• 12:53 مساءاً
logo



روايات سعوديه رومانسيه جريئه قصيره

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 1,458
معدل تقييم المستوى: 4
Eleena is on a distinguished road
23 - 04 - 2015, 08:20 PM
  #1
Eleena غير متواجد حالياً  
افتراضي روايات سعوديه رومانسيه جريئه قصيره

بسويسرا

كانت عيونها على سيارة حمراء مكشوفة واقفه جنب مركز مول.. وجنبها واقفه بنت تتكلم بالجوال وتضحك ..
قربت منها وهي تناظرها وبقلبها تقول ( سبحان الله صدق من قال يخلق من الشبه اربعين ) .. "قطع تفكيرها" .... صراخ وحده شايله كيس بيدها وهي تقرب من البنت اللي عند السياره وتكلمها ..
.....:: رنا ياحماره كله منك راح علي الفستان
رنا وهي تسكر الجوال :: وش دخلني أنا من أمس اقولك امشي نبدله وقلتي بكره
رهف أخت رنا :: لا لو إننا جايين مبتشر قبل ساعه ماكان روح علي
رنا :: طيب اشتـ.... (ماكملت كلمتها إلا قطع عليهم صراخ شخص)

التفتو على مصدر الصوت شافوا بنت جايه وهي تمشي بسرعه .. قربت منهم بلهفه وتأشر بيدها بمعنى (( هاي )) ..

رنا طالعت بأختها باستغراب ..:: تعرفينها

رهف هزت راسها بـ معنى لا

قربت منهم وهي تبتسم وتقول :: أنتي رنا بنت .. مـو ...؟

رنا طالعت فيها بعد ثواني صرخت :: شهووووووووده

شهد ضحكت :: وأخيراً ماتوقعتك وربي
وأخذوا بعض بالأحضان
رنا :: والله وحشتيني
شهد وهي تحضنها بقوه :: أنتي اكثر ياقلبي
رنا وهي طايره من الفرحه باست شهد مع خدها ورجعت حضنتها :: واااااااو شهوده ماني مصدقه والله شنو هالصدفه الحلوة
شهد وهي مبسوطه :: اي والله يابنت جالسه اطالع فيك من اليوم اقول سبحان الله تشبه رنا بس من تكلمت اختك ونادتك باسمك بغيت اطير من الفرحه .. كيفك يادبه
رنا وهي تبعد من حضن شهد وتضربها على كتفها :: صدج عميه ويبيلك نظاره ( وقامت تستعرض وتدور ع نفسها ) ::كل هالجمال والرشاقه وتقولين دبه يالقرعه

شهد ضحكت ( وقربت من عند رهف تسلم عليها)
رنا :: رهف ذي شهووده رفيجتي من أيام المدرسة.. تذكرينها

رهف بمزح :: هو أكو احد ينسى الجيكره شهد

شهد بضحك :: مقبوله منك ياحلوه (وغمزتلها)

رهف :: لا ما اقدر ع الذوق العاده تاخذين حقج لو بحرف(وضحكت)
شهد بإبتسامه :: كبرنا وعقلنا .. ياللـه يابنات مو مصدقه والله أني شفتكم بعد ماانقطعت اخباركم يالوحشات من متى وأنتم هنا
رنا :: يووه من زمان لنا 3 سنين الوالد يشتغل هنا بالسفاره
شهد بمزح :: ثلاث سنين يالمفتريات وانتم بين الحلوين هنا
رهف :: اي حلوين يامعوده ترى الجياكره ورانا ورانا والدليل اللي قدامج
شهد عقدت حوابجها تناظر رنا :: وش السالفه
رهف وهي تناظر اختها بنص عين :: ناظري بالله بيد رفيجتج وتعرفين شنو السالفه
رنا انقلب وجها ألوان من الخجل ورفعت يدينها توري شهد
شهد صرخت بفرح :: ملكتي ياحمااااااره مين أخذتي
رهف وهي تضحك :: مو اقولج الجياكره لاصقين فينا ماكو فكه
رنا ضربت أختها مع كتفها :: الجياكره ماغيرج يالجيكره لاتغلطين على حبيبي ( وناظرت شهد ) أخذت ولد عمي فواز
شهد بحماس :: هذاك اللي كنتي تتكلمين عنه وعن حبك له
رنا بخجل تهز راسها :: وزواجنا بعد يومين
شهد قربت منها وحضنتها :: مبروووووووك والله رنوش منه المال ومنك العيال الله يوفقكم ويسعدكم يارب
رنا بإبتسامة حياء:: الله يبارج بعمرج حياتي والفال لج إن شاء الله .. بس هاااا تراج معزومة على الزواج
كانت شهد بتتأسف.. لكن رنا فهمتها وريحتها
رنا:: ياحبي مالج حجه الزواج بيكون هنا بسويسرا
شهد فرحت من قلبها:: من جد ..؟
رنا:: يس
رهف:: يعني ماكو اعذار
شهد بإبتسامه:: إن شاء الله احاول اجي
رنا :: بعد فيها تحاولين
شهد بأسف :: مو بيدي تعرفين امي وعمتي أم لمى وعيالها وبنات عمتي " ايمان" معانا
رنا:: صدج ؟
شهد :: يس
رنا:: وااااااي وناسه بليز بليز تعااااااااالو.. انتي وبنات عمتج وأهلج وكل من يعز عليكم بلييز بلييز
شهد استحت من ترجيها :: إن شاء الله ياقلبي
رنا :: الله يحيج .. يالله هاتي رقمج
شهد نقلتها الرقم ..
رنا :: اوكي بتصل عليج الليله واخذ عنوان فندقكم وارسلج الدعوة
شهد :: زين حبيبتي

*
*
*

" رهف عمرها 20 سنة .. وهي الأخت الوحيده لرنــا .. وهم كويتيين وعايشين بسويسرا "

*

*

بعد ماخرجوا من البلياردو

ماشيين بالشارع راجعين للفندق وهم يسولفون

فجأة نايف دق نواف بيده وهو يشهق مصدوم من اللي قدامه ::..نواف نواف الحق الحق

نواف وهو يطالع في البنت اللي مرت من جنبه وبقلبه ( ينعن أم الجسم اللي يجي زي كذا اوووووووووه ياويل حالي ما اقدر انا لازم ارقمها )

نايف التفت على اخوه لقاه مشى سحبه نايف من بلوزته وهو يأشر ع اللي واقفه بجنب المركز :: شوف شوف بنت اللذين

نواف فتح فمه مصدوم :: شوف اللي ماتستحي ع وجهها

نايف وهو يجري رايح لناحيتها ولحقه أخوه



انقطعت سواليفهم .. باصواتهم

نواف معصب :: ينعن شكلك وش مسويه انتي
التفتت لهم مصدومه :: نواف .. نايف ..؟؟

نايف وهو يحط يده على قلبه :: انتي هيه وشلون طالعه من الفندق من دون طرحه

نواف وهو يكمل مع اخوه :: الظاهر تبين امي .. تشوفك وترجعنا ( وسوى حركة بيده على الهواء بتصفيره ) على أول طيارة للسعودية


شهد شهقت مصدومه منهم :: وش وش ؟


نواف وهو يتكلم بشويش :: ان ت ي مو لا ب سه ط ر ح ه ..


نايف وبنفس طريقته :: يعني ما ت د ر ي ن

شهد حطت يدها على راسها تتحس .. شهقت :: يؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ نسيت الطرحه ياويلي والله ما دريت عن نفسي .. الله ياخذ لمى كله منها


نواف ونايف عقدو حواجبهم ..:.: لمى وش دخلها ؟

شهد شهقت مره ثانيه وهي تضرب يدها على راسها :: لمـــــى ياويلي نسيتها

نواف ونايف علامه استفهام عل راسهم مو فاهمين شي

شهد على طول التفتت للبنات:: بنات اعذروني لازم اروح الآن اشوفكم على خير

رنا :: اوكي حبيتي
رهف :: ننطركم تنورون الحفله
شهد :: اوك حبايبي بينا اتصال .. يالله باااااااي
رنا + رهف :: باااي


نايف واللقافه ذابحته :: اي حفلة ياشهوود ..؟

شهد وتمشي بسرعه وهو مثلها :: مالك شغل ..

نواف ويطالع فيها باستغراب :: أنتي هي الفندق ورانا وين رايحه

شهد وترفع خصله من شعرها طاحت على عيونها :: ادري .. باوديكم الكوفي ( وبخفه سحبت الكاب اللي على راس نواف وحطته فوق راسها وهي تلم شعرها )

نايف فرح :: ياسلام هذي بنت الخال ولا بلاش ..اكيد ناويه تعزمينا

شهد باستهزاء :: وانت الصادق بعزمك على عزا اختك

نواف باستنكار:: لمى ..؟

شهد : وفي غيرها النتفه

نايف :: وليه وش سوت

" شهد حكت لهم السالفه "

*

*

*

كانوا جالسين بأحد طاولات الكوفي .. اللي قريب من الباب بحيث يقدرون يشوفون اللي يدخل الكوفي ..

لمى :: اووووووووووووف تأخرت هذي
فهد جالس مقابلها .. قالها بإبتسامه :: جايه لا تخافين

لمى بخوف :: انارايحه فيها رايحه فيها هي بتفرمني وتدعسني وتشويني وتنتفني وتطحني وتسوي لي علامات في وجهي وظهري

الشباب ::هههههههههههههههههههههههه

فهد وهو يضحك :: هذا كله تسوي لك

لمى :: انت ماتعرف شهد إذا عصبت تخوف ( وقامت تبكي وهي تدعي) يارب ماتجي يارب ماتجي

تركي اللي جالس جنبها مسح على شعرها وهو يطمنها:: ماعليك منها ماتقدر تلمس شعره براسك وحنا فيه صح شباب
فهد مد يده ومسح دموعها :: صح تركي .. بس يالمو ليه تبكين مو الحلوين مايبكون
لمى ابتسمت :: طيب
فيصل :: طيب الحلوة ايش تبغى من ايس كريم ؟
لمى بفرح ممزوج بخجل :: فراولة
فيصل يسحب خدودها بخفه :: تأمرين أمر ياحلوة ( وطلب لها واحد ايس كريم بالفراولة )

هي تأكل الايس كريم بالملعقه .. مادريت إلا يد ماسكتها مع كتفها .. الفتت برعب :: وجـ ( ماكملت كلمتها )
رفع حواجبه :: لك عين ولسان تقولين وجع يامال الوجع
لمى من شافت الشخص صرخت بأعلى صوتها :: نواااااااااااااف حبيبي حيااااااااااااااااااااااااااااااااتي ( وقامت على الكرسي وحضنته ) اشوى أنت اللي جيت مو شهد

نواف سكت شوي وبعدين بعدها عنه وهو يقول :: أنتي تبغين امي ترسلنا على اول طياره ولسى ماكملنا يوم أنا بعرف وش وداك تطلعين هـاه

لمى بعد ماتطمنت وارتاحت إن أخوها نواف اللي جاء قامت طالعته من فوق لـ تحت :: اقول لا يكثر لاتخليني اعلم عليك امي انك تشرب معسل ( رقصت حواجبها )

نواف طالع فيها بنظرات حاده متناسي اللي متواجدين بالطاولة :: كأنك بنت ابوك وامك علمي والله ثم والله ماتدرين إلا وانتي بعد دقيقه إلا بالسعوديه فاهمه ولا لا
لمى ::هاهاهاها يصير خير

نواف :: لالالا بعد جالسه مع شباب مو بسنك يا مفعوصه ( مسكها مع اذنها ) انتي وش تسوين معاهم

الشباب كانوا يطالعون فيهم وهم مستمتعين بالحوار

لمى شالت يد نواف عنها :: كيفي ولا عاد تمسك يدي أنت انسان فيك جرثومه لا تمسكني
فهد هنا ماقدر يمسك نفسه هالبنت فضيعه :: هههههههههههههههههههههههه
نواف التفت عليه كان بيتكلم بس ارتبك لمن شاف شكله باين عليه كشخه ورزه وشخصيه من لبسه وملامح وجهه الهاديه عكس اللي جالسين معاه .. تجاهله ورجع يطالع لمى ويسحبها مع يدها وينزلها من الكرسي :: أنتي ادبك مع اللي واقفه برا ( واشر على باب الكوفي اللي كان من قزاز )
لمى حولت عيونها على الباب شافت شهد واقفه مكتفه يدينها ومعطيتهم ظهرها .. تنظرهم برى ) انتفضت من الخوف قامت تسحب اخوها مع يده وتترجاه :: تكفى تكفى نواف أنا اختك لاتخلي شهد تضربني دافع عني تكفى
نواف وهو يبتسم بخبث :: امشي بس.. ( وناظر على الشباب ) :: مشكورين الله يعطيكم العافيه على مساعدتكم لأختي
تكلم فهد بصوته الهادئ :: انتبه لاختك ولانوصيك عليها .. ( وناظر لمى وهو يبتسم لها) ماتبغي تاخذي دبك ( وشاله لها من الارض واعطاه اياه )
لمى ضربت راسها :: اوووووف كنت بنساه كله من شهد .. مشكور عمو فهد
تركي اللي من اليوم مسرح باللي واقفه .. انتبه له فيصل وقام صقعه برجوله من تحت الطاولة وهو يضحك
صحى من سرحانه وهو يقول :: وين وين
فهد + فيصل :: هههههههههههههههههه
نواف ناظره باستغراب أما لمى وهي حاضنه الدب :: بنروح عند الجنيه تعال وصلني عشان ماتضربني لمن تشوفك
تركي جاء بيقوم مسكه فهد مع يده وجلسه :: روحي لموو اخوك رجال ماراح يخليها تضربك صح نواف
نواف ابتسم له :: صح يالله لمى
لمى :: طيب بس دقيقه ابغى اقول حاجه لعمو فهد بإذنه
وفكت يدها من أخوها وقربت من عند فهد وقالت له تعال بقولك شي بإذنك
قرب فهد من مستواها .. باسته بسرعه على خده وابتسمت له وهي تودعه بيدها

وخرجت بسرعه مع أخوها من الكوفي

تركي :: شوف هالبزر والله صدق من سماها نتفه الحين حنا اللي ساعدناها ماباستنا ولاعبرتنا
فيصل بضحك :: اي والله .. حتى البزران يخقون عند فهد وحنا لنا الله

فهد بإبتسامه :: ياشين الغيرهـ 99



*

*

*

في السعودية
بالرياض
الساعه 4 العصر
بيت أبو فارس


دخل فارس الصالة بعد ماجاء من الدوام وهو تعبان ..وجلس ع الكنبه وهو يطالع بـ سمر أخته :: قومي جيبي لي مويه بارده

سمر قامت وهي تقول :: حاضر

سحر وهي تقلب بالقنوات وتطالع في أمها وغمزت لها..

فارس مدد جسمه على الكنبه وغمض عيونه ....

أم فارس وتشرب فنجان الشاي :: إلا أقول فارس زوجتك ما كلمتها ..

فارس وبقلبه ( يالييييل حتى زوجتي وهي مسافره ما سلمت من امي ) رد عليها من غير نفس :: لا ما كلمتها

أم فارس وتفتح عيونها على كبرهم :: وليه؟ مو من عوايدك ما تكلمها .. ولاهي ماترد ع اتصالاتك ؟؟ قول علمني

فارس تأفف بينه وبين نفسه .. وبكذبه قال عشان يسكتها :: لاحول يعني ما انتي شايفتني تعبان .. كل يوم بشغلي .. ويالله يالله افضى لـ نفسي شلون اكلمها

سحر وتطالع بأخوها بنص عين:: ايه باين ما تكلمها إلا قول هي ما تكلمك ولا اتصلت علييييييييك ولا دورتك حتى
سمر دخلت الصاله ومعاها كاسه فيها مويه وثلج .. مدت الكاسه لـ اخوها اللي يطالع بسحر ويقول :: وش قصدك بهالكلام ..؟

سحر ترفع كتوفها وتتصنع البرائه :: ما قصدي شي

فارس قام عدل جلسته وأخذ كاسة المويه وشربها ..

أم فارس وهي حاسه انه ولدها يكذب عليها :: فارس .. أنت


روايات سعوديه رومانسيه جريئه قصيره

مستحيل ما تكلمها.. مايمر عليك يوم إلا وإنت متصل عليها .. علمني في شي صار بينكم

فارس وبدأ يعصب :: يمه انتو وش فيكم على البنت .. حتى لو كلمتها ولا اتصلت عليها ولا هي اتصلت .. مالكم شغل


أم فارس وتمسك ثلاجة الشاي وتصب لها ::.. ايه محرضتك علي زوجتك .. مو منك والله منها تلاقيها تقولك قوم على امك واخواتك ووارفع صوتك عليهم .. ماناقص غير انك تضربني يافارس عشان زوجتك العقربه

فارس حط الكاسه ع الطاوله وبهداوه قال ::. يا يمه والله مو قصدي ارفع صوتي عليك .. بس انتي وبنتك الله يهديكم كل ما دخلت البيت تمسكوني .. وتستلموني تحقيق كلمت زوجتك.. وش قالت .. وش ما قالت .. وما ادري ايش

سمر كانت ساكته طول الوقت وهي تطالع في فارس وتطالع في أمها وأختها .. وهي تقول بقلبها ( يالله يالعقربه .. غيرتي علينا فارس ..صار له لساان ويتكلم .. ويخاصم بعد ويدافع عنك .. هذه بدايتها ..اجل بعد الزواج وش بيصير بحالنا )

أم فارس سكتت ما قالت شي

سحر كانت جالسه على الأرض وتطالع التفلزيون ..قامت من على الارض وجلست جنب امها على الكنبه .. وهي تقول بكذب :: الله يهديك أنت .. أمي ما قالت شي ولا أنا .. حنا بس نبي نعرف وش اخبارها نطمن عليها وأنت اكلتنا الله يهديك ..

فارس وهو مقهور من أخته عارف إنها كذابه :: اصلاً لو تبون تعرفون أخبارها.. كان اتصلتو عليها .. وتطمنتوا عليها .. بدل ما تقعدون تحققون معاي ..وتتهاوشون معاها

سمر قالت بعصبيه.. بعد ماكانت ساكته :: مرره قال ايه نتصل عليها العقربه هي تتصل علينا مو حنا وبعدين حنا قلنا لك من أول زوجتك ذي ما نبيها.. قال ايش ابيها واحبها وما اتزوج غيرها .. لو تزوجت بنت خالتك مو أحسن لك من العقربه ذي .. ماغير تجي وتصارخ علينا ليل ونهار عشانها بس وحنا ماقلنا شي غلط بس عشان سألناك حرمتك كلمتك ولا لا .. سويتها سالفه ..هذا اللي ناقص بعد نكلمها ما باقي إلا نطق صحبه معاها ..

فارس التفت عليها ورفع يده وبغى يعطيها كف ..

إلا صوت شخص وقفه..

صرخ في البيت :: فااااااااااااااااااااااااااااااااااااارس

التفتوا كلهم له

فارس انصدم من اللي قدامه ع طول نزل يده وقال :: ابوي

ابو فارس قرب منهم :: وصلت المواصيل فيك تمد يدك على اختك عشان زوجتك ..؟

فارس قام بعصبيه .. وهو ناسي الشخص اللي يكلمه وقال:: ايه اضربها عشان زوجتي .. انت ما اتشوف كل ما ادخل البيت يمسكووني تحقيق .. كلمت زوجتك.. وش قلتوا.. وليه ما تطلقها وتاخذ بنت خالتك وليه من اساس ما اخذت بنت خالتك وليه وليه .. وماشاء الله تعرف بناتك مايقصرون .. ويجبوون عنها كلام .. وإشاعات وهي مسكيييينه.. ما تدري عنهم ..وكل يوم تسألني عن اخبارهم واخبار امي .. وامي ولا معبرتها وكل يوم تهاوش مع خالتها بدون سبب .. ما ادري وش بيصير لو تزوجتها وجبتها البيت .. كرهوني والله بالبيت.. وإذا اتزوجتها ماراح نعيش هنا

وطلع من الصاله بعد ما قال كل اللي بقلبه .. وهو مقهور..
عجز معاهم ويفهمهم إن تهاني طيبه وتحبهم ولاتفكر باللي يفكرونه يكفي إنها تحبني وتعشقني وكل يوم تتصل علي وتصحيني للشغل وماتنام إلا لمن تقولي تصبح على خير والله مالاقي مثلها آآه ياقلبي عليك ياتهاني والله أحبك

*

*

*
نواف طالع من الكوفي وبيده ماسك لمى وشاد عليها
لمى تحاول تستخبى وراه اول ماشافت شهد:: الله يخليك نواف حبيبي انا اختك بالله فكني من شهد الله يخليك
نواف:: امشي وانتي ساكته بتودينا بمصيبه..
شهد أول ماشافت لمى قربت منها ومسكتها مع اذنها :: يالمفعوصه ابي اعرف وش خرجك من الفندق ها مسويه نفسك كبيره الحين لو انخطفتي
لمى وهي تصرخ من الألم :: آي آآآآآآآي عورتيني فكي اذني

نواف حن على أخته ووخر يد شهد :: اتركيها ماراح ينفع معاها الضرب الحمدلله إنها ماضاعت ولا كان صارت علوم
شهد وخرت يدها :: هالمره تركتك من شان اخوك والله ثم والله يالمفعوصه لو تسوينها مره ثانيه محد بيفكك مني
لمى بحزن :: تووووبه والله ماعاد اسويها تكفون لاتعلمون ماما
شهد معصبه :: نواف امسك اختك ويالله قدامي على الفندق
نايف يكلم اخته بشويش :: انتي مجنونه عشان نعلم امي بس لاعاد تعيدينها مره ثانيه
لمى استانست أن امها ماراح تدري:: طيب والله ماعيدها

ورجعوا للفندق


اول ما وصلت الفندق دخلت على طول غرفتها عشان ما احد يشوفها بدون طرحه .. خاصة عمتها وأبوها راح يسوون لها سالفه .. تنهدت .. وهي تنزل كاب نواف اللي لبسته عشان تغطي شعرها .. حطته على التسريحه وجلست على كرسي الهزاز وشعرها القصير اللي يوصل لين كتوفها يتطاير مع الهواء اللي جاي من البلوكنه ..مر في بالها لمى وموقفها عصبت منها وفجأة ضحكت وهي تتذكر شكلها البريء وهي خايفه منها ..ياحليلها .. " رحمتها المسكينه ..
وهي تتخبى ورا نواف وتبكي وتترجاني "

بعد مرور ربع ساعه دخلت عليها أختها رغد وبنت عمتها سارا :: يالله يالله اتجهزي بنطلع نتمشى ونتغدى برا
شهد :: اووك (وطالعت في لبسهم القصير ):: بتطلعون بهذا اللبس ..؟

رغد ببرائه :: ايوه ..ليه لبسنا مو حلو

شهد وهي تقوم وتفتح الدولاب تطلع لها ملابس :: اقول أنتي وياها تراكم طالعين ثالث متوسط مو رابع ولا خامس غيرو لبسكم بلا قلة ادب

سارا وهي تناظر رغد :: الحين حنا بزران وإذا جينا نبغى شي قالو أنتم كبار مو صغار ..يوم لبسنا مثل الأطفال قالو أنتم كبار مو بزران آه ياراسي قسم بالله بيتفجر منهم

رغد حاطه يدها ورا راسها :: ايه والله إنك صادقه ما كذبتي وأنا خيتك

سارا:: اوووف بس منهم

*

*

*


..×.. في سويسرا بالمطعم ..×.

أم لمـى مدت يدها أخذت المنيو وتطالع فيه وفجأة شهقت :: الله اكبر .. وش ذا الأسعار المويه 5 فرنك
تهاني وتضحك :: خالتي الله يهديك هذي الأسعار
أم شهد وتكمل :: الدنيا غلت ماهي زي أول
شهد وتغير الموضوع :: يلا اطلبوا خلصونا وربي ميته من الجووع
أم لمى :: لا يالله قوموا خلونا نغير المطعم
سارا أول ما سمعت قوموا شهقت هي وشهد وتهاني :: اااااااااايش
لمى فتحت عيونها :: نــعـم
بشاير ماتت ضحك
أم لمى ::ايه قوموا هذا المطعم غالي
نواف قام من مكانه وراح عند أمه :: أمي وش فيك
نايف ويكمل عن أخوه :: ايه يمه يافرحه ماكملت
أم لمى بعدت نواف عن وجها وقامت :: أقولك بنغيره غالي غالي ..ماعندي فلوس ادفع لكم
ابو شهد بضحكه :: يا حرمه اجلسي ماانتي دافعه شي ..أنا عازمكم على حسابي
البنات صرخوا ::يااااااااااااااااااااااااااااي
لمى على طول طبت في حضن خالها :: هذا خالي اللي أعرفه حبيبي
أبو شهد طالع فيها بنص عين :: وأول وش كنت
الكل ::ههههههههههههههههههههههه
أم شهد وتأشر على الكرسي :: أم لمى اجلسي انتهى الموضوع
أم لمى جلست :: والله ماعندي مانع مادام زوجك بيدفع على حسابه
الكل ضحك عليها
نايف وهو يصفر :: احلىىىىىىىىىىىىى
بشاير كانت تصورهم وهم يضحكون
تهاني :: هابشووره طالعه كيف
بشاير :: طالعه قمر
شهد : هيه طرحتي مضبوطه
بشاير تهز راسها :: ايه
نواف يدخل عرض :: وأنا كيف شكلي
بشاير وتبتسم :: زي القرد
الكل ::ههههههههههههههههههههه

نواف كشر :: وجع
رغد :: سارا تعالي معايا بروح الحمام (وأنتم بكرامه )
سارا وتقوم :: يلا
سارا ورغد راحو دورة المياه
أبو شهد طلب الأكل
أم لمى وأم شهد جلسوا يسولفون
تهاني وشهد يسولفون مع بعض وبشاير تصور الجو ( المطعم كان
مكشوف يطل على بحيرة كبيرة ) جلست تصور إللي رايح وإللي جاي ع البحيرة
وصل الأكل بعد 10 دقائق
بشاير صورت الأكل وبعدها قفلت كاميرة الفديو وحطتها بشنطه
وجلسوا ياكلون
فجأه قال ابو شهد :: وين رغد وسارا
أم لمى شرقت بالمويه :: ايه وينهم
تهاني :: مو هم راحو الحمام
أم شهد :: هذا كله حمام
رغد سمعتها و هي جايه من وراها قالت :: هذا احنا جينا وش فيكم خفتو علينا
أم شهد وين رحتوا :: رحنا الحمامات بعدين طلعنا برا المطعم نتفرج ع البحيرة
أم لمى :: وش يخرجكم لحالكم
سارا :: رحنا نستكشف وجينا ها صار فينا شي ؟
أم لمى :: والله لاحش رجولكم حش تروحون ثاني مره من غير اذني
ابو شهد :: يلا خلاص تغدوا الحين عشان نطلع نتمشى ع البحيرة
سكتوا وجلسوا يأكلون بصمت
بعد ماخلصوا أكل حاسب ابو شهد وطلعوا ع البحيرة

*

*

*

..×.. في البحيرة ..×..

كانوا البنات يتمشون على البحيرة
سارا :: هههههههههههههههههه
رغد :: والله جد أتكلم معاك
سارا :: بالله اسكتي يا رغد ضحكتيني
لمى وتأشر على واحد وتقول بلسانها المفضوح وبصوت عالي :: شوفوا شوفوا هذا كيف شعره
رغد وسارا التفتوا على الشخص إللي كانت تأشر عليه شافوا (ولد عامل بشعره كدش ولابس بنطلون جينز برمودا وبلوزه نص كم أسود وعليها كتابات إنجليزيه ولابس سلاسل كثيرة على رقبته )
قامو يضحكون عليه
رغد :: شكله متهاوش مع الحلاق
سارا :بالله هذا شعر استغفر الله
لمى وتــأشر على واحد ثاني :: ولابعد شوفوا هذا وش عامل بشعره زي الديك
سارا ورغد يضحكون
سارا :: وأنتي الصادقة ديك محشي على غفله
رغد تحط يدها على بطنها :: آآآآآآآآآه بطني تعورني من كثر الضحك
لمى شافت أمها و أم شهد جالسين على الطاوله اللي قدام البحيرة يسولفون وتأشر عليهم :: شوفوا محظوظة ومبروكة متكيفين وداخلين جو
رغد وسارا :: هههههههههههه


*


*

في جهة ثانية وبنفس المكان
واقفين قدام البحيرة


تهاني وطالع في البحيره آآآآآآآه يافروسي وش تسوي الحين
نايم صاحي فرحان زعلان متضايق تفكر فيني زي ما افكر فيك
فجأة صرخت شهد :: هيييييييييييييييي
تهاني انفجعت :: خير وش فيك
شهد وتضرب يدها بجبينها :: نسيت أقولك اليوم شفت رنا
تهاني معقده حواجبها :: مين رنا
شهد :: رنا ماغيرها الكويتيه هذيك
تهاني فتحت فمها :: من جد
شهد :: ايه
تهاني وهي مو مصدقه:: كيفها ؟.. تغيرت عن اول؟
شهد هزأت راسها :: بكثير
تهاني :: والله جد دنيا دواره .. من زمان عنها
شهد :: ايه وبعد تسلم عليك
تهاني :: الله يسلمها
شهد :: ايه وابشرك انخطبت وعزمتنا على زواجها
تهاني :: بالله
شهد ::ايه
وتقاطعهم بشاير من وراهم :: مين هذي اللي بتتزوج
شهد :: بسم الله خير ما في لا احم ولا دستور
بشاير :: لا يكثر وقولي مين اللي بتتزوج
شهد :: صحبتي رنا
بشاير :: اللي جاتنا على حفلة لمى وهي صغيره
شهد :: ايه عليك نور
بشاير :: ماشاء الله
تهاني :: زواجها في الكويت
شهد ترفع حواجبها :: نو هنا
تهاني :: بالله عليك
شهد ::ايه
تهاني :: والله فله .. بس خالتي ماتوافق
شهد وطالع في بشاير :: الله يخلي بشاير تصرفها
بشاير :: كم تدفعي
شهد :: ريال
بشاير : فارقي بس
شهد :: المهم البنت ترجتني أننا نجي وقالت لي بتتصل علي وترسل لي بطاقة الدعوة لين الفندق عيب لو مانروح لها
تهاني :: والله صح فشله
بشاير :: اقول بعدين فكروا الحين خلونا نرجع نجلس عند خالتي
شهد :: اوك يالله مشينا
وصلوا عند الطاولة وجلسوا
شهد وتأشر على العصير :: حق مين هذا
أم لمى :: خذيه زايد
شهد مدت يدها لكاس العصير وشربته
إلا ويجي ابوها :: يلا وين البنات الباقين
لمى لما شافت خالها قالت بصوت عالي :: خالوو جاء يلا امشو وراحت جري
رغد وسارا قاموو يركضون وراها
لمى اول وحده وصلت عند خالها :: ها خالوو استأجرت
ابو شهد :: ايه يالله الرجال ينتظرنا
ام لمى :: يالله اجل ( إلتفتت على بشاير ) بشاير دقي على العيال خليهم يجون
بشاير :: طيب
دقت على نواف وقالت لهم تعالوا
نواف :: الحين جايين .. يلا سلام
نواف :: يالله امش ينتظرونا
نايف :: مين
نواف :: يا اهبل مين غيرهم اهلنا
نايف :: ليه
نواف مسك نفسه :: أنت غبي يعني ما تدري إننا بنركب يخت
نايف:: اها
نواف :: يالله امش
كلهم راحو عند اليخت وركبوا انتظروا دقيقتين لحد ماجو نواف ونايف وركبوا
لمى وطالع في نواف :: بدري كان ماجيتوا
نواف دفها:: اقول انثبري لا ادوسك الحين
ام لمى بصرامه :: نـواف
نـواف سكت ماقال شي وجلس هو نايف ساكتين
بشاير أول ما تحرك اليخت طلعت كاميرت الفيديو وصارت تصور والبنات يتهبلون وهي تصورهم
تهاني :: الله على جو مرره حلووووووو
شهد :: ايه يرد الروح
رغد صرخت :: الله شوفوا سمكه
سارا :: وين وين
رغد وتاشر على مكانها :: شوفيها
سارا :: سبحان الله
لمى وطالع في الجزيرة :: الله نفسي اعيش على جزيرة
نواف طالع فيها :: جزيرة ولا العربية
لمى :: لا الأخبارية وانت الصادق
نواف :: خخخخخخخخخخخ
نايف طالع في الجو شاف واحد طاير بالبرشوت :: نواف طالع يبغالنا نركب البرشوت
نواف:: ايه يبغالنا
أم لمى سمعتهم :: لو كنتم عيال ابوكم اركبوه والله لا كسر رجولكم
نواف ونايف طالعو ببعض
نواف بهمس :: لازم نركبها
نايف :: هذي يبيلها كلام
نواف إبتسم :: لا
أخذوا لفه كامله على البحيرة
انبسطووو بالخرجة ورجعوا للفندق على الساعة 6 مساءً وهم مبسوطين لاخر درجة ..


*

*

في السعودية
بجدة
الساعة 12 إلا ربع مساءً


جالسه بالسطح فارشه بسطتها وجنبها الشاي والمكسرات وتقرأ كتاب السر بكل أهتمام وتركيز ، سمعت صوت بواري وأغاني وتصفير استغربت " خير وش صاير "
قامت من مكانها ووقفت عند جدار السطح كان في فتحه صغيره بحيث إنها تقدر تشوفهم بخلسه
"يؤ يؤ وش فيهم ماسكين أعلام الإتحاد لايكون اليوم المباراه(ضربت راسها بخفه) إلا والله اليوم جمعة اوف وش فيني نسيت خساره ماشفتها أكيد كانت حماسيه ، شوي ضحكت وش فيه هالخبل راسم على وجه نمر ، يؤ هذا ماجد اللي مطلع جسمه من فتحت سقف السياره ويترقص صدق أنه بايعها بس خير لايكون مضيعين الكورنيش هههااي"
أستانست وهي تتفرج عليهم كانت ١٠ سيارات مشرعه بشعار الاتحاد والاعلام معلقة على القزاز ومشغلين أغاني بمناسبة فوز الاتحاد ويمشون ورا بعض في الحي ويدقون بواري ، تمنت بهاللحظه إنها تكون ولد صحيح هي ماتشجع ولافريق بس تمنت تكون معاهم وتشاركهم الفرحه وتروح البحر وتشوف الهيصه والتشجيع على أصوله بدل هالجلسه والطفش اللي هي فيه ، فجأه طرت على بالها فكره من أفكارها الخنفشاريه ، طالعت بساعة يدها اللي من سواتش لقتها ١١.٤٥ مساء
لمت أغراضها ودخلت الملحق .




" الفنـــدق "
.. ×.. في الصالة..×..
الساعه 8 ونص مساءً


سارا جالسه ع التلفزيون وحاطه على قناة السعودية " الأخبار " ومقصرة الصوت :: اوووووه وحشتني السعودية
رغد :: مسرع وحشتك مالنا إلا يوم هنا
سارا :: أقول اسكتي بس ماعندك روح وطنية أنتي
رغد تطالع لها ببلاهه :: وش دخل الحين روح الوطنية
سارا :: أقول قومي بس جيبي الطبلة خلينا نطبل
رغد : طيب
سارا تطالع في لمى النايمه ع الكنبه :: لموووو قومي قومي لاتجي خالتي الحين وتشوفك نايمه و الله ان توريك الشغل
لمى :: أنتي انسانه فاضيه
سارا:: حلفت تجين تعبيني
لمى :: هاها ماتضحك " ورجعت غمضت عينها ونامت "
سارا طالعت فيها بنص عين بترد عليها الا دخلت رغد ومعاها الطبله مدتها لها:: خذي
سارا أخذت الطبلة وناظرت لمى بحقد :: طيب أنا اوريك يالموو
رغد تطالع في سارا :: وش فيك
سارا : :تعالي خلينا نزعج لمى نغني ونطبل على راسها .. خالتي مو قالت لااحد ينام قبل العشاء و الآنسه لمى ماتسمع الكلام
رغد :: يعني أنتي اللي تسمعين الكلام .. كلكم ماتسمعون الكلام
سارا :: أقول تعرفين تنطمين ولالا
رغد خافت منها و قالت بسرعه ::يلا أنتي طبلي وأنا بغني
سارا : طيب

*

*

في السعودية
بجـدهـ


رميت كل ملابسها بأهمال على الأرض، تدور لها على تي شيرت أصفر ، طفشت وهي تدور فضت الدولاب كله ومالقيته ، فجأة تذكرت أنها قايله أمس للشغاله تغسلها ،" اوف ايش السواة الحين "، طاح عينها على بلوزة سوداء نص كم اخذتها وهي تبتسم بخبث
بعد مالبست البلوزه على بنطلون أزرق جينز وقفت عند المرايا وهي تمسك مشبك صغير لمت فيه شعرها القصير اللي يوصل لرقبتها ثم فتحت درج التسريحه وطلعت شماغ فانكي بلون اسود ورمادي ولفته على راسها بحيث أنها غطت شعرها مو باين منه شي وتلطمت
ولبست جاكيت أخوها اللي نساه عندها قبل كم يوم كان شوي كبير عليها بحكم جسمها النحيف وطولها المتوسط بعد ماخلصت طالعت نفسها بتمعن على المرايه
ابتسمت على شكلها النهائي وهي تقول :: فديتني امممممممموااه طالعه ولد حليوه
نزلت بدراجتها السباق مع المصعد طلعت الشارع وركبت الدراجه وساقتها والآي بود بإذنها متوجهه للكورنيش " بحكم إنه قريب منهم "



روايات سعوديه رومانسيه جريئه قصيره

التوقيع

توقيع
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايات سعوديه رومانسيه جريئه جدا جدا كامله Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 23 - 04 - 2015 05:02 PM
روايات سعوديه رومانسيه جريئه جدا جدا جدا Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 23 - 04 - 2015 04:55 PM
روايات سعوديه كامله رومانسيه جريئه Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 22 - 04 - 2015 12:40 AM
روايات رومانسيه جريئه كامله سعوديه UoZa القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 11 - 06 - 2012 07:40 PM
روايات سعوديه رومانسيه جريئه جدا UoZa القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 09 - 06 - 2012 02:24 PM


12:53 PM