• 7:11 صباحاً
logo



آراء الخبراء ليوم 15 مارس..سابك لن تخسر في الربع الاول لكنها ستواجه صعوبات في 2009..

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,433
معدل تقييم المستوى: 11
سهم is on a distinguished road
15 - 03 - 2009, 12:30 PM
  #1
سهم غير متواجد حالياً  
افتراضي آراء الخبراء ليوم 15 مارس..سابك لن تخسر في الربع الاول لكنها ستواجه صعوبات في 2009..
الاحد 15 مارس 2009 11:16 ص




ذكر هشام ابوجامع مدير ادارة الاصول في مجموعة بخيت الاستثمارية -السعودية -في حوار له مع قناة العربية امس- انه بالنسبة لشركة سابك تبقى البيانات المتاحة عنها ضحلة وقليلة، مبررا ذلك بانه قد يكون ناتج عما تعلنه الشركة دائما بانه ناتج عن المنافسة او نتيجة لملكية صندوق الاستثمارات العامة-التابع للدولة- لـ 70% منها.

وتابع: استبعد ان يكون هناك خسائر خلال الربع الاول خصوصا مع تحسن الاسعار بشكل كبير جدا ، كما انه خلال الربع الرابع كان هناك بيع كبير للمخزون بسابك وباسعار زهيدة، كما ان الاسعار خلال هذا الربع كانت منخفضة لكن هذه الاسعار بدات تتحسن بشكل كبير جدا في الربع الاول من العام الحالي.

و أشار د . علي التواتي وكيل الدراسات العليا والبحث العلمي بكلية ادارة الاعمال بجدة ومدير مكتب التواتي للاستشارات الاقتصادية-في حوار خاص مع راديو مباشر امس- الى ان ارتداد السوق الامريكي ليس ارتدادا لسوق الاسهم فقط لكنه للاقتصاد ككل بعد ظهور عدة اشارات المح اليها رئيس الاتحاد الفيدرالي برنانكي وكذلك الربحية الكبيرة التى حققتها مجموعة سيتي جروب والتى فاقت ربحيتها للربع المناظر لعام 2007.

وأضاف: فقدان الافراد لوظائفهم والنمو السلبي خلال الربع الحالي جاء اقل مما كان متوقعا، بالاضافة الى ان مؤشر ثقة المستهلكين في تزايد هذا الشهر.

وبالرياض السعودية، قال الأمين العام لمجلس الضمان الصحي الدكتور عبدالله بن ابراهيم الشريف إن المجلس يسعى للقيام بمسؤولياته المناطة به من ضمان تقديم خدمات صحية مناسبة للمؤمن والحفاظ على مصالح شركات التأمين ومقدمي الرعاية الصحية من خلال مهامها الإشرافية من خلال الرقابة على شمولية التغطية التأمينية الصحية وتأهيل شركات التأمين لممارسة أعمال التأمين الصحي واعتماد مقدمي الخدمات الصحية إضافة إلى حل الخلافات الخاصة بتسوية مبالغ المطالبات بين مقدمي الخدمة وشركات التأمين ووضع معايير الخدمة الطبية اللازمة لقيام شركات التأمين الصحي بسرعة الرد على مقدمي الخدمه كذلك دراسة الشكاوى التي تنشأ بين أطراف العلاقة التأمينية وإخضاعها للنظام.

وبنفس المصدر، أوضح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أن بعض فنادق المملكة لم تكن تلائم التصنيف الذي تعمل به لخدمة النزلاء بها، ولذلك أعطيت فرصة حتى نهاية العام حتى تحسن من أوضاعها وتكون ملائمة للتصنيف الجديد، وذلك بعد عملية إعادة التقييم التي قامت بها الهيئة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وبالوطن السعودية، كشف الأمير سلطان قرب صدور موافقة مجلس الوزراء على تعويض أصحاب الأراضي التي تمت مصادرها الفترة الماضية لصالح المشاريع السياحية الحكومية.

وعالميا وبحسب رويترز، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم السبت ان الصين وبقية الدول تستطيع أن تطمئن الى سلامة استثماراتها الامريكية.

وفي صحيفة الوطن السعوديةقال وزير البترول السعودي علي النعيمي أمس إن التزام دول منظمة أوبك بتخفيضات الإنتاج الحالية يتجاوز 80 % لكن يمكن أن يتحسن. وقال لدى وصوله لحضور اجتماع أوبك اليوم إن السعودية ملتزمة بالكامل بحصتها من تخفيضات المعروض.

وتوقع أن يشهد الطلب العالمي على النفط تراجعا كبيرا هذا العام عن العام الماضي. وسئل النعيمي "هل تشهد السوق توازنا بين العرض والطلب"، فأجاب "لا، ليس بعد".

وتابع إن "الطلب العالمي على النفط في 2009 أدنى بكثير منه في عام 2008".

وبالوطن السعودية أيضًا قال مدير التشغيل والصيانة بالساحل الشرقي بالمؤسسة العامة لتحلية المياه المهندس صالح الزهراني إن المؤسسة خصصت مليار ريال لإعادة إعمار محطات التحلية على مستوى المملكة ، مشيرا إلى أن ذلك يأتي كدعم لاستمرار تشغيل المحطات لأطول فترة ممكنة وعامل مساعد لخيار خصخصة المؤسسة ونقل ملكيتها من القطاع العام إلى الخاص.

وفي الوطن أيضًا قال أستاذ المحاسبة في جامعة الطائف الدكتور سالم باعجاجة عن أسهم شركة اتحاد عذيب إن قلة عدد أسهم الشركة مقارنة ً بشركات الاتصالات الأخرى ، سيجعلها محط أنظار واهتمام كبار المضاربين، مبينا أن مبدأ الاستثمار في أسهم الشركة لن يكون موجودا لدى شريحة كبيرة من المكتتبين.

وتوقع أن يتراوح سعر سهم الشركة بين 12 و 15 ريالا، إلا إنه لم يستبعد أن تتجاوز هذه المناطق السعرية بفعل المضاربات المتوقعة في أول أيام الإدراج.

وأكد أن انخفاض سعر سهم "زين" واقترابه من مستوى الاكتتاب الأولي لن يؤثر على أداء تداولات سهم "اتحاد عذيب".

واستبعد المحلل المالي والاقتصادي عيسى الصالح أن يتسبب سهم الشركة حال إدراجه في سحب جزء كبير من السيولة النقدية المتدفقة للتعاملات اليومية، مشيرا إلى أن قلة عدد أسهم الشركة يجعلها سهلة الاستحواذ من قبل كبار المضاربين.

وتوقع أن يقترب سعر سهم الشركة من حاجز 14 ريالا، مشيرا إلى أن بعض المكتتبين سيبادرون إلى بيع أسهمهم التي اكتتبوا بها بهدف توفير السيولة النقدية.

وفيها أيضًا أشار رئيس لجنة الأوراق المالية محمد النفيعي إلى أن المملكة تعاملت بكل حكمة واقتدار مع الأزمة التي اجتاحت العالم نشأت مالية ثم تدحرجت تداعياتها إلى العديد من القطاعات الاقتصادية الحقيقية، لافتا إلى أنه لا يمكن القول بأنا بمعزل تام عن تداعيات الأزمة، لكن ما اتخذ من تدابير وخطط في حال تفعيلها على الوجه المطلوب ستعمل على تقليل تلك التداعيات وتجييرها لصالح الاقتصاد المحلي.

وأكد ثبات واستقرار الوضع المالي والاقتصادي في المملكة وعدم تأثره بشكل مباشر بهذه الأزمة نتيجة لما تم اتخاذه من خطط تنموية واستثمارية لتمويل وبناء مشاريع التنمية الاقتصادية، مشيرا إلى أن الاقتصاد الوطني يشهد نمواً مطرداً بتحقيقه زيادة في الناتج المحلي الإجمالي.

وفي الرياض أوضح صالح الثقفي المستشار المالي السابق في مصرف ميريل لنيش على استمرار العمليات التشغيلية في الوقت الحالي في إظهار أرباح صافية لأغلب البنوك التجارية في العالم في الربع الحالي حتى في البنوك الغارقة في أزمة الأصول المتلاشية والضعيفة رأسماليا مثل مجموعة سيتي جروب المالية.

وأفاد أن ذلك لا ينحيها من خطر الزوال، فالمشكلة لم تكن أبدا في عدم مقدرة هذه البنوك على تحقيق الأرباح ولكن المشكلة تكمن في تسيير أموالها وأموال الغير في استثمارات تلاشت قيمتها بالكامل ولم تعد مراكزها المالية تؤهلها بالقيام بالعمليات البنكية الضخمة كما في السابق.

وفي الرياض أيضًا قال جون اسفكياناكيس مدير عام وكبير الاقتصاديين في مجموعة البنك السعودي البريطاني(ساب) ليس لدي أدنى شك في أن اقتصاد المملكة اليوم من بين أكثر الاقتصادات صحة وانتعاشاً في مجموعة العشرين(g-20). من المرجح ،إلى حد كبير، أن ينكمش الناتج الإجمالي المحلي الحقيقي لاقتصاد الولايات المتحدة بنسبة 2 بالمائة وفي ذات الوقت معدل البطالة مرشح لتجاوز نسبة 10,5 بالمائة.

وليس هنالك شك في أن عدداً كبيراً من الناس قلقون من وضع ثقتهم الكاملة في الاقتصاد السعودي إلا أنه ليس هنالك سبب أو مدعاة للقلق والجزع. وفي حالة استقرار أسعار النفط فوق حاجز الأربعين دولاراً للبرميل فأن المملكة ستكون في وضع مالي ممتاز. وفي حالة هبوط السعر لثلاثين دولاراً فانه من السهل على المملكة دعم إنفاقها من رصيدها بالنقد الأجنبي الضخم الذي يزيد عن ترليوني دولار. وحتى في حالة انخفاض السعر إلى دولار واحد، فسوف يتوفر للمملكة ميزانية تزيد عن 470 مليار دولار في السنوات الأربع القادمة. وليس هنالك سبب يدفع المملكة إلى الاقتراض لتغطية إنفاقها. بعض الدول الآنفة الذكر ستلجأ إلى طبع النقد لمقابلة معدلات إنفاقهم التي تجاوزوها من أجل تحفيز اقتصادياتهم.

ولا تواجه المملكة فقاعة العقار والمصارف في وضع جيد والنظام المالي بصفة في مجمله واحد من آمن النظم في العالم. واستمر سوق الأسهم في انحداره غير أن هذا هو النبأ الوحيد الأقل ايجابية في الاقتصاد.

وفي الرياض أيضًا تساءل راشد محمد الفوزان في مقال له بعنوان هل نحن الأفضل معالي الوزير ؟ قال: قرأت تصريحات معالي وزير المالية الدكتور ابراهيم العساف قبل أيام قليلة " أننا الأفصل بكل ثقة " وتحدث كثيرا عن الأرصدة المالية التي وصلت الأن إلى 1,1 تريليون ريال ، وهو ادخار بناء على أسعار نفط تجاوزت 100 دولار كمتوسط .

وأقر مع الوزير أننا الأفضل بما يتعلق أن لدينا أرصدة من بيع النفط المتضخم سعرا في 2008 وكأنه يسابق الأزمة المالية ، اتفق مع الوزير أننا كبنوك وانفاق حكومي لم نتأثر ماليا كثيرا حتى الأن ، وهنا نشترك مع معالي الوزير أننا نتفق على ما هو مسلم به من أرصدة وتأثر وانفاق ، ولكن ما أتفق مع الوزير به أن هذه الأرصدة وعدم التأثر لم تحل مشاكل داخلية كثيرة ، فهو نظر للإطار العام وكأن الافلاس هو محك مهم لمن تأثر ولم يتأثر.

فهل سأل وزير المالية لماذا يوجد بطالة نسائية تفوق نصف مليون امرأة ،وبطالة رجالية تفوق 400 ألف رجل ، هل سأل وزير المالية لمَ كثيرمن المشاريع متأخرة من أزمة مياه وشح قاتل يتزايد سنويا ،

وسأل هل نظر معالي الوزير لماذا لا يوجد لدينا رافد صناعي حقيقي يساهم بدخل وإيرادات للدولة بعيدا عن النفط وقطاع النفط؟

ثم تابع: حين نفتح ملف الداخل سنجد كثيرا من التأخير والعوائق والتأخير لهذا الوطن ، ما قيمة الأرصدة الضخمة حين لا تخدم هذا الوطن ببنية تحتية حقيقة راسخة وصلبة ، حين نواجه الواقع الحقيقي لنا سنصدم حقيقة ، يجب أن نواجه واقعنا ولا نجمله الكثير يعاني لا شك بذلك ، فهل طرح هذا وزير المالية حين يقول " نحن الأفضل " ؟

وفي نفس المصدر قال عبدالعزيز النويصر ممثل شركة بيت الاستشارات الممثل المالي لشركة التمويل العقاري أنه من معلوم على مستوى العالم أن شركات التمويل في بداية إنشائها تمول القروض التي تقدمها من رأس مال المستثمرين، ولكن لو تم الاكتفاء برأس المال فلن يكون عمل الشركة مربحاً ولن يكون حجم القروض كبيراً وذا جدوى اقتصادية.

وأكد النويصر حاجة القطاع العقاري إلى التمويل مستشهداً بالدراسات التي توضح عدد الذين لا يملكون منازل خاصة بهم في المملكة يصل إلى 70% تقريباً وأن هناك حاجة لبناء أكثر من 200 ألف وحدة سكنية سنوياً، موضحاً أن أهم أسباب عدم تملك المساكن من قبل السعوديين يكمن في عدم توفر التمويل اللازم والكافي بالشروط المناسبة والمريحة والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

وفيها أيضًا قال أحمد بن عبد الرحمن الجبير في مقال له: تشهد صناعة المال ولاقتصاد العالمي تحولات بارزة في خضم الأزمة العالمية وأزمة الرهن العقاري، حيث فوجئنا بصحيفة الفاتيكان الرسمية المعروفة باسم (أوسيرفاتور رومانو) الأسبوع الماضي عندما قالت بأنه يتوجب على البنوك التقليدية أن تنظر إلى المصرفية الإسلامية بعناية فائقة على أنها الحل الأمثل للازمة المالية العالمية التي تعصف بدول العالم والتي أطاحت بكيانات مالية عملاقة ، وان استعادة الثقة لهذه الكيانات الاقتصادية العالمية يكمن في تطبيق نظام الاقتصاد الإسلامي في البنوك الغربية ، ولعل الغرب يقدم لنا المسار السليم لتطبيق التمويل الإسلامي والانفتاح نحو التعاون العالمي المتبادل الذي يتوافق مع مفهوم تعاليم ديننا الإسلامي في الاتصال مع الشعوب الأخرى والاستفادة من خبراتها ومتغيراتها التقنية الحديثة بدلا من الانغلاق والركود ، لذا فتطبيق أنظمة الاقتصاد الإسلامي أصبح لا يقتصر على الدول الاسلامية فقط فهناك دول أخرى مثل اليابان وبريطانيا والصين وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الدول الغربية ، أخذت تتجه بقوة نحو الاستثمار والتمويل في المنتجات الاسلامية ، فكان من الضروري السعي إلى إنشاء سوق إسلامية حرة للعالم الإسلامي ، وقيام المصارف الإسلامية بتشجيع عمليات الدمج فيما بينها.

وفي الجزيرة كشف رجل الأعمال الشيخ سليمان الراجحي عن توجه المصارف المحلية لرفع مدة سداد القروض الشخصية من خمس سنوات إلى عشر سنوات، وقال رئيس مجلس إدارة مصرف الراجحي: هناك دراسة جدية تتم بين مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) والبنوك المحلية بهذا الخصوص مرجعا هذا التوجه إلى الرغبة في تلبية حاجات المواطنين في توفير السيولة خلال هذه الفترة.

وعزا الراجحي تأجيل طرح اربع شركات يمتلكها في سوق المال (حديد الراجحي، الوطنية للدواجن، وشركتين أخريين) إلى الوضع الحالي الذي يمر به سوق الاسهم والذي وصفه بغير المشجع متوقعا ان يتعافى السوق تدريجياً بنهاية عام 2010 وخصوصا الشركات القوية ذات الأصول والأرباح الجيدة.

واشاد الراجحي باقتصاد المملكة والسياسات المالية والنقدية المتبعة في البلاد والتي ساهمت في تجنيب الاقتصاد المحلي تأثيرات الازمة كما حدث ويحدث في بعض الدول الاخرى مؤكدا على امان الاستثمار وضمانه في المملكة إذا ما احسن له التخطيط.

وفي الجزيرة قال الرئيس التنفيذي للمجموعة عيسى العيسى : العالم يشهد واقعاً جديداً يحتم على مختلف المؤسسات المالية العالمية ضرورة الالتزام بمبدأ الشفافية كأحد شروط تعزيز مصداقية ومهنية خدماتهم المالية والمصرفية، مشيراً إلى أن (المؤتمر الأول للالتزام ومكافحة غسل الأموال) هو إحدى المناسبات المهمة التي تلتقي فيها المؤسسات المالية والمصرفية لمناقشة قضايا الالتزام ومكافحة غسل الأموال من أجل خلق مناخ استثماري تسوده الثقة.

في عكاظ أرجع جميل حسن غزنوي أسباب ارتفاع أسعار الأراضي لإنهيار سوق الأسهم واتجاه المستثمرين السعوديين والخليجيين إلى المضاربة في الأراضي لتعويض الخسائر التي تكبدوها في سوق الأسهم، إضافة إلى وجود سيولة كبيرة في المملكة سهلت تداول صكوك الأراضي، مما أثر على أسعار الأراضي صعودا، والطلب الكبير والحقيقي على الوحدات السكنية في المملكة حيث يتراوح ما بين 30 ألفا و50 ألف وحدة سكنية سنويا.

وعن كيفية كبح ارتفاع الأسعار قال: لا يوجد علاج سحري لتخفيض الأسعار، ولكن يجب التفريق بين الأراضي داخل النطاق العمراني وخارجه، والأمر هنا متعلق بالعرض والطلب، فعندما انسحبت سيولة المضاربين من السوق انخفضت أسعار الأراضي خارج النطاق العمراني من 30% إلى 40%، أما الأراضي داخل النطاق العمراني فلم تنخفض أسعارها لزيادة الطلب عليها.

ويرى خالد القثمي أن زيادات أسعار الأراضي التي حصلت في السنوات السابقة خصوصا في الفترة بين 2003 و2006 ترجع لشراء أغلب التجار للأراضي والعقارات بمفردهم، وبسبب انهيار سوق الأسهم بين 2006 و2008 أصبح للتجار تكتلات تساعدهم في شراء العقارات لتعويض خسائرهم في سوق الأسهم، مما أدى لارتفاع الأسعار.

وقال: فور انتشار خبر وجود مستثمر من خارج المملكة يبحث عن فرص لشراء أراض أو عمائر سكنية، تبدأ صفارات الإنذار في المكاتب العقارية والسماسرة لافتة وجود طلب قوي، مما يؤدي لارتفاع الأسعار في ليلة وضحاها من 2000 ريال إلى 6000 ريال للمتر.

وفي اليوم الإلكتروني قال عبدالرحمن بن سليمان السياري : إن المملكة استفادت من إحدى مميزاتها النسبية في بداية هذا العقد بجلب الاستثمارات الصناعية المعتمدة على الغاز الطبيعي والغاز المسال، إذ توفره المملكة «بوصفه لقيماً» بأسعار مغرية ومنافسة، مشيرا إلى أن صناعة البتروكيماويات جلبت للمملكة على مدى هذا العقد من الزمان «2000 ــ 2009» ما يتعدى 100 مليار ريال من الاستثمار المباشر.


منــ ـمنقولــ ـقول
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آراء الخبراء ليوم 11 مارس..ينساب تتجه لبدء انتاج البتروكيماويات في الربع الثاني..وساب سهم منتدى الاسهم السعودية 0 11 - 03 - 2009 03:30 PM


07:11 AM