موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام > الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

إمكانية معاناة اليورو إثر تحفيز سياسات المصرف المركزي حماية التضخم

الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 25 - 04 - 2016, 04:08 PM   #1
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي إمكانية معاناة اليورو إثر تحفيز سياسات المصرف المركزي حماية التضخم

إمكانية معاناة اليورو إثر تحفيز سياسات المصرف المركزي حماية التضخم
الآفاق الأساسية لليورو/الدولار الأمريكي: محايدة
بدأت حشود الفوركس تقرّ بهزيمتها على مواقع بيع اليورو/الدولار الأمريكي
ترجّح اتّجاهات موسمية أبريل لعشرين عام مواصلة اليورو/الدولار الأمريكي الإرتفاع هذا الشهر
وسط عدم بذل البنك المركزي الأوروبي جهودًا كثيفة لتوضيح آفاق سياسته في الأسبوع السابق، يواصل زوج اليورو/الدولار الأمريكي السير من دون وجهة محدّدة. مع ذلك، تشير التطوّرات الفنّية التي برزت في نهاية الأسبوع- بما فيها نمط الإبتلاع البيعي يوم اجتماع البنك المركزي الأوروبي- الى أنّ التجار قد يرغبون برؤية الزوج ينخفض. للأسف، من المحتمل أن يتنامى أي تحرّك للسعر ناجم عن اجتماع البنك المركزي الأوروبي بنفس السهولة التي قد يتلاشى فيها، إذ يشكّل اجتماع بنك الاحتياطي الفدرالي لشهر أبريل الخطر الأكبر لليورو/الدولار الأمريكي وبالفعل لليورو والأسواق العالمية هذا الأسبوع.
من أجل فهم سبب أهمّية اجتماع بنك الاحتياطي الفدرالي ليس فقط بالنسبة الى اليورو/الدولار الأمريكي ولكن بالنسبة الى اليورو بشكل عام، من الضروري محاولة وقياس فرق السياسة بين البنك المركزي الأوروبي وبنك الاحتياطي الفدرالي. إذا جاز التعبير، لم يساهم اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس كثيرًا في تحريك موضوع هذا الفرق: لم تتمّ الإشارة الى أي تدابير جديدة؛ وتواصل توقعات المعدلات (المستندة الى معدلات EONIA وفق اتفاقية السعر الآجل أو مؤشر مقايضات اللّيلة الواحدة) تقدير كون الفصل الرابع من العام 2016 الفترة المرجّحة أكثر للجولة التالية من تخفيض المعدلات.


في إطار إشارة رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي الى إمكانية بقاء المعدلات عند المستويات الراهنة "أو أقلّ"، يدلّ الإفتقار الى التحرّكات الصعودية على صعيد زوج اليورو/الدولار الأمريكي على الرغم من ارتفاع عائدات السندات الأوروبية الرئيسية الى تركيز المستثمرين على أوضاع السوق العالمي، وليس فقط على تلك التي يصدرها البنك المركزي الأوروبي. وفي الوقت نفسه، إنّ تقدّم أسواق الأسهم الأوروبية بالتزامن مع العائدات المرتفعة واليورو الضعيف يجعل وكأنّ هنالك تعاقب ملحوظ في رؤوس الأموال؛ يمكن قول الشيء نفسه بالنسبة الى الولايات المتحدة، حيث يتراجع الدولار الأمريكي وتتسارع الأسهم صعودًا. يظهر المستثمرون الدلائل الأولى على القلق حيال التضخم المستقبلي وكيفية تأثير ذلك على العائدات الحقيقية.
في حين لا تزال مقاييس التضخم الرئيسية متدنية في صفوف العالم المتقدّم، من الممكن أن تكون فترة القياس المتأثرة بتأثير القاعدة بفضل الإنخفاض السريع في أسعار السلع الذي بدأ منتصف العام 2014 (وأخذ يبلغ القاع في الفصل الأول من العام 2016) شارفت على الإنتهاء قريبًا. كانت السلع الخفيفة والسلع الصلبة على حدّ سواء في صدد التسارع صعودًا بشكل حادّ خلال الأسابيع القليلة الماضية: نذكر من بينها الخشب والنفط وفول الصويا وخام الحديد. يتمّ زرع بذور قراءات التضخم الأعلى مع نهاية هذا العام وبداية العام القادم- وما من دلائل على لجوء المصارف المركزية، كالبنك المركزي الأوروبي، الى زيادة المعدلات بسرعة إستجابة لخطر الإختناق جراء النمو الضعيف.
في عالم حيث تبقي المصارف المركزية المعدلات متدنية أو سلبية، وتكون راغبة بترك التضخم يتجاوز الهدف بعد أن تكون عالقة في دوامة من التضخم المتدني/الإنكماش لأعوام عدّة، تصبح العائدات الحقيقية مشكلة. عندما يشتري مستثمر ديون سيادية مسعرّة إسميًا، يكون في صدد الحصول على دفعات ثابتة. لنفترض أنّ السند يوفر عائدات بنسبة 3% لفترة معيّنة. إذا كان التضخم 0%، تكون حينها العائدات الحقيقية خلال تلك الفترة 3%. إذا كان التضخم 5%، حتى مع عودة السند الى 3%، تكون عائداته الحقيقية -2%. (يمكن التعبير عن ذلك حسابيًا كالعائدات الإسمية = العائدات الحقيقية+التضخم، أو العائدات الحقيقية= العائدات الإسمية- التضخم.).
هذا هو المكان الذي يظهر فيه دخول تأثير قناة إعادة موازنة المحافظ في المعادلة، إذ يبحث المستثمرون عن جعل عائداتهم المعدّلة وفقًا للمخاطر تبلغ حدودها القصوى: يجب بيع الدين ذات العائدات الأدنى والنوعية الأعلى. لن تحافظ السندات الإسمية ذات العائدات المتدنية على عائداتها في حال ارتفاع التضخم في المستقبل؛ يراقب المستثمرون طيف المخاطر ويبحثون عن العائدات الإسمية الأعلى أوّلاً- سندات إسمية ذات عائدات أعلى (الديون الأوروبية المحيطة). من المحتمل أن يجد أولئك الذين لا يرتاحون أزاء وضع مالية إيطاليا أو أسبانيا أنّ الأسهم الأوروبية هي المكان الأكثر قبولاً لتخزين رؤوس الأموال والحفاظ على الثروة في حال ارتفع التضخم على نحو مفاجىء. مع بسط سياسة معدلات الفائدة السلبية حكمها على شريحة كبيرة من الديون العالمية، من غير المفاجىء استعمال المستثمرين للمعادن الثمينة كوسيط للتحوّط ضد التضخم- تشهد أسعار الذهب والفضة ارتفاعًا منذ منتصف يناير.
بالنسبة الى اليورو هذا الأسبوع، يعتبر إجتماع بنك الاحتياطي الفدرالي هامًا لأنّه يتعلّق بما إذا كان سيتمّ السماح لأوضاع السيولة العالمية التي ترعاها المصارف المركزية التحسّن أكثر. ينظر بنك الاحتياطي الفدرالي الى القراءة الضعيفة للناتج المحلي الإجمالي للفصل الأوّل للعام 2016، ولم تتحسّن أوضاع النمو الاقتصادي حول العالم جميعها خلال الشهر الماضي. في حال اعتبر موقف بنك الاحتياطي الفدرالي "حذرًا"، من الممكن أن لا يستفيد اليورو بشكل كبير وسط تحويل المستثمرين رؤوس أموالهم الى الأصول ذات العائدات المرتفعة كشكل من أشكال حماية التضخم. في حال إعتنق بنك الاحتياطي الفدرالي عقلية "متفائلة"- ما يؤدّي الى رفع فرص رفع معدلات الفائدة في يونيو من مستوياتها الراهنة، على مقربة من 20%- من المحتمل أن يجد اليورو عزاء إثر استئناف التهافت نحو الأمان.



DailyFX

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
إمكانية معاناة اليورو إثر تحفيز سياسات المصرف المركزي حماية التضخم
http://www.borsaat.com/vb/t937676.html



فريق الأخبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


مواضيع سابقة :

عملية تحويل وضع سلبي إلى إيجابي
التحليل الفنّي للدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي: دخول مواقع البيع فوق مستوى 0.68
الذهب يتماسك مدعوما بهبوط الدولار قبيل اجتماع المركزي الأمريكي

مواضيع تالية :

إرتداد الين الياباني عقب تكبّده أكبر تراجع في 18 شهر
اسعار النفط تعاود الإنخفاض اثر مؤشرات عن تنامي معروض النفط العالمي
تراجع المؤشر العام السعودي بعد ارتفاع استمر يومين متتاليين

إمكانية معاناة اليورو إثر تحفيز سياسات المصرف المركزي حماية التضخم

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
إمكانية تبدّد ضعف زوج اليورو/الدولار الأمريكي في حال إبتعاد البنك المركزي الأوروبي عن تخفي الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
إمكانية ارتفاع اليورو في حال ترك البنك المركزي الأوروبي الأسواق غير متأثرة الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
من المحتمل أن يتقدّم اليورو في حال أشار دراغي الى إمكانية تضييق المركزي الأوروبي دائرة الت الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
افتتاح الأسواق الأميركية: ارتفاع اليورو إثر التنسيق الذي أعلنه المصرف المركزي والآفاق لا ت الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
اليورو: من المرجّح أن يواجه اليورو رياحًا معاكسة على خلفية إمكانية اعتماد البنك المركزي ال الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


روابط الموقع الداخلية


09:50 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة