولة التي تحتل المرتبة الخامسة بين الدول الأعضاء المنتجين في منظمة الأوبيك.
فنزويلا ليست الدولة الوحيدة التي تركز ايراداتها على النفط وليس على تنويع محفظتها المالية وعلى الأغلب أن السبب يعود إلى أن العديد من هذه البلدان انجذبت إلى أسعار النفط في الفترة التي كان فيها النفط في الطليعة فيما جميع الأشياء الأخرى كانت أقل ربحية. السبب الثاني هو إفتراض العديد من هذه الدول أن أسعار النفط سوف تبقى مرتفعة إلا أن للأسف لم تكن هذه الحالة، فأسعار النفط المرتفعة لم تستمر طويلاً.


في ذلك الوقت، جميع الدول التي كانت تملك إحتياطات هائلة من النفط منيت بالعديد من الإيجابيات الإقتصادية على المدى القصير. منها قدرة حكومات هذه البلاد على الحصول على ايرادات مرتفعة من النفط، زيادة في الإيرادات الضريبية، وزيادة في الإنفاق الحكومي. وجميع هذه الدول كانت ترى في القطاعات الأخرى خسارة وذلك لتقديمها عوائد أصغر بكثير مثل قطاعات الزراعة والصناعة.
في العام 2007 على ضوء النمو الذي شهده الإقتصاد الفنزويلي بوتيرة 7% سنوياً رأت الحكومة في ايرادات النفط الخلاص للعديد من مشاكلها الإقتصادية خاصة مع توقع العديد من المحللين إستمرار إرتفاع أسعار النفط. فكان قطاع النفط السبب الأول والرئيسي لجذب العديد من الإستثمارات والأيدي العاملة في ذلك الوقت. هذا بالإضافة إلى تردد العديد من رجال الأعمال داخل الدولة في الأستثمار في صناعات أو قطاعات جديدة لا يملكون فيها أي ميزة تنافسية أو خبرة سابقة، عندها يلجأون إلى الإستثمار في قطاع النفط كونه أكثر جاذبية من ناحية العوائد.
وعلى الرغم من إمتلاك الحكومة القدرة على تنويع الإقتصاد أو الدخول في مشاريع استثمارية جديدة عن طريق إستخدام عائدات النفط لدعم إنشاء صناعات جديدة إلا أن العديد من هذه الحكومات لم تلجأ إلى هذا الحل. ذلك لعدم إمتلاكها الخبرة الكافية للدخول في صناعات جديدة وقرارها سلوك الطريق الأسهل وهو الإستفادة من طفرة مواردها النفطية.
كان لتراجع أسعار النفط وقع كبير على هذه البلدان لأن الإرتفاع في أسعار النفط لم يستمر طويلاً. فرغم أن إمتلاك الدولة العديد من الموارد الطبيعية قد يبدو شيئاً إيجابياً إلا أنه يمكن أن يشكل مشكلة حقيقية. فيمكن أن يسبب النفط دفعة مؤقتة في الدخل لكن بالمقابل يمكن أن يشل جميع المرافق الاقتصادية الأخرى.
DailyFX

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
خطورة إعتماد الدول على الموارد الطبيعية كمصدر لإيراداتها
http://www.borsaat.com/vb/t895272.html



فريق الأخبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


مواضيع سابقة :

من المحتمل استمرار موجة هبوط أسعار المعادن في ظلّ تقليص المنتجين المخرجات والتكاليف
الجنيه الاسترليني يتطلّع الى بيانات مؤشر مدراء المشتريات البريطاني من أجل رسم توقعات رفع ب
تراجع الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي وارتفاع الين الياباني إثر هيمنة نفور المخاطر

مواضيع تالية :

تقلّص الفارق بين برنت وخام غرب تكساس الوسيط بسبب وفرة العروض وتقلص المخزونات
لا ترى اسعار الذهب أي بصيص أمل أوائل العام 2016 وسط بدء بنك الاحتياطي الفدرالي نهج رفع معد
دعم اسعار الذهب في بداية العام من الصين والشرق الأوسط

خطورة إعتماد الدول على الموارد الطبيعية كمصدر لإيراداتها

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
سؤال : ماذا سيحدث اذا فقد البترول (ومشتقاته )اهميته كمصدر اساسي للطاقه في العالم منتدى تداول العملات العام
الصكوك الإسلامية كيف نجحت كمصدر تمويلي جديد في السوق العالمية؟ منتدى البورصة المصرية
مسؤول: صندوق النقد الدولي لديه الموارد لمساعدة الدول في الازمات الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
المتقدمة تعلن عن إعتماد إسمها الجديد رسميا منتدى الاسهم السعودية


روابط الموقع الداخلية


04:10 PM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة