• 9:54 صباحاً
logo




قصص مثيرة - الحمار وصاحب المزرعه قصه مثيرة الجدل

إضافة رد
عضو متألـّق
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4,662
معدل تقييم المستوى: 15
Standing is on a distinguished road
11 - 05 - 2009, 03:11 AM
  #1
Standing غير متواجد حالياً  
افتراضي قصص مثيرة - الحمار وصاحب المزرعه قصه مثيرة الجدل
قصص مثيرة - الحمار وصاحب المزرعه قصه مثيرة الجدل
قصص مثيرة
دخل حمار مزرعة رجل وبدأ يأكل من زرعه الذي تعب في حرثه وبذره وسقيه؟كيف يُـخرج الحمار؟؟سؤال محير ؟؟؟أسرع الرجل إلى البيت ، جاء بعدَّةِ الشغلالقضية لا تحتمل التأخيرأحضر عصا طويلة ومطرقة ومساميروقطعة كبيرة من الكرتون المقوىكتب على الكرتونيا حمار أخرج من مزرعتيثبت الكرتون بالعصا الطويلة بالمطرقة والمسمارذهب إلى حيث الحمار يرعى في المزرعةرفع اللوحة عالياًوقف رافعًا اللوحة منذ الصباح الباكر حتى غروب الشمسولكن الحمار لم يخرجحار الرجل


'ربما لم يفهم الحمار ما كتبتُ على اللوحة'

رجع إلى البيت ونامفي الصباح التاليصنع عددًا كبيرًا من اللوحاتونادي أولاده وجيرانهواستنفر أهل القرية

'يعنى عمل مؤتمر قمة'

صف الناس في طوابير يحملون لوحات كثيرةأخرج يا حمار من المزرعةالموت للحميريا ويلك يا حمار من راعي الداروتحلقوا حول الحقل الذي فيه الحماروبدءوا يهتفوناخرج يا حمار. اخرج أحسن لكوالحمار حماريأكل ولا يهتم بما يحدث حولهغربت شمس اليوم الثانيوقد تعب الناس من الصراخ والهتاف وبحت أصواتهمفلما رأوا الحمار غير مبالٍ بهم رجعوا إلى بيوتهميفكرون في طريقة أخرىفي صباح اليوم الثالثجلس الرجل في بيته يصنع شيئاً آخرخطة جديدة لإخراج الحمارفالزرع أوشك على النهايةخرج الرجل باختراعه الجديدنموذج مجسم لحماريشبه إلى حد بعيد الحمار الأصليولما جاء إلى حيث الحمار يأكل في المزرعةوأمام نظر الحماروحشود القرية المنادية بخروج الحمارسكب البنزين على النموذجوأحرقهفكبّر الحشدنظر الحمار إلى حيث النارثم رجع يأكل في المزرعة بلا مبالاةيا له من حمار عنيدلا يفهمأرسلوا وفدًا ليتفاوض مع الحمارقالوا له: صاحب المزرعة يريدك أن تخرجوهو صاحب الحقوعليك أن تخرجالحمار ينظر إليهمثم يعود للأكللا يكترث بهمبعد عدة محاولاتأرسل الرجل وسيطاً آخرقال للحمارصاحب المزرعة مستعدللتنازل لك عن بعض من مساحتهالحمار يأكل ولا يردثلثهالحمار لا يردنصفهالحمار لا يردطيبحدد المساحة التي تريدها ولكن لا تتجاوزهرفع الحمار رأسهوقد شبع من الأكلومشى قليلاً إلى طرف الحقلوهو ينظر إلى الجمع ويفكرفرح الناسلقد وافق الحمار أخيراًأحضر صاحب المزرعة الأخشابوسيَّج المزرعة وقسمها نصفينوترك للحمار النصف الذي هو واقف فيهفي صباح اليوم التاليكانت المفاجأة لصاحب المزرعةلقد ترك الحمار نصيبهودخل في نصيب صاحب المزرعةوأخذ يأكلرجع أخونا مرة أخرى إلى اللوحاتوالمظاهراتيبدو أنه لا فائدةهذا الحمار لا يفهمإنه ليس من حمير المنطقةلقد جاء من قرية أخرىبدأ الرجل يفكر في ترك المزرعة بكاملها للحماروالذهاب إلى قرية أخرى لتأسيس مزرعة أخرىوأمام دهشة جميع الحاضرين وفي مشهد من الحشد العظيمحيث لم يبقَ أحد من القرية إلا وقد حضرليشارك في المحاولات اليائسة لإخراج الحمار المحتل العنيد المتكبر المتسلط المؤذيجاء غلام صغيرخرج من بين الصفوفدخل إلى الحقلتقدم إلى الحماروضرب الحمار بعصا صغيرة على قفاهفإذا به يركض خارج الحقل..

'يا الله' صاح الجميع....

لقد فضحَنا هذا الصغيروسيجعل منا أضحوكة القرى التي حولنا


قصص مثيرة - الحمار وصاحب المزرعه قصه مثيرة الجدل
قصص مثيرة



فما كان منهم إلا أن قـَـتلوا الغلام وأعادوا الحمار إلى المزرعة



ثم أذاعوا أن الطفل شهيد !!


قصص مثيرة - الحمار وصاحب المزرعه قصه مثيرة الجدل
قصص مثيرة
رد مع اقتباس


عضو الماسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 37,809
معدل تقييم المستوى: 47
محمد حمدى ناصف is on a distinguished road
افتراضي رد: قصص مثيرة - الحمار وصاحب المزرعه قصه مثيرة الجدل
2#
23 - 12 - 2015, 11:43 PM
جزاكم الله خيرا

ودى واحترامى



سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة حب مثيرة Standing استراحة بورصات 1 22 - 09 - 2016 04:09 PM
حقائق مثيرة عن الجسد البشري MatriX استراحة بورصات 1 20 - 07 - 2009 11:13 AM


09:54 AM