موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > المنتديات العامة > استراحة بورصات > المكتبة العامة

::: بروتوكولات حكماء صهيون :::

المكتبة العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 28 - 11 - 2009, 08:43 AM   #1
مدير المبيعات
 
الصورة الرمزية عمرو ابراهيم
 

Angry ::: بروتوكولات حكماء صهيون :::

::: بروتوكولات حكماء صهيون :::
أخوتي وأعزائي منذ أن طرق سمعي من طفولتي هذا العنوان


وأنا أفكر فيه ويشدني الفضول أليه لمعرفة مافي هذا


الوعاء المكين


((بروتوكولات حكماء صهيون ج 1 ))


الذي لا تتجاهله أذن سامع أو فضول إنسان إلا وأصابه ما أصابه وهو في شغف لمعرفة هذا الإرث و المنهج الذي كلما


مرت عقود السنين تترى التبدلات تتلاحق في الأصقاع إلا وكان له ذكر او دور مبين


وبما أننا العرب والمسلمين من المعنيين ومن وقع عليهم


الظلم وشملهم التطبيق لبنود ذلك الدستور الخبيث اللعين


والذي لازال ساري المفعول ومصائبه يعمها الشمول


ومن باب قوتك بمعرفة تفكير و سلاح عدوك


أيها العربي الحزين لان الحكام والمسؤلين قد


درسوه وفهموه وهم على نهجــه سائرين غير حائدين


ولهم من المعلمين من يجدد لهم الشرح ويرسم


لهم الطريق كي لا يغفلوا أو يصيب تفكيرهم غفلتا


عنه أو شطط


من هذا الباب وكي لا يخفى مافي هذا الدستور على


احد مررت بالكثير من البحوث والكتابات واخترت لكم


هذا المنقول الذي تعب عليه من تعب في لملمةِ


فله الشكر والاحترام على هذا التوضيح الجميل


وشرح منهاج آل صهيون بشكل مختصر ومنمق


ففكروا وتمعنوا بما يحويه بدقة على ومهل


ليس كقراءتكم للشعر أو المواضيع


الأخرى


كي تعرفون ونعرف في أي فلك


نحن ندور


لعلنا لا نقع أكثر مما وقعنا فيــــههه





الجزء الأول


نحن اليهود لسنا إلا سادة العالم ومفسديه، ومحركي الفتن فيه وجلاديه".


(الدكتور أوسكار ليفي)





كان اليهود يحاربون هذا الكتاب كلما ظهر في أي مكان وبأي لغة، ويضحون بكل الأثمان لجمع نسخه وإحراقها حتى لا يطّلعَ العالم على مؤامراتهم الجهنمية التي رسموها ضده.. وأنت ترى بالطبع تلك الضجّة التي أثيرت حول مسلسل "فارس بلا جواد" الذي أشار إلى هذا الكتاب!


والمضحكُ والمبكي في الأمر، أنّه لا يوجد حرفٌ في هذا الكتاب لم يتمّ تطبيقه في الغرب، بل وفي الشرق، وأتحدّى أن تجد بندا واحدا في هذا الكتاب غير مطبّق في مصر بحذافيره، في نظام الحكم والاقتصاد والإعلام والتعليم والثقافة والأدب والفن!!!!!.. حتّى ضريبة المبيعات ستجد فكرتها في هذا الكتاب.. تخيّل!!!


وفكرة الحكومة العالميّة اليهوديّة، تعتبر في موضع التنفيذ منذ بداية تسعينات القرن العشرين، فقد راحت أمريكا تحكم العالم باسم النظام العالميّ الجديد لمصلحة اليهود، ولم يبقَ إلا أن تقوم حكومة عالميّة يهوديّة صريحة!





مختصر بروتوكولات حكماء صهيون:






البرتوكول الأول: الفوضى والتحرّريّة والثورات والحروب:


· ذوو الطبائع الفاسدة من الناس أكثر عددًا من ذوي الطبائع النبيلة.. لذا فخير النتائج في حكم العالم هو ما ينتزع بالعنف والإرهاب، لا بالمناقشات الأكاديمية، فالحق يكمن في القوة.


· الحرية السياسية ليست حقيقة، بل فكرة، ويجب اتخاذها طعمًا لجذب العامة، إذا أراد المرء أن ينتزع سلطة منافس له، خاصّةً إذا كان موبوءًا بأفكار الحرية والتحررية، فيتخلى عن بعض سلطته بإرادته.. وبهذا ما على الحكومة الجديدة إلا أن تحل محل القديمة التي أضعفتها التحررية، لأن قوة الجمهور العمياء لا تستطيع البقاء يومًا واحدًا بلا قائد.


· لا يمكن أن تتحقق الحرية، فقد طغت سلطة الذهب على الحكام المتحررين ولم تعد الديانة هي الحاكمة.. ولو أعطيَ الشعبُ الحكم الذاتي فترة وجيزة، فستبدأ المنازعات والاختلافات التي سرعان ما تتفاقم، فتصير معارك اجتماعية، وتندلع النيران في الدول ويزول أثرها كل الزوال.


· إن السياسة لا تتفق مع الأخلاق في شيء، لهذا فلا بد لطالب الحكم من الالتجاء إلى المكر والرياء، فإن الشمائل الإنسانية العظيمة مثل الإخلاص والأمانة تصير رذائل في السياسة.


· يجب إنهاك الدول بالهزاهز الداخلية والحروب الأهلية والخارجيّة، حتّى تخرب نهائيًا، وبذلك تقع في قبضتنا حينما تُضطرّ إلى الاستدانة منّا، فنحن نسيطر على اقتصاد العالم ونمسك المال كلّه في أيدينا.


· يجب علينا إشاعة الأفكار التحرّريّة لتحطيم كيان القواعد والنظم القائمة، والإمساك بالقوانين وإعادة تنظيم الهيئات.. وبذلك يتمّ وضع دكتاتور جديد على أولئك الذين تخلّوا بمحض رغبتهم عن قوتهم!.. وفي ظلّ اضطراب المجتمع ستكون قوتنا أشد من أي قوة أخرى، لأنها ستكون مستورةً حتى اللحظة المناسبة.


· ومن خلال الفساد الذي نلجأ لنشره، ستظهر للعالم فائدة قيام حكم يهوديّ حازم يعيد بناء النظام الذي حطمته التحررية.


· وعلينا إغواء الناس بالخمر والمجون المبكر عن طريق وكلائنا وتابعينا من المعلمين، والخدم في البيوتات الغنية، والنساء في أماكن اللهو، بالإضافة لمن يُسمّين "نساء المجتمع" والراغبات من زملائهن في الفساد والترف.


· شعارنا هو كل وسائل الخديعة والرشوة والخيانة إذا كانت تخدم في تحقيق غاياتنا.. هذا مع اللجوء إلى العنف ومصادرة الأملاك وإصدار أحكام الإعدام، لتعزيز الفزع الذي يولد الطاعة العمياء.


· لقد حرّكنا الثورة الفرنسيّة، وجعلنا شعارها "الحرية والمساواة والإخاء" ليردّدها الناس كالببغاوات.. وهي كلمات تفتقد للاتفاق فيما بينها، حتّى ليناقض بعضها بعضًا.. فلا توجد مساواة في الطبيعة، التي خلقت أنماطًا غير متساوية في العقل والشخصية والأخلاق والطاقة.. وبهذا تمكّنّا من سحق كيان الأرستقراطية[1]الأممية التي كانت الحماية الوحيدة للبلاد ضد أطماعنا، وأقمنا بدلا منها أرستقراطية من عندنا على أساس الغنى والثروة وعلى علم الاقتصاد السياسيّ الذي روجه علماؤنا.





البرتوكول الثاني: السيطرة على الحكم والتعليم والصحافة:


· إنّ الحروب سباق اقتصادي، يقع فيه الجانبان تحت رحمة وكلائنا، بسبب حاجتهما لمساعداتنا الماليّة.


· سنختار من بين العامة رؤساء إداريين ممن لهم ميول العبيد، ولن يكونوا مدربين على فن الحكم، ولذلك سيكون من اليسير أن يمسخوا قطع شطرنج في أيدي مستشارينا العلماء الحكماء الذين دربوا خصيصًا على حكم العالم منذ الطفولة الباكرة.


· إن الطبقات المتعلمة ستأخذ جزافًا في مزاولة المعرفة التي حصلتها من العلم الذي قدمه إليها وكلاؤنا.. ولاحظوا هنا أن نجاح داروين وماركس ونيتشه[2]قد رتبناه من قبل.. والأمر غير الأخلاقي لاتجاهات هذه العلوم في الفكر الأممي واضح لنا بالتأكيد.


· بمساعدة صحافتنا سنزيد ثقة الأمميّن زيادة مطردة بالقوانين النظرية التي أوحينا إليهم بها.. إن الصحافة هي القوة العظيمة التي بها نوجّه الناس.. ومن خلال الصحافة أحرزنا نفوذًا، وبقينا نحن وراء الستار (لاحظ أنّ التلفزيون لم يكن قد اخترع في هذه اللحظة، ولو كان قد اخترع، لاكتفى به اليهود عن باقي الوسائل في تحقيق خططهم!!.. إنّ هذا يرجع أنّ تأثير التلفزيون يشمل كلّ طوائف المجتمع، الرجل والمرأة والطفل، المثقّف والمتعلّم والأمّيّ والجاهل!).


..........................


البرتوكول الثالث: إسقاط الملكيّة والأرستقراطيّة:


· إنّ رؤساء الدول مقودون بقوتهم المطلقة على المكيدة والدس بفضل المخاوف السائدة في القصور.. ولكي نغريهم بأن يسيئوا استعمال حقوقهم وضعنا القوي كل واحدة منها ضد غيرها، بأن شجعنا ميولهم التحررية نحو الاستقلال، ووضعنا أسلحة في أيدي كل الأحزاب وجعلنا السلطة هدف كل طموح إلى الرفعة.. وقد أقمنا ميادين تشتجر فوقها الحروب الحزبية بلا ضوابط ولا التزامات. وسرعان ما ستنطلق الفوضى، وسيظهر الإفلاس في كل مكان. وسوف يهيئ سوء استعمال السلطة تفتت كل الهيئات لا محالة، وسينهار كل شيء صريعًا تحت ضربات الشعب الهائج.


· لقد حرصنا على أن نقحم حقوقًا للهيئات خيالية محضة، فإن كل ما يسمى "حقوق البشر" لا وجود له إلا في المثل التي لا يمكن تطبيقها عمليًا. ماذا يفيد عاملاً أجيرًا قد حنى العمل الشاق ظهره، وضاق بحظه ـ أن يكون لثرثارٍ حق الكلام، أو يجد صحفي حق نشر أي نوع من التفاهات؟.. ماذا ينفع الدستور العمال الأجراء إذا هم لم يظفروا منه بفائدة غير الفضلات التي نطرحها إليهم من موائدنا جزاء أصواتهم لانتخاب وكلائنا؟.. إن الحقوق الشعبية سخرية من الفقير، فإن ضرورات العمل اليومي تقعد به عن الظفر بأي فائدة منها.


· تحت حمايتنا أياد الرعاع الأرستقراطية التي عضدت الناس وحمتهم لأجل منفعتهم وسعادتهم، والآن يقع الشعب تحت نير الماكرين من المستغلين والأغنياء المحدثين.


· إننا نقصد أن نظهر كما لو كنا المحررين للعمال من هذا الظلم، حينما ننصحهم بأن يلتحقوا بطبقات جيوشنا من الاشتراكيين والفوضويين والشيوعيين.. ونحن على الدوام نتبنى الشيوعية ونحتضنها متظاهرين بأننا نساعد العمال طوعًا لمبدأ الأخوة والمصلحة العامة للإنسانية، وهذا ما تبشر به الماسونية الاجتماعية.


· إن قوتنا تكمن في أن يبقى العامل في فقر ومرض دائمين، ليبقى عبدًا لإرادتنا.. إن الجوع سيخول رأس المال حقوقًا على العامل أكثر مما تستطيع سلطة الحاكم الشرعية.


· نحن نحكم الطوائف باستغلال مشاعر الحسد والبغضاء التي يؤججها الضيق والفقر، وهذه المشاعر هي وسائلنا التي نكتسح بها بعيدًا كل من يصدوننا عن سبيلنا.


· انه لحتم لازم أن يعرف كل إنسان فيما بعد أن المساواة الحقّة لا يمكن أن توجد.. ومنشأ ذلك اختلاف طبقات أنواع العمل المتباينة.. (أرجو أن ينتبه دعاة المساواة بين الرجل والمرأة إلى هذا الكلام، فاليهود سيكرّرون مرارا عبر هذا الكتاب أنّ فكرة المساواة هي فكرة عقيمة، وهي أنسب وسيلة لتحطيم أيّ مجتمع ليسيطروا عليه.. وسأترك لهم أن يستنتجوا من أين نبتت فكرة حرّيّة المرأة وما شابهها!!).


· إن كلمة "الحرية" تزج بالمجتمع في نزاع مع كل القوى حتى قوة الطبيعة وقوة الله. وذلك هو السبب في أنه يجب علينا ـ حين نستحوذ على السلطة ـ أن نمحق كلمة الحرية من معجم الإنسانية باعتبار أنها رمز القوة الوحشية الذي يمسخ الشعب حيوانات متعطشة إلى الدماء.


· يؤمن الجمهور في جهله إيمانا أعمى بالكلمات المطبوعة وبالأوهام الخاطئة التي أوحينا بها إليه كما يجب، وهو يحمل البغضاء لكل الطبقات التي يظن أنها أعلى منه، لأنه لا يفهم أهميه كل فئة.. إن هذه البغضاء ستصير أشد مضاء حيث تكون الأزمات الاقتصادية عالمية بكل الوسائل الممكنة التي في قبضتنا.. وبهذا سنقذف إلى الشوارع بجموع جرارة من عمال أوروبا، لتسفك دماء أولئك الذين تحسدهم منذ الطفولة، وستكون قادرة يومئذ على انتهاب ما لهم من أملاك.. إنها لن تستطيع أن تضرنا، لأن لحظة الهجوم ستكون معروفة لدينا، وسنتخذ الاحتياطات لحماية مصالحنا.


· نحن الآن ـ كقوة دولية ـ فوق المتناول، لأنه لو هاجمتنا إحدى الحكومات الأممية لقامت بنصرنا أخريات.


· إن الناس في خستهم الفاحشة ليساعدوننا على استقلالنا حينما يخرون راكعين أمام القوة، وحينما لا يرثون للضعيف، ولا يرحمون في معالجة الأخطاء، ويتساهلون مع الجرائم، وحينما يرفضون أن يتبيّنوا متناقضات الحرية، وحينما يكونون صابرين إلى درجة الاستشهاد في تحمل قسوة الاستبداد الفاجر.


· إنهم الشعوب تتحمّل ـ على أيدي دكاتيرهم الحاليين من رؤساء وزراء ووزراء ـ إساءات كانوا يقتلون من أجل أصغرها عشرين ملكًا.. والسبب هو أن المستبدين يقنعون الناس بأنّ ذلك لحكمة سامية، هي التوصل إلى النجاح من أجل الشعب، ومن أجل الإخاء والوحدة والمساواة الدولية.


