موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

هل نفدت كل حلول البنوك المركزية لإنقاذ الاقتصاد العالمي؟

منتدى تداول العملات العام

Like Tree1Likes
  • 1 Post By علي عبده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10 - 03 - 2016, 04:45 PM   #1
مشرف بورصات
 
الصورة الرمزية علي عبده
 

افتراضي هل نفدت كل حلول البنوك المركزية لإنقاذ الاقتصاد العالمي؟

هل نفدت كل حلول البنوك المركزية لإنقاذ الاقتصاد العالمي؟
مقال جميل احببت ان تشاركوني القراءه


يواجه الاقتصاد العالمي مشكلة مزمنة تتعلق بتراجع الطلب الاسمي، وهو ما تسبب في هبوط التضخم والنمو في اليابان ومنطقة اليورو وبريطانيا، مع تباطؤ التعافي في الولايات المتحدة وتواصل تراجع التضخم أدنى المستهدف.



وأشار تقرير نشرته " بروجيكت سنديكيت" إلى أن النقاشات حول السياسات التي قد تعزز الطلب لا تزال غير كافية وتشهد خلطًا واضحًا، وهو ما ظهر في إعلان مجموعة العشرين مؤخرًا نيتها استخدام كل الأدوات الممكنة لتعزيز النمو والتضخم، دون تعهدات محددة.

غموض الإصلاحات الهيكلية

- عادة ما تعبر البنوك المركزية عن عدم رضاها عن تقدم الإصلاحات الهيكلية الحكومية، وهي الأمور المعنية بتحرير التجارة، والخصخصة، والعمالة، وسوق المنتجات، بالإضافة إلى تدبير مواجهة التحديات المالية متوسطة الأجل، مثل زيادة سن التقاعد.

- رغم أن هذه النقاط قد تؤدي إلى زيادة النمو المحتمل على المدى الطويل، إلا أنها لن تجدي نفعًا فيما يخص النمو أو التضخم خلال الفترة بين عام إلى 3 أعوام من تطبيقها.

- من شأن بعض الإصلاحات الهيكلية الأخرى مثل زيادة مرونة سوق العمل، أي تسهيل عملية خفض العمالة أن يتسبب في هبوط ثقة المستهلكين والإنفاق.

- من الضروري التوقف عن الحديث حول "الإصلاح الهيكلي" بشكل عام، مع إجبار الدول على تحديد نوعية الإصلاحات المعنية، والجدول الزمني للفوائد المنتظرة.

تأثير السياسة النقدية

- يمكن للسياسة النقدية أو المالية أن تحل الأزمة في حال كانت تتعلق بعدم كفاية الطلب العالمي، إلا أن محافظي البنوك المركزية محقون في الإشارة إلى حدود ما يمكن للسياسة النقدية وحدها تحقيقه.

- طرح بنك اليابان معدل فائدة سالبة، كما قد يخفض البنك المركزي الأوروبي أيضًا معدل الفائدة الخاص به لمزيد من النطاق السالب، إلا أن هذه الحوافز قد لا تحدث تغيرات كبيرة في الاستهلاك الاقتصادي الحقيقي والاستثمار.

- تسعى الفائدة السالبة لتحفيز الطلب على الائتمان، إلا أنه في حال كانت البنوك غير راغبة في فرض فائدة سالبة على المودعين، فإن النتيجة الفعلية قد تكون ارتفاع الفائدة على القروض مع محاولة المصارف تعويض خسائرها من المقابل الذي تتلقاه من البنوك المركزية.

- قال "مارك كارني" محافظ بنك إنجلترا إنه ينبغي استخدام الفائدة السالبة كطريقة لتحفيز الطلب العالمي بدلا من نقل الطلب من بلد ما إلى أخرى من خلال خفض قيمة العملة لدعم التنافسية، ما يجعل أثر الفائدة المنخفضة والتيسير الكمي غير فعال.



ماذا عن السياسة المالية؟

- يتطلب رفع الطلب الاسمي ضرورة قيام الحكومات بنشر السياسة المالية لخفض الضرائب، أو زيادة الإنفاق العام، إلا أن بعض الحكومات حاليًا تظل غير قادرة على تنفيذ هذه التدابير.

- لا تزال وزارة المالية اليابانية مقتنعة بضرورة خفض العجز المالي الضخم، ورفع ضرائب المبيعات في أبريل/نيسان 2017، كما تلزم قواعد منطقة اليورو الأعضاء بخفض العجز، بالإضافة إلى عزم وزير المالية البريطاني على خفض عجز موازنة بلاده.

- ظهرت مطالبات بضرورة استخدام الدول التي لا تزال تمتلك "حيزا ماليا" لهذه الإمكانات، إلا أنه لا بوادر على اتجاه الدول التي تمتلك فائضاً مالياً مثل ألمانيا للقيام بأي تدابير في هذا الشأن، بالإضافة إلى عدم كفاية الطلب العالمي في حال اقتصار الأمر على الدول ذات الحيز المالي.

حلول محتملة

- ظهرت مخاوف بشأن نفاد الخيارات الممكنة لمكافحة النمو والتضخم المنخفضين، إلا أن التقرير يشير إلى وجود خيار يتمثل في قيام الحكومات بتسجيل عجز مالي كبير وتمويله ليس من خلال الديون التي تحمل فوائد، ولكن من خلال أموال البنك المركزي.

- من شأن هذا الاتجاه أن يزيد الطلب الاسمي بطريقة واضحة، بالإضافة إلى رفع معدلات التضخم والناتج الحقيقي.

- انتشر الحديث مؤخرًا حول ما يسمى "الأموال الطائرة" أو "helicopter money"، مع وجود بعض الاستنتاجات الخاطئة حول الأمر، إلا أن الأمر يتطلب ضخ كميات مناسبة من أموال البنك المركزي لسد عجز الموازنة، لتفادي التأثير المحدود أو التضخم الكبير.

- يظل الاقتصاد العالمي مهددًا باستمرار العجز الواضح في الطلب في حال تواصل الاعتماد على الإصلاح الهيكلي، والسياسات النقدية البحتة، أو على السياسات المالية المتاحة للحكومات، مع رغبة الأخيرة في تمويل العجز بالديون.


اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
هل نفدت كل حلول البنوك المركزية لإنقاذ الاقتصاد العالمي؟
http://www.borsaat.com/vb/t923546.html



Rock likes this.
علي عبده غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

_ضبط نصاب جمع 70 مليون دولار من المواطنين بزعم استثمارها بالبورصات العالمية (الفوركس)____
طلب استشاره عن عملة وان كوين الرقميه
قبل صدور أخبار الفائدة الأوروبية وحديث دراجي

مواضيع تالية :

احذر : قبل ان يتخذ السوق اتجاة يعطى معوقات لهذا الاتجاة
ماذا قال دراجى اليوم
حصري ،، هديتي لكم واسألكم الدعاء

هل نفدت كل حلول البنوك المركزية لإنقاذ الاقتصاد العالمي؟

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
8-10 يوم البنوك المركزية منتدى تداول العملات العام
تدخّل البنوك المركزية الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
وزير المالية البريطاني: تعافي الاقتصاد العالمي مازال يحتاج لدعم من البنوك المركزية الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
مجلس الذهب العالمي: البنوك المركزية ستصبح مشتريا صافيا للذهب في 2011 الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
وزراء المال ومحافظي البنوك يتعهدون بإخراج الاقتصاد العالمي من الكساد منتدى الاسهم السعودية


روابط الموقع الداخلية


10:36 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة