• 9:53 صباحاً
logo




الحالة أو المرض والعلاج الطبي السريع للمرض ، الجزء الثاني

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,999
معدل تقييم المستوى: 12
MatriX is on a distinguished road
30 - 05 - 2009, 04:51 PM
  #1
MatriX غير متواجد حالياً  
افتراضي الحالة أو المرض والعلاج الطبي السريع للمرض ، الجزء الثاني


أمراض الكليةتؤدي معظم أمراض الكلية إذا لم يتم الكشف عنها مبكراً إلى فشل كلوي حاد ودائم يتطلب
عملية نقل دم مستمرة طوال الحياة أو زراعة الكلية. يقدر أن لكل مريض يعاني من فشل كلوي حاد هناك 30 يعانون من درجات أقل من الفشل الكلوي بحيث لا يكتشف المرض عندهم على الأغلب. التشخيص والمعالجة عند تلك المرحلة يمكن أن يمنع حصول ضرر كبير في الكلية لاحقاً.

يتولد لدى المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي أعراضاً مثل الإجهاد الزائد، صعوبة في التنفس، فقدان الشهية ، قلة التركيز ، الدوران وفقدان الوعي. ولسوء الحظ فاكتشاف هذه الأعراض يدلل على تفاقم المرض. لذلك فمن الضروري التعرف على الأعراض المبكرة للأمراض المزمنة، والتي قد تحمل مؤشرات أن هناك كمية شاذة من البروتين في البول. قد يفضي
العلاج المناسب عند تلك المرحة إلى معالجة المرض أو السيطرة عليه لمنع حصول الفشل الكلوي. إفراز الدم مع البول ليس أمراً طبيعياً أبداً وقد يدلل أن هناك شيئاً مريباً يجري في الكلية أو المسلك البولي وعليه يجب عمل تقييم بشكل كامل لتحديد السبب. في بعض الحالات قد تشير إصابة المسلك البولي إلى أن هناك مرض كلوي أخطر. أعراض التهاب
المسلك البولي تشمل تبول مؤلم ومزمن؛ رائحة مقززة للبول وألم في الظهر تحت الأضلاع. وقد يضطر البعض الذين يعانون من فشل كلوي مزمن النهوض في الليل للتبول. وتشمل الاعراض الأخرى رائحة كريهة في الفم ، حكة في الجلد ودس في العضلات. لدى بعض المرضى يشكل ارتفاع ضغط الدم الدليل الوحيد على فشل كلوي.

على الذين يعانون من السكري إجراء تقييم للكشف عن دلائل مبكرة مرتبطة بالكلية. ولحسن الحظ تتوفر فحوصات تنظير بسيطة للبول للذين يعانون من السكري لتحديد وجود كميات من الألبومين في البول. وجود كميات من الألبومين في البول يعتبر علامة تحذير مبكر بأن الكلية في خطر. وهذا يعطي المريض والطبيب الوقت لإجراء علاج وقائي مناسب. وبهذا يتم تجنب
حصول فشل كلوي حاد ومأساوي عند المرضى إلى حد كبير جداً. يأتي معظم المرضى إلى العناية الطبية بعض إجراء فحص طبي روتيني والذي قد يفضي إلى وجود بروتين أو دم في البول أو كمية يوريا او كريتينين غير طبيعية في فحص الدم. تعتبر الفحوصات واختبارات الدم ضرورية للكشف ومتابعة الوظيفة الكلوية وتأخير تفاقم الحالة.

كذلك بالنسبة للنساء الحوامل يوفر الجلوكوز في الدم أثناء الحمل علامة تحذير مبكر. حيث تدلل على خطر متزايد في الإصابة بالسكري لاحقاً. أولئك الذين لديهم فرد من الأسرة يعاني من مرض كلوي يتوجب أن يقوموا بعمل تقيم لتحديد حالتهم الصحية حتى قبل ظهور أي من الأعراض.

ألم البطن قد يكون بسبب الحصيات الكلوية. إذا ما تطورت هناك حصاة مع البول يجب أن يتم عمل تقييم لتحديد طبيعة الشذوذ الاستقلابي مع نظرة لمنع إعادة تكرار وقوعها وحدوث ضرر للكلية.



ارتجاع المريء
المريء عبارة عن أنبوب ينقل الطعام من الفم إلى المعدة، ويوجد أسفل المريء عضلة

حلقية تقوم بوظيفة صمام بين المريء والمعدة أي أنها تسمح بمرور الطعام من المريء إلى المعدة ولا تسمح بالعكس.

في حالة حدوث خلل وظيفي بهذه العضلة تتجه بعض محتويات المعدة أو العصارة المعدية من المعدة إلى المريء وهذا ما يُعرف بارتجاع المريء.

يعاني بعض الناس من ارتجاع المريء على اختلاف أعمارهم فهو يصيب الأطفال كما يصيب الكبار ولكن قد تختلف الأعراض.

أعراض ارتجاع المريء:

1- حرقان متكرر بفُم المعدة (الشكوى الرئيسية لمرضى ارتجاع المريء)

2- الشعور بحرقان أو حموضة بالجزء الأسفل من منتصف الصدر ومنطقة خلف الثدي ومنتصف أعلى البطن.

3- سعال،صفير بالصدر أو اضطراب في عملية البلع وتلك الأعراض تحدث في معظم حالات ارتجاع المريء لدى الأطفال وبعض الحالات لدى الكبار.

أسباب ارتجاع المريء:

1- فتق بالحجاب الحاجز.

2- ارتخاء بالعضلة التي توجد بين المريء والمعدة نتيجة الوزن الزائد (السِمنة) الحمل، التدخين.

3- بعض الأطعمة والمشروبات قد تُزيد من حدة أعراض ارتجاع المريء مثل:

* الفواكه الحمضية.

* الشوكولاتة.

* المشروبات التي تحتوي على كافيين أو كحول.

* اللحوم المشوية الغنية بالدسم.

* البصل والثوم والتوابل.
* النعناع.



علاج إرتجاع المريء:

1- تغيير نمط الحياة:

* التوقف عن التدخين.

* التخلص من الوزن الزائد.

* تجنب الأطعمة والمشروبات التي تُزيد من حدة أعراض ارتجاع المريء.

* تناول وجبات خفيفة حوالي 5 وجبات يومياً.

* تجنب النوم بعد الأكل مباشرة.

2- العلاج بالأدوية:

يجب مراجعة عيادة أمراض باطنية لإجراء الكشف الطبي لتشخيص الحالة حيث أن أعراض ارتجاع المريء قد تتشابه مع حالات أخرى مثل وجود تقرحات بالمريء أو المعدة أو الأثنى عشر .

ويقوم الطبيب المختص بوصف بعض الأدوية التي قد يستجيب لها المريض مثل أدوية مضادات الحموضة أو الأدوية التي تقلل من إفراز عصارة المعدة وهي عصارة حمضية.

**في حالة استمرار الأعراض وعدم الاستجابة للأدوية فيجب إجراء الفحوص اللازمة وإن كان يجب إجراء تلك الفحوص قبل تناول الأدوية التي تقلل من إفراز عصارة المعدة الحمضية لأن في حالة وجود مرض خبيث(وقانا الله وإياكم) فإن هذه الأدوية قد تؤدي إلى إخفاء الأعراض التي يشكو منها المريض فيطمئن بينما المرض يدخل في مراحل متقدمة يصعب علاجها.

الفحوص اللازم إجراؤها ما يلي:

1- عمل منظار للمريء والمعدة والأثنى عشر وفي حالة وجود أي حالة مرضية يجب أخذ عينة للفحص.

2- عمل أشعة بعجينة الباريوم على المريء.

3- عمل أشعة بالباريوم على المعدة والأثني عشر.

وبعد عمل الفحوص اللازمة يقوم الطبيب المختص بوضع خطة للعلاج حسب التشخيص الذي وصل إليه.




متي يتحول الضغط النفسي .. إلى أعراض جسدية ؟!
«الجسدنة» في أبسط معانيها، تعنى توليد الأعراض الجسدية من خلال حالات الإجهاد العصبي والضغط النفسي أو المشكلات الانفعالية. فالتوتر والقلق والاكتئاب وكافة الاضطرابات النفسية، تؤدى إلى أعراض جسدية كألم الصدر، والدوخة، والإسهال أو الإعياء.

أن «تتجسد» الأعراض أمر شائع خاصة في الشرق، فالصداع والشقيقة منتشران، والغثيان حالة شائعة نتيجة للقلق والمواقف الضاغطة. وقد يشتكي الإنسان من أعراض جسدية شتى، عضوية مستمرة من غير سبب مرضي واضح، إلا أنه وبعد إجراء الفحص الطبي والتحاليل المعروفة، غالبا ما تكون النتيجة سلبية. وهؤلاء الشكاؤون تعتريهم تلك الأعراض في أكثر من موضع وأكثر من عضو من أجسادهم، مما يدل على عبء الشكوى واضطراب الجسد كمرآة للنفس غير المستقرة.

اضطراب حقيقي
«الجسدنة» اضطراب حقيقي مزعج مقلق مثير للشفقة، وليس وهما أو كذبا، يدفع بصاحبه إلى الإحباط والضيق، إلى درجة أن أحدهم صارح طبيبه ذات مرة في نهاية دورة من دورات الفحص والتحليل التي تنتهي بلا شيء (يا رب.. تكتشف أي مرض حتى لو كان عُضالاً).

وعادة ما يحدث هذا الاضطراب بين سن 18 و30 من العمر، وغالبا ما يشمل أعراضا كالألم، واضطرابات الجهاز الهضمي، والطاقة الجنسية وما يشابه أعراض الجهاز العصبي.

هذا الاضطراب ليس نوعا من الهستيريا (اضطراب عُصابي انفعالى من خصائصه الكبرى: الأداء المسرحي للأعراض، ويصيب الإناث في الغالب)، كما أنه ليس تمارضا أو تحايلا من المريض على العمل والأهل والأطباء، لكنه شكوى حقيقية يجب البحث عن مسبباتها وعن كوامنها الحياتية (طلاق، مسؤولية، أعباء مادية، خسارة في سوق الأوراق المالية، مشكلات زوجية امتحان مقبل، فشل وظيفة.. وما إلى ذلك).

وهو مظهر للقلق والاكتئاب، من أخطر مشكلاته أن المريض يتيه في زحمة الأطباء واختلاف آرائهم وتشخيصاتهم ونصائحهم وتكرارهم لعقاقير مهدئة أو مسكنة أو زيادة جرعاتها من دون فائدة تذكر. بمعنى أنه لا أحد يعرف والكل يفتى، ومريض «الجسدنة» وسط هذه الدوامة لا يدرى إلى أى منتهى سينتهي.

أفكار قاهرة
أحيانا ما تكون أعراض «الجسدنة» مرادفا للخوف المرضي على الصحة، مما يخلق نوعا من (الرُهاب) أو (الفوبيا)، بمعنى انشغال المرضى الشديد بأمور الصحة والسلامة والمرض واحتمالات الموت، مما يعكر صفو الحياة، وقد يصل إلى الأمر إلى ما يشبه (اضطراب الوسواس القهري) حيث تتسلط فكرة المرض والخوف من تداعياته على المريض، وعلى الرغم من أنه يدرك شعوريا أو لا شعوريا أنه معافى وسليم جسديا، وأن تحاليل المختبرات ونتائج الأشعات وخلاصة الفحوص الطبية والفحص الباطني الشامل للأطباء سلبية، فإنه لا يتمكن ولا يستطيع من صد تلك الفكرة المسيطرة القاهرة المهيمنة عليه، بل والمدمرة لحياته، مما ينغص عليه الاستمتاع بأي شيء وبكل شيء فتسوء علاقته بالآخرين، خاصة أهل بيته وزملائه في العمل، ناهيك عن عجزه الشديد عن التغلب على تلك الأفكار الخاطئة غير المبررة.

وقد لا يعرف المريض احتمالات إصابته بالاكتئاب (خاصة ذلك المقنّع والخفي). كل ذلك يختفي وراء أعراض عضوية مثل الصداع المزمن (يصحو به المريض، يمسك بكل رأسه ولا يستجيب لأي من المسكنات، مما يدفع إلى دائرة مفرغة من تناول أكثر من المسكنات مع عدم الارتياح، وهكذا قد يبدأ النهار ليبدأ صبح آخر على نفس المنوال، مما يدفع باليأس والضيق والانزعاج الشديد).

ماذا نفعل؟
ابتعد عن قراءة أعراض الأمراض ونشرات الدواء والبحث في الإنترنت ومتابعة المقالات والمجلات والبرامج الصحية لأنها سلاح ذو حدين، فكلما عرفت أكثر، انشغلت أكثر ولصقت بذاكرتك كلمة هنا أو هناك عن احتمال (مجرد احتمال).

- التجسيد العضوي للضغط النفسي الحياتي، مسؤولية مشتركة بين المريض والطبيب، فلا تندفع إلى ما يسمى بـ «التسوق الطبي» Doctor Shopping، فلا يجب أن يشجع الطبيب مريضه على زيادة الشكوى أو المبالغة فيها بإظهار أنه مختلف عن زملائه الأطباء، وأنه بالبحوث والفحوصات سيتمكن من كشف المستوى وعلاج المريض، هذا يعزز من قسوة الأعراض ويطيل من عمر الشكوى ويتعب المريض وأهله، وينهكه ماليا ونفسيا، كما يهدر طاقته اليومية ووقته ويجعله حبيس المرض وكل ما يعقبه، مما يحيل عالمه إلى بؤس شديد.

وعلى أهل المريض ألا يستجيبوا لكل الطلبات، لأنه ربما أحس بأن حبهم له مرتبط بضعفه ومرضه وقلة حيلته.

- في حالات كثيرة يكون مرض أو وفاة صديق أو قريب أو أحد الوالدين مرتبطة بحالة الشاكي، فمثلا إذا مَرّض رجل والده الذي عانى من سعال شديد ومياه في الرئة ثم توفي بين يديه في المستشفى؛ فإن ذلك يرتبط شعوريا ولا شعوريا بسعال متكرر، وآلام في الصدر، وأرق، وتفكير متواصل في الموت، وهكذا فإن معرفة (العقدة) وإدراك أبعادها أمر مهم، وقد لا يتمكن المريض من الوصول إلى ذلك بنفسه، لهذا فإن الطبيب العام أو النفسي قادر على سبر غور المشكلة.

- في كثير من الأحيان وتحت إشراف الطبيب تكون (المطمئنات) أو عادة تسمى (مضادات الاكتئاب) فعالة ومفيدة في تنقية كسمياء المخ العصبية وتنشيط المسارات المختلفة.

- أكثر ما يعانى منه مرضى «الجسدنة» هو نظرة الآخرين، بمن فيهم معشر الأطباء، لهم، مما يوحى بأنهم كذابون أو مفتعلون. لهذا يجب الحذر – كل الحذر – في التعامل مع هؤلاء الشكاؤون وإخبارهم أنهم بالفعل يعانون من (شيء) لكن ليس بالضرورة أن يكون ذلك مرضا عضالا.

- على المريض أن يمتنع عن شراء أدوية مصرح بها هكذا من الصيدلية، أو قياس ضغط الدم بشكل متكرر أو شراء جهاز لقياسه وإنهاك نفسه في عمل ذلك عدة مرات يوميا، لأنه في أغلب الأحوال يكون ارتفاع الضغط (عصبيا)، بل ويزيد مع تكرار قياسه.

- الطمأنة بالحديث الطيب، الترويح عن النفس، الضحك من سويداء القلب، الانتعاش، الحركة، المشي، الابتعاد عن النكد والمُنغصات والانشغال الشديد بالأمور المادية كاكتناز الذهب والفضة أو المضاربة المجنونة في البورصة.

- المعرفة مهمة في حدودها، فالحزن والغضب يسببان شعورا بالضعف في عضلات الجسم وخمودا في الطاقة، لذلك يجب ألا تفسر تلك الأعراض العضوية على أنها نذير مرض خطير أو ما شابه ذلك! • كل تلك الأمور هي تحدٍ للطبيب والمريض وشريك الحياة، لكن حل العلاج ليس مستحيلا.




حك جلدك.. يسعدك !!


اثبت علماء امريكيون ان حك الأنسان لجلده يسبب نوع خاص من السعادة

واستخدم العلماء قضيبا كهربيا متصلا بالأعصاب في الحبل الشوكي

لقياس السعادة المرتبطه بهرش الجلد عندما يصاب بشيء يتطلب تلك الحكه,

واكتشفوا ان تلك السعادة التي يشعر بها المرء عندما يحك جلده

تخفف من عدد اشارات الألم المرسلة الي المخ.

واشار العلماء من جامعة مينسوتا الامريكية في بحثهم التي نشرت نتائجه

في دوريه علم الاعصاب نيتشر نيرو ساينس

الي ان هرش الجلد من دون حكة يزيد من تلك الاشارات.




القلق والتوتر (1)
Stress and Anxiety


نتيجة الواجبات والأعباء اليومية وتزايد ضغوطات الحياة قد يشعر بعض الناس بالقلق، وقد يتطور هذا القلق في بعض الأحيان إلى توتر.
ويمكننا تعريف التوتر بأنه مشاعر تنتاب الإنسان تجاه مواقف أو أعمال تشكل تحدياً أو تهديداً.

ما هي أسباب القلق والتوتر :

1. الأفكار المكبوتة (الآم وفشل الماضي والخوف من المستقبل)
2. الرغبات و الإحتياجات و التوقّعات غير المسددة في مجال: العلاقات - الإنجازات - الممتلكات – المظهر - محبة الآخرين - والشهرة .
3. عوامل حيوية كإثارة الجهاز العصبي الذاتي مما يؤدي إلى ظهور زمرة من الأعراض الجسمية وذلك بتأثير مادة الابنفرين على الأجهزة المختلفة ،وقد وُجدت ثلاثة نواقل في الجهاز العصبي تلعب دوراً هاماً في القلق النفسي و هي: النورابنفرين (Norepinephrine) والسيروتونين (Serotonin) والجابا (GABA) .
4. العوامل الوراثية : أثبتت الدراسات وجود عوامل وراثية واضحة في القلق النفسي سيما في مرض الفزع Panic Disorder

درجات التوتر :

1. التوتر البالغ الشدة: الذي يحدث للإنسان نتيجة حادثة ذات أثر كبير على الفرد كوفاة أحد المقربين أو فسخ علاقة هامة أو الإصابة بمرض خطير.
2. التوتر الشديد: وهو توتر يصاحب أحياناً تغيير العمل أو التخصص الدراسي.
3. التوتر المعتدل: و هو توتر يحدث نتيجة مشاكل دراسية أو مشاكل مع الرئيس في العمل.
4. التوتر الضعيف: و قد يحدث نتيجة بعض الظروف العائلية أو تغيير عادات الطعام والحمية.

أعراض التوتر :

تختلف أعراض التوتر من شخص لآخر بحسب قدرة الشخص على التعامل مع الموقف الذي نجم عنه التوتر وبشكل عام يمكن تقسيم هذه الاعراض إلى:
1. أعراض نفسية ؛ وتشمل: الشعور بالعصبية أو التحفز، الخوف وعدم الإحساس بالراحة. الكسل وفقدان الشهية أو زيادتها، الأرق، ضعف التركيز، الضحك أو البكاء بدون سبب.
2. أعراض فسيولوجية جسميّة؛ كخفقان القلب ، مشاكل في التنفس، رعشة في اليدين، آلام في الصدر، برودة في الأطراف ، اضطرابات المعدة وغير ذلك. و يؤثر القلق النفسي أيضا على التفكير والتركيز والذاكرة مما يكون له مردود سلبي على التحصيل الدراسي أو العملي.

تجنب التوتر:

يذهب الكثير من الناس في اوروبا والغرب للعمل ابتداءا من يوم الإثنين لغاية مساء يوم الجمعة. إن أيام الإثنين تسبب كآبه للكثير من الناس. يوم الإثنين قد يكون يوم خطر على صحتك. هناك دراسة متابعة طويلة المدى ل 4000 رجل وجدت ان 38 مات من النوبات القلبية المفاجئة يوم الإثنين . بينما فقط 15 رجل مات يوم الجمعة. حتى للرجال بدون تأريخ مرض القلب، الإثنين كان خطر جداً عليهم.
اذا هناك حاجة لتخفيف الضغط خلال الأسبوع ايضا!!
لتجنب التوتر ينصح الأطباء باتباع ما يلي:
الراحة والإسترخاء وعدم اجهاد النفس بما لا تستطيع تحمله.
ويفيد الاسترخاء كذلك في تطوير علاقة الفرد بالآخرين ؛فالشخص الهادئ الذي لا يثور صورته أفضل لدى الناس من الشخص كثير الصُراخ الذي عادةً ما يكون أقل حظاً في كسب احترام ومحبة الناس له بل والحصول على حقوقه أيضاً.
ان تنظيم ساعات النوم والراحة والاسترخاء أمر ضروري انت تحتاج الى 7-8 ساعات نوم يوميا (قيلولة الظهر مفيدة جداً)
إن اتباع عادات صحية و سليمة في الغذاء تجعل الانسان يتمتع بحالة نفسية متوازنة ، ويكون ايجابياً في تفكيره وفي تأدية واجباته و تحمل مصاعب الحياة.

طرق التعامل مع التوتر :

حتى تتمكن من التعامل مع التوتر عليك أولاً تحديد مصادر التوتر في حياتك ودراسة إمكانية القيام بأية تغييرات من شأنها أن تجعلك أكثر قدرة على التحكم في الأمور ويمكنك القيام بذلك من خلال ما يلي:
- اعرف سبب توترك واكتشف المسبب الحقيقي لمشاعر التوتر المتولدة لديك.
- اعرف عقلك؛ إكتشف الأفكار التي تصاحب المشاعر والإعتقادات التي تدعم هذه الأفكار.
- اختر الاستراتيجية التي تراها مناسبة لحل مشكلتك وذلك حتى تستطيع تغيير فكرة الفشل إلى فرصة للنجاح.
- ناقش مشكلتك مع شخص أهل للثقة وذي خبرة ليساعدك في تعلم بعض الأمور عن العلاقات وطرق تفكير الناس.
- استعمل فكرة العد إلى عشرة.
- خذ نفساً عميقاً لعدة مرات.
- الصراخ أو البكاء قد يريحانك ويشعرانك بالهدوء.
- تدليك عضلات العنق والظهر لمدة دقيقتين على الأقل.
- الحمام الساخن يساعدك على الاسترخاء.
- المشي.
- القيام ببعض التمرينات الرياضية.
- الاستماع إلى موسيقى هادئة.



يتبع لاحقا...



منقول
رد مع اقتباس


الصورة الرمزية سامر سامر
عضو فـضـي
الصورة الرمزية سامر سامر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3,474
خبرة السوق: أقل من 6 شهور
معدل تقييم المستوى: 14
سامر سامر is on a distinguished road
افتراضي رد: الحالة أو المرض والعلاج الطبي السريع للمرض ، الجزء الثاني
2#
04 - 06 - 2009, 11:44 AM
مشكووووووووووووووور حبيبي


يعطيك العافية

التوقيع

إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيراً بصيراً
--------------------------------------------------------------------------------------------------------

مـــن مـــواضـــــيـعـــي


سامر سامر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
Ahmed saad is on a distinguished road
افتراضي رد: الحالة أو المرض والعلاج الطبي السريع للمرض ، الجزء الثاني
3#
12 - 06 - 2009, 01:44 PM
جزاك الله خيرك
Ahmed saad غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
الصورة الرمزية مهند سلمان
عضو برونزي
الصورة الرمزية مهند سلمان
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: السعوديه
المشاركات: 2,750
معدل تقييم المستوى: 13
مهند سلمان is on a distinguished road
افتراضي رد: الحالة أو المرض والعلاج الطبي السريع للمرض ، الجزء الثاني
4#
12 - 06 - 2009, 05:30 PM
شكرا جزيلا لك وتقبل مروري .

التوقيع

اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد
مهند سلمان غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحالة أو المرض والعلاج الطبي السريع للمرض MatriX استراحة بورصات 3 15 - 01 - 2011 02:20 AM
الحالة أو المرض والعلاج الطبي السريع للمرض الجزء الخامس MatriX استراحة بورصات 0 09 - 06 - 2009 01:20 AM
الحالة أو المرض والعلاج الطبي السريع للمرض الجزء الرابع MatriX استراحة بورصات 0 04 - 06 - 2009 03:20 AM


09:53 AM