موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام

هل تنقذ ألمانيا الاقتصاد العالمي بانسحابها من اليورو؟!

منتدى تداول العملات العام

Like Tree16Likes
  • 4 Post By ابن هجران
  • 2 Post By rudfa
  • 2 Post By عمرو ابراهيم
  • 1 Post By Haithem Hussien
  • 2 Post By أبو محمود 1
  • 2 Post By @ابومحمد@
  • 1 Post By حسام عبد العظيم
  • 2 Post By SHAWI_MAGED

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 15 - 11 - 2011, 01:21 AM   #1
عضو نشيط جدا
 

افتراضي هل تنقذ ألمانيا الاقتصاد العالمي بانسحابها من اليورو؟!

هل تنقذ ألمانيا الاقتصاد العالمي بانسحابها من اليورو؟!
من أدق ما قيل في وصف العملة الأوروبية الموحدة ''اليورو'' الوصف الذي أطلقه وزير الخارجية البريطانية وليام هيج قبل أسابيع عدة عندما شبه منطقة اليورو ''بمبنى يحترق دون أبواب خروج''. والأزمة المالية الأوروبية لم تكن لتوجد أصلا لو لم يكن هناك عملة أوروبية موحدة، ثم كان من الممكن حلها بتكلفة أقل لو كان هناك آلية مناسبة تسمح للدول الأعضاء الخروج من منطقة اليورو إن رأت مصلحتها في ذلك. فبسبب عدم وجود آلية للخروج فإن الدول الأعضاء، سواء تلك الدول التي تسبب وجودها في منطقة اليورو في الحد من خيارات السياسات الاقتصادية المتاحة أمامها للتعامل مع مشكلاتها الاقتصادية كاليونان مثلا، أو تلك الدول التي وجدت نفسها مضطرة لتحمل أعباء إنقاذ الاقتصادات الأخرى الضعيفة؛ تفاديا لانهيار العملة الموحدة وفقد الثقة فيها والتي يأتي على رأسها ألمانيا وفرنسا، فجميعهم وجدوا أنفسهم مضطرين للبقاء في هذا المبنى الذي يحترق، بل وتزداد ناره تسعرا ولهيبا على الرغم من عدم امتلاكهم ما يكفي من وسائل لإطفاء هذا الحريق.
ومعضلة اليورو التي لا مخرج منها هي حقيقة أن الحلول التي تفرض على الدول التي تعاني اقتصاداتها تسهم في الواقع في مفاقمة مشكلات ولا تمثل على الإطلاق حلولا لها، فاضطرار هذه الدول إلى تخفيض الإنفاق الحكومي يعني أن اقتصاداتها ستنكمش؛ ما يقلل من إيراداتها الضريبية التي سيخلق حاجة إلى مزيد من الخفض في الإنفاق العام؛ ما يجعل مشكلة عجز الميزانية في تفاقم على الرغم من كل إجراءات التقشف المتبعة، ويجعل من الضروري إقرار خطط إنقاذ جديدة تزيد من التزامات الدول الأخرى في منطقة اليورو والذي لن يكون عبئا مقبولا في حال أصبح هناك حاجة إلى مزيد من خطط الإنقاذ في منطقة اليورو ولدول عديدة، ومع كل ذلك فإن ضخامة تكلفة الخروج من منطقة اليورو تجعل دول منطقة اليورو تعيش مرحلة إنكار؛ أملا في حدوث معجزة تخرجها من ورطتها.
فاليونان مثلا وعلى الرغم من الصعوبات الكبيرة التي تعانيها، وعلى الرغم من كل ما تسبب به وجودها في منطقة اليورو من قيود جعلتها غير قادرة على اتباع سياسات نقدية تحفيزية أو اللجوء إلى تخفيض قيمة عملتها لدعم صادراتها، وبالتالي مساعدة اقتصادها على الخروج من أزمته، فإنها لا تستطيع الخروج من منطقة اليورو مهما تفاقمت مشكلاتها إلا بثمن باهظ جدا، ففي حال خروجها وعودتها إلى عملتها الوطنية السابقة الدراخما فإن قيمتها ستتراجع مباشرة وبشكل حاد جدا أمام اليورو، الأمر الذي ينتج منه تضخم ديونها؛ كونها مقومة باليورو، تصبح معه اليونان في وضع لا تستطيع معه تسديد ديونها وستضطر إلى إعلان إفلاسها وسينهار نظامها البنكي ما يدخلها في إشكالات جديدة تفاقم من وضعها الاقتصادي السيئ، وأمام هذا الخيار المزري لا تجد اليونان بدا من القبول بخطط إنقاذ زادت من معاناتها وتسببت حتى الآن في انكماش اقتصادها بنسبة 14 في المائة، ولا أمل في المستقبل المنظور أن يتغير هذا الوضع، بل المؤكد أنه سيزداد سوءا.
ما يجعلنا نتساءل هل هناك أي مخرج آخر بتكاليف أقل من هذا المبنى الذي يحترق؟ والحقيقة أن المخرج الوحيد المتاح هو خروج ألمانيا من اليورو وليس خروج اليونان أو غيرها من الدول التي تعاني اقتصاداتها حاليا. فكما أوضحنا سابقا فإن خروج أو طرد الدول الضعيفة من اليورو سيكون كارثة اقتصادية حقيقية على اقتصادات تلك البلدان، أما قيام ألمانيا بالخروج من اليورو فسيعني فقد للثقة بالعملة الأوروبية الموحدة في الفترة التي ستسبق انهيارها التام ما يجعل قيمتها تتراجع بشكل كبير، حيث يصبح بإمكان بقية دول منطقة اليورو الخروج دون أضرار جسيمة تلحق باقتصاداتها باعتبار أن الانهيار الذي سيتعرض له اليورو سيعني أن عملاتها الوطنية قد تحقق على الأرجح ارتفاعا أمام اليورو؛ ما يقلل من قيمة ديونها ويجعلها أقدر على تسديدها، كما ستطلق يد هذه البلدان لاتباع السياسات المالية والنقدية التي تساعدها على تجاوز مشكلاتها.
وقد يقول قائل ما مصلحة ألمانيا في أن تكون أول الخارجين من منطقة اليورو؛ فهي وإن كانت متضررة بسبب اضطرارها إلى تقديم الدعم للدول التي تعاني في منطقة اليورو، إلا أن هذا الدعم يمثل في الواقع دعما للبنوك الألمانية الدائنة لتلك الدول، كما أن الصعوبات التي يواجهها اليورو حاليا تسببت في تراجع قيمته أمام معظم العملات الرئيسة؛ ما جعل الصادرات الألمانية في وضع تنافسي قوي أسهم في القوة الحالية للاقتصاد الألماني، ولو كانت العملة المتداولة في ألمانيا حاليا هي المارك الألماني لشهدت قيمته ارتفاع كبيرا أمام معظم العملات العالمية ولتضررت الصادرات الألمانية بشكل كبير. إلا المكاسب التي تحققها ألمانيا من بقائها ضمن منطقة اليورو مكاسب مرحلية قصيرة المدى لا يمكن أن تكون مبررا لإدخال الاقتصاد العالمي برمته في أزمة مالية قد تكون حتى أعتى وأشد خطرا من أزمة المال العالمية التي حدثت في عام 2008، فاقتصادات العالم الرئيسة تعاني حاليا من حالة ركود ومعظم هذه الدول استنفذت خيارات السياسات المالية والنقدية المتاحة كافة أمامها لمعالجة آثار وتبعات أزمة 2008، ولم يبق لديها من إجراءات أخرى يمكن اتخاذها في حال حدوث أزمة جديدة؛ ما قد يتسبب في انهيار كامل للنظام المالي العالمي يدخل معه الاقتصاد العالمي في كساد حاد. وديناميكية الوضع الحالي لاقتصادات دول منطقة اليورو تؤكد أن مشكلاتها ستزداد تفاقما ولن يكون بمقدور الدول القوية مواصلة تحمل أعباء خطط إنقاذ متواصلة للدول الأضعف وستصل إلى نقطة ستقرر عندها رفض منح مزيد من الدعم ما يتسبب في انهيار اليورو، لكن عندئذ سيكون الوقت متأخرا جدا لإنقاذ الاقتصاد العالمي من هذه الأزمة، بينما الآن بمقدور ألمانيا تحقيق ذلك حتى وإن تسبب مرحليا في ارتفاع قيمة عملتها الوطنية وفي تراجع في قدرتها التنافسية في السوق العالمية وفي القضاء نهائيا على حلم العملة الأوروبية الموحدة الذي سعت ألمانيا بكل تفان ودأب لتراه حقيقة.

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
هل تنقذ ألمانيا الاقتصاد العالمي بانسحابها من اليورو؟!
http://www.borsaat.com/vb/t324088.html



ابن هجران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 15 - 11 - 2011, 01:51 PM   #2
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية rudfa
 

افتراضي رد: هل تنقذ ألمانيا الاقتصاد العالمي بانسحابها من اليورو؟!

مواضيعك دايما مميزة يا أستاذ ابن هجران

بالتوفيق



rudfa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15 - 11 - 2011, 03:59 PM   #4
مضارب شرس
 
الصورة الرمزية Haithem Hussien
 

افتراضي رد: هل تنقذ ألمانيا الاقتصاد العالمي بانسحابها من اليورو؟!

جزاك الله خير علي التقرير اخي الكريم



التوقيع:
" لا تفرح بما آتاك ولا تحزن علي ما فاتك "

سبحان الله وبحمده ،،،، سبحان الله العظيم
Haithem Hussien غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15 - 11 - 2011, 06:54 PM   #6
عضو فـعّـال
 

افتراضي رد: هل تنقذ ألمانيا الاقتصاد العالمي بانسحابها من اليورو؟!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن هجران مشاهدة المشاركة
من أدق ما قيل في وصف العملة الأوروبية الموحدة ''اليورو'' الوصف الذي أطلقه وزير الخارجية البريطانية وليام هيج قبل أسابيع عدة عندما شبه منطقة اليورو ''بمبنى يحترق دون أبواب خروج''.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن هجران مشاهدة المشاركة



ما يجعلنا نتساءل هل هناك أي مخرج آخر بتكاليف أقل من هذا المبنى الذي يحترق؟ والحقيقة أن المخرج الوحيد المتاح هو خروج ألمانيا من اليورو وليس خروج اليونان أو غيرها من الدول التي تعاني اقتصاداتها حاليا.

فكما أوضحنا سابقا فإن خروج أو طرد الدول الضعيفة من اليورو سيكون كارثة اقتصادية حقيقية على اقتصادات تلك البلدان،

أما قيام ألمانيا بالخروج من اليورو فسيعني فقد للثقة بالعملة الأوروبية الموحدة في الفترة التي ستسبق انهيارها التام ما يجعل قيمتها تتراجع بشكل كبير، حيث يصبح بإمكان بقية دول منطقة اليورو الخروج دون أضرار جسيمة تلحق باقتصاداتها باعتبار أن الانهيار الذي سيتعرض له اليورو سيعني أن عملاتها الوطنية قد تحقق على الأرجح ارتفاعا أمام اليورو؛ ما يقلل من قيمة ديونها ويجعلها أقدر على تسديدها، كما ستطلق يد هذه البلدان لاتباع السياسات المالية والنقدية التي تساعدها على تجاوز مشكلاتها.


وقد يقول قائل ما مصلحة ألمانيا في أن تكون أول الخارجين من منطقة اليورو؛ فهي وإن كانت متضررة بسبب اضطرارها إلى تقديم الدعم للدول التي تعاني في منطقة اليورو، إلا أن هذا الدعم يمثل في الواقع دعما للبنوك الألمانية الدائنة لتلك الدول،

لكن عندئذ سيكون الوقت متأخرا جدا لإنقاذ الاقتصاد العالمي من هذه الأزمة، بينما الآن بمقدور ألمانيا تحقيق ذلك حتى وإن تسبب مرحليا في ارتفاع قيمة عملتها الوطنية وفي تراجع في قدرتها التنافسية في السوق العالمية وفي القضاء نهائيا على حلم العملة الأوروبية الموحدة الذي سعت ألمانيا بكل تفان ودأب لتراه حقيقة.




السلامم عليكم ورحمة الله وبركاته
وكل عام وانتم بخير
اسأل الله ان يتقبل من الحجاج حجهم وان يعودو الى بلدانهم سالمين غانمين
اللهم آمين

يعطيك العافيه اخوي ابن هجران على التقرير

اذاً الحل ممكن بدون خروج المانيا وهو العمل على تخفيض قيمة العمله الاوربيه اليورو ،،
حتى تستطيع هذه الدول ان تسدد ديونها وتتجاز الازمه

ولكن المشكله هي ان الولايات المتحده الامريكيه التي تعاني ايضاً من مشكلات اقتصاديه لن توافق على تخفيض قيمة اليورو او انهياره حتى لا يرتفع الدولار وتضرر الصادرات الامريكيه ،،

وجهة نظر فقط
والاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية

تحياتي وتقديري



@ابومحمد@ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15 - 11 - 2011, 06:56 PM   #7
عضو نشيط جدا
 

افتراضي رد: هل تنقذ ألمانيا الاقتصاد العالمي بانسحابها من اليورو؟!

شكراُ على الموضوع المتميز



التوقيع:
عن أبي العباس عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : " كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوما ، فقال يا غلام ، إني أُعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف ) . رواه الترمذي وقال :" حديث حسن صحيح "
حسام عبد العظيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15 - 11 - 2011, 07:09 PM   #8
عضو فـعّـال
 
الصورة الرمزية SHAWI_MAGED
 

افتراضي رد: هل تنقذ ألمانيا الاقتصاد العالمي بانسحابها من اليورو؟!

تحيه طيبه

بخصوص اقتراح المانيا بخروجها من منطقة اليورور


في الوقت الحالي هناك دول في منطقة اليورو تعاني من انكماشات كبري

كلام جيد خروج اليونان والدول التي تعاني من ازمات من اليورو معني ذلك انهيار هذه الدول اقتصاديآ

وخروج المانيا من اليورو معني ذلك ان يرتفع العمله المانيه امام كل العملات وتصبح مثل الين الياباني والفرنك السويسري وبذلك تتضرر صادرات المانيا بشكل خطير

ومن ناحيه اخوري وجود المانيا في اليورو يساعد المانيا ومن ناحيه اخري المانيا تقدم مساعدات ماليه الي البنك المركزي الاوربي يساعد في انقاذ الدول المتضرره

الازمه ليس حلها انهيار منطقة اليورو الحل في اتخاذ قرارات مصيريه مثل اسقاط اجزاء من الديون تغير نظام العالمي المالي
حل الازمه الماليه يحتاج الي قرارات قويه

بالتوفيق



SHAWI_MAGED غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 11 - 2012, 07:19 PM   #9
موقوف
 

افتراضي رد: هل تنقذ ألمانيا الاقتصاد العالمي بانسحابها من اليورو؟!

موضوع قبل سنة
ويثار مرة أخرى هذا العام!!!! ؟؟



دراغي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

جديد مواضيع منتدى تداول العملات العام


مواضيع سابقة :

تحذير عاجل انتحال صفة : الرجاء الحذر من هذه الشركة fxsolutions.ae
لماذا يهتم الامريكان بازمة اوروبا الا يكفيهم ازمتهم هم انفسهم ؟؟
ايطاليا و اليونان قادوا الاتجاه العام خلال الأسبوع الماضي بأوضاعهم السياسية و الاقتصادية

مواضيع تالية :

سكالبينج على الطريقة الروسية
أخبار الأزوج يوميًّا
::: بريطانيا والاتجاه الي الاضراب العام :::

هل تنقذ ألمانيا الاقتصاد العالمي بانسحابها من اليورو؟!

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
أزمة اليورو .. 6 تداعيات على الاقتصاد العالمي أبرزها «الدولرة» منتدى الاسهم السعودية
الاقتصاد العالمي شهد أسبوعا متقلبا بين تفاؤل ومخاوف ويبقى التركيز على الاقتصاد الأمريكي منتدى تداول العملات العام


روابط الموقع الداخلية


06:32 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة