• 11:39 صباحاً
logo




نبذة عن سلطنة عمان وبعض الولايات المجاورة والحرف العمانيه الاساسيه

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,667
معدل تقييم المستوى: 12
expert is on a distinguished road
28 - 04 - 2009, 10:00 PM
  #1
expert غير متواجد حالياً  
افتراضي نبذة عن سلطنة عمان وبعض الولايات المجاورة والحرف العمانيه الاساسيه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعزائي أخواني وأخواتي أدارة و أعضاء وضيوف في عذاري الخير
أعرض عليكم اليوم نبذه عن تاريخية وأصالة دوله من دول مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربيه
ألا وهي سلطنة عمان


وسأترككم مع هذا البحث الكبير لكي تطالعوا بأنفسكم وتتعايشوا مع كل ما يخص عمان وأهلها من تراث وعادات وتقاليد وصناعات وحرفيات وأزياء وقلاع وحصون ومناخ وموروثات شعبيه .
ولقد نقلته لكم من مواقع متميزه وكثيره من المواقع العمانيه ومن الكتب التاريخيه الموجوده لدّي
وبصراحه تعبت جدا في هذا البحث لاكن تعبي هذا فدوى لعيونكم أحبتي وما يغلا شيء عليكم
ملاحظه : بعض الصور قد لا تظهر وذلك بسبب كبر حجمها فرجاء أذا لم تظهر الصوره أضغطوا الماوس على الصوره من جهة اليمين وأعملوا أظهار وسوف تظهر لكم .


بسم الله الرحمن الرحيم
نبداء


خارطة عمان مبينة الحدود الدوليه بينها وبين شقيقاتها


سلطنة عمان دولة عربية تعتز بعروبتها... عمان هي أحدى الدول العربية الممتدة من الخليج الى المحيط . عمان هي من الدول العربية الآسيوية وهي من دول الخليج العربي. تحتل السلطنة المركز الثالث من حيث المساحة بين دول شبة الجزيرة العربية( 309500 كم مربع) . تقع عمان في الركن الجنوبي لاشرقي من شبه الجزيرة بين دائرتي عرض 16 40 - 26 30 شمالا و خطي طول 51 50 - 59 40 شرقا عند رأس الحد ابعد الأراضي العربية شرقا.




تاريخ عمان



من المعروف أن عُـمان ليست دولة حديثة، ولكنها دولة قديمة قدم التاريخ ذاته. وأسهمت في مراحل تاريخية عديدة بنصيب حضاري وافر، كما كانت في فترات أخرى قوة بحرية سياسية مؤثرة امتدت علاقاتها وصلاتها إلى الصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في مراحل تاريخية مبكرة واستقبل سفراؤها باحترام في عواصم تلك الدول وغيرها قبل قرون من الزمن.

ومما لاشك فيه ان الخيط الأساسي الذي يمتد عبر حقب التاريخ المختلفة، ويربط النهضة العُـمانية الحديثة بمراحل الازدهار التاريخية لعُـمان، يتمثل في الواقع في قدرة القيادة العُـمانية على تحقيق الوحدة الوطنية، وبناء القوة الذاتية، وإقامة اقتصاد قوي على أساس من الأمن والاستقرار و إدارة السياسة العُـمانية بحنكة ودراية على المستويات المختلفة.
بينما تشير الدراسات التاريخية إلى الصلات العديدة بين الحضارة العُـمانية، وحضارة الشرق القديم في الصين والهند وبلاد ما بين النهرين فضلا عن الصلات مع حضارات شرق البحر المتوسط ووادي النيل وشمال إفريقيا، فان الدور الذي اضطلعت به عُـمان في نشر الدعوة الإسلامية منذ دخولها طواعية إلى الإسلام في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام هو أوسع بكثير مما هو معروف في كثير من الدوائر، باستثناء الدوائر العلمية المتخصصة.








أسماء عُـمان
عُرفت عُـمان في المراحل التاريخية المختلفة بأكثر من اسم ومن أبـرز أسمائها "مجان" و "مزون" و "عُـمان" حيث يرتبط كل منها ببعد حضاري أو تاريخي محدد. فأسم "مجان" ارتبط بما اشتهرت به من صناعة السفن وصهر النحاس حسب لغـة السومريين حيث كانت تربطهم بعُـمان صلات تجارية وبحرية عديدة وكان السومريون يطلقون عليها في لوحاتهم "أرض مجان" أما أسم "مزون" فانه ارتبط بوفرة الموارد المائية في عُـمان في فترات تاريخية سابقة وذلك بالقياس إلى البلدان العربية المجاورة لها. وكلمة "مزون" مشتقة من كلمة "المزن" وهي السحاب والماء الغزير المتدفق. ولعل هذا يفسر قيام و أزدها الزراعة في عُـمان منذ القديم وما صاحبها من حضارة أيضا.




وبالنسبة لاسم "عُـمان" فانه ورد في هجرة القبائل العربية من مكان يطلق عليه عُـمان في اليمن، كما قيل أنها سميت بعُـمان نسبة الى عُـمان بن إبراهيم الخليل عليه السلام، وقيل كذلك أنها سميت بهذا الاسم نسبة إلى عُـمان بن سبأ بن يغثان بن إبراهيم.
وكانت عُـمان في القديم مواطنا للقبائل العربية التي قدمت إليها وسكن بعضها السهول واشتغل بالزراعة والصيد، واستقر البعض الآخر في المناطق الداخلية الصحراوية اشتغل بالرعي وتربية الماشية.
المساهمة في نشر الإسلام
بالنظر للطبيعة السمحة للشعب العُـماني كانت عُـمان من أوائل البلدان التي اعتنقت الدين الإسلامي طواعية في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام. فقد بعث عليه السلام عمرو بن العاص الى "جيفر" و"عبد" ابني الجلندي بن المستكبر -ملكي عُـمان آنذاك-يدعوهما الى الاسلام فاستجابت عُـمان بقيادة ابني الجلندي وأصبحت منذ ذلك التاريخ واحدة من القلاع الحصينة للإسلام والتي ساعدت على انتشاره في كثير من المناطق خاصة في شرق ووسط أفريقيا.





وخلال السنوات الأولى للدعوة الإسلامية ساهمت عُـمان بدور بارز في حروب الردة التي ظهرت بعد وفاة الرسول علية السلام، كما شاركت في الفتوحات الإسلامية العظيمة برا وبحرا خاصة في العراق وفارس وبلاد السند بالإضافة إلى المشاركة في الفتوحات الإسلامية لعدد من البلاد الأخرى في المنطقة وخارجها. على أن الإسهام الأبرز لعُـمان تمثل في الواقع في قيامها عبر نشاطها التجاري والبحري الكبير في شرق افريقيا خاصة خلال القرن الماضي بالتعريف بالإسلام ونشره في كثير من مناطق الساحل الشرقي لأفريقيا والى مناطق وسط أفريقيا التي وصل إليها العُـمانيون، كما حمله العُـمانيون معهم ذلك الى الصين والمواني الآسيوية التي تعاملوا معها. وفي نفس الوقت مثل الإسلام والقيم الإسلامية، رابطا قويا بين العُـمانيين حافظوا عليه وتمسكوا به والتفوا حوله










اليعاربة وطرد البرتغاليين
في أوائل القرن السادس عشر، وتحديدا في عام 1507م استطاع البرتغاليون أن يسيطروا على أجزاء كبيرة من السواحل العُـمانية وذلك بعد مقاومة شديدة من جانب العُـمانيين. وبرغم طبيعة الأوضاع الداخلية في عُـمان في ذلك الوقت، إلا أن البرتغاليين، أو غيرهم لم يستطيعوا تجاوز بعض المناطق الساحلية المحدودة وظلت مناطق الداخل في عُـمان بمثابة العمق الاستراتيجي الذي انطلقت منه، ومن بعض المناطق الساحلية كصحار حملات المقاومة الوطنية العُـمانية حتى تم التخلص من الاحتلال البرتغالي بعد نحو قرن ونصف القرن.








يمثل تولي الإمام ناصر بن مرشد إماما على عُـمان في عام 1624م بداية دولة اليعاربة، وقد تمكن الإمام ناصر بن مرشد من خلال توحيد البلاد تحت قيادته للمرة الأولى منذ سنوات عديدة، وعبر تجهيز أسطول بحري قوي، تمكن من تقليص نفوذ البرتغاليين وتحرير بعض المدن الساحلية منهم، وقد واصل الإمام سيف بن سلطان المعروف بـ " قيد الأرض " هذه المهمة الجليلة في مطاردة البرتغاليين خاصة وأنه توفرت له الكثير من عناصر القوة المادية والعسكرية حتى تمكن من تحرير مسقط عام 1650م وهو من كان إيذانا بأفول نجم البرتغاليين الى سواحل الهند وشرق أفريقيا.
وبالرغم مما حققه اليعاربة خاصة في المراحل الأولى من حكمهم من ازدهار اقتصادي وسطوة خارجية، إلا أن ذلك لم يستمر طويلا خاصة مع عودة الخلافات الداخلية إلى الظهور مرة أخرى مما أدى إلى إضعافهم وتعرض البلاد لغزو خارجي مرة أخرى.
البوسعيد 250 عاما من التحرير إلى بناء الدولة العصرية
تمثل مبايعة الإمام أحمد بن سعيد الذي كان واليا على صحار وما حولها في عام 1744م بداية لحقبة جديدة في التاريخ العُـماني، استمرت بمراحلها المختلفة على امتداد المائتين والخمسين عاما الأخيرة، وجدير بالذكر أن تولي الإمام أحمد بن سعيد الإمامة في عُـمان جاء نزولا على رغبة أهل الحل والعقد في عُـمان في ذلك الوقت بالنظر لمواقفه وشجاعته وبخاصة في تخليص البلاد من الغزاة الفرس. وقد تمكن الإمام أحمد بن سعيد الذي أسس الدولة البوسعيدية من إعاده توحيد البلاد وإخماد الفتن الداخلية وإنشاء قوة بحرية كبيرة إلى جانب أسطول تجاري ضخم وهو ما أعاد النشاط والحركة التجارية الى السواحل العُـمانية. كما أعاد لعُـمان دورها في المنطقة. وليس أدل على ذلك من أنه أرسل نحو مائة مركب تقودها السفينة الضخمة -الطراد- " الرحماني " في عام 1775م الى شمال الخليج لفك الحصار الذي ضربه الفرس حول البصرة في ذلك الوقت بعد استنجاد والي بغداد به وقد تم له ما أراد.






وبعد أن توفي الإمام أحمد بن سعيد في الرستاق سنة 1198 هـ / 1783م والتي اتخذ منها عاصمة له، خلفه عدد من الأئمة والسلاطين البارزين الذين حافظوا على استمرار حكم أسرة البوسعيد، وفي عهد حفيده حمد(1189هـ/1784م) - 1206 هـ / 1792م انتقلت العاصمة من الرستاق الى مسقط ولتستقر فيها حتى الآن.
وبغض النظر عن بعض فترات الضعف والانكماش والتخلف التي حدثت خلال القرنين ونصف القرن الأخير، الا أن هذه الحقبة قد أثمرت عددا من الإنجازات الهامة في مسيرة عُـمان التاريخية لعل من أبرزها ما يلي :
- التخلص من كل صور ومظاهر الاحتلال والنفوذ الأجنبي.






- بناء إمبراطورية عُـمانية كبيرة امتدت لتشمل مناطق عديدة في شرق افريفيا خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر، وقد فرضت هذه الامبراطورية وجودها البحري في المحيط الهندي وأقامت علاقات سياسية متوازنة مع القوى العظمة في ذلك الوقت خاصة بريطانيا وفرنسا بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
- التغلب على مختلف التحديات الداخلية والإقليمية وإرساء أساس قوي لعلاقات متوازنة خليجيا وإقليميا ودوليا أتاح للسلطنة الحفاظ على مصالحها الوطنية.
- ثم بناء دولة عصرية مزدهرة تمثل الأم بالنسبة لكل أبنائها.
- وقبل ذلك وبعده تحقيق استمرارية ووحدة التاريخ العُـماني.





يقود البلاد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم الذي قاد النهضة العمانية منذ الـــ 23 من يوليو 1970 حيث انتقلت عمان الى مرحلة جديدة من تاريخها الحافل بالأحداث... أستطاع السلطان قابوس أن ينهض بعمان نهضة نوعية و كيفية أصبحت من خلالها عمان دولة ع







قابوس القائد




ولد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم في 17 شوال 1359هـ الموافق 18 نوفمبر 1940م في مدينة صلالة بمحافظة ظفار حيث تلقى تعليم اللغة العربية والمباديء الدينية على أيدي أساتذة متخصصين اختارهم والده –رحمة الله- كما درس المرحلة الإبتدائية في المدرسة السعيدية بصلالة
ولد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم في 17 شوال 1359هـ الموافق 18 نوفمبر 1940م في مدينة صلالة بمحافظة ظفار حيث تلقى تعليم اللغة العربية والمباديء الدينية على أيدي أساتذة متخصصين اختارهم والده –رحمة الله- كما درس المرحلة الإبتدائية في المدرسة السعيدية بصلالة.






وفي سبتمبر 1958م أرسله والده إلى انجلترا حيث واصل تعليمه في إحدى المدارس الخاصة "سافوك" وفي عام 1960م الموافق 1379هـ التحق جلالته بالأكادمية العسكرية الملكية في "سانت هيرست" حيث أمضى فيها عامين وهي المدة المقررة للتدريب درس خلالها العلوم العسكرية وتخرج برتبة "ملازم ثاني" ثم انظم إلى احدى الكتائب العاملة في ألمانيا الإتحادية آنذاك لمدة ستة أشهر، مارس خلالها العمل العسكري، بعدها عاد جلالته إلى بريطانيا حيث تلقى تدريباً في إسلوب الإدارة في الحكومة المحلية هناك. ثم قام بجول إستطلاعية في عدد من الدول استغرقت ثلاثة أشهر، عاد بعدها إلى البلاد عام 1383هـ الموافق 1964م




وعلى إمتداد السنوات الست التالية تعمق جلالته في دراسة الدين الإسلامي، وكل ما يتصل بتاريخ وحضارة عُمان دولة وشعباً على مر العصور. وقد أشار جلالة السلطان المعظم في أحد أحاديثة إلى أنه "كان اصرار والدي على دراسة ديني وتاريخ وثقافة بلدي لها عظيم الأثر في توسيع مداركي ووعيي بمسؤولياتي تجاه شعبى والإنسانية عموماً. وكذلك استفدت من التعليم الغربي وخضعت لحياة الجندية. وأخيرأ كان لدي الفرصة للاستفادة من قراءة الأفكار السياسية والفلسفية للعديد من مفكري العالم المشهورين".









ومن المعروف أن جلالته له اهتمامات واسعة بالدين واللغة والأدب والتاريخ والفلك وشؤون البيئة، وهو ما عبر عن نفسه في ما يقدمه جلالته من دعم كبير ومستمر للعديد من المشروعات الثقافية. وبشكل شخصي، محلياً وعربياً ودولياً ومن خلال منظمة اليونيسكو وغيرها من الهيئات الإقليمية والدولية.







ومن أبرز هذه المشروعات على سبيل المثال لا الحصر، موسعة السلطان قابوس للأسماء العربية، ودعم مشروعات تحفيظ القرآن سواء في السلطنة أو في عدد من الدول العربية. وكذلك بعض مشروعات جامعة الخليج، وجامعة الأزهر والعديد من الجامعات والمراكز العلمية العربية والدولية. فضلاً عن "جائزة السلطان قابوس لصون البيئة" وهي أول جائزة عربية تمنح على المستوى الدولي في مجال حماية البيئة ويتم منحها كل عامين من خلال منظمة اليونيسكو ومنحت للمرة الأولى في عام 1991م. كما لقي مشروع دراسة طرق الحرير دعماً شخصيا من جلالة السلطان المعظم.








جدير بالذكر أن من هوايات جلالته ركوب البحر، والفروسية. والرماية، والرحلات البرية.















سلطنة عمان... تتدرج العملة العمانية من الـــــ 25 بيسة و حتى 50 ريال
و تمر الحلقة كالتالي 25 بيسة ، 50 بيسة ، 100 بيسة ، 200 بيسة ، 500 بيسة ، ريال ، 5 ريالات ، 10 ريالات ، 20 ريالا ، 50 ريالا
و قبل الــ 25 بيسة هناك فئتان أصغر و هما 10 و 5 بيسات
و هناك بعض العملات التي لم تعد موجوده و منها فئة الربع ريال.



تاريخية و أثرية و طبيعية عمانيه ضمن قائمة التراث العالمي
أهم المواقع التاريخية والثقافية و الطبيعية التي تم إدراجها ضمن قائمة التراث العالمي
أولا: المحميات التاريخية والثقافية.
*حصن بهلاء:
الموقع: المنطقة الداخلية , ولاية بهلاء.
سنة الإعلان: يعتبر أول المواقع التاريخية التي أدرجت ضمن التراث العالمي وأعتمدته منظمة (اليونسكو) كمحمية ثقافية في سلطنة عمان بتاريخ9/12/1987 م في دورتها الثانية عشر و المنعقدة في البرازيل. وتضم المحمية واحة بهلاء بأسواقها التقليدية وحاراتها القديمة ومساجدها الأثرية وسورها الذي يبلغ طوله ما يقارب 13كم ويعود تاريخ بنائه إلى فترة ما قبل الأسلام.


*موقع بات الاثري:
الموقع: منطقة الظاهرة شرق ولاية عبري.
سنة الاعلان: يعتبر ثاني موقع يتم إدراجة ضمن قائمة التراث العالمي في سلطنة عمان كمحمية ثقافية في عام 1998 م . وقد اكتشف الموقع عام 1973م وهو عبارة عن قبور من طراز أم النار في الجزء الجنوبي, وفي الجزء الشمالي قبور خلايا النحل التي ترجع إلى الألف الثالث قبل الميلاد, كما تم الكشف عن أبراج مراقبة أو جراسة.


مواقع طريق اللبان التي سجلت في سجل التراث العالمي سنة 2000م


*مدينة البليد:
الموقع: محافظة ظفار ولاية صلالة على الشريط الساحلي بين الدهاريز والحافة. تم الكشف عن الجامع الكبير وهو عبارة عن بناء يحتوي على 144عمودا تشكل 13صف من الأعمدة وبالاضافة إلى ملحقات المسجد والقلعة التي كانت سابقا قصرا لحاكم المدينة وعدد من الأبراج الدائرية.


*خور روري:
الموقع: محافظة ظفار على الشريط الساحلي بين ولاية طاقة وولاية مرباط, حيث أكدت الدراسات الأثرية أن الموقع يعود إلى الألف الأول قبل الميلاد, وقد كشفت الحفريات الأثرية عن وجود مستوطنة كبيرة على النمط العربي الجنوبي بفنها المعماري المميز, بينما تشير نقوش الكتابات العربية والعملات المعدنية إلى تسمية الموقع بسمهرم تعود إلى القرن الأول الميلادي, بينما إشارت النصوص اليونانية والإغريقية إلي أن ميناء خور روري هو ميناء موشكا.


*شصر/وبار:
الموقع: محافظة ظفار نيابة شصر الطرف الجنوبي من صحراء الربع الخالي ويبعد عن مدينة صلالة 170كم ناحية الشمال.
وقد أشارت الدلائل إلى أن الموقع كان مأهولا بالسكان منذ العصر الحجري.


*وادي دوكة:
الموقع: محافطة ظفار منطقة نجد على المنحدرات الشمالية للمحافظة ويبعد حوالي 35كم إلى الشمال من مدينة صلالة.
ويعتبر وادي دوكة نموذجا للمناطق التي تنمو فيها شجرة اللبان.


ثانيا: المحميات الطبيعية.
1. محمية المها العربية:
الموقع: المنطقة الوسطى على مساحة(24785كم مربع). أدرج الموقع ضمن قائمة التراث العالمي في ديسمبر 1994م ويحتوي على المها العربية والوعل النوبي والوشق والغزال العربي والغزال الرملي وطائر الحباري وحيوانات أخرى.
2. حديقة السليل الطبيعية:
الموقع: المنطقة الشرقية ولاية الكامل و الوافي.
المساحة: 220 كم مربع.
تاريخ الإعلان :28/6/1997م بموجب المرسوم
السلطاني 50/97.
تعد منطقة الحياة الفطرية للنباتات.
3. محمية السلاحف برأس الحد:
الموقع: المنطقة الشرقية ولاية صور.
المساحة: 120 كم مربع. طول الساحل 42 كم.
تاريخ الإعلان: 23/4/1994م بموجب المرسوم
السلطاني 25/96.
تعد منطقة تعشيش السلاحف التي تجذب عددا كبيرا من السلاحف الخضراء.
4. محمية جبل سمحان:
الموقع محافظة ظفار بن ولاية مرباط وولاية سدح.
المساحة: 4500 كم مربع.
تاريخ الإعلان: 28/6/1997م بموجب المرسوم
السلطاني السامي رقم48/97.
تعيش في هذه المحمية الموائل الطبيعية آخر مجموعات النمور الموجودة في عمان بالإضافة إلى حيوانات نادرة أخرى.
5. محمية جزر الديمانيات:
الموقع: شمال محافطة مسقط وشرق ولاية بركاء.
المساحة الكلية: 203 كم مربع. تضم المحيط البحري وتسع جزر رئيسية هي ( الخرابة الحايوت,الجبل الكبير, الجبل الصغير, المملحة, اللومية, قسمة, الجون, أولاد الجون).
تاريخ الإعلان: 3/4/1996 م بموجب المرسوم السلطاني رقم 23/96 .
تتميز بطبيعتها البكر ومناظرها الجميلة الخلابة التي تؤهلها لأن تصبح متحفا للطبيعة.
6. محمية الإخوار بساحل محافظة ظفار:
الموقع: محافظة ظفار.
المساحة الكلية: ما يزيد عن 100 هكتار.
تاريخ الإعلان: 25/6/1995م بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم 49/95.
تتوفر بها أحياء فطرية وهذه الأخوار هي( خور المغسيل, خور الدهاريز, خور البليد, خور عوقد, خور القرم الصغير والقرم الكبير, خور صولي, خور طاقة, خور روري).


مناطق ومحافظات وولايات السلطنه





أولا








مسقط




محافظة مسقط


محافظة مسقط..المركز و عاصمة عمان ... يوجد بالمحافظة 6 ولايات و هي مسقط و السيب و العامرات و مطرح و بوشر و قريات


محافظة مسقط هي بمثابة المنطقة المركزية للبلاد سياسيا واقتصاديا وإداريا ففـيها تقع مدينة مسقط عاصمة السلطنة ومقر الحكم ومركز الجهاز الإداري للدولة، كما تمثل محافظة مسقط محورا حيويا للنشاط الاقتصادي والتجاري سواء على المستوى المحلي أو في علاقات السلطنة مع الدول الأخرى.
تـقع محافظة مسقط على خليج عمان في الجزء الجنوبي من ساحل الباطنة وتنحصر بين خليج عمان وجبال الحجر الشرقي, وتعتبر محافظة مسقط أكثر مناطق السلطنة كثافة بالسكان. ويبلغ إجمالي سكانها نحو 366.264 عماني و 294.881 وافد حسب إحصائيات عام 2000م.
وتتكون هذه المحافظة من ست ولايات هي: مسقط, مطرح, بوشر السيب, العامرات وقريات. مسقط هي عاصمة السلطنة ومقر الحكم والجهاز الإداري للدولة, وهي مدينة تاريخية لعبت دورا هاما كمحطة تجارية منذ العصور الإسلامية الأولى, وتعتبر من أهم المراكز التجارية لموقعها الإستراتيجي المميز, وتقع فيها قلعتي الجلالي والميراني اللتين تشتهر بهما.
ونشاهد في العاصمة مسقط وولاياتها التمازج الرائع بين التراث الحضاري القديم والطابع العصري الحديث, فترى فيها المنازل والأسواق القديمة والدكاكين الصغيرة والطرق الضيقة بجانب المنازل والأسواق الحديثة والمحلات والشوارع الواسعة مما يحفظ لعمان شخصيتها التاريخية والحضارية من ناحية ويضفي عليها في نفس الوقت روح العصر والحداثة من ناحية أخرى.


المعالم السياحية في..
ولاية بوشر ولاية مطرح ولاية السيب ولاية مسقط
ولاية العامرات ولاية قريات
ولاية مسقط:
تتميز مسقط بوجود القلاع والحصون والأبراج والسوار والبواب والبيوت الثرية القديمة. وتأتي قلعتا "الجلالي والميراني" في مقدمة تلك المعالم التاريخية حيث تطل الأولى على خليج عمان-في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة مسقط- وقد بنيت على ربوة ترتفع عن سطح الأرض بمائة وخمسين قدما, وقد اكتمل بناؤها في عام (1588م).
أما الثانية-قلعة الميراني-فتقع في الجهة الغربية من المدينة, تم بناؤها في عام (1587م), وهي أكبر مساحة وتشعبا من قلعة الجلالي.
ويقال أن تسمية "الجلالي" مشتقة من اسم احد قادة البرتغال, وكانت تعرف-في البداية-باسم (سان خساو) كما يقال بأن تسمية "الجلالي" جاءت من بعد ما استنجد الإمام سيف بن سلطان اليعربي بالعجم, الذين جاءوا لنجدته بقيادة رجل يدعى (جلال) في عام (1150هـ) . وتعرف القلعة لدى الكثير من المؤرخين باسم (الكوت الشرقي) كما يذكر أيضا بأن القلعتين-الجلالي والميراني-كانتا موجودتين قبل الغزو البرتغالي وتم تجديدها من قبل البرتغاليين لتكون لهم معقلا يتحصنون به بعد غزو مدينة مسقط.
وفي عام (1285هـ) قام السلطان تركي بن سعيد بترميم قلعة "الميراني" الواقعة في الجهة الغربية ترميما كاملا.
وفي عهد النهضة المباركة-عام(1981م)-خضعت قلعة الجلالي لتجديد كامل حيث أصبحت القلعتان-الجلالي والميراني-رافد تراثي هاما بعد أن كانتا حاميتين عسكريتين لسنوات عديدة في قرون ماضية.
كما يوجد في بلدة السيفة حصن يسمى باسمها-حصن السيفة- وهو يطل على البحر من جانب, وعلى الوادي من الجانب الآخر.
وكانت أسوار مدينة مسقط تعتبر الخط الدفاعي الأول فيما يتعلق بتحصين وحماية المدينة من المهاجمين, نظرا لأن المدينة تحيطها كتل من الصخور الطبيعية تقوم مقام (السور) فقد أطلق العمانيون على هذا السور اسم (الحصن) فضلا عن وجود أسوار أخرى تحيط بالمدينة من الجانبين الغربي والجنوبي, وهي التي بنيت في عام (1625م) وأقيمت عليها العديد من الأبراج المستديرة. أما الجانب الشمالي والشرقي فيحميها خليج مسقط والجبال الشرقية.
وتضم أسوار مسقط ثلاثة مداخل-أو أبواب-رئيسية هي:باب المثاعيب-الباب الكبير- والباب الصغير.
ويقع في الركن الغربي, أسفل قلعة الميراني, والثاني عند نهاية الضلع الغربي للأسوار, وهو بمثابة المدخل الذي يؤدي إلى معظم الطرق المؤدية إلى كل ضواحي مسقط ومدينة مطرح. ويقع الباب الثالث الصغير منتصف الضلع الجنوبي, ويعتبر أيضا (مدخلا رئيسيا) مماثلا لسابقه.
وفي مسقط خمسة بيوت-أو دور-أثرية هي: جريزة السيد نادر-السيد عباس بن فيصل-الزواوي-والمتحف العماني الفرنسي.
وتعد قرى الجصة-الخيران-السيفة من المواقع السياحية ذات الشواطئ بمياهها الزرقاء الصافية وطبيعتها الخلابة, حيث تتعانق الأمواج والصخور.
في شاطئ الجصة أشجار النارجيل والملاعب, إلى جانب بعض الآثار التي ترمز إلى فترات تاريخية ماضية.وفي شاطئ-الخيران-تتداخل الخيران بين جبال ذات أوتاد طبيعية منصوبة في ماء البحر, وهو شاطئ يضم شجيرات بحرية يسمونها (أشجار القرم). أما الشاطئ الثالث- في قرية "السيفة"-إلى الجنوب الشرقي من مدينة مسقط والمتصلة بولاية قريات فهو شاطئ هادئ جميل, مما جعله مركزا لاستقطاب وجذب الكثير من المواطنين والمقيمين-على حد سواء- ليقيموا مخيماتهم عليه في عطلات نهاية الأسبوع.
ولاية السيب:
تضم الولاية عددا من المعالم التاريخية. أهمها "قلعة الخوض"و أبراج الجفنين-الرسيل-الخرس-السليل- وأبراج وادي الحية. وسورين أحدهما "سور جما" وكان يستخدم في الدفاع عن بلدة "وادي اللوامي" فبل مائتي عام. والثاني هو "سور الراوية" ويسمونه يبت الراوية ويتكون من 6 حجرات وليوان. وتم بناؤه قبل حوالي 150 عاما. بالإضافة إلى سور السيابيين.
وفي الخوض يوجد "بيت العود" الذي تأسس عام (1886م) ومساحته 1200 متر مربع. ومن المعالم المهمة والبارزة للولاية هناك مناطق المنومة والخوض البلاد وشاطئ الحيل وجزر الديمانيات وحديقة الخوض وبرج الصحوة وحديقة النسيم. بالإضافة إلى الموالح والجيرو والمعسلة والرسيل والجفنين والمريرات والبنود.
ولاية مطرح:
ولاية مطرح تعد من أهم الولايات الست لمحافظة مسقط, بحكم مكانتها التاريخية والحضارية القديمة, حيث كانت تمثل الميناء التجاري العريق لعمان, كما أن سوقها كان بمثابة المصدر الرئيسي لتصدير البضائع- بأصنافها المختلفة- إلى الأسواق العمانية في مختلف أنحاء السلطنة.
وتعد قلعة مطرح-وتسمى "كوت مطرح"- من أبرز القلاع الثلاثة عشر الموجودة بالولاية, ولها ستة أبراج متفرقة بنيت في عهد البرتغاليين أثناء احتلالهم لمسقط عام(1578م) وكانت مقرا للحكم أثناء ولاية السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي وهي تقع على الجبل المحاذي لشاطئ مطرح.
ومن القلاع الأخرى: الروجة-مطيرح الفناتيف-جبل كلبوه-لزم-حكم-الريح-سنجوري-الغريفة-بحوار-وبيت الفلج والشجيعية.
ومن أهم الأسوار الموجودة في ولاية مطرح ذلك السور الممتد من الجبل الجنوبي إلى الجبل الشمالي , ويسمى" سور روي" تتوسطه بوابة تعتبر- في الحقيقة- بوابة مسقط الأولى من جهة شمال الداخل, وكان الغرض من بنائه هو تنظيم الدخول للعاصمة التي اتخذها السيد سلطان بن أحمد البوسعيدي مقرا للحكم.
كما توجد أسوار أخرى هي: سور اللواتيا الذي تتميز أبنيته بروعة تصميمها الهندسي, كما تتسم شرفاتها المطلة على الطريق البحري بالطابع الإسلامي الجميل. وسور مطرح القديم, وسور جبروه.
وفي ولاية مطرح فلجان, أحدهما ينبع من "وادي عدي", ولا يزال موجودا حتى الآن, ويسمى "فلج الوطية" والآخر ينبع من "الوادي الكبير" ويمر تحت قلعة "بيت الفلج" ويسمى بنفس الاسم "فلج الفلج".
وهناك ستة عشر واديا أهمها :الحرث- الأصيل-الناقة-الولجاء-الحمرية-دارسيت-ميسح العود-والوادي الكبير.
كما يوجد في الولاية عدد من الحدائق العامة ومتحف القوات المسلحة والآخر هو المتحف الوطني وكذلك المكتبة الإسلامية.
ولاية بوشر:
تضم الولاية عددا من المعالم التاريخية. فنذكر البيت الكبير أو بيت السيدة ثريا وحصن وقلعة "الفتح", وأبراج الحمام-صنب-حارة العوراء, وبرج ورولة وسبة فلج الشام, وسور السيد برغش, وبومتي النصب والحمام-والحجرة القديمة وسوق بوشر القديم ومقصورة الخب.
وعلى رأس المساجد القديمة, يأتي مسجد "النجار" في بلدة بوشر بن عمران, والذي بني في القرن الثالث عشر الهجري, وكذلك مسجد العوينة بنفس البلدة, وجامع صنب ومسجد النصب .
ولاية قريات:
توجد في الولاية ثلاثة حصون أبرزها "حصن قريات" المبني منذ 200 سنة تقريبا في عهد السيد حمد بن سعيد البوسعيدي الذي كان واليا عليها.
والثاني حصن "الساحل" في المنطقة الساحلية تم بناؤه في عهد الإمام ناصر بن مرشد اليعربي, وكان مقرا لقائد الجيش في عهد سيف بن سلطان اليعربي.
والثالث حصن "داغ" وقد بني في زمن البرتغاليين, وتم تجديده في عهد السلطان تيمور بن فيصل, والذي بنيت في عهده أيضا ثلاث قلاع بالولاية, أهمها قلعة "البرج" الملاصقة لحصن قريات, وقلعتي "الصيرة وخرموه" حيث تقع الأولى في ساحل قريات والثانية في قرية "جنين". كما يوجد بالولاية 52 فلجا.
ويوجد بها ايضا عدد من الأودية أهمها وادي"ضييقة" الذي يفد إليه السائحون للاستمتاع بمناظره الخلابة بين المياه المتدفقة وأشجار النخيل العالية الشامخة إلى جانب الشواطئ النظيفة التي يرتادها المواطنون والمقيمون لقضاء عطلة نهاية الأسبوع. ومن أهم هذه الشواطئ: بمه-فنس-ضباب. ويأتي "رأس الشجر" المشهور بالحيوانات الأليفة كواحد من المعالم السياحية البارزة.
ولاية العامرات:
تضم الولاية عددا من المعالم الثرية والسياحية أهمها: منجم الرصاص, منجم اللاصف, مقطع المغر,بيت الصهاريج, محمية السرين الطبيعية, وادي الميح "اللجام", المتعرجات الجبلية "جبل السقيف"جبل سفح الباب.
كما يوجد بالولاية 61 فلجا وحوالي 57 واديا.



ثانيا







منطقة الباطنه
في الباطنه 12 ولايه و هي صحار و صحم و الخابوره و السويق و لوى و الرستاق و شناص و وادي المعاول و المصنعه و بركا و نخل
تعرف منطقة الباطنة باسم ساحل الباطنة إذ أنها تحتل موقعا جغرافيا حيويا على ساحل خليج عمان حيث تمتد من خطمة ملاحة شمالا إلى رأس الحمراء جنوبا وتنحصر بين سفوح الجبال الحجر الغربي غربا وبين خليج عمان شرقا ويصل عرض السهل الساحلي حوالي 25 كم. ويبلغ إجمالي سكانها نحو 558.782 عماني و 108.271 وافد حسب إحصائيات عام 2000م.
وتضم المنطقة أكبر عدد من الولايات إذ أنها تشتمل على اثنتي عشرة ولاية وهي: ولاية صحار ، الرستاق ، شناص ، لوى ، صحم ، الخابورة ، السويق ، نخل ، وادي المعاول ، العوابي ، المصنعة وبركاء0
وتعتبر مدينة صحار أحد المراكز الإقليمية للمنطقة وتبعد عن مسقط العاصمة بنحو 230 كم كما أنها كانت عاصمة لعمان قبل ظهور الإسلام ومن أثارها التاريخية قلعة الشماء وتعد صحار من أهم ولايات منطقة الباطنة حيث اشتهرت بإنتاج وتصدير النحاس منذ زمن طويل0
وبالنظر لطبيعة موقع المنطقة فقد لعبت دورا هاما في التاريخ القديم وتشتهر بآثارها التاريخية مثل حصن الحزم وقلعة الرستاق كما يوجد فيها عدد من العيون مثل عين الكسفة وعين الثوارة في نخل.
وتنفرد منطقة الباطنة بوجود بعض الأشجار النادرة مثل شجرة الماسوة في ولاية لوى وشجرة الديباج في ولاية السويق 0
أما أهم الصناعات التقليدية التي اشتهرت بها هذه المنطقة فهي صناعة الخناجر والسيوف والسفن والفخار والخزف والجلد وصناعة الحلوى العمانية0


المعالم السياحية في..
ولاية الخابورة ولاية صحم ولاية لوى ولاية شناص ولاية الرستاق ولاية صحار
ولاية بركاء ولاية المصنعة ولاية العوابي ولاية وادي المعاول ولاية نخل ولاية السويق
ولاية صحار:
تزخر صحار بالعديد من المعالم الأثرية المنتشرة في ربوعها ، إلا أن أبرزها على الإطلاق هي "قلعة صحار" والتي تعد من أهم القلاع والحصون في منطقة الباطنة كافة نظرا لموقعها المتميز ودورها الكبير الذي لعبته طوال القرون الماضية.
ويرجع تاريخ بنائها إلى نهاية القرن الثالث عشر وبداية القرن الرابع عشر الميلادي، حيث توضح الحفريات الأثرية المكتشفة حول القلعة في عام (1980) بأن بناءها يرجع إلى القرن الرابع عشر الميلادي في الطرف الجنوبي من المدينة وأن " أمراء هرمز " هم الذين قاموا ببنائها في عهد ملوك بني نبهان.
وتتميز قلعة صحار في داخلها بوجود نفق يمتد إلى مسافة عشر كيلومترات إلى جهة الغرب، حيث ولاية البريمي وكان يجري استخدامه "كخط للإمداد والتموين" بواسطة الخيول عندما تكون القلعة في حالة حصار في زمن الحرب.
وفي داخل قلعة صحار توجد عدة آبار للمياه الصالحة للشرب، كما تنتشر بها عدة أبراج كانت تستخدم للرصد والمراقبة والدفاع عن المدينة عند اللزوم.
وفي الطابق الأرضي منها يوجد قبر السيد ثويني بن سعيد بن سلطان.
وتتميز صحار بانتشار الأودية ا لتي تنساب فيها المياه، ومن أبرزها وادي " حيبي" الذي يبعد عن مركز المدينة بحوالي 60 كيلومترا ،إضافة إلى كل من وادي "عاهن" و وادي"الجزي" وكذلك المناطق الجبلية الصغيرة الواقعة على السفوح وضفاف الأودية . كما يوجد بها مجموعة من الحدائق الطبيعية والتي أضافت إليها منجزات النهضة العملاقة – على مدى السنوات الخمس والعشرين الماضية-أضافت إليها تطويرا يتكاثر عاما بعد الآخر نظرا لأهميتها ومكانتها التاريخية. الأمر الذي جعل من صحار "واحة خضراء",كما انتشرت المجسمات الفنية الراقية المستوحاة من التاريخ العماني العريق وعطاءات البعث النهوضي الشامل الذي تحقق فيه إطلالة جلالة السلطان قابوس المعظم مما جعل صحار العامرة بالفنادق والاستراحات, والمشهورة بتعدد نافوارات المياه في شوارعها الحديثة المتسعة التي تمتد بين النخيل والأشجار كل ذلك جعلها مؤهلة لاجتذاب السائحين القادمين من داخل السلطنة وخارجها على حد سواء.
ولاية الرستاق:
وفي مقدمة المعالم الأثرية تأتي " قلعة الرستاق" والتي بنيت قبل الإسلام بأربعة قرون، وهي تتكون من طابقين إضافة إلى الطابق الأرضي ، بها مساكن ،مخازن للأسلحة ،غرف استقبال،بوابات،مسجد،سجون،آبار،مرافق أخرى.
وفي قلعة الرستاق أربعة ابراج ، أولها – البرج الأحمر ، ويبلغ ارتفاعه أكثر من 16 مترا وقطره تسعة أمتار ونصف المتر.
وثانيا : برج الريح ، بناه الإمام سيف بن سلطان اليعربي والدي يوجد قبره في الركن الغربي من القلعة 0 ويبلغ إرتفاعه " برج الريح " 12 مترا والقطر 12 مترا أيضا ، ويحيط بسوره مائة مثلث تجميليا .
وثالثها : برج الشياطين ، وبناه الإمام سيف بن سلطان اليعربي أيضا وهو الملقب ب " قيد الأرض " ويبلغ ارتفاع البرج 18 مترا ونصف المتر وقطره ستة أمتار تقريبا وتحيط بسوره خمسة مثلثات تجميليا.
ورابعها : البرج الحديث ، وبني في عهد الإمام أحمد بن سعيد ، ويبلغ ارتفاعه 11 مترا ونصف المتر ، وعليه ثمانون مثلثا تجميليا.
وفي قلعة الرستاق عشرة مدافع 00 أربعة منها قي البرج الحديث ، وثلاثة في برج الريح ، والثلاث الأخرى في أسفل القلعة 0 كما توجد بها أربعة صباحات – بوابات – هي : صباح اليعاربة – العلعال – الوسطى – صباح السرحه .
وتاليا لقلعة الرستاق يأتي المعلم الأثري التاريخي الأخر، وهو "حصن الحزم" والذي يعد من أروع بدائع الفن المعماري الإسلامي العماني بناه الإمام سلطان بن سيف بن سلطان اليعربي عام (1711م) وهو ابن الإمام الملقب ب"قيد الأرض".
ويمتاز الحصن – من الناحية المعمارية – بعدم وجود أية أخشاب في سقوفه ، التي هي عقود مستديرة ثابتة على أسطوانات – أعمدة – كما لا يقل عرض الجدار الواحد – الحائط – عن ثلاثة أمتار.
وللحصن عدة أبواب ضخمة لا تلتقي بممر واحد ، وبه عدة مدافع أثرية برتغالية و أسبانية يصل مداها 70 كيلومترا.
وهو يتميز بوجود عدة سلالم خاصة لصعود الخيل ، بالإضافة إلى الممرات السرية التي يبلغ عرض كل منها مترين بارتفاع مترين آخرين ، وهي ممرات تنتشر في الجهات الأربع للحصن لتخرج بعد ها إلى المدينة .
كما يوجد في حصن الحزم عدد من الغرف التي كانت مستخدمة لتدريس القرآن الكريم والعلوم والمعارف الدينية ، ويخترق الحصن فلج أو مياه متدفقة .
والمعلم الأثري الثالث هو "حصن الحوقين" الذي يرجع انشاوه إلى العام (1722م) وهو يمتاز ببنائه الطيني.
كما تنتشر عدة حصون صغيرة في ولاية الرستاق أبرزها: الغيث-الوشيل-الوسطى-اللمكي-الشرق-الصبارة-حصن الكسفة.
إضافة الى ذلك ، هناك 22 برجا ، أهمها: الصايغي-دارس-الحاجر-العالي-حويل-المجاز-عرعر-السعيدي-الكهف-صنعاء-المهيب-القبيل-برج الكسفة.
ومن ابرز المساجد الأثرية جامع "البياضة" الذي يتخذ موقعه في الطابق الأرضي من قلعة الرستاق ، وقد تخرج منه العديد من فقهاء الإسلام وعلمائه من العمانيين.
وإذا كانت ولاية الرستاق عامرة بشواهد التاريخ ومعالمه الأثرية ، فهي تتميز أيضا بعدد من المواقع السياحية الهامة، أبرزها "عين الكسفة" وهي عبارة عن عيون لمياه طبيعية تصل درجة حرارتها 45 درجة مئوية ثابتة. تخرج منها المياه الساخنة في عدة "جداول" لسقاية البساتين وتشتهر مياه " عين الكسفة " بكونها علاجا طبيعيا لأمراض الروماتيزم نظرا لطبيعتها " الكبريتية " وكذلك علاجا للأمراض الجلدية . وتقع على مسافة كيلومترا من وسط الولاية .
إما "عين الحوت" فهي تقع بوادي بني عوف وهي عبارة عن "نقع مائي" عرضه حوالي 60 سنتيمترا.
والعين الثالثة في ولاية الرستاق هي "عين الخضراء" الواقعة بوادي السحتن وهي عبارة عن "نقع مائي" أيضا تحيط بها الأشجار والنخيل.
ورابع العيون هي "عين الزرقاء" بنيابة الحوقين اضافة إلى عدد من شلالات المياه بعضها في نيابة الحوقين والأخرى في وادي السحتن.
ومن الأودية التي يمكن اعتبارها مواقع سياحية جميلة بالولاية ثلاث هي : وادي بني غافر-السحتن-وادي بني عوف.
ويصل عدد الافلاج بالولاية إلى حوالي 200 فلج أبرزها : الصايغي-الحمام-ألطاعني-الكامل-التيار-فلج أبو ثعلب.
إلى جانب مجموعة من الكهوف التي تجري بها المياه وأهمها كهف"السنقحة" ومن أهم السدود في الولاية" سد وادي الفرع".
ولاية شناص:
بها عدد من القلاع والحصون والأبراج الأثرية، واهم قلاعها : قلعة شناص ، ومن حصونها : رسة الملح-خضراوين-عجيب، وحصن الأسرار الذي لم يبق منه إلا القليل.
وتعدد الأبراج في ولاية شناص ، حيث تقدر بحوالي 35 برجا أهمها : المرير الذي يقع على شاطئ البحر وبرج أسود.
ومن المعالم السياحية بالولاية ، حديقة شناص-شجيرات القرم الكثيفة على خور البحر ، والتي تحظى بالاهتمام والتطوير من جانب البلدية مما يجعلها منتجعا سياحيا جميلا.بالإضافة إلى وادي الغليلة ووادي الأسود.
ولاية لوى:
وتضم عددا من القلاع والحصون والأبراج، أهمها "قلعة لوى" التي تتألف من ثلاث أبراج رئيسية تتمركز في أطراف السور المحيط بهذه القلعة ، وقلعة"فزح" التي يبلغ ارتفاعها مائة متر تقريبا.
أما حصن "أولاد يعرب" فهو من الطين الأبيض ، ويقع على شاطئ البحر في منطقة حرمول ، كما ينتشر بالولاية وعلى قمم جبالها عدد من الأبراج.
وبها أيضا عدد من المساجد الأثرية ، أهمها مسجد الإمام الربيع بن حبيب، وهو احد علماء عمان الذي نشأ في قرية (غضفان) بالولاية.
إلى جانب ذلك، هناك بعض المعالم السياحية التي تتمثل في عدد من العيون والأفلاج والكهوف، مثل "عين العزم" المحاذية لخور البحر والتي تنتشر على جانبها أشجار ((القرم)). وفي جبل أبو كهف يوجد اشهر كهوف ولاية لوى. وهناك حوالي عشرين فلجا.
ولاية صحم:
وهناك عدد كبير من الافلاج التي لا يزال الأهالي يستخدمونها لري مزروعاتهم في مناطق عديدة مثل فلج وادي بني عمر-الفليج-الروضة-المهاب وشيدة.
كما يجري بالولاية عدد من الأودية أهمها: وادي عاهن-المحموم-الصرمي-شافان وخور الملح.
أهم حصونها المنتشرة في جنباتها هو "حصن السوق" الذي كان مقرا للوالي وقاضي ولاية، وذلك قبل إنشاء المباني الحديثة التي انتقلت إليها تلك المقار الحكومية.
ولاية الخابورة:
بها عدة قلاع أهمها: "قلعة بو سعيد"-وعدد من الحصون والأبراج، أهمها حصن : قصبية البوسعيد-الهجاري-البديعة-الغشيين-العقلي-سور قطيط-سور الدواحنة-حصن فلج بني ربيعة-وحصن الخبت(العين).
إما الأبراج فهي : الخويرات-الرديدة-خوررسل-قصبية الحواسنة-وبرج سورقطيط.
وفي ولاية "الخابورة" حوالي 150فلجا، أهمها "القصف ونبعان" كما تنتشر في جبالها الكهوف التي لا تحمل أسماء محددة.
ولاية السويق:
بها 20 سورا وأربعة أبراج، وعدد من الأبراج والحصون التي تنتشر في قراها المختلفة، أهمها حصن: السويق-الثرمد-آل هلال-المغابشة-البورشيد. ويوجد بالولاية أيضا حوالي 31فلجا، أهمها فلج: بلدة مشايق-مبرح-الحيلين. إلى جانب أربعة عيون، أحداها في منطقة ضيان البوسعيد، والباقي في"الحجور" بمناطق وادي الجهاور الذي يتميز بمواقع تجمعات الأشجار المتخذة لشكل الحدائق الطبيعية، وكذلك المياه الجارية بنفس الوادي.
ولاية نخل:
ومن ابرز المعالم الأثرية في الولاية "قلعة نخل" الواقعة على ربوة جبلية يصل ارتفاعها إلى 200 قدما، ويمر أسفلها جسر ذو انحناءين ، وهي قوية البناء ضخمة الهيكل، تضم عدد من البروج اشهرها الثلاثة، الشرقي والغربي والأوسط في داخلها بئران من المياه.
قام بترميمها وإدخال التحسينات عليها الإمام الصلت بن مالك الخروصي عام (170 هـ ) ثم أضاف بنو نبهان بعض اللمسات والتجديدات في عام ( 200 هـ) وفي العام الألف للهجرة النبوية الشريفة قامت دولة اليعاربة بتجديد بناء القلعة و إدخال بعض الإضافات عليها وفي العام (1250 هـ ) جددها السلطان سعيد بن سلطان الذي بنى السور والباب القائم في الوسط وفي عهد جلالة السلطان قابوس المعظم أعيد ترميمها بالكامل في عام (1990 م ) ( 1411 هـ ) 0
والى جانب قلعة نخل توجد "قلعة الجناه" والتي تقع في منطقة "العلاية" على مقربة من المسجد المسمى بنفس الاسم "مسجد الجناه". كما يوجد عدد من القلاع الأخرى في قرى: الأبيض-الطو-حليان-وادي مستل.
من الحصون ، هناك حصن "المصور" في موقع "الغرابي" من ولاية نخل، وحصن "القرين" بمنطقة الصعبة الكبرى.
وبالولاية عدد من البروج اشهرها "عاقوم والطبطوب".
هناك أربعة مساجد أثرية بارزة هي: الغريض-المكبر-العلاه-السرير.
ومن معالمها السياحية الشهيرة "عين الثوارة" التي تنبع من جبل صلد، وهي ذات مياه صحية ساخنة تنساب من الوادي لمسافة 300متر قبل أن تتفرع بعدها إلى قسمين يكون أحدهما فلج "كبة" والأخر فلج "الصاروج". وتعتمد ولاية نخل على هذه العين-الثوارة-وروافدها في ري مزروعاتها بنسبة 90% تقريبا.
وتتعدد المناطق السياحية بوادي "مستل" ومن اشهرها : القورة-حدش-الهجار-الخضراء-العقيبة-الخدد، وجميع هذه المواقع تزدهر بالمنتجات الزراعية، ومنها: الرمان-الخوخ-العنب-المشمش-الجوز-السفرجل.
كما يعد وادي "الأبيض" موقعا سياحيا جميلا لما يحظى به من وفرة المياه والحدائق الطبيعية على ضفتي الوادي.
ولاية وادي المعاول:
وتضم الولاية عددا من القلاع والحصون والأبراج، أهمها : قلعة "السفالة" الواقعة في بلدة "أفي" والتي اتخذتها الولاية شعارا لها. كما توجد قلعة أخرى في بلدة "مسلمات" وثلاثة حصون هي :بيت مطمع-العلاية-الخندق-وحصن حبرا. وسبعة أبراج : الحجرة-العوينة-شامس-زاهر-العيون-وبرج اللاجال.
إما الأفلاج فيوجد منها 22 فلجا تتوزع على كافة أنحاء الولاية، وأهمها: الحديث-الواشحي-ابو حلفة-الزوردي. إلى جانب عين الشلي في بلدة "أفي".
ولاية العوابي:
ويوجد بالولاية عدد من المعالم الأثرية التي تتمثل في الحصون والأبراج والبيوت القديمة التاريخية. فهناك حصون: العوابي-الرتمي-الصلوت، وبرجا "السد والنجور"، وبيوت: الصاروج-المسفاة-الوليجاء.
ومن معالمها السياحية: منطقة "العليا" التي تتميز بالمناظر الطبيعية الخلابة من الأشجار العالية والجبال الشاهقة.
ومنطقة "العجة" التي تشكل فيها الصخور الضخمة عددا من الممرات والكهوف التي تنتشر على جدارها الكتابات والنقوش. ومنطقة "الصبيخاء" بجبالها الشاهقة وأشجارها الخضراء.
ولاية المصنعة:
تضم عددا من الحصون والقلاع والأسوار، يصل مجموعها الى15 من أهمها حصنا "الولاية والملدة".
ولاية بركاء:
بها عشرون معلما اثريا من الأبراج والحصون والأسوار، اشهرها حصن الولاية الذي كان مقرا للحكم متخذا موقعا على الساحل ملتصقا بالسوق-وحصن النعمان الذي بناه الإمام سيف بن سلطان اليعربي"قيد الأرض" وغرس من حوله ثلاثين ألفا من أشجار النخيل والنارجيل-ثم "بيت الفليج" الذي بناه السيد سلطان بن احمد.
وفي منطقة "السوادي" توجد شبه جزيرة سياحية، تتميز بجمال شواطئها ومناظرها الخلابة. حيث قامت وزارة البلديات الإقليمية والبيئة بإنشاء عدد من المظلات و الاستراحات و زراعة الأشجار التي أضفت مزيدا من مسحات الجمال على الموقع السياحي الرائع في ولاية بركاء 0
إلى ذلك، توجد جزيرتان سياحيتان تتبعان الولاية هما : جزيرة "الديمانيات" وجزيرة "الجون" التي تتميز بكثرة الطيور البحرية والسلاحف.
أما حديقة النسيم الشهيرة, والتي تم تزويدها بالأجهزة الترفيهية للأطفال, والملاعب المختلفة فهي تضفي على المنطقة روعة وجمالا إلى جانب مركز صحي.




ثالثا




رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفاصيل مباراة عمان ومصر شاهد هدف أبو تريكة وإصابة عمرو زكي في مباراة سلطنة عمان ومصر Standing استراحة بورصات 2 23 - 09 - 2011 09:56 PM
سلطنة عمان بين الماضي والحاضر flying bird استراحة بورصات 0 26 - 09 - 2009 05:20 PM
للاستثمار في سلطنة عمان البوسعيد2 استراحة بورصات 2 13 - 09 - 2009 09:33 PM
أخبار منتخبنا الوطني في سلطنة عمان استعدادا لمباراة سلطنة عمان و منتخب مصر Standing استراحة بورصات 0 28 - 05 - 2009 07:40 PM


11:39 AM