• 1:32 مساءاً
logo




الأداء الاقتصادي المتوقع للسعودية خلال عام 2009 .

إضافة رد
عضو نشيط جدا
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 737
معدل تقييم المستوى: 11
E TradeR is on a distinguished road
27 - 01 - 2009, 05:11 PM
  #1
E TradeR غير متواجد حالياً  
افتراضي الأداء الاقتصادي المتوقع للسعودية خلال عام 2009 .
الحجم الحالي للناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد السعودي أكثر قليلا من الضعف منذ عام 2000 ، من 707 مليار ريال في عام 2000 إلى 1430 مليار ريال في 2007 وأرتفع إلى 1753 مليار ريال في 2008 ، مرتفعا في نصيب الفرد في الناتج المحلي الإجمالي إلى 70500 ريال ( 18800 دولار أمريكي ) ، غير أن أسعار النفط المرتفعة على نحو غير عادي قد أخذت سلفاً تتسبب في إبطاء نمو الطلب عليه ثم جاءت الأزمة المالية والركود الاقتصادي ليضعف الطلب بأكثر مما هو عليه .

وفي محاولة لإحداث الاستقرار في الأسعار اتفقت الدول الأعضاء في أوبك بتاريخ 17 ديسمبر على خفض إنتاج المنظمة بمقدار 4.2 مليون برميل يومياً دون مستويـات سبتمبر ، لكن الأسعار استمرت في الهبوط عقب ذلك ، وفي شأن خفض الإنتاج بالتضامن مع النمو في الطلب (رغم تواضعه) أن يؤدي في نهاية الأمر إلى استقرار أسعار النفط فوق المستوى الحالي ، لكن لا يمكن الجزم بعدم استمرار تراجع الأسعار بأكثر مما هو عليه في الوقت الراهن . ومن المرجح أن يلجأ أعضاء المنظمة إلى مراقبة اتجاهات الأسعار خلال الأشهر القليلة القادمة قبل تحديد إستراتجيتهم المستقبلية في الإنتاج ، كما يعتقد أنه في ظل الأوضاع الاقتصادية السائدة حالياً سيقنع معظم أعضاء أوبك بأسعار في حدود 70 دولاراً للبرميل , لذا من المتوقع أن تلجأ المنظمة إلى مزيد من خفض الإنتاج خلال النصف الأول من العام الحالي ما لم تصل الأسعار إلى ذلك المستوى .

ويتوقع أن يبلغ متوسط سعر خام النفط السعودي 66 دولاراً للبرميل في العـام 2009 ( ما يعادل70 دولاراً للبرميل من خام غرب تكساس) ، أما متوسط الإنتاج اليومي فسيأتي عند مستوى 8.1 مليون برميل بانخفاض نسبته 12% عن المتوسط المقدر لعام 2008 .
ومن المعتقد أن حجم إنتاج النفط ومتوسط أسعاره اللذان يتراوحان عند مستوى 8.1 مليون برميل يومياً و 37 دولار سيستوفيان تقديرات الإيرادات النفطية للميزانية . ورغم أن توقعات أسعار النفط تعتبر أقل تحفظاً من الأعوام السابقة ، إلا أنه يتوقع أن تتخطى الإيرادات الفعلية تلك المقررة بموجب الميزانية .
وبالرغم أن الحكومة خصصت مبلغ 165 مليار ريال للمشاريع أي ما يعادل 40 % من نفقات ميزانية 2009 المقدرة ب 410 مليار ريال . إلا أنة يتوقع تباطؤ الأداء الاقتصادي عام 2009 نتيجة تأثر السعودية بالركود الذي أصاب معظم الاقتصاديات الكبيرة حول العالم والضغوط المتواصلة التي يتعرض لها النظام المالي العالمي. لذا فأن التأثيرات الرئيسية للظروف الخارجية القاسية على الاقتصاد السعودي العام القادم تتلخص فيما يلي :

· انخفاض أسعار النفط مقارنة بعام 2008 فضلاً عن تفاقم تأثير خفض حجم الإنتاج على إيرادات النفط .
· صعوبة الحصول على التمويل وارتفاع تكلفته بالنسبة للشركات المحلية والأجنبية التي تمارس أنشطتها في المملكة .
· تباطؤ النمو الاقتصادي حيث تؤدي مشاكل الحصول على التمويل بأسعار مناسبة وانخفاض أسعار النفط إلى إعاقة تنفيذ المشاريع وإضعاف الثقة التي تأثرت سلفاً بالهبوط الحاد في سوق الأسهم .
· سيعني انخفاض إيرادات النفط انتهاء عهد الميزانيات الضخمة وفوائض الحساب الجاري الهائلة التي شهدتها السنوات الأخيرة.
· الانخفاض السريع في معدلات التضخم خلال الإثنا عشر شهراً القادمة بفضل الانخفاض الكبير في أسعار السلع وتعزز قيمة الريال .
أما فيما يتعلق بالسياسة النقدية في المملكة فإنها تهدف إلى استقرار النظام المالي وذلك عن طريق التحكم في السيولة النقدية المحلية من خلال الوسائل المتاحة. فعلاقة السياسة النقدية بالسياسة المالية علاقة تكاملية يتم التنسيق بينهما لضمان تحقيق الأهداف المرجوة للسياسة الاقتصادية. وأعتقد أنة سوف لا يكون هناك أزمة سيولة في النظام المصرفي السعودي في عام 2009 ، كما هو موجود في الأسواق الدولية الأخرى . والسبب أن المصارف السعودية ليست منكشفة لمخاطر الاستثمار بشكل كبير والتي تسببت في نشؤ الأزمة المالية العالمية كون معظم استثماراتهم بالسوق المحلي . فبينما كانت السياسة النقدية في معظم أشهر السنة الماضية موجهة إلى الحد من التضخم ولدعم استقرار سعر صرف الريال ، فقد كانت في الفترة الأخيرة موجهة لتعزيز وضع السيولة وخفض تكاليف الإقراض لضمان الاستمرار في تمويل مشاريع التنمية الاقتصادية ولتحقيق استقرار النظام المالي بشكل عام .كما أنة يتوقع أن تركز البنوك على جودة أصولها ، فبعد أن ركزت على زيادة رؤوس أموالها وتوسع ميزانياتها في الفترة الماضية جاء الوقت لتنويع الأصول وتخفيف المخاطر .
كما أن تأجيل بعض المشاريع الكبيرة لبعض الشركات مثل ارامكو ( مصفاة ينبع ) وشركة معادن ( مشروع الألمنيوم ) لا يؤثر ولا يمنع من أن كثيرا من المشاريع قيد التنفيذ ستكتمل خلال عام 2009 .


منقووول
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منتدى الشرقية يشخص مشكلة تدني مشاركة المرأة في المجال الاقتصادي مساهم منتدى الاسهم السعودية 0 14 - 05 - 2009 04:00 AM


01:32 PM