/


/






أخوتي الأعزاء لأجل الفائدة وللوصول إلى فهم


ونقاش بناء جاد ونافع ارتأيت أن اجعل هذه


البذور الخبيثة ((البروتوكولات )) على حلقات


كي لا تتزاحم الأفكار ويتشتت


التركيز


فارجوا ألمتابعه لنتعلم ونعلم الآخرين


في أي واد يهيمون فكونوا معي على الخير


.....


منقول من اخوي


ناصر الشعباني

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
::: بروتوكولات حكماء صهيون :::
http://www.borsaat.com/vb/t94615.html



الملفات المرفقة
نوع الملف: doc بروتوكولات حكماء صهيون .doc‏ (50.0 كيلوبايت, المشاهدات 1)

التعديل الأخير تم بواسطة عمرو ابراهيم ; 30 - 12 - 2009 الساعة 07:59 AM
عمرو ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 11 - 2009, 01:51 PM   #2
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية بلال
 

افتراضي رد: ::: بروتوكولات حكماء صهيون :::

يعطيك العافية اخ عمرو ,, فكرة جميلة ولكن لو جمعتها بملف واحد يصبح كتاب ويمكن تحميله وقراءته باي وقت ,,, يعني مجرد اقتراح ليس الاّ

شكرا على المجهود الممتاز



التوقيع:
بلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30 - 12 - 2009, 08:01 AM   #3
مدير المبيعات
 
الصورة الرمزية عمرو ابراهيم
 

Smile رد: ::: بروتوكولات حكماء صهيون :::

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلال مشاهدة المشاركة
يعطيك العافية اخ عمرو ,, فكرة جميلة ولكن لو جمعتها بملف واحد يصبح كتاب ويمكن تحميله وقراءته باي وقت ,,, يعني مجرد اقتراح ليس الاّ



شكرا على المجهود الممتاز
حبيبي بلال انت تدلل وانا انفذ يالغالي وعيوني لك باي شي يا حبوب
تحياتي لك وتم الارفاق



عمرو ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06 - 02 - 2010, 03:48 PM   #4
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية خلودي 2
 

افتراضي رد: ::: بروتوكولات حكماء صهيون :::

شكرا لك يامهندس عمرو ويعطيك العافية



التوقيع:
لااله الاأنت سبحانك أني كنت من الظالمين

استغفرالله
لا اله الا الله
حسبنا الله ونعم الوكيل
لا حول ولا قوة اله بالله

لكم كل تحياتي خالد_تعلوب
خلودي 2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20 - 02 - 2010, 02:39 PM   #6
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية خلودي 2
 

افتراضي رد: ::: بروتوكولات حكماء صهيون :::

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو ابراهيم مشاهدة المشاركة
ربي يطول عمرك حبيبي خلود ويعطيك الف عافيه يالغالي
الله يعطيك مليار عافية حبيبي وشكرا لك



التوقيع:
لااله الاأنت سبحانك أني كنت من الظالمين

استغفرالله
لا اله الا الله
حسبنا الله ونعم الوكيل
لا حول ولا قوة اله بالله

لكم كل تحياتي خالد_تعلوب
خلودي 2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع المكتبة العامة


الكلمات الدلالية (Tags)
بروتوكولات, حكماء, صهيون

مواضيع سابقة :

كتاب شرح برنامج بارتيشن ماجيك لتقسيم الهارديسك القرص الصلب
كتاب شرح برنامج النيرو لنسخ الاسطوانات و السيديهات
كتاب شرح طريقة فتح كمبيوتر مقفل بكلمة مرور

مواضيع تالية :

نزل اى كتاب مجانا
موقع كتب اكثر من رائع
أخبار الحمقي والمغفلين

::: بروتوكولات حكماء صهيون :::

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
اسئلة و اجوبة (( حكماء )) استراحة بورصات


روابط الموقع الداخلية


02:12 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة