• 9:27 صباحاً
logo



دراسة تؤكد عودة الطفرة النفطية وارتفاع الأسعار خلال 5 سنوات

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,433
معدل تقييم المستوى: 11
سهم is on a distinguished road
16 - 02 - 2009, 01:11 PM
  #1
سهم غير متواجد حالياً  
افتراضي دراسة تؤكد عودة الطفرة النفطية وارتفاع الأسعار خلال 5 سنوات
Arabian Business الاثنين 16 فبراير 2009 6:42 ص




أكدت دراسة اقتصادية استمرار "الطفرة النفطية الثالثة" التي بدأت في عام 2002، متوقعة أن تعود الأسعار مجدداً للارتفاع وأن تصل أسعار النفط إلى حدود 90 دولاراً للبرميل خلال فترة تتراوح ما بين 3 إلى 5 سنوات رغم الأزمة المالية العالمية التي تسببت في تراجع الأسعار حالياً.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الأحد عن الدراسة التي أعدها أستاذ الاقتصاد في جامعة قطر الدكتور "علي الكواري": إن مستوى الـ70 دولاراً للبرميل سيعود حالما ينتعش الاقتصاد العالمي بعد 3 أو5 سنوات، وأرجع ذلك إلى ارتفاع التكاليف الحدية للمكامن والمصادر البديلة لإنتاج النفط والتي تتراوح بين 65 دولاراً و150 دولاراً للبرميل.

وأضافت الدراسة: إن تكاليف إنتاج النفط من هذه المكامن والمصادر البديلة لإنتاج النفط الراهن كانت تتراوح ما بين 30 و 35 دولاراً للبرميل لإنتاج خليج المكسيك من النفط، و36 و40 دولاراً لزيت القار الرملي في ولاية "البرتا" في كندا، و47.7 دولاراً لتصنيع الزيت من الوقود الحيوي في البرازيل.

وأوضحت الدراسة أن تكاليف الإنتاج الإضافي من المكامن والمصادر البديلة التي يجري تطويرها حالياً بلغت نحو 65 دولاراً للبرميل من زيت القار الرملي في كندا، وأكثر من 70 دولاراً لإنتاج النفط من سواحل الولايات المتحدة، ومالا يقل عن 70 دولاراً لإنتاج الزيت من الوقود الحيوي، وأكثر من 70 دولاراً للبرميل من الزيت الصخري.
وأشارت إلى تواصل نمو الطلب العالمي على النفط التقليدي سنوياً دون انقطاع لحوالي عقد من الزمن، حيث ارتفع استهلاك العالم منه 72.4 مليون برميل يومياً عام 1998 إلى 81.5 مليون برميل يومياً عام 2007.

وقالت: إنه نتيجة لذلك ارتفعت الأسعار الرسمية لسلة نفط "أوبك" من 12.3 دولار للبرميل عام 1998 إلى 69.1 دولار للبرميل عام 2007، مشيرة إلى أن متوسط السعر في عام 2008 يقدر بالرغم من تراجعه بنحو 95 دولاراً للبرميل.

وأضافت الدراسة: إنه إذا كانت الأزمة المالية والاقتصادية العالمية الحالية أدت إلى تراجع أسعار النفط في أواخر عام 2008 والذي كان جزء من ارتفاعه يعود للمضاربات المتزايدة عليه قبل انفجار الأزمة المالية.

وأوضحت أنه من غير المنتظر أيضاً انخفاض إنتاج "أوبك" في عام 2009 مقارنة مع 2008 بأكثر من 1.4 في المائة، وهذا يعادل التخفيض المعلن لإنتاج "أوبك" بسبب انخفاض الاستهلاك في نوفمبر 2008 والذي ارتفع إلى 4.2 مليون برميل يومياً في اجتماع الجزائر في ديسمبر 2008، وذلك لخلق توازن بين العرض والطلب في سوق النفط في عام 2009.

وأكدت الدراسة أن مصدر التهديد الحقيقي لصادرات "الأوبك" في المدى القصير أي من سنة إلى 3 سنوات يبقى هو استخدام الدول المستهلكة لمخزونها الضخم الإستراتيجي في الضغط على أسعار النفط كما حدث في الفترة من 1982 - 1986 لتبقى تحت 70 دولاراً للبرميل.

وأشارت إلى أنه لو حدث ذلك فسيمثل كسراً للإرادة الهشة لدول "الأوبك" ودفعها للإنتاج بأقصى طاقتها الإنتاجية بدلاً من تخفيض الإنتاج بهدف خلق توازن بين العرض والطلب عند مستوى 70 دولاراً.


منــ ـمنقولــ ـقول
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دراسة عالمية تؤكد وجود 5 مخاطر تواجه الشركات العائلية مساهم منتدى الاسهم السعودية 0 06 - 07 - 2009 06:00 AM


09:27 AM