• 8:51 صباحاً
logo



الرئيس التنفيذي لشركة محمد الراجحي: أسعار الحديد مرشحة للثبات في منطقة الشرق الأوسط خ

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,433
معدل تقييم المستوى: 11
سهم is on a distinguished road
14 - 02 - 2009, 01:40 PM
  #1
سهم غير متواجد حالياً  
افتراضي الرئيس التنفيذي لشركة محمد الراجحي: أسعار الحديد مرشحة للثبات في منطقة الشرق الأوسط خ
الرياض السعودية السبت 14 فبراير 2009 10:34 ص




أكد الرئيس التنفيذي لشركة محمد عبدالعزيز الراجحي وأولاده للصناعة القابضة المهندس عبد العزيز بن صالح العبودي أن قرار إيقاف تصدير الحديد والأسمنت مواد البناء لا يعد الحل المناسب لمنع التلاعب بالأسعار، مؤكداً أن الحل هو تفعيل آلية المراقبة والضبط وتنفيذ الأنظمة المحددة لمثل هذه الحالات هو الحل الناجع لمعالجة وردع مثل هذا التلاعب.

وقال العبودي في حوار له مع "الرياض" من خلال قربنا للحدث لم يكن السبب الحقيقي في شح الحديد هو نقص إنتاج المصانع الوطنية و إنما لممارسات الاحتكارية من البعض وبالتالي كان منع التصدير عقاباً للمصانع الوطنية بغير ذنب لها في الموضوع، مضيفاً كما أنّ تقنين التصدير له عدة أوجه بعضها قد يكون عاملاً مساعداً لتوفر المادة في السوق المحلي حيث لا نرى أيّة مشكلة في هذا الأمر.

وأضاف: كما أنّ كميّات الإنتاج المحلية قادرة على سد حاجة السوق المحلي أما مسألة الأسعار فهي مرتبطة بالأسعار العالمية، وزاد « نحن على يقين بأنّ المشكلة التي تمّ بناءً عليها تقنين التصدير ليس لها علاقة بوجود شح في السوق ولكن لأسباب أخرى اعتمد عليها البعض وهي أسباب غير مبررة لتفاصيل أكثر طالع الحوار التالي:

** القطاع الصناعي في المملكة يواجه عدة تحديات، فهل من الممكن أن توضح أبرز تلك التحديات وكيفية معالجتها؟

الحديث في هذا الموضوع يطول جدا، ولكن نلخص ذلك بأنه لا يخلو الأمر من وجود عقبات تواجه القطاع الصناعي ولكن في ظل توجهات ورؤية حكومة خادم الشريفين فإن ثقتنا بالقائمين على الصناعة العمل على تذليلها والقضاء علبها لدعم وتشجيع القطاع الصناعي على النمو داخليا مما يمكنه من المنافسة إقليميا وعالميا وكذلك حمايته.

هذا بالإضافة إلى اعتماد مجلس الوزراء الموقر مؤخراً للإستراتيجية الوطنية للصناعة و آليات التنفيذ الخاصة بها والتي من أبرز ملامحها كما أعلن تعزيز القدرات التنافسية للصناعات الوطنية في الأسواق العالمية و تحفيز التنوع الاقتصادي ودعم الاقتصاد الوطني ومضاعفة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي من 10% إلى 20% خلال العشرة أعوام المقبلة و نحن بانتظار صدور الخطط التنفيذية لها.

** كيف تنظرون لما يدور حاليا في الأسواق من توقع من قيام البعض بالعودة لسياسة الإغراق؛ وكيف يمكن للشركات السعودية إن تواجه ذلك أو تصمد أمام ذلك؟

ليس من المصلحة أن يقوم البعض بتوريد كميات كبيرة للمملكة والعودة مرة أخرى لسياسة الإغراق خصوصاً في ظل ما تضمنته ميزانية الخير في المملكة لعام 2009 وزيادتها فيما يتعلق بمخصصات المشاريع بنسبة تصل إلى 39% وهي مؤشر قوي وداعم ومعزز لنمو مستقبل الصناعة والاقتصاد الوطني في المملكة ولا توجد أية مؤشرات إلى عزم الحكومة إلى تخفيض حجمها أو التراجع عن تنفيذ بعضها والدولة - رعاها الله - حريصة كل الحرص على حماية الصناعة الوطنية وتولي باهتمام ظاهر تعزيز ودعم الصناعة الوطنية المنتج المحلي في مقابل منافسة المنتج الخارجي حيث من المحتمل أن تعيد الحكومات فرض رسوم جمركية على الواردات أو تؤكد على المقاولين المنفذين في العقود المبرمة بينها وبين المقاولين كما ينص النظام على ذلك بالالتزام بالتوريد من الصانع المحلي بنسب معينة. كما أن المنتج المحلي من حيث الجودة يتميز بمواصفات متميزة تفوق بمراحل مقارنة بمواصفات المنتجات الموردة من الخارج وقد أصبح ذلك يقينا عند المواطن والمستهلك المحلي. وعلى مصانع الحديد المحلية تجنب الحصرية في منح توزيع الحديد بالمملكة لموزعين معينين دون آخرين و كذلك عدم منع أي موزع من الشراء من المنافس الوطني لأن هذا يتناقض مع مبدأ حماية المنافسة.

** ما هي توقعاتكم لأسعار الحديد خلال هذا العام 2009 والأعوام القادمة؟

أتوقع أن تظل أسعار الحديد ثابتة في منطقة الشرق الأوسط، خصوصاً دول الخليج العربي خلال عام 2009 لتكون في حدود 550 – 600 دولار للطن.

في ظل تراوح أسعار البترول بالحدود الحالية و عدم ارتفاع أسعار المواد الخام الأولية للحديد و عدم فتح تصدير حديد السكراب.

** هناك مخاوف من سيطرة الحديد التركي والحديد الصيني وفرض سيطرتهما على السوق ما رأيك؟

ليس بهذا المفهوم ولكن الخوف من عملية الإغراق والتي بدورها سيكون لها أثر على الصناعة الوطنية – حيث إنّ بعض الدول تصدّر إلى دول أخرى مواد بأسعار تقل عن سعر الداخلي للدولة المستورِدة ولأنّ بعض المصانع الأجنبية تكون قد استوفت خطة مبيعاتها الشهرية ولديها مواد زائدة عن المخطط فإنها تقذف بها للأسواق الأخرى وبأسعار متدنية، كما أننا على ثقة من جودة منتجاتنا ومواصفاتها وسوف يبقى المنتج الوطني بمواصفاته

وخصائصه المناسبة للبيئة والمناخ السعودي والمطابق للمواصفات القياسية الصادرة عن هيئة المواصفات والمقاييس السعودية هو المنتج المفضل لدى المستهلكين داخل المملكة والدول الإقليمية الخليجية والعربية.

** ذكرتم أن الأزمة العالمية لا بد أن يكون لها وجه آخر غير الضبابي.. كيف؟

في كل محنة هناك منحة لابد وان نستفيد منها وبالتالي فستنجلي هذه الأزمة وسيرجع اقتصادنا الوطني قويا ومزدهرا وناميا والعقود الماضية خير شاهد على ذلك، إضافة إلى أن السياسة الحكيمة للدولة اقتصاديا وتنمويا تعزز من ثقتنا بان الاقتصاد سيبقى صامدا أمام أية أزمات وسيخرج منها أكثر قوة وصلابة وستستمر خطط التنمية مدفوعة بما حباه الله لوطننا الحبيب من خيرات ومقدرات، هذا من جانب ومن جانب آخر سيكون هناك استغلال للفرص العالمية المتاحة حاليا فمن لديه القدرة والسيولة للشراء سواء في الصناعة أو العقار أو الاستحواذ على فرص متوقع ظهورها في العالم بسبب هذه الأزمة.

** نود أن تعرفنا على شركة محمد عبدالعزيز الراحجي وأولاده للصناعة القابضة، والشركات التابعة له ؟

شركة محمد عبدالعزيز الراجحي وأولاده للصناعة القابضة شركة صناعية سعودية مساهمه مقفلة تعمل في مجال الصناعة والتجارة مركزها الرئيس الرياض و تملك عدة شركات في مدن مختلفة في المملكة والخارج. تأسست الشركة منذ ما يزيد عن أربعين عاما ، وتعد من أبرز المجموعات الصناعية المتكاملة ضمن قطاع الصناعة الوطنية ، استطاعت أن تحقق خلال مسيرتها قفزات نوعية في النمو، وسعت إلى تنويع قاعدة نشاطاتها الصناعية والتوسع في أعمالها ونشاطاتها على الصعيدين المحلي والإقليمي للمساهمة في توطين الصناعة وتحقيق الأمن الصناعي وتوظيف الكوادر الوطنية.

وتمتلك الشركة ست شركات رائدة ومتنوعة في مجال الصناعة هي شركة الراجحي للصناعات الحديدية المحدودة والتي تأتي على رأس قائمة الشركات التي تمتلكها الشركة وشركة مياه فيحاء المحدودة و شركة الجزيرة للأجهزة المنزلية وشركة السخانات الحديثة وشركة فالكون للمنتجات البلاستيكية والشركة الوطنية للجبس تتوزع عبرها أكثر من 26 مصنعاً لإنتاج قائمة عريضة من مختلف المنتجات الصناعية الحيوية المتنوعة تشمل الحديد التجاري وحديد التسليح والجبس والأجهزة المنزلية المختلفة والمنتجات البلاستيكية المنزلية والزراعية والمياه وتلامس حياة المواطن السعودي ورفاهيته وتعزز من توطين الصناعة وتدعيمها.

** ما هي التطورات التنظيمية والإدارية للشركة والتي مكنتكم من قيادة وإدارة الشركة والشركات التابعة كافة وسط هذه الأزمات المالية التي تعصف بكثير من الشركات المماثلة ؟

تتميز الشركة بالمرونة والقدرة على التكيف مع المستجدات بالنظر لتاريخها والخبرات والممارسات الإدارية التي تتميز بها ومن هذا المنطلق فقد تم تحويل الشركة الأم من شركة ذات توصية بسيطة إلى شركة مساهمة مقفلة قابضة لها مجلس إدارة مكون من سبعة أعضاء وتدار من خلال رئيس تنفيذي أما المصانع ال« 26 » فقد تمت إعادة هيكلتها إداريا من خلال تجميع المصانع المتشابهة وفقا لمجال العمل والمنتجات وتأسيس شركات ذات مسئولية محدودة وتم تكوين مجلس إدارة لكل منها يتكون من سبعة أعضاء من التنفيذيين في كل شركة ومن أعضاء الشركات الأخرى بالإضافة إلى مستقلين من الخارج وهذا المجلس مفوض بجميع الصلاحيات التي تساعده على فعالية و كفاءة الإشراف والرقابة ويجتمع دوريا للمتابعة والإشراف والرقابة على الأعمال. وقد تم بحمد الله الانتهاء من وضع جميع الأنظمة الإدارية والتنظيمية والتشغيلية وأدلة الإجراءات والهياكل التنظيمية والوصف الوظيفي وخطط العمل الإستراتيجية و حوكمة الشركة ومنذ بداية العام الحالي 2009 بدأنا بمرحلة التطبيق لهذه الأنظمة والعمل على تطويرها وتحسينها باستمرار سعيا نحو الكفاءة والفعالية في الأداء والجودة في الإنتاج وتحقيق مصالح أصحاب المصلحة من عملاء وموظفين وملاك سعيا نحو تحقيق الجودة الشاملة. كما يتم حاليا الانتهاء من عمليات أتمتة الشركات التابعة من خلال تركيب احدث أنظمة المعلومات الإدارية وتخطيط موارد الشركة أو ما يسمى بال (erp) لرفع كفاءة الضبط والتقارير الإدارية والتشغيلية والمالية.

** شركة حديد الراجحي واحدة من اكبر الشركات الوطنية التابعة لشركة محمد الراجحي وبصفتكم رئيس مجلس إدارة الشركة؛ وفي ضوء تطورات السوق الحالية هل تعاني من مشاكل إنتاجية أو تسويقية أو تمويلية ؟

إن وضع الشركة الإنتاجي والتسويقي والمالي بحمد الله يدعو للاطمئنان حيث إن الإنتاج لم يتأثر وحقق الهدف المخطط له بنسبة عالية جداً خصوصاً أن جميع أسواق المنطقة تشهد ركوداً اقتصادياً بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية، كما بدأت الشركة في التوسع في استثماراتها الصناعية الجديدة من خلال توسعة المصانع القائمة وإنشاء مصنع جديد لإنتاج الحديد الأسفنجي وحديد التسليح باستثمارات جديدة تصل إلى أربعة مليارات لتحقيق الاكتفاء الذاتي لهذا القطاع واستكمال حلقة التشابك الصناعي ، كما اعتمد مجلس الإدارة بدء الشركة بالبحث عن فرص شراء مصانع أخرى في جميع أنحاء العالم في ظل الأزمة المالية أو الاستحواذ عليها بغرض توسيع نشاط وحجم الشركة، والشركة لديها القدرة بحمد الله من إمكانيات تقنية ومالية ومستوى من السمعة والثقة مع جميع الجهات ذات العلاقة مكنتها من التكيف مع الأزمة حيث - بتوفيق من الله - تم إعداد دراسات مخاطر وخطط طوارئ مسبقة لمثل هذه الاحتمالات.

** ما نظرتكم للاقتصاد المحلي والعالمي في عام 2009؟ وما مدى تأثيرها على الشركة وكيف سيتم التغلب عليها ؟

هذه دورة من دورات الاقتصاد التي تتأرجح بين الانخفاض والارتفاع ومازالت الرؤية لدي كثير من المختصين ضبابية والجميع ينتظر ويراقب ونؤمل أن تمر بسلام ودون أضرار كبيرة على الاقتصاد الوطني ، و قد سبق شرح وضع الشركة والشركات التابعة تجاريا وماليا واستثماريا وهي خير دليل على موقف الشركة الصلب التي تقف عليه.

يتم التغلب عليها حيث تتميز الشركة والشركات التابعة لها بتسنم قيادتها كوادر وطنية مؤهلة ومدربة ومتمرسة في العمل الصناعي ولديهم خبرات متراكمة تم صقلها والاستفادة منها حيث يتم مراجعة الخطط والقيام بدراسة للمخاطر ووضع البدائل التي تساعد على التغلب على الصعوبات المختلفة لتجاوز آثار الأزمة المالية العالمية، و لكن نحن ننظر لها من زاوية أخرى في ظل التوقعات بالانكماش الاقتصادي فنخطط للاستفادة منها نحو الانطلاق والتوسع واستقلال الفرص أكثر من ذي قبل بحكم أن المملكة تعتبر من أقل الدول تأثراً بالأزمة،

** في الآونة الأخيرة سمعنا الكثير من الشركات قامت بتقليص عدد موظفيها بحجة الأزمة المالية العالمية ما رأيكم في هذا؟

إن جميع شركاتنا تدار بكوادر سعودية في الإدارة العليا وحققت نسبة من السعودة في المستويات الإدارية والفنية الأخرى ونسعى حثيثا لتكثيف تواجد السعوديين في المستويات الإدارية والفنية الأخرى إيمانًا من شركة محمد عبدالعزيز الراجحي و أولاده بمسؤوليتها الاجتماعية تجاه الوطن والمواطن ولم يتم تسريح أو إيقاف أي من موظفيها، كما سعت الشركة للمساهمة في توطين العمالة في الصناعة ومن هذا المنطلق قامت الشركة بالتنسيق مع التنظيم الوطني للتدريب المشترك وصندوق الموارد البشرية لاستقطاب وتدريب وإلحاق الشباب بأي من شركاتها المختلفة وتوفير البرامج والحوافز التي تحافظ على استمرارية بقائهم وتطوير المسار الوظيفي لهم وتسلمهم للوظائف القيادية كما رعت بعضا من المؤتمرات والمعارض التي تعنى بتدريب وتأهيل الشباب السعودي مثل مؤتمر ومعرض التدريب والتقنية السعودي الخامس.

** لنَعُد لحديد الراجحي.. هل هناك نية لتقليص حجم الإنتاج تماشياً من قلة الطلب على حساب العرض أو العكس أنكم ستتجهون للتوسعة، مستغلين تدني سعر المواد والأيدي العاملة؟

لا ليس هناك أية نية لخفض الإنتاج أو إيقاف أي من مشاريعنا الاستثمارية بل نحن ماضون قدما لاستكمال حلقة التشابك الصناعي والإنتاجي وزيادة الإنتاج من خلال توسعة المصانع القائمة حيث إن ما أعلنته الدولة من العزم على المشاريع المخطط لها وزيادة الاعتماد لمشاريع جديدة يدفعنا إلى التفاؤل بأن مستقبل الصناعة مشرق ومزدهر وسننمو باطراد ولدينا الآن مشروع تحت التنفيذ لإنتاج مليون طن حديد تسليح بجدة.

** هل تعتقد أنه من الضروري عودة تصدير الحديد ومواد البناء بصفة عامة؟

نعم لان مثل هذه العودة سوف يتيح للمصانع السعودية المنافسة عالميا وفرض تواجدها ومنافستها للمنتجات الأخرى وبالتالي سوف يكون هناك مجال أوسع لزيادة الإنتاج وتوسعة الإعمال للمصانع واستيعاب وإفساح المجال للعمالة الوطنية من خلال الفرص الوظيفية التي ستنتج عن ذلك، مع الأخذ بعين الاعتبار التزام المصانع المحلية بتوفير الكميات الكافية للاستهلاك الداخلي (حاجة السوق الداخلي) هذا فضلا وان منع التصدير يتعارض مع أهداف وإستراتيجية التصنيع الوطنية.

** ذكرت تقارير صحافية أن هناك عمليات تجفيف للسوق من أجل رفع أسعار الحديد من صحة ذلك؟

ليس صحيحا والسوق من الصعب السيطرة عليه بمثل هذه الطريقة لأنه سيرتد عكسيا على من سيقوم بذلك وسيفسح المجال للمنتج الأجنبي الذي سألت عنه آنفا للدخول وبقوة، وللتوضيح أكثر فان بعض المصانع بعد الأزمة ما زالت تجاهد في العودة للإنتاج بالطاقة القصوى وهذا لن يحدث إلاّ بتوفر المواد الخام وغيرها والمصانع ؛ على الأقل الثلاثة الكبار ؛ تشحن إلى السوق أكثر من 15 ألف طن يومياً وتزداد يومياً مع استعادة المصانع لعافيتها.

** شركة حديد الراجحي ما هي نسبة حصتها السوقية وهل لديها علامات جودة أو تصنيف يميزها عن غيرها؟

تستحوذ منتجاتنا على شريحة جيدة من العملاء في السوق بالنظر الى عمر الشركة تصل هذه النسبة إلى 17 % وتصل منتجاتنا من خلال مراكز البيع والموزعين والوكلاء إلى جميع مناطق ومدن المملكة مما يجعلنا الخيار الذي يطلبه المواطن والمستهلك في المملكة حيثما كان.

وهي حاصلة على علامة الجودة السعودية saso لكافة منتجاتها وتتميّز بالجودة العالية مقارنة بما هو موجود في السوق حالياً إلى جانب حصول الشركة على شهادات الجودة العالمية «آيزو 9001:2008».

ملخص تعريفي عن شركة محمد عبدالعزيز الراجحي واولاده للصناعة والشركات التابعة لها:

شركة محمد عبدالعزيز الراجحي وأولاده للصناعة شركة صناعية سعودية مساهمة مقفلة تعمل في مجال الصناعة والتجارة مركزها الرئيس الرياض ولديها فروع في مدن مختلفة في المملكة والخارج، تأسست الشركة منذ أربعين عاما، وتعد من أبرز المجموعات الصناعية المتكاملة ضمن قطاع الصناعة الوطنية، استطاعت أن تحقق خلال مسيرتها قفزات نوعية في النمو، وسعت إلى تنويع قاعدة نشاطاتها الصناعية والتوسع في أعمالها ونشاطاتها على الصعيدين المحلي والإقليمي للمساهمة في توطين الصناعة وتحقيق الأمن الصناعي وتوظيف الكوادر الوطنية.

تضم الشركة ست شركات رائدة ومتنوعة في مجال الصناعة تتوزع عبرها أكثر من 26 مصنعاً لإنتاج قائمة عريضة من مختلف المنتجات الصناعية الحيوية هي شركة الراجحي للصناعات الحديدية المحدودة والتي تأتي على رأس قائمة الشركات التي تمتلكها الشركة وشركة مياه فيحاء المحدودة و شركة الجزيرة للأجهزة المنزلية وشركة السخانات الحديثة وشركة فالكون للمنتجات البلاستيكية والشركة الوطنية للجبس.


منــ ـمنقولــ ـقول
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أكد يوسف بن محمد القفاري الرئيس التنفيذي لشركة أسواق العثيم استمرار انخفاض أسعار المو سهم منتدى الاسهم السعودية 0 07 - 05 - 2009 01:20 PM


08:51 AM