• 12:53 مساءاً
logo



رواية سعودية 2014

إضافة رد
عضو فـعّـال
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 1,458
معدل تقييم المستوى: 4
Eleena is on a distinguished road
23 - 04 - 2015, 08:53 PM
  #1
Eleena غير متواجد حالياً  
افتراضي رواية سعودية 2014
منصور وده يذبح اخته :: يالليل ماني مكلم الرجال خليها بكره العصر
لبنى وتجلس بجنبه :: وانت الصادق العصر راح تكون السياره عندنا بس الحين تكلمه ( بـ لهجة امر قالت ) فاهم
منصور بإعتراض :: لا والله احلفي طالعي شوفي الساعه كم 11
لبنى تتأفف :: لا حول ولاقوة إلا بالله طيب وش يعني
منصور :: حلوه هذي وش يعني انتي الثانيه .. بالله لو دقيت الحين ولقيته نايم وش موقفي علميني
لبنى ضربته على راسه :: ياغبي وش نايم انت الثاني.. وبعدين لا تنسى انه يحوم بالشوارع في نص الليالي
منصور رفع حواجبه :: وش دراك يحوم بالشوارع
لبنى قامت من الكنبه ::اكيد يحوم بالشوارع اصلا كل العيال بهالوقت بالشارع
منصور قام .. ومشى متوجه للباب :: اجل يـلا بروح الشارع
لبنى راحت له ومسكت يده ::: على وين
منصور :: مو انتي قلتي كل العيال بهذا الوقت بشارع
لبنى :: ها ها ها احلف بس تحسبني بخليك الحين تتعدى باب البيت
منصور ضحك ..:: ياحليلك حشى مو اختي زوجتي
لبنى وتأشر له بيدها ::..يـلاا يـلاا دق عليه وخلصني
منصور طالع بـ اخته :: وإذا لقيته نايم ..؟ وش تعطيني
لبنى ::اللي تبي اعطيك
منصور :: حتى لو قلت مافي سوق لمدة اسبوع ..؟
لبنى صرخت :: نــــــــعم ..؟
منصور :: اللي سمعتيه
لبنى ميلت فمها على جنب :: طيب وإذا طلع مو نايم
منصور شبك يدينه مع بعض :: اعطيك اللي تبينه
لبنى وبمكر :: حتى لو قلت في مشوار لمدة اسبوعين
منصور ابتسم :: ايه
لبنى :: اوكي اتفقنا يامنصوريتا يلاا دق
منصور طالع فيها بنص عين وهو يطلع جواله من جيبه :: هالمره بمشي كلمه منصوريتا
لبنى بلا مباله :: طيب طيب
منصور ضغط اتصال على اسم ولد الخاله
بعد دقائق طالع باخته :: مايرد
لبنى تتأفف :: يالليل
منصور رجع حط جواله بجيبه :: شفتي قلت لك نايم ما تفهمين
لبنى طالعت باخوها :: ورا ماتعطيني مقفى ظهرك( قطع عليها صوت جوال منصور )
منصور على طول طلع الجوال شاف المتصل ولد الخاله .. رفع وهو عيونه على لبنى :: هلااا ..
راكان :: اهلين ..
منصور بإحراج :: عسى بس ماتصلت بوقت غير مناسب ...؟
راكان ابتسم :: لا يارجال هذا انسب وقت ههههههههه
لبنى وتسحب منصور تجلسه على الكنبه .. وهي تأشر له يفتح السبيكر ..فتح منصور السبيكر وهو يقول :: هههههههه لا على بالي نايم بهالوقت
راكان بتنكيت :: وين نايم انت الثاني ليه وش قالو لك طالب مدرسي
ضحك منصور :: ههههههههههه
اما لبنى ابتسمت بسخريه ( هو وجهه ينقاله ينكت)
راكان :: ايه اخبارك عساك مرتاح
منصور :: ايه الحمدلله مرتاح .. إلا اقول راكان آمممممممم .. حبيت اسالك عن الس( قاطعه راكان وهو يقول )
راكان :: السياره ان شاء الله العصر تلاقيها عند باب بيتكم
لبنى وتأشر لـ منصور بمعنى لا
منصور على طول قال : لالالا
راكان باستغرراب : وش لا لا ..
منصور:: دقيقه بالله راكان ..( حط يده على الجوال عشان مايسمع راكان وهو يهمس لـ لبنى ) وش لا انتي الثانيه ..؟
لبنى وبنفس الهمس :: قوله انا راح اجي عندك بالشركه واشيك على السياره اشوفها
منصور : احلفي بس
لبنى :: يالاهبل .. عشان تشوف كيف صلحوها ولا ماخذين منها شي
منصور بغباء :: وش يعني ماخذين منها شي
لبنى نست نفسها وعلت صوتها :: يمكن .. ماخذين من ادواتها .. ماتضمنهم انت ..هذول نصابين راعين الشركات
منصور على طول حط يده على فمها وهو يهمس :: اسكتي لا بارك الله فيك .. الولد على الجوال ..
راكان سمع صوتها عقد حواجبه ( وش قصدها ماخذين من ادواتها شي ونصابين الشركات .. يعني الحين حنا نصابين .. ونسرق الادوات .... لايكون على بالها سيارتهم اخر موديل وانا ما ادري .. قطع عليه صوت منصور وهو يكلمه:: راكان
راكان :: هلاا ..
منصور موعارف كيف يقولها ::آممممممم انا ودي آمممممم .. اجي بنفسي لل( راكان قاطعه )
راكان :: تعال الشركه حياك وقت ماتبي .. وانت تعرف مصطفى كلمه وتفاهم معاه يمكن بكره مراح تلاقيني في الشركه
منصور انحرج :: تسلم ياراكان ماقصرت
راكان بتريقه :: مابينا شي ياولد الخاله
لبنى انقهرت لما قال ياولد الخاله :: تخسي تكون ولد خالتنا
منصور .. دف لبنى باقوى ماعنده وطيحها على الارض وهو ينهي المكالمه :: آسف راكان .. زي ماقلت لك قبل هذه هبله لا تشره عليها .. يـلا مع السلامه .. ( سكر السماعه بدون مايسمع رد راكان وهو يطالع باخته بغضب ) انتي هي هي هي ماتستحين على وجهك مافيك ذرة حياء .. يعنبوك وش سوى لك الولد عشان تقولين له كذا .. صدق ماتستحين .. على الاقل احترمي اخوك بالله وشلون بكره تبغيني اروح الشركه ... طيحيتي وجهي قدامه تلاقينه يقول .. اخته ما تربت .. ( اعطاها ظهره بيمشي .. لكن وقف والتفت عليها ) وعلمي يوصلك بكره ماني رايح على الشركه .. عناد لك واسواق ماعاد فيه فاهمه .. ( طالع فيها من فوق لـ تحت )
ومشى راح غرفته وهو يسكر الباب باقوى ماعنده وقفل على نفسه.. عشان اخته ماتطب عنده وتذبحه ..
جلس على الارض يستوعب وش قال لها ثم ضحك ( ياحليك يامنصور طلعت ما انت بهين .. كفو والله .. ايه لازم اوريها من منصوريتا على قولتها )

لبنى رمشت عيونها كذا مره تستوعب .. اخوها هذا اللي مافقص من البيضه يطول لسانه عليها ولا على حساب مين راكان .. قامت على طول من الارض وهي معصبه على الآخر .. راحت غرفة منصور وقامت تطق الباب :: افتح .. بسرعه ياقليل الحياء ان ماربيتك ماتسميني اختك لبنى تطول لسانك علي ولا على حساب راكان من هو اصلا .. اقول افتح الباب احسن لك .. افتح ..
منصور لما سمع اخته ورا الباب .. قلبه
طاح ( ياويلي ياويلي منها ..) بلع ريقه من الخوف
حط يده على قلبه ( بسم الله وش فيني .. انا هذا كله خوف منها ما الومك ياقلبي حشى هذي ماهي بنت ولد ولد وعن ميه رجال وه وه قلبي ) لبنى وتطق الباب وهي تصارخ : افتح
ماتفهم انت اقولك افتح .. خليني اربيك .. وهذا انت لسى مافقصت من البيضه تدفني على الارض وتحمر عيونك علي اجل لاكبرت وش بتسوي اقول افتحححححح
قامت امها مفزوعه من النوم راحت للصاله شافت بنتها تصارخ وتدق الباب راحت لها وهي تقول :: لبنى وش فيك
لبنى التفتت لها وهي تقول :: وقسم بالله لا امسك ولدك واربيه من اول وجديد
ام منصور : وليه يابنتي وش سوى لك
منصور لما سمع صوت امه فرح وراح عند الباب وهو يقول :: يمه بنتك هذي اصلا ماتستحي على وجها
لبنى التفتت على الباب وضربت الباب بـ رجولها :: انا ما استحي على وجهي .. هيا افتح خليني اوريك من هي اللي ماتستحي
منصور نط من مكانه .. وبعد عن الباب .. وهو ساكت مارد ولا كلمه .. ( هذا لساني يبغاله قص بيوديني في ستين داهيه مع الهبله هذي .. ياربي وش ذا الخوف كله اللي جاني ياويلي وربي ما الوم نفسي هذي تخوف بلد مو بيت ما اقول إلا الله يعين اللي بـياخذها والله ان أمه داعيه عليه)
ام منصور مسكت بنتها وسحبتها لـ غرفتها :: يابنت اهدي يابنتي .. خلاص عشان خاطري اتركيه هالمره
لبنى جلست على السرير وهي تاخذ نفس :: اوريه شغله والله لا اوريه شغله انا
ام منصور :: ليه يابنتي وش سوى لك منصور ..؟
لبنى انسدحت على السرير وغطت نفسها :: يمه بالله لا تجبين اسمه قدامي ..احس احس ( تتأففت منه) يووه ..
ام منصور هزت راسها باسى وطلعت من غرفتها رايحه لـ غرفة منصور وتدق الباب ..:: منصور افتح انا امك
منصور جرى عند الباب :: طيب لبنى عندك ..؟
ام منصور :: لا افتح بسرعه
فتح منصور الباب ودخل امه وسكر الباب
ام منصور بعتب :: انت وش سويت لـ اختك خليتها تعصب كذا .؟؟
منصور بلع ريقه :: يمه بنتك تخوف وش ذا انتي وش جايبه ..؟
ام منصور طالعته بنظره :: اقول رد على سؤالي وش سويت ..؟
منصور جلس جنب امه وحكى لها كل شي
ام منصور عقدت حواجيبها :: وليه تسوي هي كذا ..؟
منصور :: ما ادري بس والله هي كذا طيحت وجهي قدام الولد .. الحين وش اسوي علميني وش اقول للولد
ام منصور تنهدت :: ايه دايم كذا الله يهديها بس انت ماعليك كلم الرجال وتأسف منه .. وإذا على روحت الشركه عادي روح مافيها شي وإذا شفته بعد مره ثانيه تأسف له اكيد راح يتفهم منك
منصور : تهقين ..
ام منصور ابتسمت بـ حنيه :: ايه ..
منصور رمى نفسه على السرير :: آآآآآآآآه ..
ام منصور ::يلا منصور نام
منصور :: طيب ..
ام منصور قامت وسكرت اللمبه وفتحت الباب وطلعت ..
منصور اول ماشفها طلعت نط عند الباب مره ثانيه وسكره خايف اخته لا تذبحه من جد رجع للسرير ومسك الجوال وهو يفكر ادق ولا ما ادق ..


*


*


*

وهي راجعه لطريقها ماشيه معصبه ماتدري إلا يد ساحبتــهاااا

التفت عليه :: وجــ .. ماكملت كلمتها من هول الصدمه ، شافت شخص بجسم رياضي طويل القامه أسمر البشره حاط ايده ع بطنها بيشيلها ، صرخت :: النجـده ساعدوني
الأجنبي حط ايده ع فمها بيسكتها ، عضته شهد باسنانها وصارت ترفس برجلها وتصرخ بصوت عالي :: ساعدوني أرجوكم
سمع صوت صراخها لف ع وراء شاف واحد شايلها ركض بسرعه لناحيتها :: هي أنت توقف
الأجنبي لف عليه وهو ماسك شهد :: ماذا تريد
تركي قرب منه وبحركه سريعه اعطاه بكس ع خشمه الأجنبي ترك شهد ومسك أنفه اللي ينزف منه دم ،ماعطاه فرصه تركي قرب منه وصار يضرب فيه

خرج من السوبر ماركت شاف خويه من بعيد يتضارب مع واحد مسك الحديده اللي كانت مرميه جنب الزباله وراح لناحيتهم
تركي مسك يد شهد اللي كانت بتفتح فمها ناظرها بنظره سكتتها ، جاء بيمشي مادرى إلا تجيه ضربه جامده على ظهره خلته يطيح على الأرض وضربه مره ثانيه على رجوله
شهد صرخت لمن شافت واحد ثاني جاء وماسك حديده ويضرب تركي ، لا إرادياً مسكت شنطتها وصارت تضرب الأجنبي من ورا على راسه
قرب منها الأجنبي اللي كان ينزف أنفه دم ومسك شهد وشالها وقال لصحابه اللي كان بيضرب تركي ع رأسه :: يكفي أذهب وأجلب السياره
شايلها ع كتفه وهي تضربه بيدها ع ظهره وترفس برجولها :: ماذا تريد مني أنزلني ارجوك اهئ اهئ سوف اعطيك مالا كثير لكن ارجوك اتركني اهئ ( وصرخت بصوت عالي ) ترررركي تكفى ساعدني ( وتشهق ) اهئ اهئ
تركي كان شبه فاقد وعيه طايح بالأرض والدم ينزف منه يشوف الدنيا تدور حوالينه غمض عينه وحاول يفتحها وهو يشوف كل شي بشكل ضبابي ( واحد شايل شهد ويفتح السياره بيركبها فيها ) استجمع كل قواه وقام وهو يمسك الحديده المرميه جنبه مشى بخطوات متمايله و يده حاطها ع راسه مكان الضربه و يسحب ساقه المصابه بالقوه
شهد تحاول تفك نفسها منه وهي تصرخ وتبكي :: ترررركي اهئ الحقنييييي تكفى فكني من هالحقير ترررركي تكفى لا تخليه ياخذني اهئ اهئ
تركي من سمع صياحها وضعفها وهي تستنجد فيه نسى الألم وصار يمشي بسرعه بسرعه لين وصل عند السياره والأجنبي يحاول يركب شهد السياره، بكل قوته ضرب الأجنبي بالحديده على ظهره و مسك شهد مع يدها وقاموا يركضون اللي كان يسوق السياره نزل وهو يطلع المسدس من جيبه شاف خويه طايح بالأرض :: فرانك هل أنت بخير ؟
فرانك حاط يده ع ظهره ويتصرع من الألم :: نعم ياريجي لاتقلق ، هيا الحق بهم بسرعه لا تتدعهم يفرون أحياء
ريجي سمع كلام خويه وقام يطاردهم


شهد وتركي كانوا يركضون بأسرع ماعندهم لين وصلوا نهاية الشارع ، تركي وقف من التعب مو قادر يركض أكثر حاس بدوخه شهد وهي تلتفت إلى الخلف شافت ريجي يركض وراهم وبيده المسدس شهقت وحولت نظرها لتركي اللي جلس ع الأرض وآثار التعب واضحه عليه نزلت لمستواه وحطت يده ع كتفها وقومته وعيونها ع الشارع الثاني صارت تمشي وهو يمشي معاها بصعوبة وصلهم صوت طلق نار ، التفت وراها شافت ريجي قريب منهم ومصوب المسدس ناحيتهم ويطلق قامت تمشي اسرع من أول ، تركي ويده اليمين حاطها ورى رقبة شهد ويدها خلف ظهره ماسكته :: تركي تكفى حاول تتماسك
تركي اكتفى بهز راسه بمعنى طيب وهو مغمض عيونه من الألم

*


*


*

عند راكان ..
كان جالس بسياره يتسنى خوييه يجي ..جلس يفكر بـ لبنى .. ( تخسي تكون ولد خالتنا .. انا اخسى طيب يا لبنى ان ما وريتك وخليتك تثمنين كلامك ..صدق قليلة حياء افتكر منصور وهو يقول لا تشره عليها ترا هبله .. وهو صادق هبله .. بس اوريها هي وهبالتها .. مو كل ماتشوفني تقط علي كلام لكن بس اشوفها اوريها من هو راكان ..
.. قطع عليه افكاره صوت جوال شاف المتصل .. منصور رد وهو مستغرب ليه متصل :: الو
منصور :: هلا راكان ..
راكان :: هلا .. في شي ..؟
منصور وهو بقمه الإحراج :: لا مافي شي .. بس حبيت اعتذر لك من اختي الهبله
راكان :: حصل خير
منصور ::ياليتك تسامحنا يارجال
راكان ابتسم وكأن منصور قدامه :: ياولد قلت لك عادي مابيننا شي
منصور :: والله ما ادري وين اودي وجهي قدامك منحرج منك والله
راكان :: آمممممممم تبيني اسامحك ..؟
منصور :: ياليت والله ..
راكان :: عازمك على العشاء
منصور :: متى .؟
راكان :: الحين
منصور بعتراض :: لالا في هالوقت ماقدر
راكان :: اجل يـلا ماني مسامحك
منصور بسرعه : خلااص خلااص موافق
راكان ضحك :: نص ساعه وانا عندك
سكر منصور من راكان وهو خاف ..
فتح الباب بشويش ومشى بخفه راح لـ غرفته امه دق الباب مرتين .. ودخل لقا امه تقرأ قرآن .. بعد ماشاف امه سكرت المصحف نط قدامها :: يمه اسمعي انا الحين خارج..


رواية سعودية 2014

ام منصور استغربت ::: وين رايح
منصور :: راكان عازمني ع العشاء وقال بيمرني
ام منصور خافت على ولدها من راكان :: لا لا ما انت رايح
منصور سلم على راسه امه :: يمه تكفين خليني اروح على الاقل اخرج اتمشى
وكل شوي اتصل عليك واطمنك ها وش قلتي ..؟
ام منصور بتردد :: خايفه عليك منه
منصور : على وش خايفه ..؟
ام منصور ::خايفه يعطيك ح ( منصور قاطعها) يمـــه .... وأم منصور تكمل : وبعدين هو وش يبي فيك وأنت صغير مانت قده
منصور :: يمه الله يهديك ماتعرفين ولدك ما تعجبه هالحركات وبعدين هو والله باين عليه ولد ناس ماعنده هالحركات ولمن اعتذرت له بسبب لبنى قام قال اسامحك بشرط اعزمك ع العشاء يمه تكفيييين تكفييين طلبتك خليني اروح ماراح اتأخر بس اتعشى وارجع
أم منصور :: والله إني خايفه عليك بس استودعك الله الذي لاتضيع ودائعه
منصور بفرح :: الله يخليك لنا يارب ( سلم على راسها مره ثانيه ) مع السلاامه طلع بسرعه وراح غرفته يبدل ملابسه


*


*


*

هم ماشيين شافت ع يمينها زقاق ( ممر صغير) دخلت منه كان يخوف مره مظلم ،
ريجي وقف مكانه وهو صوب مسدسه نحو ساق شهد ، طخ طخ طخ

لحسن الحظ المسدس طلع فاضي رصاصاته خلصت بسبب تصويباته اللي كانت خاطئه ، رمى مسدسه بالأرض وكان بيركض وراهم بس اتراجع أول ماشافهم يدخلون الزقاق .
كانت تمشي معاه وهي ميته من الخوف فالمكان اللي يمشون فيه مرعب بشكل فضيع ، شافت واحد تقريبا بعمر ٤٠ جالس جنب زباله وقارورة الخمر بيده نزلت دموعها وتدعي ربها داخل قلبها أنه يحفظهم ويطلعهم سليميين السكران أول ماشافها قام وهو يترنح تركي قرب منه ودفه بقوة خلاه يصقع بالجدار ، وكملوا مشيهم بالطريق المجهول
تركي يتألم :: آآآآآه ماني قادر وقفي
شهد وقفت وجلسته ع الأرض بحيث أنه كان ساند ظهره ع الجدار وماد رجليه مغمض عينه ويأخذ نفس
كانت جالسه ع ركبها مقابلته تطالعه بخوف لا يغمى عليه ضربته بخفه ع وجه :: تركي تركي
تركي بتعب:: ممم
شهد ضربته أقوى من أول:: تركي تسمعني تركي لاتغمض عينك
فجأه سمعت صوت خطوات كل مالها تقرب منهم خلتها تضربه ع صدره وتشهق :: تركي قوم الله يخليك في احد جاي أنا خايفه اهئ
تركي فتح عينه بصعوبه والرؤيه عنده شبه معدومه بس لمح أشخاص جايين ، بحركه لا إراديه منه سحب شهد مع يدها وضمها لصدره وحنى راسه عليها ( كأنه جالس يقبلها )
مرو ٣ شباب معاهم بنت وقارورة الخمر بيدهم تنتقل بينهم يشربون منها وهم يضحكون ، شافوا شهد وتركي ..الأول منهم :: ياله من منظر رومانسي
الثاني :: ماأجملهم
البنت :: عاشقان رائعان
الثالث وهو يضحك قرب من البنت وحضنها :: ونحن أيضا
شهد لمن سمعت خطواتهم ابتعدت، بعدت نفسها عن تركي وساعدته ع الوقوف بصعوبة وكملوا مشي لين طلعوا ع الشارع العام شافت شهد لافته مكتوب عليها بالخط العريض (hospital مستشفى) جلست تركي عند إنارة كهرباء :: خليك هنا الحين جايه
ركضت شهد وقطعت الخط بسلامه ودخلت المستشفى وهي تصرخ والدم على ملابسها :: ساعدوني أرجوكم
جو لها الممرضيين لناحيتها :: ماذا هناك
شهد :: أخي تعرض للأعتداء بالضرب فهو ينزف الحقوني ارجوكم فهو بالخارج
خرجو الممرضين بالسرير وهم يلحقونها


*


*


*

فتح باب سيارة راكان ..
:: بدري ياولد
ضحك :: وش اسوي على بال ماتكوي الخدامه الثوب
راكان ..:: ماشاء الله خدامتكم صاحيه وراها ماتنام ..
:: يالليل حتى الخدامه تتدخل فيها
ضحك راكان..

بعد ربع ساعه

:: راكان على وين رايح انت ..؟
راكان :: بمر واخذ ولد خالتي
باستغراب :: مين هو ..؟ ما خبري عندك ولد خاله بهالحي .؟
راكان التفت لـ خويه وغمز له :: كل شي بوقته حلو
وقف قدام البيت .. ودق على منصور
منصور اول ماشافه اتصل اعطاه مشغول وطلع من البيت .. اشر عليه :: هذا ولد خالتك ..؟
راكان بضحك :: ايه بحسبة ولد خالتي بعدين افهمك
عقد حواجبه باستغراب:: انت اليوم صاحي ..؟
راكان :: ايه صاحي ..
فتح منصور الباب ودخل وهو يقول :: سلاام عليكم..
ردو عليه السلام ..

حرك السياره ..
منصور :: ها يا ابو الشباب .. تقبلت العذر ..؟
ضحك راكان :: ايه افاا عليك بس ..
سكتو شوي ..
راكان :: منصور هذا خويي ماجد ..
منصور :: هلا ماجد
ماجد يطالع فيه بالمرايه :: هلا فيك .. كيف الاحوال ..؟
منصور ابتسم :: تمام الحمدلله .. انت وشلونك
ماجد رد عليه :: الحمدلله العال العال
راكان : ها ياشباب .. وين تبون تتعشون ..؟
منصور سكت مارد ..
ماجد :: ما ادري والله .. انت منصور في راسك مكان نروح له ..
منصور تذكر اخته لما تقوله في راسي مطعم ابغى اروح له ولما يسألها تقوله عمو حمزه وينقهر منها على باله عندها سالفه
:: اممممممم وش رايكم بعمو حمزه ..؟
ماجد :: ايه حلو نفسي انا بعد بسمك
راكان :: زين تأمرون أمر
منصور :: تسلم يابو الشباب
وقام طلع جواله .. يدور على رقم واحد من اخويانه استغرب هذي مو شريحتي( و شهق بصوت مسموع ..)

استغربو من شهقته ..
راكان بإستغراب :: خير منصور وش فيك ..؟
منصور :: ياويلي منها
ماجد :: من مين ..؟
منصور ببراءة :: من اختي..؟
راكان ميل فمه على جنب :: وليه ..؟
منصور :: نسيت ابدل الشرايح اخذت شريحتها قبل كم يوم ونسيت ابدلها وانا اقول وش فيهم العيال مايتصلون علي
راكان بتساؤل :: يعني هذا الرقم مو رقمك اللي دقيت منه علي
منصور هز راسه : ايه
راكان ابتسم بخبث وهو يفكر ..
ماجد :: اهـا على بالي في شي كايد اجل طلعت ماعندك ماعند جدتي
منصور ضحك :: انت ماتعرفها اصلا لو تعرفها كانت شردت من البيت بكبره ..

ضحكو على تفكيره الصغير


*

*


*

في المستشفى

بعد مااسعفوه ودخلوه غرفة المعاينة
جلست شهد على أحد الكراسي تنتظره ، ناظرت ساعتها عدة مرات و بينها وبين نفسها تقول : ياربيه وش فيه تأخر لا يكون صار له شيء لالا ياشهد فاولي خير شكلهم يسوون له اشعه ، قطع تفكيرها خروج الدكتور من الغرفه قامت وقفت واتجهت له :: مرحبا دكتور أرجوك طمني عن صحة أخي ؟
الدكتور :: لاتقلقي أنه بخير، لقد قمنا بتقطيب جرح راسه ولا يوجد كسر بساقه .. فقط تعرض لبعض من الكدمات والتورم بإمكانك أن تدخلي وتتطمئني عليه
شهد وهي تطالع ببطاقته اللي على جيبه :: شكراً جزيلاً يادكتور جيم
دخلت الغرفه وشافته مستلقي على السرير والمغذي بيده ، وراسه ملفوف قربت منه ،
حس إن فيه أحد فتح عيونه وشافها تطالع فيه وتقوله :: الحمدلله على سلامتك ، آسفه والله على اللي صار
تركي بهدوء :: الله يسلمك ماصار إلا كل خير
شهد بأسى تناظره وتنقل نظرها من خياطة الجرح اللي على راسه إلى ساقه الملفوفه برباط :: كل هذا اللي فيك بسببي
تركي بحده :: زين إنك عارفه ياأختي العزيزه
شهد تجاهلت نبرة صوته الحاده :: اوكي باي ( وتوجهت للباب تبي تخرج )
تركي :: على وين إن شاء الله ؟ ،، تعالي هنا اقول وانثبري على هالكرسي
شهد لفت عليه :: مالك شغل ، وجزاك الله خير على اللي سويته
تركي حاول يمسك أعصابه :: سمي بالرحمن أحسن لك لاتخليني اقوم واسحبك مع شعرك
شهد واللي عصبها كلامه :: مو عشانك انقذتني معناته تتحكم فيني
تركي بعد ماخذ نفس عميق تكلم بهدوء عارف ماراح يفيد معاها الصوت العالي والعصبيه :: الوقت متأخر يابنت الناس طالعي الساعه بيدك وشوفي الوقت لو خرجتي من هنا ماتدرين مين اللي بيتعرض طريقك ثاني مره مافي بعدين تركي الحقني ( وابتسم )
شهد وهي تتذكر الموقف اللي صار قبل شوي ارتعش جسمها من الخوف ولاحظها تركي بس سرعان ماقالت:: اوف وش هالبرد
جلست ع الكرسي اللي مقابل سريره باستسلام وكتفت يدها وتطالع بالأرض
تركي وهو يناظرها :: ممكن سؤال
شهد ناظرته وهي رافعه حاجبها :: لا
تركي :: وش اسمك ؟
شهد ابتسمت بسخريه :: يازينك وأنت ساكت
تركي قطب جبينه بتفكير :: قلت شي غلط ؟
شهد باستهزاء :: لاحول حتى وأنت مريض فيك طاقه تتكلم ماشاء الله
تركي ابتسم على نبرة صوتها ثم قال بخبث :: ابي انسى ألمي ( وحرك ساقه ) آآه
شهد بفزع وقفت :: انادي لك الدكتور
تركي ويتصنع التعب :: لا خ ليك
شهد :: طيب
تركي :: ممكن طلب ؟
شهد وهي تتأفف:: لاحول اخلص
تركي دخل يده بجيبه وخرج محفظته وطلع منها كرت صغير مكتوب عليه رقم الجوال والبيت والشركة :: خذي هالرقم واتصلي عليه وخليه يجي المستشفى
شهد مدت يدها واخذت الكرت :: طيب ( فجأه شهقت ) آ شنطتي ( وتتمتم بين شفايفها ) الله ياخذهم الكـ.... ضيعت شنطتي بسببهم
تركي بإبتسامه:: وأنا جوالي اتكسر بسببك وانضربت بسببك وأنا هنا بسببك
شهد وهي ترجع لطبيعتها :: أحسسسن الله ياخذك أنت بعد حقير زيهم
تركي انصدم من كلامها بعصبيه قال :: اطلعـي برا يالكـ.. الشرهه علي أنا اللي انقذتك منهم
شهد وهي خارجه مع الباب قالت بضحك :: ههههههههههههههههههه الحب بلوى
تركي فوق راسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

*


*


*


وقفت عند باب المستشفى

وهي تطالع بساعة يدها .. شافتها 4 الفجر دعت ربها انه يحفظها وترجع الفندق بسلامه دخلت يدها بجيب جاكيتها وهي تفتكر إنها كانت حاطه فيه فلوس حصلت فيه50 فرنك على طول حمدت ربها وشكرته ووقفت تاكسي وركبت(متوجهه للفندق )

بداخل المستشفى

كان تركي حاط يده على خده ويفكر بحيره (ياربي هـالبنت وش قصتها مره حرامية

ومره اشوفها بالحفلة والحين بالسوبرماركت .. شكل وراها بلى إلا أنا وش دخلني فيها اووف وطرد هالأفكار من راسه )

قام مسك تلفون المستشفى واتصل على جوال ولد عمه ..
تركي :: الو هلا فهد ... معليش ازعجتك من نومك .. لا لا بس انا بالمستشفى ...... لاحول اهدأ انت بس وماله داعي تنفجع .....
فهد الله يهديك وين راح تفكيرك شارب ومتضارب بالمرقص ..
من جدك انت تعال واتأكد بنفسك ... ايوا اسمها مستشفى (..) سلام

وصل فهد للمستشفى

فهد بنظرات متفحصة لتركي :: السلام عليكم

تركي :: وعليكم السلام هلا فهد

فهد وبنظرات متفحصه :: الحمد الله على سلامتك ماتشوف شر

تركي بإبتسامه من خوف فهد عليه :: الله يسلمك يارب

فهد وكأنه ارتاح لما تأكد انه صاحي وبكامل وعيه
:: وش صار عليك ومين اللي سوي فيك كذا ..؟

تركي حكى فهد اللي صار مع تشفير لبعض الأحداث

:: كل السالفه ومافيها وانا طالع من السوبرماركت لقيت اثنين ماسكين بنت وحاول يخطفونها واستنجدت فيني وانقذتها منهم وطلعت بكم ضربة مثل مأنت شايف (وابتسم)

فهد بإبتسامه مماثله :: الحمدالله حصل خير و كفو والله بولد عمي
يالله قوم اتجهز أنا بدفع تكاليف المستشفى واجيك من شان نطلع

شهد أول ماوصلت الفندق دخلت غرفتها
وحطت راسها بتعب على المخده ونامت ..



رواية سعودية 2014

التوقيع

توقيع
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية سعودية كاملة 2014 Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 23 - 04 - 2015 08:50 PM
رواية سعودية قصيرة جدا Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 23 - 04 - 2015 08:00 PM
رواية سعودية جريئة جدا جدا جدا Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 23 - 04 - 2015 04:58 PM
رواية سعودية جديدة 2014 Eleena القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 22 - 04 - 2015 09:37 PM
رواية #وطن - رواية سعودية جديدة تجمع بين الحب والسياسة (للتحميل) وليد الجفيري القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 17 - 04 - 2013 04:08 PM


12:53 PM