موقع بورصات
  بورصات
تسجيل عضوية جديدة في المنتديات لوحة تحكم العضو البحث في المنتديات تسجيل الخروج الرئيسية الاتصال بنا

منتدى العملات العام لمتابعة كل ما يتعلق بتجارة العملات الاجنبية والذهب والنفط من اخبار وطرق المتاجرة وتحليلات ، قسم التوصيات – توصيات العملات لمتابعة توصيات ونقاط الدخول والخروج على مختلف العملات ، منتدى الدروس التعليمية يحتوي على دروس تعليمية لسوق العملات والتحليل الفني والاساسي وادارة رأس المال ، منتدى المؤشرات والاكسبيرتات يحتوي على اهم المؤشرات مع شرح لها بالاضافة الى بعض الدروس

العودة   بورصات > بورصة العملات الاجنبية > منتدى تداول العملات العام > الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

الدولار يحقق تقدّمًا تاريخيًّا جديدًا إلا أن الزخم يواجه رياحًا معاكسة

الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 02 - 02 - 2015, 06:44 PM   #1
الأخبار الاقتصادية
 

افتراضي الدولار يحقق تقدّمًا تاريخيًّا جديدًا إلا أن الزخم يواجه رياحًا معاكسة

الدولار يحقق تقدّمًا تاريخيًّا جديدًا إلا أن الزخم يواجه رياحًا معاكسة
الآفاق الأساسية للدولار الأميركي:محايدة
  • سجّل الدولار الأميركي في يناير تقدّمًا للشهر السابع على التوالي وهو رقم قياسي يعود الى مرحلة إدراج نظام الغطاء الذهبي
  • تعزّز كلّ من أرقام الوظائف المتوافرة خارج القطاع الزراعي ومؤشر أسعار إنفاق الإستهلاك الشخصي التوقعات الإيجابيّة الخاصّة ببنك الاحتياطي الفدرالي
سجّل الدولار الأميركي في يناير تقدّمًا للشهر السابع على التوالي – وهو رقم قياسي يعود الى مرحلة إدراج نظام الغطاء الذهبي. سلسلة من القوّة الأساسية تكون مهيمنة– حينما يكون الاقتصاد / السوق / الاصول متّخذًا مركزًا رائدًا. كانت هذه هي حال الدولار في الأسبوع المنصرم. وقد عزّز موقع القوّة الذي يتمتّع به هذا الأخير كلّ من قرار فائدة مجلس الاحتياطي الفدرالي وأرقام الناتج المحلّي الإجمالي للفصل الرابع حيث أن أي منهما لم يسفر عن تغييرات تذكر. وبدوره، فإن هذا الحفاظ على الوضع الراهن يضمن للدولار الأميركي ارتفاعه للشهر السابع على التوالي. إنّه لتقدّم تاريخي بالنسبة للعملة اعتبارًا من النهاية الفعليّة لنظام الغطاء الذهبي في السبعينات. إن المنافع المترتّبة على النمو، والعوائد والثقة ستوفر حتمًا دعمًا كبيرًا للأخضر خلال الأجل المتوسط. مع ذلك، لا يمكن القول إنّ هذه الخلفيّة الأساسيّة صحيحة تمامًا. فإذا ما كبحت البيانات جماح الرهانات التي تعوّل على زيادة معدلات الفائدة أو قوّض نفور المخاطر الفوائد القائمة على مضاربات الأصول المقيّمة بالدولار، يرجّح أن تواجه العملة تصحيحًا صحّيًّا.
تشمل سلّة المواضيع الأساسيّة التي وفّرت الدعم الأكبر للأخضر خلال الأشهر الستة المنصرمة، المسار الإيجابي نسبيًّا الذي يحذوه بنك الاحتياطي الفدرالي والذي جسّد المحفّز الفعّال الأبرز. وقد تجلّى هذا الأمر أكثر فأكثر خلال الأسابيع الفائتة. وبعد إدراج حزمة جديدة من برنامج التيسير الكمّي في منطقة اليورو ناهيك عن التحوّلات الحذرة الملموسة التي طرأت على سياسة كلّ من بنك اليابان، بنك انجلترا، بنك الاحتياطي النيوزيلندي وبنك كندا؛ رسّخت البيانات الأمريكيّة التفاوت الذي يصبغ مسلك بنك الاحتياطي الفدرالي. افتقر قرار فائدة مجلس الاحتياطي الفدرالي للنبرة السلبيّة التي يتوق اليها التجّار المعوّلين على الحوافز. وفي غضون ذلك، هدأت أرقام الناتج المحلّي الإجمالي مع حفاظها على وتيرة توسّع صحّيّة لتدعم مجموعة من مسؤولي بنك الاحتياطي الفدرالي فكرة الزيادة الملائمة.
وبالنظر قدمًا، ستظلّ تخمينات السياسة النقديّة الموجّه الرئيسي للدولار. مع ذلك، وبما أن بنك الاحتياطي الفدرالي يتمتّع بأفضليّة كبيرة على نظرائه الرئيسيّين –تقدّر فرص رفع معدلاته بمقدار 41 نقطة خلال الأشهر الإثني عشر المقبلة بينما يتطلّع منافسه الأوّل بنك انجلترا الى زيادة بمقدار 6 نقاط - يستوجب هذا السيناريو قدرًا أكبر من الحوافز ليدرّ الأرباح. لا يعني هذا الأمر أن السيناريو المذكور لا يحمل في طيّاته إمكانيّات غير مستغلّة. فنظرًا الى أن عقود صناديق بنك الاحتياطي الفدرالي الآجلة لا تزال ترجّح كفّة زيادة معدلات الفائدة مع حلول نهاية العام، تليها وتيرة أبطأ بكثير مما يتوقّع مجلس الاحتياطي الفدرالي، لا يزال هذا السيناريو يحمل في جعبته الكثير. لا يتطلّب هذا الأمر سوى صدمة قويّة لإقناع المشكّكين.
سنواجه عددًا من الأحداث المحوريّة المحفوفة بالمخاطر التي من شأنها أن تسفر عن بروز تحرّكات في الأسواق خلال الأسبوع المقبل. فيوم الإثنين، يرتقب صدور مؤشر التضخّم المفضّل لدى بنك الاحتياطي الفدرالي (مؤشر إنفاق الإستهلاك الشخصي) والخاصّ بشهر يناير. يتوقّع أن تظهر القراءة السنويّة الرئيسيّة تباطؤًا وصولاً الى أدنى مستوى لها في خمسة أعوام عند 0.8% على خلفيّة أسعار الطاقة؛ بيد أن مجلس الاحتياطي الفدرالي سبق أن خفّف من وقع التداعيات المحتملة المترتّبة عن انكماش يعمّ الأسواق خلال الأجل القريب من خلال تركيزه على القراءة بقيمتها الأساسية والإطار الزمني المتوسّط الأجل. ونتيجة لذلك، من المحتمل أن تترتّب عن المفاجآت الصعودية تأثيرات أكبر من تلك الهبوطية. أما خلال الأسبوع، فترتقب كلمات بعض متحدّثي بنك الاحتياطي الفدرالي التي قد تساعد في تحديد موقف اللجنة بالإجماع أزاء توقيت الزيادات: يشمل المتحدّثون بولارد، ميستر، روزنغرن، لوكهارت، وكوشرلاكوتا.
أما الحدث الأبرز المحفوف بالمخاطر المرتقب فيتمثّل في أرقام الوظائف المتوفرة خارج القطاع الزراعي. إن صافي التغيير في الوظائف لا يضاهي الأرقام "النوعيّة" أهميّة. سبق أن بلغ معدل البطالة معالم العام الماضي لزيادة معدلات الفائدة – فمنذ عدّة سنوات، أجرى رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في وقتها بن برنانكي الزيادة الأولى للفوائد بعد هبوط معدل بطالة دون 6.5%. إنّه الآن عند 5.6%. لعلّ جانب التضخّم الخاصّ ببيانات العمالة هو العمود الفقري لقررار مماثل في وقت ناضل نمو الأجور لاكتساب الاهتمام. من ناحية أخرى، فإن الضعف الكبير الذي قد يسجّل ههنا، يرسّخ وجهة نظر الأسواق حول زيادة المعدلات وفق إطار زمني آجل وليس عاجل، ويؤدي عوضًا عن ذلك الى تخفيض توقعات مجلس الاحتياطي الفدرالي للاجتماع المقرّر انعقاده في مارس.
تحتلّ السياسة النقديّة المحفّز الأساسي في الوقت الراهن، وإن كان ينبغي على تجّار الفوركس عدم تحويل أنظارهم بعيدًا عن ثقة المستثمرين. فعلى صعيد المواقع القائمة على "شهيّة مخاطر"، ثمّة تحسّن بطيء وهي تسعى لجذب السوق كاملة. مع ذلك، إذا ما هيمنت موجة "نفور المخاطر"، سيعمّ الاقتناع النظام المالي. وفي ظلّ تنامي الزخم، ستزداد جاذبيّة الدولار على اعتباره ملاذًا آمنًا. مع ذلك، في المراحل الأولى لهذا التحول الديناميكي، من المرجّح أن يؤدي منحى العوائد عينه الذي اكتسبته العملة في الأشهر المنصرمة الى تدفقات رؤوس الأموال. أما إذا تبدّلت أحوال الثقة، فسيقوم مسار الأخضر على مدى تأجّج النار المشتعلة.



DailyFX

اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
الدولار يحقق تقدّمًا تاريخيًّا جديدًا إلا أن الزخم يواجه رياحًا معاكسة
http://www.borsaat.com/vb/t784046.html



فريق الأخبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


مواضيع سابقة :

تراجع النفط الخام وسط حديث عن تراجع إنتاج النفط الصخري الأمريكي
يبقى الدولار الأمريكي سيد الموقف مع بداية هذا الأسبوع
يرجّح هبوط الدولار الأميركي وارتفاع الين إذا ما أتت بيانات أي. أس. أم. دون التوقعات

مواضيع تالية :

الفرنك السويسري ينزل لأدنى مستوى في أسبوعين بعد حديث عن تدخل المركزي
صعود وول ستريت عند الفتح مع ارتفاع قطاع الطاقة رغم بيانات ضعيفة
مندوبون لدى أوبك يتوخون الحذر بشأن تعافي سعر النفط

الدولار يحقق تقدّمًا تاريخيًّا جديدًا إلا أن الزخم يواجه رياحًا معاكسة

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
اليورو يواجه رياح اقتصادية معاكسة بالتزامن مع ضعف مؤشرات مدراء المشتريات في ألمانيا ومنطقة الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
الدولار/كندي: تسعى التحرّكات الصعودية لإكتساب الزخم الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
من المرجّح أن يواجه الجنيه الاسترليني رياحًا معاكسة على خلفيّة تعثّر توقعات معدلات الفائدة الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
اليورو: من المرجّح أن يواجه اليورو رياحًا معاكسة على خلفية إمكانية اعتماد البنك المركزي ال الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات
الدولار الأميركي: من المتوقع أن يواجه الدولار الأميركي أحداثًا تحمل قدرًا عاليًا من المخاط الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات


روابط الموقع الداخلية


04:11 AM
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.

الاتصال بنا - بورصات - الأرشيف - تنشيط العضوية - اعلن معنا - الأعلى    تحذير المخاطرة