• 6:26 مساءاً
logo



روايات سعوديه جريئه الارشيف

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 1,458
معدل تقييم المستوى: 4
Eleena is on a distinguished road
23 - 04 - 2015, 07:11 PM
  #1
Eleena غير متواجد حالياً  
افتراضي روايات سعوديه جريئه الارشيف
أم سلطاآن من عرفت أنه بنتهاآ رجعت لزوجهاآ فرحت, وجلست تتحمد ربهاآ وتدعيلهاآ أنه ربهاآ بيسر أمورهاآ, بس بنفس الوقت مستغربة كيف ريماآن قدرت تقنعهاآأ حتي أبوهاآ ألي مستحيل بيوم تكسر كلمته عاآندت أنهاآ ترجعله..
وسلطاآن وريماآن بعد العشاآء ببيت أبو سلطاآن طلعواآ لقصرهم..
فكاآن القصر مأثث مثل ما كاآنت تبي.. والخدم متواآجدين بأرجاآء القصر, فطلعت لغرفتهاآ.. ديكور الغرفة كاآن راآقي وأختير بأتقاآن.. يمتزج فيهاآ اللون الذهبي والبيض السرير الواآسع الناآعم مع مجموعة مخداآت.. وخلف السرير ديكور بنقوش دقيقة يتلاحم فيه اللون الابيض مع الذهبي القاآتم فيشكل شكل طراآزي قديم.. مع تسريحه فخمة من نفس درجة اللون الذهبي وبين السرير ولتسريحة فرشة مستديرة من الصوف لونهاآ أبيض.. ويتوسط الغرفة مثل الحاآئط عباآره عن مرآآيه كبيره مثل ماآ هي تحب.. وخلف الحاآئط جلسة راقية عباآرة عن كنباآت لونهن ابيض مع طاوله صغيرة مستديرة بحوافهآ نقوش ذهبية مثل النقوش ألي خلف السرير مع مكتبة تشمل ع مجموعة من الكتب المفضله عندهاآ..
فدخلت الحماآم وخذت شور بريحة الصندل, فمرالوقت وهي بالبانيو.. تريح نفسهاآ وجسمهاآ المرهق من مشواآر اليوم.. فطلعت من الحماآم وهي لابسه روب يستر جسمهاآ.. فرفعت كل شعرهاآ بعد ماآ مشطته.. ودهنت جسمهاآ بمرطب بريحة المسك.. كاآنت تبي تلبس فستاآن أسود.. بس تذكرت نظراآت سلطاآن.. فحست برجفة فغيرت رايهاآ.. ولبست بلوزة ودرية قصيرة ساده.. مع قميص أبيض مزركش من الصدر بدون كم.. مع أقراط طويلة من ألماس.. وحطت جلوس وردي خفيف وتعطرت..
فطلعت من الغرفة.. ونزلت من الدرج بخطواآت ناآعمة.. بس حست بتوتر من شاآفت سلطاآن بالصاله يتابع أخباآر ويشرب شاآي بدون ما ينتبه لهاآ.. فتقدمت ريماآن منه وهي تضغط ع أصابعهاآ.. وجلست بأخر كبه بعيد عنه.. سلطاآن حس بوجودهاآ من ريحة عطرهاآ ألي أمتزجت مع أنفاسه.. فغمض عينه يحاآول يتجاهل أي فكره تمر بباله.. أماآ ريماآن وقفت وخذت واحد من الكتب الموجوده بين أرفف ورجعت مكاآنهاآ.. تقرأ بصمت تنتظر سلطاآن ينتبه لهاآ أو يمكن ماآ حبت تقاطعه.. قاآطع تفكيرهاآ صوت الخاآدمة وهي تسألهاآ شو تحب تشرب.. فتعمدت تطلب شاآي بالحليب مثل سلطاآن.. لاحظت عليه انه غالباآ يحب يشرب شاآي وقليل ماآ يشرب قهوة أو عصاآئر.. فأستغربت من نفسهاآ ليش مهتمه فيه.. بس ماآ حصلت أي أجاآبة, أو يمكن كبريائهاآ يمنع أنهاآ تقتنع بألي ببالهاآ.. فاندمجت بقراءة الكتاآب بصمت..
أما سلطاآن بند التلفاآز وفتح موبايله.. هناآ أنتهزت الفرصه عشاآن تكلمه..: لو سمحت..
سلطاآان بدون ماآ يلتفت لهاآ: تفضلي..
ريماآن: خالتي بكره بتسافر لألمانيا.. فبطلع االمطاآر الصباآح عشا...
فوقف سلطاآن قبل لا تكلم كلامهاآ, وتقدم منهاآ.. حست بتوتر فوقفت وهي مغمضه عينهاآ.. تتجهز لأي ضربه منه.. بس انصدمت من حط يده بذقنهاآ, وجبرهاآ ترفع راسهاآ, فتعلقت عينهاآ بعينه.. سحر عيونه ونظراته الحاآده جبرهاآ تعيش بعالم ثاآني..
أما سلطأآن رغم جماآل ريماآن, وجاآذبية عيونهاآ, بس تظل ألي قداآمه وحده مجرمه, وبيستغلهاآ ليوصل لهدفه, ومستحيل يفكر بأي وحده من بعد شيماآء..فقال وهو يضغط ع أسناآنه يكتم غيظة, وكل كلمه منه خرقت قلبهاآ قبل أذنهاآ..: داآمك ببيتي, واسمك من اسمي نسي أنه معك أهلك.. وياليت لا تجيبي طاآري أسمهم بلساآنك.. ويكون بعلمك رقمك من الصباآح مقفول, ومن بكره بفتحلك رقم ثاآني.. تتواصلي مع أمي وحصه وبس..
وتركهاآ وطلع لغرفته وهي مصدومه بكل كلمه نطقهاآ, كاآنت طول اليوم مشغولة فما أنتبهت أنه رقمهاآ مغلوق.. معقولة تنسي أهلهاآ.. خالتهاآ.. جواآنة.. جاآك.. أبوهاآ.. ألماآنياآ.. صديقاتهاآ بالماآنياآ..
تتقدم منهاآ الخادمة وهي تحمل صينية الشاآي..: سيدتي أنتي بخير.؟
هزت راسهاآ وطلعت لغرفتهاآ.. فوقع نظهرهاآ ببوكس ذهبي ع السرير.. ألبوم صورهاآ.. وصور امهاآ وخالتهاآ وصديقاتهاآ.. وكل شي يتعلق بألماآنيا.. فقلبت صفحاآته وأنغمست بماضيه.. عاآشت أجمل أياآم طفولتهاآ بين أكتاآف أمهاآ.. ماآ تشتكي من حزن ولا ضيق... أمهاآ سيدة ألماآنية ناآجحة, مثقفة, متفهمة, جميلة وثرية.. لهاآ مكاآنة مميزة بين افراآد شعبهاآ.. حتي صديقاتهاآ يحسدنهاآ بأمهاآ.. فدمعت عيونهاآ غصب عنهاآ.. تمنت لو هي معهاآ وجنبهاآ تمسح دموعهاآ.. تمنت ترجع لطفولتهاآ.. تقوم وتناآم بين أحضاآن امهاآ.. فبكت لحد ماآ علبهاآ التعب والعاآس وناآمت وسسط أحزاآنهاآ..


/
\


طلع لغرفته وهو يسحب نفسه بثقل, واضح عليه التعب والتفكير.. ماآ حصل الراحه لاآ خاآرج البيت ولاآ داآخله.. هي مسطيره ع كل تفكيييييره..
توقفه سعاآد: ولدي تعشيت..
فيصل من غير نفس: مايلي نفس يمه تعباآن برتاآح..
سعاآد: شفيك صاير شي وجهك متغير ومصفر..
فيصل: لا بس تعبت شوي من أمس ماآ راقد زين..
سعاآد: ياآ ولدي انت مو صغير فروح عند الطبيب وكشف ع نفسك لا يكون معك نقص دم كل يوم أشوفك تضعف أكثر..
فيصل: بكره بروح إذا فضيت..
سعاد بحزن: طلع لغرفتك ورتاح وناآم ولا ضاآيق بنفسك, وبكره إن شاآء الله قبل لا نساآفر بكلم ام رشاآء وبنتفق ع كل شيء..
هز فيصل راسه بحزن, ودخل لغرفته.. فوقف لفتره يتاكد إذا هذه غرفته أو لا.. مفرش السرير أبيض ويتوسطه قلب كبير من الورد الأحمر ومخدتين ع شكل قلب فيهاآ صورته وصورة حصه بيوم عرسهم.. مع ورد أحمر متناثر ع حاآفة السرير.. وعلى التسسريحة كؤوس رفيعة مضائة وفي قمة الكاس موصل بشموع مع باآقة حمراآء كبيرة.. وبجنب الكأس صحن مربع الشكل صغير مغطي بالورد ويتوسطه شمعه حمراء ع شكل قلب.. وفي الارض ورود حمراء لحد الحماآم.. فمشى ع الورد لحد ماآ وصل للحماآم فحصل باآب الحماآم مفتوح.. فطرق الباآب بس محد تكلم.. ففتح الباآب ببطأ ودخل.. فكاآنت أضاءة الحماآم خاآفته.. والبانيو مملتئ برغوة من ريحة الورد.. والورد طاآفي فوق الرغوة.. وحول البآآنيو شموع ع شكل قلوب.. هناآ حس بجسد ناآعم يحضنه من الخلف.. ويدهاآ محوطه بجسسمه.. فسمع صوت شهقاتهاآ.. قربه منهاآآ او قربهاآ منه يحسسهاآ بالأماآن والحب.. فسحبهاآ لصدره.. كاآنت لافه جسمهاآ بفوطة ورافعه شعرهاآ عن وجهاآ.. وراسمه شفايفهاآ بروج أحمر صاآرخ..: كأني بحلم..
فمد يده بوجهاآ يتحسسه, وحصه سحبت يده وتطبع بوسه بكف يده.. وعيونهاآ متعلقه بعينه.. فيصل وهو دايخ من حركتهاآ..: مو مصدق أنك جنبي..
حصه وهي تبكي.. : فيصل..
فيصل وبحب.. وعيونه تلمع من الفرح..: قلب وعيون فيصل..
سكتت وهي تستجمع نفسهاآ.. ياآ كثر الكلاآم بلسانهاآ بس ماآ قادره تنطق ولا حرف.. تذكرت كلاآم ريماآن ونصائحهاآ.. فبدون ماآ تحس فيصل شدهاآ لحضنه.. ويبوس خدهاآ.. ويده محاآوطه بجسمهاآ.. كأنه خاآيف تطير منه.. فتقرب من أذنها وهو يهمس: حبيبك مشتاآقنك..
فتبتسم حصه وسط دموعهاآ.. ماآ تبي تبتعد عنه.. مشتاآقه لحضنه وهمست صوته..
فيصل: إذا حلم ما ابي أصحى منه..
حصه بنعومه..: شلون أثبت لك أنه مو حلم..
فيصل بخبث: ممم ابي بوسه من شفاآيفك الحلوه..
استحت حصه.. وفيصل يرفع راسهاآ لعيونه.. وبعدهاآ ينزل عيونه لشفاآيفهاآ.. فقربهاآ منه أكثر.. ونزل لمستواهاآ.. وبآس شفايفهاآ بخفة.. فنزلت راسهاآ مستحيه.. وهو يضحك ع خجلهاآ.. فشال القميص عنه.. وحرر جسمهاآ من الفوطه.. ويبتسم لخجلهاآ ونعومة جسمهاآ.. فماآ حست إلا بيده تحملهاآ وهي مستحيه وتتعلق برقبته..: فصول نزلني.. يضحك فيصل وهو يصررررخخخ..: والله أحبببببببك مووووووت...
تضحك حصه.. وينزلهاآ في البانيو.. وينزل معهاآ.. ويشدهاآ لصدره.. وتلتقي شفاآيفه بشفايفهاآآ بقبلااات حاآنيةةة ..

/
\
روايات سعوديه جريئه الارشيف


صباآح اليوم الثاآني.. قاآمت من نومهاآ بكسل.. فأستغربت من شافت نفسهاآ نايمه بلبسهاآ وهي تحتضن صور أمهاآ.. فقاآمت من السرير وهي حاسه بصداآع من كثر البكي.. فشاآفت الساعه كاآنت 6 ضبط.. ففاتتهاآ صلاة الفجر.. فدخلت الحماآم وتروشت.. وبعدهآآ طلعت من الحماآم.. وجلست ع الكرسي تشرب ماآي.. يمكن بيخف الصداآع منهاآ.. ماآ قدرت تشرب حبوب ع بطن فاآضية.. بعدهاآ لبست شرشف الصلاه.. وصلت وجلست تقرأ قرأن.. فتوقفت بعدت ماآ سمعت الخادمة تتطرق الباآب وأنه أم سلطاآن تنتظرهاآ للفطور.. فلبست فستاآن أصفر لحد الركبه مع تموجاآت من تحت ومن وسطه حزام أبيض..مع أكمام قصيرة منفوخة.. وفتحة صدر صغيرة ع شكل مثلث.. ضيق ع جسمهاآ.. مع حذاآء رفيع لونه أبيض.. وشعرهاآ كيييري.. وحطت روج وردي مع بلاشر من نفس درجة الروج..وتعطرت.. وطلعت بعد ما لبست عباية.. فشاآفت أحدى سياراآت سلطاآن مو موجوده فجزمت أنه طلع.. فكملت طريقهاآ لبيت أبو سلطاآن..


/
\


وبقصر العم يوسف.. باقي ساآعتين ع موعد الطاآيرة لبلجيكاآ.. فقاآمت سعاآد وجهزت أغراضهاآ|.. وطلعت لغرفة ولدهاآ وطرقت الباآب واتصلت فيه بس فونه يتعذر.. فنزلت تحت.. وودعت أخوهاآ يوسف وطلعت بعد ما أتصلت بأم رشاآ.. وخبرتهاآ أنه بتمر عليهاآ عشاآن يروحن لبيت أبو سلطاآن.. تكلم أم سلطاآن بموضوع زواج ولدهاآ فيصل برشاآ ومنهاآ يتفقوا ع كل شيء.. وطول الطريق تدعي أنه الأمور تمر ع خير..
حركت عيونهاآ بكسل.. وهو ابتسم ع شكلهاآ.. فباس جبينهاآ بحب..: صباآح الخير حبيبتي..
حصه بحب وهي راقده بحضنه: صباآح النور حبيبي..
وكملت وهي ترفع راسهاآ..: متي قايم..
فيصل.. يتأمل وجهاآ وصدرهاآ ويبعد خصلات شعرهاآ عنها..: قبل ربع ساعه..
حصه وبدلع: ليش ماآ وعيتني..
فيصل: ما أبيك تقومي من حضني.. وحرك أصابع يده بوجهاآ.. وتمر ع شفايفهاآ لعنقهاآآ ولصدرهاآ.. وحصه تتحرك بين أحضاآنه.. وتمسح ع شعره.. فيمسك بيدهاآ الناآعمه ويقربهاآ من شفاآيفه ويبوس رؤوس اصابعهاآ.. وحصه تبتسم من حركته..
فناآم ع صدرهاآ ويبوسهاآ وحصه تضحك.. وتغرقه بكلام الحب والغزل..


/
\


ريماآن وأم سلطاآن بالصاله يشربن الشاآي.. وكل وحده مندمجه بسوالف الثاآنية, ريماآن طبعهاآ خجول وهاآدي.. بس أم سلطاآن قدرت تكسبهاآ.. لأنه تعاملهاآ مثل معاملتهاآ لبنتهاآ..
فكاآنت تتكلم مع أم سلطاآن عن حياتهاآ بألماآنيا وامهاآ.. وعن دراستهاآ الجاآمعيه ببلدهاآ..
أم سلطاآن: اليوم خالتك بتساآفر لألمانياآ.. أتصلت فيهاآ طائرتهاآ بنفس توقيت طائرة خالتك سعاآد وفيصل..
ريماآن حست بالفرح يعني بتودع خالتهاآ قبل لا تساآفر..
بهاللحظه تدخل الخاآدمة..: سيدتي السيدة سعاد وموزه في الخاآرج..
أم سلطاآن وهي مستغربه من زياآرتهن بهالوقت: خليهن يدخلن..
تنصرف الخاآدمة ودقيقة وتدخل سعاآد وام رشاآ..
فتقوم أم سلطاآن تستقبلهن.. ووقفت معهاآ ريماآن.. وأم فيصل وأم رشاآ.. يطالعن ريماآن.. نظرتهاآ أولى فرح وأعجاآب أما الثانية نظرتهاآ غيرة وحسد..
سعاد: أم سلطاآن ما أبي أطول عليك جاآيتنك بموضوع بيناآ..
هنا ريماآن حست أنه وجودهاآ مو مرغوب فيه..فوقفت تبي تطلع.. بس نادتهاآ أم سلطاآن: ريماآن..
ريماآن: هلا خالتي..
أم سلطاآن: أنتي وحده مناآ وفيناآ وما أحب شي بهالبيت يخفي عليك فتعالي وجلسي..
ابتسمت سعاآد من ردت فعل أم سلطاآن.. بهاللحظه تأكدت أنهاآ بتسافر مرتاحه ومطمنه ع بنت أخوهاآ..
جلست ريماآن بجنب خالتهاآ..
أم سلطاآن: تفضلي سعاد كملي كلامك..
سعاآد بتردد: بصراحه ولدي بيأخذ بنت موزه..
أم سلطاآن مصدومه: من ولدك؟..
سعاد: ولدي فيصل شفيك أم سلطاآن ماعندي ولد غيره..
أم سلطاآن وهي مصدومه أكثر ماآ توقعت أنه بالفعل بيتزوج ع بنتهاآ: وحصه؟!..
وريماآن سكتت وهي منصدمه من كلاآم أم فيصل..
سعاآد: حصه بالعين والراس.. وفيصل ما بيقصر معهاآ والشرع حلل أربع..
سكتت أم سلطاآن.. وكملت سعاآد: يا أم سلطاآن إذا أنتي مو راضية مستحيل أمشي عن طورك.. بس أناآ أبي أشوف عياله.. ماآ عندي بهالدنيا غيره..
هزت أم سلطاآن راسهاآ: هذا من حقه..
ريماآن طالع خالتهاآ والدموع تجمعت بعينهاآ.. تفكر بمصير حصه..
سعاد: أناآ قلت بفاتحك بالموضوع قبل لا يتم شئ.. واليوم إن شاء الله بنساآفر بس ع اقل بنتفق ع كل حاجه.. ومن نرجع بيمتلك ع البنت..
أم سلطاآن: بس رانياآ بنت صغيرة وصعب تهد ديرتهاآ وهي قابله ع دراسه وجامعة..
أم رشاآ بابتسامه: لا ياآ أم سلطاآن فيصل بيأخذ بنتي رشاآ..
أم سلطاآن: شو هالحكوه يا موزه.. رشاآ لولدي موسي..
أم رشاآ: بصراحه أنا مو موافقه انه بنتي تاخذ موسي..
ام سلطاآن: بس البنت تبيه وهو يبيهاآ..
أم رشاآ: هذا قبل.. بس ولدك موسي زودهاآ.. البنت بتعنس ولا فكر يتقدم, وأناآ بصراحه ابيهاآ تأخذ واحد يدير باله عليهاآ مو كل أسبوع مسافر وماآ يندر شو يسوي هناآك..
تضايقت أم سلطاآن من كلام أم رشاآ فمهماآ كاآن يظل موسي ولدهاآ ألي تعبت عليه وربته وماآ ترضي حد يغلط عليه.. وقالت بعد تفكير..: والبنت موافقه؟..
أم رشاآ بتردد: هيه أكيد موافقه.. وفيصل ماآ ينرد رجال والنعم فيه..
هزت أم سلطاآن راسهاآ: دام كذي ربي يوفقهم..
ابتسمت سعاآد وام رشاآ تتحمد ربهاآ أنه كل شي صاآر مثل مأآتبي.. فمر الوقت وهن يخططن للمهر.. وشروط الزواآج وأنه بينتظرهاآ لحد ما تخلص دراستهاآ.. ومتطلباآت العروس.. وهناآ ام رشاآ ماآ قصرت من طلباتهاآ.. اما ام سلطاآن حست بضيق فاستأذنت بحجه تشوف شغل الخدم, وريماآن لحقتهاآ: خالتي..
أم سلطاآن: هلا ريماآن..
ريماآن: ليش خالتي وافقتي ع زواج فيصل برشاآ؟..
أم سلطاآن وهي تجلس بالكنبة الخاآرجية: هم قرروا وأتفقوا.. ماآ بيدي شي..
ريماآن: وحصه؟..
أم سلطاآن وهي تبكي..: عنادهاآ ضيع مستقبلهاآ.. وكملت: خايفة عليهاآ يصير فيهاآ شي..
تقدمت ريماآن من خالتهاآ وتضم راسهاآ لصدرهاآ تحاول تهديهاآ..
وبهاللحظه تدخل حصه.. بوجه بشوش ومبتسم.. وتضحك من شاآفت ريماآن حاضنه أمهاآ..: فديت أحلى أم وأحلى زوجة أخو بهالدنياآ..
وتتقدم منهن وتبوس يد وراس امهاآ.. وتبوس خدود ريماآن.. وأم سلطاآن تخفي دموعهاآ عن بنتهاآ.. وريماآن تبتسم تحاآول تغطي ع الموضوع عشاآن ما تحس حصه بشئ..
حصه: يمه اناآ بساآأفر لبلجيكاآ..
ام سلطاآن سكتت لانهاآ إذا تكلمت بتخونهاآ دمعتهاآ..
وريماآن بحيرة وبخاآطرهاآ تترجي أم سلطاآن تتكلم..
بهاللحظة تطلع سعاآد وأم رشاآ من الصاله.. وحصه واقفه بينهن مصدومه..


/
\


وبمكاآن أخر مظلم كظلمة قلوبهم, ماآ فيه شئ يعكس للحياآه غير أضاءة خاآفته من سجائر تذبل بين شفائفهم..
الحاآرس بلغة متكسرة: سيدي كل المعلوماآت عن عدوناآ بين يدك..
السيد بخبث: أبيه يكون فريسه يندم ع كل رجل من رجاآلي ماآت بسببه..
الحاآرس يمد لسيده ظرف بني..
السيد: عطيني بالمختصر عن كل المعلوماآت بالظرف..
الحاآرس بابتساآمه: كل ماآ بالظرف ياآ سيدي.. أختصر لناآ مليون خطوه.. أسم عائلته, وأماآكن تواجده ومعلوماآت عن اهله وزوجته..
السيد وهو يقرص عينه بكره: تزوج من بعد شيماآء؟..
الحاآرس بأسف: نعم سيدي..
السيد وقلبه يعتصر بالحقد والكره: من تزوج؟..
الحاآرس: أفتح الظرف ياآ سيدي ولن تصدق من هي..
السيد بقلت صبر: تكلم من هي؟..
الحاآرس: تتذكر الحاآدثه قبل سنه بسكن طالباآت الجاآمعة..
السيد يأشر بيده يكمل..
الحاآرس: هي نفس البنت الي تم القبض عليهاآ بتهمة التأمر معناآ..
وقف السيد وهو منصدم من الصدفه.. والحاآرس ترتسم بفمه ابتساآمة تعكس معاآني الشر..
السيد: ذكرني بأسم مرافقتهاآ الخاآصه..
الحاآرس: جوآآنة سيدي.. وصورتهاآ ألي رسمهاآ الرساآم قبل سنه موجوده..
يتقدم السيد من النآفذة وكلبه الضخم بجنبه.. ويفتح الستاآره ليسدل النور للغرفة, وتكشف عن ملاآآمح تعكس معآآني الكره والحقد..


/
\


هالسكشن لعيوووووون متآآبعيني أعزاآء..
وتوقعاآآتكم الحماآآسسسية تسسسعدني..


1-هل حصه بتساآفر مع فيصل؟ وخاصة إذا عرفت أنه فيصل يبي يأخذ حقودتهاآ رشاآ؟
2-رشاآآ من بتتزوج موسي أو فيصل؟ والرجل المجهول بعرس سلطاآن وريماآن هل أحداث القاآدمه بتجمعهم مره؟
3-شو علاقة شيماآء برجاآل العصاآبة؟


روايات سعوديه جريئه الارشيف

التوقيع

توقيع
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايات سعوديه جريئه كامله من الارشيف Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 23 - 04 - 2015 04:24 PM
روايات سعوديه رومانسيه جريئه كامله الارشيف Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 23 - 04 - 2015 04:22 PM
روايات سعوديه جريئه كامله الارشيف Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 23 - 04 - 2015 04:10 PM
روايات سعوديه جريئه كامله الارشيف Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 21 - 04 - 2015 01:06 PM
روايات غرام كامله جريئه سعوديه الارشيف Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 14 - 04 - 2015 12:18 PM


06:26 PM