• 12:32 صباحاً
logo



روايات سعوديه قصيره جريئه

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 1,458
معدل تقييم المستوى: 4
Eleena is on a distinguished road
23 - 04 - 2015, 07:48 PM
  #1
Eleena غير متواجد حالياً  
افتراضي روايات سعوديه قصيره جريئه

في بيت أبو بندر ..

وفي غرفة غلا بالتحديد .. بعد ما خلصت سباحه تمددت ع السرير و جلست تفكر
غلا // أففف باقي 3 أسابيع ونرجع لـ عوار الراس ,, وحشوني بنات فصلي وحشوني معلماتي و الهبال في حصة أبله سعاد ( أبلة الأنجليزي ) آآه يا حلوو المدرسه .. بس لو يفكونا من الأختبارات و الواجبات كان ونااسه ...

قطع عليها حبل أفكارها صوت تحبه و في نفس الوقت تنزعج منه
ومن غير بندر ..!

بندر يصارخ من تحت : غـــــــــــلا
غلا : أفففففف منك يا بندر .. راحت ع الدرج بدون ما تنزل : نـعم !!
بندر : نعامه ترفسك و تجيبك تحت
غلا ما قدرت تحبس ضكتها من هبال أخوها مع أنها معصبه : هههههه و ترفسك و تجيبك فوق
بندر أبتسم لأنها عطته وجه : أقول تعالي بس لا تجيك النعامه و ترفسك
غلا نزلت له و وقفت قدامه و ضربت خصر : خــيــــر
بندر : الخير في وجهي
غلا بدأت تتنرفز : بتتكلم أو لا
بندر : تكفيييييين عااد
غلا رفعت حاجب : متأكد
بندر : لأ ممكن حذف إجابتين ؟
غلا : لأ مو ممكن .. ومشت قدامه وراحت ع الصاله وبندر وراها يترجاها
بندر : غلا وربي أمزح معاك .. غلا تكفيين ترى بيهون ما بيخليني أروح البر بكره .. غــــلا
غلا ولا كأنها تسمعها : دآآآآد .. دآآدي
بندر فقد الأمل : " يقلد صوتها " داد .. دادي
غلا طالعته بطرف عينها : بندرووه
بندر : نعمووه
غلا فقدت أعصابها : آآآه منك من أخوو
بندر : هاهاها .. ما تبين تعرفين شـ كنت بقول لك من شوي
غلا وهي رايحه ع غرفتها : لأ مابي
بندر ما يبي يراضيها عشان لا يقول لها : براحتك

غلا دخلت غرفتها وسكرت الباب وراها بقوه تحس نفسها طفشانه
حدها

في بيت أبو طلال ..
كان الوقت قريب الغدى وراح يروحون بيت الجد
أبو طلال : يلا يا عيـــال
طلال و هديل في الصاله
طلال : ماودي أروح بيت جدي
هديل : مي توو مي توو .. بس تدري اذا مارحنا بتقوم القيامه
طلال : ههه .. أقول يلا أمشي لا يعصب أبوي

في السياره
جواد كان يلعب " قيم بوي " و مرفع ع الصوت
طلال : جودي ممكن تنزل الصوت لو سمحت << جودي خخ كأنه اسم بنات
أم طلال : جواد نزل ع الصوت
جواد : ماما مو حليو اللعبه بدون صوت
طلال : لا حليوه و تجنن بعد
جواد نزل الصوت
هديل : بابي أطلبك طلب ؟
أبو طلال : نعم هدولتي شتبين
هديل : تكفى قول أي
أبو طلال : ههه شعندك هدوله ؟
هديل : أبي أشتري لي موبايل جديد
طلال فتح عينه ع الآخر : موبايل جديد !!
هديل : ارحمنا بسكوتك ماني ناقصه تعليقاتك
طلال : توش مشتري لك جوال قبل 4 شهور
هديل : ماهمني ماهمني .. بابا بتشتري لي صح ؟
أبو طلال : أن شاء الله يوم الأثنين
هديل : هيـــــــا
طلال : مـــآلت عليــــك
هديل : وعليك
جواد يوقف اللعبه و فتح عينه وكأنه معصب : بــابــووه << خخخ
أبو طلال : نعم يبه
جواد : ما استليتوا لي أسرطة نوني " ما أشتريتوا لي أشرطة سوني "
خالد يكلم نفسه : يرحم أبوك أسكت عاد
أبو طلال : خالد مو انا عطيتك فلوس تشتري لـ جواد
خالد : إلا .. و أشتريت له
جواد يعصب : كداااااااااب هو قال ليي الأمس انا بخد هدولا الفلوس و بستلي لك بهم حلاوات احسن من اسلته و ما استلى ليي لا حلاوات ولا اسلته " كذاب هو قال لي أمس انا بخذ هذولا الفلوس و بشتري لك بهم حلويات أحسن من أشرته و ما أشترى لي لا حلويات و لا أشرطه "
خالد : كذااب أشترت له و ...
يقاطعه أبو طلال : خلوود أنا كم مره قايل لك خرجيتك الشهريه لا تصرفها كلها في يوم واحد
خالد : ما صرفتها كلها في يوم واحد
طلال : خلاص عاد لا تعوروا راسنا أنا اليوم بروح بشتري لك أشرطه .. ويضرب خالد ع راسه .. و أنت خلك عاقل
جواد أستانس و رجع يلعب


روايات سعوديه قصيره جريئه

في بيت الجد أبو عبد الله وبعد الغدى

كانت في صالتين مفتوحتين ع بعض بفتحه مثل الباب بس أكبر بشوي
الأولى فيها الحريم و البنات
والثانيه فيها الرجال و الشباب

عند البنات ..
كانوا قاعدين يسولفوا ويشوفون أزياء ع اللابتوب و خرابيط
مرام : واااو هذا رووعهـ
منال : مثل ويهم .. هذا أحلى
مرام : شفيه ويهي مو روعهـ يعني مثلهـ
ليال : هههههههههه حلوه منك
مرام تحرك رموشها بسرعه : كل شي مني حلوو
لميس بغرور : صحيح ما عندكم ذووق
منال تهمس لـ لميس : شفيك أنتي .. متى بتخلي عنك هالأسلوب
لميس تبي تسمع البنات : شفيه أسلوبي ؟ أنا ما قلت الا الصراحه والا الصراحه ممنوعه هنا ؟
ليال كانت تبي ترد عليها بس نظرات غلا لها خلتها تسكت

بعد ربع ساعه من السوالف والضحك والصرقه والهواش " مع لميس طبعاً "
رن جوال غلا .. غلا أرتبكت لما شافت الأسم
طلعت برى لأنها ما لقت مكان تكلم فيه غير الحديقه
.... : هلا غلاي
غلا : ...
.... : غلاوي للحين زعلانه ؟
غلا بغرور : شرايك ؟
.... : ههه .. طيب تسمحين تطلعين لي الحين الحين الحين أنا برى
غلا بنفس الغرور : لأ .. وبعدين أنا بيت أبوي العود مو بالبيت
.... : عــآرف .. غلا حيـآتي أبيك شووي بس و برجعك
غلا : شتبي فيني ؟
.... : أبيك و خلاص يلا أنتظرك
وسكر الخط لأنه عرف لو ما سكر الخط ما بتطلع
غلا تفكر : أشلوون أطلع له .. والله وهقه

راحت غلا أخذت شنطتها و لبست شيلتها بدون محد يحس من البنات
توها بتطلع بس سمعت صوت من وراها
.. .... : ويـن ؟
غلا نقزت : بسم الله .. هلا يمه
أم بندر مستغربه : وين رايحه غلا ؟
غلا أرتبكت : ها لأ ما بروح مكان .. أقصد صديقتي برى تنتظرني تبيني بس أعطيها أوراق من البيت عشان بتاخذهم بتصورهم و بتردهم لي
أم بندر أستغربت أكثر : أوراق شنوو ؟ غلا باقي 3 أسابيع و تبدأ المدرسه حق شنوو هالأوراق
غلا : أي .. قلت لها بس هي الله يهديها تقول تبيهم الحين
أم بندر تحاول تصدق بنتها : أهاا أوكي روحي و لا تتأخري
غلا : أوكي تشــآآو

ليال حست أنوو طولت بالمكالمه راحت لها بتشوفها برى
وصادفت أم بندر
أم بندر : تبين غلا موو ؟
ليال : أيه لسه تكلم ؟
أم بندر : لأ راحت مشوار و بترد بعد شوي
ليال : آهـــآ

عند غلا ..
.... .... يغني : أن زعلت برضيك و كل عمري فدآآك .. والزعل ما أزعله يالغالي عليك .. لو تآمر بروحي بتنقاد لـ رضاك .. لو تطلب عيوني ما تغلى عليك
غلا أبتسمت من داخلها بس بينت العكس : مشعل شتبي مني ؟
مشعل وهو يمشي بسرعه بالسياره
غلا : مشعل
مشعل : ماراح أتكلم الا لما نوصل
غلا : وين نوصل ؟
مشعل : ....
غلا : أففففف
وبعد ثواني وصلوا ع الكورنيش .. غلا تحب تقعد ع البحر في هالوقت .. و خاصه أنه يكون في هالوقت شبه فاضي
مشعل يفتح الباب لغلا : تفضلي أميرتي
غلا نزلت معاه و راحوا عند البحر جلست غلا تتأمل فيه شوي
مشعل وقف وراها بالضبط و همس في أذنها : أحبك
غلا : مشعل
مشعل : عيونه و قلبه و روحه
غلا نزلت راسها و أبتسمت و بعدها حطت عيونها بعيونه وقالت : أوعدني ما تكررها
مشعل : وربي مو مني هي الي طلبت مني كذا
غلا : مشعل أوعدني
مشعل ويمسكها من كتفها : أوعدك بس تكفين لا تزعلي
غلا ابتسمت له
أعرفكم ع عايلته و عليه
طبعاً أنتوا تتساءلون من هو مشعل ؟؟
((
أبو مشعل يصير شريك أبو بندر في الشركه .. وهم أصحاب من أيام المتوسط
مشعل شبه صديق بندر // عمره 22 سنه بعمر بندر وسيـــم حيـــــــل و كل البنات يذوبوا لما يشوفوه .. عيونه ناعسه تذبح و نظراته مو طبيعيه .. رومانسي بقووه و أحياناً يكون مصرقع
أمه الي ما يخبي عليها شي لا هو ولا أخته أمه طيوبه حيل
أبوه مدلعنهم كلهم و دايماً يحب يجلس معاهم و يضحك معاهم
و أخته الوحيده المقربه روان // داخله في الـ 17 ناعمه و ملامحها مره رووعهـ شكلها هادئ دلوعه أهلها و اذا تبي شي لازم تحصل عليه ))

بعدها بـ شوي رجعت غلا بيت جدها و آخر الليل الكل رجع
كانت سهرتهم ممله شوي
رجعت غلا تبي تنام .. حطت جوالها ع الكمدينه تنتظر مشعل
رن جوالها بنغمه مميزه كانت مخصصتها لـ مشعل من أول ما زعلت عليه " يعني نغمه مؤقته لين ما ترضى و تغيرها هع "

من عيون الناس والله أغار يا عمري عليك .. و ما أتطمن وأنسى خوفي إلا و إيديني بيديك .. بس تحمل كل جنوني لأنك أغلى من عيوني

غلا : هلا
مشعل : هلا و غلا
جلسوا ع السوالف شوي
مشعل بنبره جاده : غلا
غلا : نعم ؟
مشعل : ليش زعلتي لما قلت لك عن السالفه
غلا : مشعل هذا سوال بالله عليك
مشعل : غلا عن جد أتكلم .. أنا يامى قلت لك سوالف مثل كذا تزعلي شوي و بعدين ترضي ليش هالمره طولتي في زعلك ؟
غلا سكتت شوي : مشعل
مشعل : نعم غلا
غلا : أنت تدري أني أحبك ؟
مشعل أبتسم : اي
غلا : و تدري أني أغار عليك .. حتى من أختك
مشعل : بس يا غلا انتي ليش هالمره بذات زعلتي
غلا : لأنك تماديت
مشعل : وربي مو مني ...
غلا تقاطعه : مشعل .. هذي المره يصوروك وأنت موافق بكره شنوو ياخذوك مني ؟
مشعل : ههه ماحد بياخذني منك .. غلا
غلا : نعم
مشعل : أحبك
غلا استحت : ....

" أكيد انتوا تتساءلون شنو هي السالفه الي يتكلمون عنها ؟؟
مشعل كان رايح مع أصحابه الكويت .. وفي السوق في بنت أنجنت ع عيونه
وقالت تبي تصورها
مشعل : لا مافي
البنت تكلم صديقه : ابي اصورها قول له
نايف " صديق مشعل المقرب " : مشعل فكنا منها و خلها تصورك
مشعل : غلاي ما ترضى
البنت : فديت غلاك .. إلا ترضى
وبعد محاولات والعالم كله تطالعهم صورته
وبعدين عطته المصاص الي كان عندها : تكفى خذه
مشعل : مابي
البنت عطته لـ صديق مشعل " نواف " و راحت في حالها و هي فرحانه بالصوره "


في اليوم الثاني ..
جلست هديل من النوم تفكر ..
هديل // شفيها غلا متغير .. شالي غيرها فجأه .. صار لها أكثر من 5 شهور وهي ع هالحال مرتبكه و دايماً سرحانه و أحياناً حزينه و أحياناً حيل مستانسه .. معقووله تـ ...
يقطع عليها حبل أفكارها صوت دق الباب
هديل بملل : منوو ؟
جواد : أنا دواد " أنا جواد "
هديل : أدخل جواد
دخل جواد و وقف قدامها ويطالعها بنظرات باره
هديل : الله الله من وين نازل هالأدب
جواد بنفس نظراته : ....
هديل تخرعت وقامت له : جودي شفيك ؟

أنتهى البارت الأول ..
توقعاتكم لـ البارت الثاني
مشعل و غلا .. وش علاقة هديل فيهم ..؟
شـ سالفة جواد .. ليش يطالع أخته بـ هالنظرات ..؟
شـ الخبر الي بنسمعه في الجزء الثاني ..؟

روايات سعوديه قصيره جريئه

التوقيع

توقيع
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايات سعوديه جريئه جدا جدا Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 23 - 04 - 2015 04:50 PM
روايات سعوديه جريئه كامله قصيره Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 23 - 04 - 2015 04:47 PM
روايات غرام كامله جريئه سعوديه قصيره Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 14 - 04 - 2015 12:16 PM
روايات سعوديه جريئه قصيره UoZa القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 09 - 06 - 2012 01:08 PM


12:32 AM