• 12:45 مساءاً
logo



هنا ورحلة الحب

إضافة رد
عضو متألـّق
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,662
معدل تقييم المستوى: 13
Standing is on a distinguished road
17 - 11 - 2011, 12:20 AM
  #1
Standing غير متواجد حالياً  
افتراضي هنا ورحلة الحب
هنا ورحلة الحب


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة في اواخر العشرين من العمر عشت حياة مستوره ولله الحمد ،أخذت ابحث فيها عن الحب ، فرأيته بكل الطرق والاشكال تعالوا معاي في رحلتي مع الحب و اتمنى انها تنال اعجابكم
الفصل الاول
اسمي هنا عشت حياتي مع اسرتي البسيطه المكونه من اختان و 3 اخوه وترتيبي هو الثاني في الاسره من بعد اختي الكبرى ، نعيش في بلد عربي شقيق حيث يعمل والدي العزيز ، والمتعارف عليه عندنا انه لابد من دراسة الجامعه في بلدنا الام وهكذا أابتدأت رحلتي مع قرار قبولي في الجامعه و في كليه الهندسه تحديدا، تحمست للجامعه و بشكل كبير و انتقالي الى بلدي الام رغم عدم حبي لها و خصوصا مفارقه اهلي و صديقات عمري بالثانويه و حياة الرفاهيه و الدلال التي كنت اعيشها و لكن الروح التحدي و المغامره طغت على كل مشاعري الاخرى خصوصا ان رحلة الحريه بدأت .
طبعا البلد الذي كنا نعيش فيه كان ملزم بقوانين كثيره وخصوصا و نحن اجانب فيه ، لا نخرج من دون الوالد ممنوع زياره الصديقات في بيوتهن ، و فوق كل هذا الزي الرسمي للخروج هو العباءه .
و تحمسي للعوده لبلدي كان ان اخرح بملابس عاديه و ركوبي المواصلات لأصل حيثما أشاء ، عشت عند جدتي في الفتره الاولى من الجامعه و قبل نهايه السنه الاولى قابلت اول قصه حب بحياتي
كانت اول و اغرب قصه مرت علي ، و كلما اتذكر تلك الايام أحس بأنها كأسطوره مرت علي ، كنت عائده من الكليه باكرا ، و فكرت ان اعرج على شقيقتي بكليتها فهي في طريقي نزلت من الباص و قطعت الشارع و كنت ساهمه افكر باحد الواجبات التي كلفنا بها الاستاذ الوسيم اوووه كم هو رائع استاذ تلك الماده ، كل فتيات الجامعه يتقاتلنا عليه وهو لا ينظر حتى اليهن ، لا اعرف اهو غرور منه او ثقه او ماذا ؟ وفجأة اذا بشخص يسبني و هو صارخ : ايتها الغبيه ابتعدي
تسمرت في مكاني ذاهله من هول المفاجأه و اذا بشاب يدفعني عن الطريق و نظر الي قائلا : اميرة انتبهي
نظرت اليه وانا مازلت مصدومه فقد كانت تلك السياره تكاد ان تصدمني كانت قريبه مني جدا جدا هدا كل ماكان يدور في بالي في تلك اللحظ هان عمري كاد ان يخطف مني في اقل من الثانيه ، ولم انتبه ان ذلك الغريب مايزال يمسك بيدي و يتحدث الي و فجأه نزلت الدموع من عيني من دوم قصد مني و رأيت اختي داليا تظهر من العدم لتحتضنني و تهدأ من روعي فقد كان الحادث امام بوابه كليتها و قد رآني صديقها احمد فهرع اليها ليخبرها بما حدث ...
ادخلتني اختي الكليه واجلستني واحضرت لي كوب ماء حتى هدأت و بعدها انتبهت ان الشاب الذي انقذني لم أشكره ، نعم نسيته
هنا: اين الشاب الذي كان واقفا معي؟
\داليا : احمد عنفه ووبخه جيدا حتى لايتعدى حدوده مرة اخرى
صرخت قائله: اووووه كلا لقد انقذني يا داليا و لم اشكره ، لماذ فعل احمد هذا
داليا : وماذا تريدينه ان يفعل و هو يراه يمسك بيديكي و يتحدث اليكي بنبرة غاضبه ؟
هنا: هل فعل حقا؟؟ انا لم اسمع أي كلمه مما قال و لكني كنت خائفه و مصدومه و لهدا لم انتبه لكلامه
داليا : وماذا تريديننا ان نفعل الان ، لقد حدث ما حدث و ذهب بطريقه و لا اظنكما ستلتقيان مجددا ، هيا سأحضر حقيبتي احمد ينتظرنا ليأخذنا للمنزل .
هنا : حسنا معك حق.




التعديل الأخير تم بواسطة خادم القرآن ; 21 - 11 - 2011 الساعة 06:50 PM
رد مع اقتباس


عضو الماسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 32,923
معدل تقييم المستوى: 41
محمد حمدى ناصف is on a distinguished road
افتراضي رد: هنا ورحلة الحب
2#
11 - 08 - 2016, 05:40 PM
جزاكم الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السلام عليكم ورحمة الله اخر الاخبار منتدى الاسهم السعودية 0 10 - 04 - 2010 11:46 PM


12:45 PM