• 10:20 صباحاً
logo




ذبابة الفاكهة

إضافة رد
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
احمد محمد محمد م is on a distinguished road
07 - 02 - 2019, 06:38 PM
  #1
احمد محمد محمد م غير متواجد حالياً  
افتراضي ذبابة الفاكهة



من المحتمل يكون مفاجئاً للكثيرين منّا أن تكون حشرة ضئيلة، يُبعدها غالبيتنا دون اكتراث عن حاوية الفاكهة في البيت، مسؤولةً عن بعضٍ من أعظم الاكتشافات في تاريخ العلم الجديد.

"الوقت 'يطير' كالسهم، وذباب الفاكهة يحب الموز"، تشكل تلك المفردات عبارة إنجليزية يهوى علماء اللغة الاستعانة بها لتوضيح كيف يمكن للجُملة الواحدة أن تُتلا بأشكال غير مشابهة. (Time flies like an arrow; fruit flies like a banana).

إلا أن تلك التركيبة اللغوية تحتوي ايضاً حقيقةً تتعلق بحشرة "ذبابة الفاكهة"، المنتشرة في البيوت، واسمها العلمي (دروسوفيلا مِلانوغستِر)، هذه الحشرة التي يخضعها العلماء للدراسة منذ ما يزيد عن 100 عام من الدهر.

فبالفعل يحب ذلك النوع من الحشرات الموز، وهو عبارة عن ذبابٍ تَستطيع أن تجده في صندوق الفاكهة بمنزلك، عندما يبدأ العفن يسري في محتوياته، وهذا في تذكيرٍ بأن النصيحة التي تقول "كُلْ خمس ثمرات فاكهة كل يومً" لم تُتبع من قبل قاطني هذا البيت على نحو كافٍ.

إلا أن تلك الذبابة تمثل أداة كبيرة الضرورة لدراسة الزمان، أو بالأحرى؛ الآثار المترتبة على مروره؛ لأن دورة حياتها قصيرة جدا، وهو ما يسمح للعلماء بدراسة أجيالٍ متعاقبة منها، وهو أمر يكاد يكون من المستحيل تنفيذه على الإنس في الفترة الزمنية ذاتها.

Null
مواضيع قد تهمك
أربعة أمراض حديثة "رهيبة" تنتقل بممارسة الجنس
محمد الفجي من حبل المشنقة إلى نموزج وطني في الكويت
التوصل لاتفاق في تونس لارتفاع أجور موظفي المؤسسات الحكومية، وفرنسا تستدعي سفيرها في إيطاليا للتشاور
زيارة بومبيو لمصر "قد تطيح برئيس الجامعة الأمريكية في العاصمة المصرية القاهرة"
null
ولا يتكلف المرء كثيراً لتربية ذلك النوع من الحشرات، كما أنه يزداد بشكل سريع قياسية.

ففي درجة سخونة الحجرة؛ يمكن لأنثى ذبابة الفاكهة أن تضع ما بين 30 إلى 50 بيضة كل يومً، طوال حياتها. ولا تتواصل دورة التلقيح عند تلك الإناث كثيراً؛ إذ تتراوح من المعتاد أن بين 8 إلى 14 يوماً، ومن الممكن أن يصبح لإناث هذه الحشرات أحفادٌ إبان ثلاثة أو أربعة أسابيع لا أكثر.

و نظراً لحجم تلك الحشرة الذي لا يمر ثلاثة ميلليمترات؛ من الممكن أن يُوضع في المختبر ملايين منها في وقت واحد. ولا تتعدى احتياجاتها من الطعام موادا تتضمن على الكربوهيدرات والبروتين. وعادةً ما يتكون نظامها الغذائي البسيط من دقيق الذرة وخلاصة الخميرة. الأكثر أهمية من كل هذا، أن ذلك المخلوق الذي يُبعده معظمنا دون اكتراث عن صندوق الفاكهة في البيت؛ مسؤولٌ عن بعضٍ من أعظم الاكتشافات في تاريخ العلم الجديد.

ففي عام 1933، انتصر العالم توماس هَنت مورغان بجائزة نوبل، لأبحاثه بشأن أسلوب وراثة ذلك النوع من الحشرات طفرةً جينية أدت حتّى تصبح أعينها بيضاء اللون وليست حمراء.

التعديل الأخير تم بواسطة خادم القرآن ; 08 - 02 - 2019 الساعة 02:52 AM
رد مع اقتباس



إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع استراحة بورصات


10:20 AM