• 6:53 مساءاً
logo




معاناة مرضى القولون العصبي في رمضان

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,999
معدل تقييم المستوى: 13
MatriX is on a distinguished road
26 - 08 - 2009, 12:30 AM
  #1
MatriX غير متواجد حالياً  
افتراضي معاناة مرضى القولون العصبي في رمضان
المصابون غالباً ما يعانون من بعض المشاكل النفسية كالتوتر والقلق والاكتئاب

تنوع وتغير أوقات الوجبات الرئيسة يزيد من معاناة مرضى القولون العصبي في رمضان!!


المقليات تزيد من معاناة القولون العصبي


ان مرض تهيج الأمعاء والمعروف بالقولون العصبي حالة شائعة تصل الى 15 في المئة في الاحصاءات الغربية، ومع ان هذه الحالة اذا تم التأكد من تشخيصها لاتتطور الى مضاعفات وخيمة ولا يعرض المصاب الى السرطان اوغيره الا انه مرض مزمن قد يؤدي الى نتائج عكسية على الوضع الصحي والنفسي وله تأثيرات ايضا على معدل الغياب ومستوى الإنتاجية سواء في الدراسة او العمل.
وليس معروفا الأسباب التي يمكن ان ينشأ عنها هذا المرض ولكن يعتقد أنه خلل وظيفي ناتج عن زيادة في تحسس الأعصاب المسؤولة عن التحكم في حركة الأمعاء تؤدي الى استجابة جسدية قوية تجاه محتويات الامعاء من اطعمة او افرازات غازية، وقد يؤثر التوتر والإجهاد سلبا على الحالة بشكل عام.
من الأعراض المعروفة لمرض القولون العصبي الآلام او عدم الارتياح في البطن وعادة ما يكون ذلك لمدة شهور او سنوات تكون مصحوبة بنوبات من الامساك أو الإسهال وقد يكون الاثنان بشكل متبادل وفي بعض الحالات يحس المصاب بالانتفاخات المزعجة في البطن، وغالبا ما يكون المصابون بالقولون العصبي يعانون من بعض المشاكل النفسية مثل التوتر والقلق والاكتئاب.
وهناك أعراض يجب التأكد من خلو المريض منها لأنها عادة لا تكون مصاحبة لمرض تهيج الأمعاء مثل نقص الوزن وفقدان الشهية والدوار المصاحب لفقر الدم أو ملاحظة خروج الدم عند التبرز, علما أنه يجب على الطبيب المختص التأكد من خلو المريض من الامراض العضوية وخصوصا في مثل هذه الحالات وايضا عند تواجد تاريخ عائلي بأمراض معينة مثل امراض الامعاء الالتهابية(مرض كرون او التهاب القولون التقرحي) أو السرطان أو ان يكون المريض فوق سن الخمسين، وذلك باجراء الكشف السريري وبعض الفحوصات والاشعات وقد يستدعي الامر اجراء التنظير الداخلي حسب ما يراه الطبيب مناسبا.


الالياف الطبيعية جزء اساسي من المائدة اليومي

ونظرا لعدم وجود علاج قطعي لمرضى القولون العصبي فان الخطوة الأولى هي التعرف على العوامل المحفزة ومحاولة التقليل منها على أن تكون خطة دائمة لحياة الفرد وليست حلا مؤقتاً وهذا قد يتطلب جهداً ليس سهلا على عاتق المريض لكن ثماره تكون جيدة في كثير من الاحيان. واليك عزيزي القارئ بعض التوجيهات التي قد تساعد في الحد من اعراض القولون العصبي وخصوصا مع حلول شهر رمضان المبارك حيث نلاحظ تغيرات جذرية تحدث لنمط الحياة ونوعية وموعد الوجبات الغذائية الرئيسية واوقات النوم والعمل بما يؤثر سلبا على الشخص العادي فما بالك بمريض القولون العصبي وكل هذه التغيرات يكون لها تأثير مباشر على القولون:
الاكثار من شرب السوائل في فترة الافطار لمن يشتكي من حالات الامساك المزمن للتعويض عن فترة الصيام.
التدرج في كميات الطعام عند الافطار.
زيادة نسبة الأطعمة النباتية والألياف بشكل تدريجي (الا أنه في بعض الحالات قد تزيد الألياف من أعراض المرض بسبب الغازات الناتجة عن تخمرها).
قلل من النشويات (مثل الارز والخبز وكل انواع المعجنات والبطاطا) لأنها تنتج كميات كبيرة من الغازات في الأمعاء اثناء عمليات الهضم.
التقليل من الدهون حيث تكثر انواع الاطعمة المقلية على مائدة رمضان.
عدم الاكثار من المشروبات الغازية واالكافيين لأنها تزيد من هيجان القولون.
تناول الوجبات وفقا لمواعيد محددة خلال ساعات الافطار يساعد على انتظام عملية الهضم ويقلل من تقلصات الأمعاء.
ممارسة الرياضة بقدر نصف ساعة ثلاث الى اربع مرات في الأسبوع يساعد على تحفيز تقلص الأمعاء ويقلل من الأعراض المصاحبة كما يحد من الشعور بالتوتر والاكتئاب. وهناك بعض الأدوية التي يمكن استعمالها بدون وصفة طبية الا انه يجب عدم الاكثار منها او الاعتماد عليها لما قد تسببه من مضاعفات جانبية، وهذه الأدوية منها مضادات الاسهال (لوبيراميد – بزموث) اما الألياف الطبيعية فتستعمل للتخلص من الامساك منها ولكن يجب ان يصاحب ذلك اخذ كميات كبيرة من الماء حتى لا تؤدي الى الامساك وذلك لقوة امتصاصها للسوائل. علما بأن استشارة الطبيب المختص أمر ضروري حتى يتم التأكد من التشخيص اولا ومن ثم متابعة العلاج ببعض الأدوية الموصوفة من ملينات مالحة (Milk Of Magnesia) والمسهلات المنبهة (Dolcolax) كما ان هناك بعض الأدوية مثل (الألوسيترون)وهومضاد للمستقبلات العصبية حيث يزيد من استرخاء عضلات القولون ويمكن استعمال مضادات الاكتئاب مثل (Elavil, Prozac, Paxil) ولها فاعلية على المدى الطويل فهي لا تعطى الافي الحالات المزمنة على ان تؤخذ بانتظام وقد يستدعي الامر الاستعانة بأحد اللأطباء النفسيين في بعض الحالات المستعصية من القلق والاكتئاب. وختاما مازالت الابحاث جارية في مجال علاج القولون العصبي مع كثير من التطبيقات والادوية التي ماتزال تحت الدراسة.



يفضل عدم الاكثار من المعجنات



منقول

التعديل الأخير تم بواسطة hames ; 03 - 09 - 2009 الساعة 01:23 AM
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قولون اسباب القولون و مشاكل اعراض القولون وليد 85 استراحة بورصات 3 30 - 04 - 2013 01:53 AM
القولون العصبي.. توصيات طبية جديدة.. اضطراب وظيفي تتفاوت أعراضه بين الإسهال والإمساك jamal_2022 استراحة بورصات 2 29 - 07 - 2009 12:40 PM
لعلاج التوتر العصبى وليد 85 استراحة بورصات 0 09 - 06 - 2009 01:30 PM
الولد العصبي expert استراحة بورصات 0 04 - 06 - 2009 11:30 PM


06:53 PM