موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

الاخوه في مصر الحذر - بيتكوين - ممنوع

منتدى تداول العملات العام

Like Tree158Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 03 - 06 - 2016, 10:10 PM   #71
عضو فـعّـال
 

افتراضي رد: الاخوه في مصر الحذر - بيتكوين - ممنوع

رد: الاخوه في مصر الحذر - بيتكوين - ممنوع
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شادي عبده مشاهدة المشاركة
انا فعلا مش مصدق اللي حصل دا؟
مصر في الفترة الاخيرة حصل فيها حاجات كتير جدا لا تصدق لكنها للاسف مرت مرور الكرام .

استشعر قول الشاعر

لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنـــادي

ولو نارا نفخت بها اضائت ولكن انت تنفخ في رمادي

يعني مثلا هو كان حد يصدق اننا نتنازل عن ارض او حقنا في مياه النيل او حقول غاز طبيعي .
لكن مر ذلك كله على الغالبيه الساحقة من المصريين . سيدي الفاضل . الفوركس

والتجارةالالكترونية ما زالت مبهمة كثيييييرا عند غالبية المصريين ومن احد اهم الاسباب

لذلك الأمية في مجال المعلومات والتعامل مع ثورة الاتصالات . مازالت نسبة من لا يقرأون

ويكتبون في مصر تجاوز ال25 % فما بالك بالانترنت . اعتذر لو الموضع تشعب لكن ضربت

المثال ليتضح المقال .



ابو بكر المصري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 06 - 2016, 10:20 PM   #73
عضو فـعّـال
 

افتراضي رد: الاخوه في مصر الحذر - بيتكوين - ممنوع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأرستقراطي مشاهدة المشاركة
الحمد لله


ظهر الحق بعد مرور 5000 عام




والاهرامات وام الهول كمان .

ابتسم انت في زمن علاج الايدز بالكفتة



ابو بكر المصري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 06 - 2016, 10:22 PM   #74
موقوف
 

افتراضي رد: الاخوه في مصر الحذر - بيتكوين - ممنوع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو بكر المصري مشاهدة المشاركة
والاهرامات وام الهول كمان .

ابتسم انت في زمن علاج الايدز بالكفتة



قصدك ام نواف




عايزين بس شلة المطبلاتية يشدوا حيلهم هاليومين ويخلوا الصفقة تمشي زي الحلاوة



الأرستقراطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 06 - 2016, 10:30 PM   #76
موقوف
 

افتراضي رد: الاخوه في مصر الحذر - بيتكوين - ممنوع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو بكر المصري مشاهدة المشاركة
اخبار الارجواي ايه يا كبير


ان شاء الله بعد رمضان اكون هناك

بس حاولت ابحث عن شركات فوركس مضمونة فيها وما حصلت

ياليت احد الاخوة يساعدنا بالموضوع



الأرستقراطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 06 - 2016, 10:33 PM   #77
عضو محترف
 
الصورة الرمزية Rock
 

افتراضي رد: الاخوه في مصر الحذر - بيتكوين - ممنوع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأرستقراطي مشاهدة المشاركة
الحمد لله


ظهر الحق بعد مرور 5000 عام




يافرج الله
وفى وثائق تثبت ان نهر النيل اسمه نهر الفيل ويتبع لدولة الهند الشقيقه



التوقيع:
من بالغ فى استسلامة ضاق فكره عن رؤية النجاح


توصيات هذا الشهر هنسميها " بتوصيات الحب والسعاده "
http://www.borsaat.com/vb/t1076007.html
Rock غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 06 - 2016, 10:39 PM   #78
موقوف
 

افتراضي رد: الاخوه في مصر الحذر - بيتكوين - ممنوع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Rock مشاهدة المشاركة
يافرج الله
وفى وثائق تثبت ان نهر النيل اسمه نهر الفيل ويتبع لدولة الهند الشقيقه


والسد الكبير اسمه اسعد برهاني


ويتبع لدولة باكستان

حيجيه الدور



الأرستقراطي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 06 - 2016, 12:15 AM   #79
عضو فـعّـال
 

افتراضي رد: الاخوه في مصر الحذر - بيتكوين - ممنوع

آه ......... آه على حالنا واين وصل بنا المطاف

اراكم تضحكون واضحك معكم ولكنه ضحكا كالبكاء .............

قالها منذ زمن نزار

يا من يعاتب مذبوجا على دمه ونزف شريانه ما أسهل العتبا

من جرب الكي لا ينسى مواجعه ومن راى السم لا يشقى كمن شربا

حبل الفجيعة ملتف على عنقي من ذا يعاتب مشنوقا اذا اضطربا

آه يا أخواني وكلنا في الهموم عرب .......... ضاقت بنا الوسيعة بما رحبت فاصبح همنا ان نبحث عن مفر حتى لو في اقاصي الارض ........ الاوروجواي

ولكن ترى لو هاجرنا وابتعدنا هل سيزول الهم والاحزان لما آل اليه حال الأمة ام ستبقى همومنا تطاردنا حيث رحلنا او يممنا وقد قالها نزار ايضا بنفس القصيدة

كم مبحر........ وهوم البر تسكنه وكم هارب من قضاء الحب ما هربا ..........

اليكم القصيدة كاملة فشخصيا اجدها تستحق القرائة

********************

فرشتُ فوقَ ثراكِ الطاهـرِ الهدبـا فيا دمشـقُ... لماذا نبـدأ العتبـا؟
حبيبتي أنـتِ... فاستلقي كأغنيـةٍ على ذراعي، ولا تستوضحي السببا
أنتِ النساءُ جميعاً.. ما من امـرأةٍ أحببتُ بعدك..ِ إلا خلتُها كـذبا
يا شامُ، إنَّ جراحي لا ضفافَ لها فامسّحي عن جبيني الحزنَ والتعبا
وأرجعيني إلى أسـوارِ مدرسـتي وأرجعي الحبرَ والطبشورَ والكتبا
تلكَ الزواريبُ كم كنزٍ طمرتُ بها وكم تركتُ عليها ذكرياتِ صـبا
وكم رسمتُ على جدرانِها صـوراً وكم كسرتُ على أدراجـها لُعبا
أتيتُ من رحمِ الأحزانِ... يا وطني أقبّلُ الأرضَ والأبـوابَ والشُّـهبا
حبّي هـنا.. وحبيباتي ولـدنَ هـنا فمـن يعيـدُ ليَ العمرَ الذي ذهبا؟
أنا قبيلـةُ عشّـاقٍ بكامـلـها ومن دموعي سقيتُ البحرَ والسّحُبا
فكـلُّ صفصافـةٍ حّولتُها امـرأةً و كـلُّ مئذنـةٍ رصّـعتُها ذهـبا
هـذي البساتـينُ كانت بينَ أمتعتي لما ارتحلـتُ عـن الفيحـاءِ مغتربا
فلا قميصَ من القمصـانِ ألبسـهُ إلا وجـدتُ على خيطانـهِ عنبا
كـم مبحـرٍ.. وهمومُ البرِّ تسكنهُ وهاربٍ من قضاءِ الحبِّ ما هـربا
يا شـامُ، أيـنَ هما عـينا معاويةٍ وأيـنَ من زحموا بالمنكـبِ الشُّهبا
فلا خيـولُ بني حمـدانَ راقصـةٌ زُهــواً... ولا المتنبّي مالئٌ حَـلبا
وقبـرُ خالدَ في حـمصٍ نلامسـهُ فـيرجفُ القبـرُ من زوّارهِ غـضبا
يا رُبَّ حـيٍّ.. رخامُ القبرِ مسكنـهُ ورُبَّ ميّتٍ.. على أقدامـهِ انتصـبا
يا ابنَ الوليـدِ.. ألا سيـفٌ تؤجّرهُ؟ فكلُّ أسيافنا قد أصبحـت خشـبا
دمشـقُ، يا كنزَ أحلامي ومروحتي أشكو العروبةَ أم أشكو لكِ العربا؟
أدمـت سياطُ حزيرانَ ظهورهم فأدمنوها.. وباسوا كفَّ من ضربا
وطالعوا كتبَ التاريخِ.. واقتنعوا متى البنادقُ كانت تسكنُ الكتبا؟
سقـوا فلسطـينَ أحلاماً ملوّنةً وأطعموها سخيفَ القولِ والخطبا
وخلّفوا القدسَ فوقَ الوحلِ عاريةً تبيحُ عـزّةَ نهديها لمـن رغِبـا..
هل من فلسطينَ مكتوبٌ يطمئنني عمّن كتبتُ إليهِ.. وهوَ ما كتبا؟
وعن بساتينَ ليمونٍ، وعن حلمٍ يزدادُ عنّي ابتعاداً.. كلّما اقتربا
أيا فلسطينُ.. من يهديكِ زنبقةً؟ ومن يعيدُ لكِ البيتَ الذي خربا؟
شردتِ فوقَ رصيفِ الدمعِ باحثةً عن الحنانِ، ولكن ما وجدتِ أبا..
تلفّـتي... تجـدينا في مَـباذلنا.. من يعبدُ الجنسَ، أو من يعبدُ الذهبا
فواحـدٌ أعمـتِ النُعمى بصيرتَهُ فانحنى وأعطى الغـواني كـلُّ ما كسبا
وواحدٌ ببحـارِ النفـطِ مغتسـلٌ قد ضاقَ بالخيشِ ثوباً فارتدى القصبا
وواحـدٌ نرجسـيٌّ في سـريرتهِ وواحـدٌ من دمِ الأحرارِ قد شربا
إن كانَ من ذبحوا التاريخَ هم نسبي على العصـورِ.. فإنّي أرفضُ النسبا
يا شامُ، يا شامُ، ما في جعبتي طربٌ أستغفرُ الشـعرَ أن يستجديَ الطربا
ماذا سأقرأُ مـن شعري ومن أدبي؟ حوافرُ الخيلِ داسـت عندنا الأدبا
وحاصرتنا.. وآذتنـا.. فلا قلـمٌ قالَ الحقيقةَ إلا اغتيـلَ أو صُـلبا
يا من يعاتبُ مذبوحـاً على دمـهِ ونزفِ شريانهِ، ما أسهـلَ العـتبا
من جرّبَ الكيَّ لا ينسـى مواجعهُ ومن رأى السمَّ لا يشقى كمن شربا
حبلُ الفجيعةِ ملتفٌّ عـلى عنقي من ذا يعاتبُ مشنوقاً إذا اضطربا؟
الشعرُ ليـسَ حمامـاتٍ نـطيّرها نحوَ السماءِ، ولا ناياً.. وريحَ صَبا
لكنّهُ غضـبٌ طـالت أظـافـرهُ ما أجبنَ الشعرَ إن لم يركبِ الغضبا



تأبط خيرا متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 06 - 2016, 10:15 AM   #80
عضو فـعّـال
 

افتراضي رد: الاخوه في مصر الحذر - بيتكوين - ممنوع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تأبط خيرا مشاهدة المشاركة
آه ......... آه على حالنا واين وصل بنا المطاف

اراكم تضحكون واضحك معكم ولكنه ضحكا كالبكاء .............

قالها منذ زمن نزار

يا من يعاتب مذبوجا على دمه ونزف شريانه ما أسهل العتبا

من جرب الكي لا ينسى مواجعه ومن راى السم لا يشقى كمن شربا

حبل الفجيعة ملتف على عنقي من ذا يعاتب مشنوقا اذا اضطربا

آه يا أخواني وكلنا في الهموم عرب .......... ضاقت بنا الوسيعة بما رحبت فاصبح همنا ان نبحث عن مفر حتى لو في اقاصي الارض ........ الاوروجواي

ولكن ترى لو هاجرنا وابتعدنا هل سيزول الهم والاحزان لما آل اليه حال الأمة ام ستبقى همومنا تطاردنا حيث رحلنا او يممنا وقد قالها نزار ايضا بنفس القصيدة

كم مبحر........ وهوم البر تسكنه وكم هارب من قضاء الحب ما هربا ..........

اليكم القصيدة كاملة فشخصيا اجدها تستحق القرائة

********************

فرشتُ فوقَ ثراكِ الطاهـرِ الهدبـا فيا دمشـقُ... لماذا نبـدأ العتبـا؟
حبيبتي أنـتِ... فاستلقي كأغنيـةٍ على ذراعي، ولا تستوضحي السببا
أنتِ النساءُ جميعاً.. ما من امـرأةٍ أحببتُ بعدك..ِ إلا خلتُها كـذبا
يا شامُ، إنَّ جراحي لا ضفافَ لها فامسّحي عن جبيني الحزنَ والتعبا
وأرجعيني إلى أسـوارِ مدرسـتي وأرجعي الحبرَ والطبشورَ والكتبا
تلكَ الزواريبُ كم كنزٍ طمرتُ بها وكم تركتُ عليها ذكرياتِ صـبا
وكم رسمتُ على جدرانِها صـوراً وكم كسرتُ على أدراجـها لُعبا
أتيتُ من رحمِ الأحزانِ... يا وطني أقبّلُ الأرضَ والأبـوابَ والشُّـهبا
حبّي هـنا.. وحبيباتي ولـدنَ هـنا فمـن يعيـدُ ليَ العمرَ الذي ذهبا؟
أنا قبيلـةُ عشّـاقٍ بكامـلـها ومن دموعي سقيتُ البحرَ والسّحُبا
فكـلُّ صفصافـةٍ حّولتُها امـرأةً و كـلُّ مئذنـةٍ رصّـعتُها ذهـبا
هـذي البساتـينُ كانت بينَ أمتعتي لما ارتحلـتُ عـن الفيحـاءِ مغتربا
فلا قميصَ من القمصـانِ ألبسـهُ إلا وجـدتُ على خيطانـهِ عنبا
كـم مبحـرٍ.. وهمومُ البرِّ تسكنهُ وهاربٍ من قضاءِ الحبِّ ما هـربا
يا شـامُ، أيـنَ هما عـينا معاويةٍ وأيـنَ من زحموا بالمنكـبِ الشُّهبا
فلا خيـولُ بني حمـدانَ راقصـةٌ زُهــواً... ولا المتنبّي مالئٌ حَـلبا
وقبـرُ خالدَ في حـمصٍ نلامسـهُ فـيرجفُ القبـرُ من زوّارهِ غـضبا
يا رُبَّ حـيٍّ.. رخامُ القبرِ مسكنـهُ ورُبَّ ميّتٍ.. على أقدامـهِ انتصـبا
يا ابنَ الوليـدِ.. ألا سيـفٌ تؤجّرهُ؟ فكلُّ أسيافنا قد أصبحـت خشـبا
دمشـقُ، يا كنزَ أحلامي ومروحتي أشكو العروبةَ أم أشكو لكِ العربا؟
أدمـت سياطُ حزيرانَ ظهورهم فأدمنوها.. وباسوا كفَّ من ضربا
وطالعوا كتبَ التاريخِ.. واقتنعوا متى البنادقُ كانت تسكنُ الكتبا؟
سقـوا فلسطـينَ أحلاماً ملوّنةً وأطعموها سخيفَ القولِ والخطبا
وخلّفوا القدسَ فوقَ الوحلِ عاريةً تبيحُ عـزّةَ نهديها لمـن رغِبـا..
هل من فلسطينَ مكتوبٌ يطمئنني عمّن كتبتُ إليهِ.. وهوَ ما كتبا؟
وعن بساتينَ ليمونٍ، وعن حلمٍ يزدادُ عنّي ابتعاداً.. كلّما اقتربا
أيا فلسطينُ.. من يهديكِ زنبقةً؟ ومن يعيدُ لكِ البيتَ الذي خربا؟
شردتِ فوقَ رصيفِ الدمعِ باحثةً عن الحنانِ، ولكن ما وجدتِ أبا..
تلفّـتي... تجـدينا في مَـباذلنا.. من يعبدُ الجنسَ، أو من يعبدُ الذهبا
فواحـدٌ أعمـتِ النُعمى بصيرتَهُ فانحنى وأعطى الغـواني كـلُّ ما كسبا
وواحدٌ ببحـارِ النفـطِ مغتسـلٌ قد ضاقَ بالخيشِ ثوباً فارتدى القصبا
وواحـدٌ نرجسـيٌّ في سـريرتهِ وواحـدٌ من دمِ الأحرارِ قد شربا
إن كانَ من ذبحوا التاريخَ هم نسبي على العصـورِ.. فإنّي أرفضُ النسبا
يا شامُ، يا شامُ، ما في جعبتي طربٌ أستغفرُ الشـعرَ أن يستجديَ الطربا
ماذا سأقرأُ مـن شعري ومن أدبي؟ حوافرُ الخيلِ داسـت عندنا الأدبا
وحاصرتنا.. وآذتنـا.. فلا قلـمٌ قالَ الحقيقةَ إلا اغتيـلَ أو صُـلبا
يا من يعاتبُ مذبوحـاً على دمـهِ ونزفِ شريانهِ، ما أسهـلَ العـتبا
من جرّبَ الكيَّ لا ينسـى مواجعهُ ومن رأى السمَّ لا يشقى كمن شربا
حبلُ الفجيعةِ ملتفٌّ عـلى عنقي من ذا يعاتبُ مشنوقاً إذا اضطربا؟
الشعرُ ليـسَ حمامـاتٍ نـطيّرها نحوَ السماءِ، ولا ناياً.. وريحَ صَبا
لكنّهُ غضـبٌ طـالت أظـافـرهُ ما أجبنَ الشعرَ إن لم يركبِ الغضبا
نكأت جرحا غائرا



ابو بكر المصري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

اهم تصريحات ماريو دراغي اليوم
مخلوقات حائطية .. فايتين / لابسين في الحيط بالفطرة..
التداول فى الفوركس

مواضيع تالية :

مشكلة في الاتصال بالمنصات - مصر
تريد ستيشن
التحليل التقني لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي

الاخوه في مصر الحذر - بيتكوين - ممنوع

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
مساج الشوكولاتة ممنوع الاكل و ممنوع دخول الشباب منتدى الاسرة - منتدى عالم حواء
كوافيره نشرت صور عروس صورتها بالداخل الحذر كل الحذر من الكوافيرات‎‎ صور - فيديو - يوتيوب


روابط الموقع الداخلية


08:58 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة