• 8:42 صباحاً
logo



الأسهم السعودية تستعد لرحلة الصعود.. ومديرو الصناديق يبحثون الفرص متوسطة المدى

إضافة رد
عضو نشيط جدا
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 737
معدل تقييم المستوى: 10
E TradeR is on a distinguished road
07 - 02 - 2009, 04:22 AM
  #1
E TradeR غير متواجد حالياً  
افتراضي الأسهم السعودية تستعد لرحلة الصعود.. ومديرو الصناديق يبحثون الفرص متوسطة المدى
السوق تقلص خسائرها إلى 8 نقاط منذ بداية 2009... وتواصل الارتفاع للأسبوع الثاني على التوالي

الأسهم السعودية تستعد لرحلة الصعود.. ومديرو الصناديق يبحثون الفرص متوسطة المدى


ثامر السعيد

أكد ثامر السعيد ـ محلل الأسواق المالية ـ أن المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية يستعد حاليا للاتجاه إلى المسار الصاعد، لكنه لم يجد وقتا معينا لحدوث ذلك، لكنه زاد "المؤشر حاليا في منطقة تجميع وليست بيع"، و"هذا الأمر سيحث مديرو الصناديق للبحث عن فرص متوسطة وطويلة المدى".
وسجلت سوق الأسهم السعودية ارتفاعا طفيفا الأسبوع الماضي (0.11 في المائة)، عندما أغلق عند النقطة 4794.56 كاسباً 5.06 نقطة في خمس جلسات، مواصلا بذلك ارتفاعه للأسبوع الثاني على التوالي.
وكان المؤشر قد ارتفع في الأسبوع الأخير من كانون الثاني (يناير) 5.11 في المائة وبذلك يقلص المؤشر خسائره منذ بداية العام إلى 8.44 نقطة فقط. وقد استمر المؤشر في التحرك بشكل عرضي بتذبذبات في نطاق ضيق هذا الأسبوع، وهو ما أرجعه عديد من المراقبين إلى غياب المحفزات وانتهاء فترة ظهور النتائج.
وبلغت كمية التداول الأسبوع الماضي 1.35 مليار سهم تم تداولها من خلال تنفيذ 860 ألف صفقة بإجمالي قيم تداولات 25.71 مليار ريال بانخفاض 9.15 في المائة عن إجمالي قيم التداول التي شهدها المؤشر الأسبوع الماضي التي كانت 28.3 مليار ريال.
وهنا يلفت السعيد ـ المحلل في شركة الإمارات لخدمات الاستثمار ـ إلى أنه "لو لاحظنا التداولات في تشرين الثاني (نوفمبر)، ديسمبر (كانون الأول)، وكانون الثاني (يناير) فإن التداول كان أفقيا... من خلال التحليل الفني عندما يتخذ (المؤشر) مسارا أفقيا يعني... قاعدة ليتحرك منها السوق نحو مسار صاعد"، مضيفا "سيأخذ مديرو الصناديق بالاعتبار مكرر الأرباح المستقبلية... لا أتوقع أن يتوقفوا طويلا عند مكرر الأرباح في 2008".
وقال "كل قطاع داخله فرص ربحية متاحة فيه بما فيها قطاعات البتروكيماويات، الأسمنت، وقطاع الاتصالات"، مؤكدا أنه "حتى في هذه القطاعات ما زالت هناك عوائد جيدة".
ويشير إلى أن الارتفاع الطفيف في إغلاق الأربعاء "دلالة على أن المتعاملين غير قادرين على تحديد مسار السوق، سلبا أو إيجابا"، مشيرا إلى أن السوق "سارت على مدى آخر تسعة أيام في مسار أفقي محدود بين المستويين 4690 و4870... هذا انعكاس لرؤية المتداولين نتيجة لقراءاتهم لنتائج الشركات، لكن مديرو الصناديق ربما يتريثون لحين ظهور النتائج المالية المدققة".
وينظر بإيجابية لما يصفه بانفصال الأسواق العالمية عن بعضها، ويقول "بدأ كل سوق ينفصل عن الآخر، سوق نيكاي يغلق خاسرا وسوق هانغ سنغ يغلق في الوقت نفسه أخضرا، والداو جونز يسجل اتجاها مغايرا لحال الناسداك"، وهو يرى أن ذلك يعني أن تأثيرات الأزمة بدأت تخف "ولو نسبيا"، ملاحظا استقرار أسعار النفط في الفترة الحالية، وهذا يؤكد من ناحية أخرى أن الأزمة بدأت "تهدأ وتيرتها".
ويذهب السعيد إلى حد التأكيد بأن السوق السعودية تعد الأفضل في الوقت الحالي للاستثمار "في سوق الأسهم أو في الاقتصاد الكلي"، مستدركا إلى أنه "بالتأكيد فإن المرحلة تستوجب خفض التكاليف، سواء من الشركات التي طالتها التأثيرات المباشرة للأزمة أو التي لم تطلها".
ويضيف أن هناك مؤشرات عدة تؤكد أفضلية السوق السعودية "أو أن تأثير الأزمة عليها كان أقل بمراحل مما يحدث في العالم أو في الإقليم... عندما يقترح ساب (البنك السعودي البريطاني) زيادة رأسماله، فإن ذلك يعني أن مستشاريه يؤمنون بوجود فرص متاحة لزيادة الأرباح، وكذلك فعل البنك السعودي الفرنسي عندما أوصى بزيادة رأس المال عن طريق منح الأسهم المجانية وطرح إصدار أسهم حقوق أولية.
وكان مجلس إدارة البنك السعودي البريطاني "ساب" قد أوصى في 24 كانون الأول (يناير) الماضي، الجمعية العامة دغير العادية المزمع عقدها خلال النصف الأول من عام 2009، بزيادة رأس مال البنك المدفوع من ستة مليارات ريال إلى 7.5 مليار ريال، وذلك بإضافة 150 مليون سهم، لعدد الأسهم الحالي البالغ 600 مليون سهم، ليصبح مجموع أسهم البنك بعد الزيادة 750 مليون سهم، وذلك من خلال منح سهم مجاني لكل أربعة أسهم.
وسيتضمن استثمار الزيادة الجديدة في رأس مال البنك والبالغة 1.5 مليار ريال التي تمثل 25 في المائة من حجم رأس مال البنك المدفوع.
كما أوصى مجلس إدارة البنك السعودي الفرنسي في جلسته التي عقدت في الأول من شباط (فبراير) الجاري، برفع رأسمال البنك إلى 7.232 مليون ريال مقارنة بمبلغ 5.625 مليون ريال، بزيادة 1.607 مليون ريال نحو 28.5 في المائة، وبذلك سيكون عدد الأسهم 723.214.300 سهم بزيادة قدرها 562.5 مليون سهم.
وأوصى المجلس بدفع أرباح عن نتائج العام المالي 2008 بواقع ريال واحد للسهم بإجمالي مبلغ قدره 776 مليون ريال شاملاً الزكاة والضريبة على الشريك الأجنبي وكذلك توزيع سهمين مقابل كل سبعة أسهم لحاملي الأسهم.



منقووول
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع منتدى الاسهم السعودية

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ورشه الفرص المعتمده لرحلة القوة العاشرة مـحـمـد مرزوق منتدى تداول العملات العام 4 30 - 11 - 2009 01:47 PM
الأسهم السعودية تستعد لإطفاء خسائر 10 جلسات مساهم منتدى الاسهم السعودية 0 07 - 11 - 2009 04:40 AM
الأسهم السعودية تستعد لرحلة الصعود.. ومديرو الصناديق يبحثون الفرص متوسطة المدى مساهم منتدى الاسهم السعودية 0 07 - 02 - 2009 04:22 AM


08:42 AM