• 8:37 مساءاً
logo




أهم الآثار التاريخية بمكة المكرمة

إضافة رد
عضو متقدم
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 5,490
معدل تقييم المستوى: 16
عمر حسين is on a distinguished road
14 - 03 - 2012, 06:10 PM
  #1
عمر حسين غير متواجد حالياً  
افتراضي أهم الآثار التاريخية بمكة المكرمة


قال عليه الصلاة والسلام
(والله إنك لخير أرض الله، وأحب أرض الله إلى الله، ولولا أني أخرجت منك
ما خرجت
)، قال الترمذي : هذا حديث صحيح.
وروي عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: "لولا الهجرة لسكنت مكة .
إني لم أر السماء قط أقرب إلى الأرض منها بمكة، ولم يطمئن قلبي ببلد قط ما
اطمأن بمكة، ولم أر القمر بمكان أحسن منه بمكة
"

::

جمعت لكم بعضاً من الاثار التاريخية بمكة المكرمة
مدعمة بـ الصور التي وجدت
ارجو ان ينال الموضوع على إعجابكم




الكعبة المشرفة
هي قبلة المسلمين في صلواتهم وإليها يطوفون في حجهم وتهوى أفئدتهم وتتطلع
الوصول إليها من كل أرجاء العالم.
وهي أيضاً البيت الحرام، وسميت بذلك لأن الله حرم القتال بها
ويعتبرها المسلمون أقدس مكان على وجه الأرض.
لأن الله أمر إبراهيم برفع قواعد الكعبة، وساعده ابنه إسماعيل في بنائها،
ولما اكتمل بنائهما أمر الله إبراهيم
أن يؤذن في الناس بأن يزوروها ويحجوا إليها وفقا للايمان الإسلامي.
وصفتها أنها بناء مكعب الشكل، يبلغ ارتفاعها 15 متراً،
ويبلغ طول ضلعها الذي به بابها 12 متراً،
وكذلك يكون الذي يقابله، وأما الضلع الذي به الميزاب والذي يقابله،
فطولهما عشرة أمتار.
ولم تكن كذلك في عهد إسماعيل بل كان ارتفاعها تسعة أذرع،
وكانت دون سقف ولها باب ملتصق بالأرض
حتى جاء تبع فصنع لها سقفاً ثم جاء من بعده عبد المطلب وصنع لها باباً
من حديد وحلاّه بالذهب، وقد كان بذلك أول من حلىّ الكعبة بالذهب.

::




بئر التفلة
بئر دائرية واسعة الفوهة محكمة الطي تقع في عسفان على الطريق
بين مكة والمدينة على بعد 80 كم من مكة ،
اشتهرت بعذوبة مالها وغزارتها ، يقال إن الرسول صلى الله عليه وسلم مر بعسفان ،
وهو في طريقه إلى مكة المكرمة في غزوة الفتح ،
فنضبت آباره ، فأشرف على هذه البئر وتفل فيها ، ومنذ ذلك الوقت لم ينضب ماؤها

::



بئر زمزم
تقع بئر زمزم جنوبي مقام إبراهيم عليه السلام ، وهي محاذية للحجر الأسود
على بعد ثمانية عشر متراً منه ،
وتذكر الروايات التاريخية أن وادي إبراهيم لم يكن به ماء ولا زرع ولا شجر ،
ولما هاجر أبونا إبراهيم وزوجه هاجر
وابنهما إسماعيل عليه السلام إلى مكة ، ثم بعد عودته إلى فلسطين بدأت
هاجر عليها السلام في البحث عن الماء بين الصفا والمروة
لتروي عطش طفلها الرضيع إسماعيل عليه السلام ،
حتى ضرب جبريل عليه السلام موضع البئر بعقبة فتفجر الماء ،
ودبت الحياة في وادي إبراهيم ، ثم بدأت القبائل تتجمع حول هذا الماء ،
ومنذ ذلك التاريخ والاهتمام بعمارة بئر زمزم لا ينقطع ،
كما تشير الروايات التاريخية إلى أن إبراهيم عليه السلام أول من حفر بئر زمزم

::



جبل أبي قبيس
من أشهر جبال مكة المكرمة ، يطل على المسجد الحرام من الشرق
بميل نحو الجنوب ، بين شعب علي وأجياد ،
قيل :إن الحجر الأسود كان مستودعاً فيه زمن الطوفان .

::




جبل الرحمة
الجبل الذي يقف عليه الحاج يوم عرفة ، به كتابات إسلامية مبكرة ،
وأخرى من القرن العاشر الهجري ، ويتوسط قمته بناء كعلم للجبل ،
ويصعد إليه بواسطة درجات في جهته الجنوبية ،
وبأسفله من الناحيتين الجنوبية والغربية تم قناة عين زبيدة ، وبأسفله العديد
من البرك القديمة التي كانت تملأ ماءاً يشرب منها الحجاج .

::

الجعرانة
تقع على بعد 20 كلم شمال شرق مكة المكرمة ، اكتسبت شهرة تاريخية
بنزول الرسول صلى الله عليه وسلم فيها
وتوزيع الغنائم بها بعد عودته من غزوة حنين ، بها مسجد جدد حديثاً وآبار ،
ونقوش كتابية بخط كوفي يرجع تاريخها لصدر الإسلام ، على إحدى الصخور
التي تقع قبل الوصول إلى المسجد بحوالي 2كلم يميناً .

::



مسجد الجعرانة
أحد المساجد التي بنيت مكان الموضع الذي أحرم منه الرسول صلى الله عليه وسلم،
حيث ذكر في السير أنه عليه الصلاة والسلام
اعتمر اربع عمرات: عمرة الحديبية، وعمرة القضاء من قابل، والثالثة سرا
من الجعرانة، والرابعة التي مع حجته.

::




الجمرات
جمع جمرة ، وهي المشاعر الثلاث بمنى مما يلي مكة ، جمرة العقبة والجمرة الوسطى ،
والجمرة الصغرى ،
ورجمها من واجبات الحج ، سميت بذلك لقصة حدثت لإبراهيم عليه السلام مع إبليس ،
والجمرة عبارة عن حوض دائري ، يتوسطه بناء على شكل عمود للدلالة
على موضع الرمي .

::



حِجْر إسماعيل عليه السلام
موضع ملاصق للكعبة بين الركنين الشامي والغربي ، على شكل نصف دائرة ،
تماسها الشمالي مقوس ، لا تصلى فيه الصلوات المفروضة ،
لأنه من الكعبة المشرفة ، إتخذه إبراهيم عليه السلام عريشاً لإبنه
إسماعيل عليه السلام

::



الحجر الأسود
موضعه بأسفل الركن الجنوبي من الكعبة المشرفة ، ومنه يبتديء الطواف وينتهي ،
يرتفع عن أرضية المطاف بمقدار متر ونصف ، أنزله الله عز وجل من الجنة
لما أهبط آدم عليه السلام الأرض ،
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( إن الركن والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنة طمس الله تعالى نورهما
ولو لم يطمس نورهما لأضاءتا ما بين المشرق والمغرب
) ،
وعنه صلى الله عليه وسلم :
( الحجر الأسود من الجنة وكان أشد بياضاً من الثلج حتى سودته
خطايا أهل الشرك
) ،
أو كما قال صلى الله عليه وسلم ، وقد استودعه الله في زمن الطوفان
بجبل أبي قبيس ، ولما بنى إبراهيم عليه السلام الكعبة أمر إبنه إسماعيل
عليه السلام بأن يأتي إليه بحجر يكون للناس علماً يبتدؤون منه الطواف ،
فذهب إسماعيل يبحث عن حجر مميز ، ولما رجع وجد أن جبريل جاء
إلى أبيه بالحجر ، بقي منه في الوقت الحاضر ثمان قطع كل واحدة
بحجم تمرة واحدة .

::

الحديبية
بضم الحاء وفتح الدال وياء ساكنة وباء موحدة مكسورة ،
وياء أختلف في رسمها بالشد أو التخفيف لشجرة جدباء كانت في موضعها ،
عندها بئر يشرب منها ، اشتهرت بصلح الحديبية
الذي أبرم بين الرسول صلى الله عليه وسلم وقريش ، تقع عند أعلام مكة الغربية
على طريق مكة جدة القديم ،
على بعد 22 كم غرب المسجد الحرام ، ويعرف اليوم باسم الشميسي ،
بها موقع حجارة ذات لون أصفر ،
بني بها المسجد الحرام في العصر العثماني ، عرفت باسم الأحجار الشميسية ،
وقد تمت في هذا الموضع بيعة الرضوان .

::

حنين
واد يقع شمال شرق مكة المكرمة على بعد 26 كم من المسجد الحرام ،
ويعرف اليوم بالشرائع ، حدثت فيه معركة حنين بين المسلمين
بقيادة الرسول صلى الله عليه وسلم وهوزان ومن تحالف معهم ،
وقد انتصر الرسول صلى الله عليه وسلم في هذه المعركة.

::

دار أبي سفيان
كانت هذه الدار على يمين الصاعد من المسجد الحرام في أول المدعى بحذاء المروة
وهي الدار التي قال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة :
( ومن دخل دار أبي سفيان فهو آمن ) ،
وكان أبو سفيان قد لقي الجيش الإسلامي قبل دخوله مكة المكرمة ،
ثم أسلم ، فقال العباس : يا رسول الله إن أبا سفيان رجل يحب الفخر ،
فاجعل له شيئاً ، فأجابه الرسول صلى الله عليه وسلم .








يــتــبــ ع ..
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وزارة التربية والتعليم للبنات بمكة المكرمة مادنيس استراحة بورصات 1 20 - 04 - 2013 03:59 PM
وظائف نسائية بمكة المكرمة 2011 – 1432 نرمينا استراحة بورصات 0 05 - 03 - 2010 07:22 PM


08:37 PM