• 7:20 مساءاً
logo



اينوك الاماراتية تكبح عمليات الاستحواذ في 2010

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,356
معدل تقييم المستوى: 76
فريق الأخبار is on a distinguished road
25 - 02 - 2010, 05:40 PM
  #1
فريق الأخبار متواجد حالياً  
افتراضي اينوك الاماراتية تكبح عمليات الاستحواذ في 2010
اينوك الاماراتية تكبح عمليات الاستحواذ في2010

قال مسؤول تنفيذي كبير بشركة بترول الامارات الوطنية (اينوك) ومقرها دبي ان الشركة المملوكة للحكومة ستكبح عمليات الاستحواذ هذا العام في ظل تركيزها على الانشطة القائمة. وتقوم اينوك بتشغيل محطات للخدمة ومستودعات وقود وناقلات نفط في الخليج. وتتركز أعمال الشركة - التي تملكها مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية وهي صندوق الامارة السيادي - على قطاع المصب.
وقال بتري بينتى المدير المالي لاينوك في مقابلة مع رويترز على الهاتف "انه وقت مبكر من العام للقول بأنه لن تكون هناك عمليات استحواذ على الاطلاق لكني أعتقد أن التركيز في الوقت الحالي سينصب على مصافينا الحالية."
وأضاف أن أصول الشركة بلغت 6.5 مليار دولار في نهاية 2009.
وحاولت اينوك في أواخر العام الماضي الاستحواذ بالكامل على شركة دراجون أويل التي تتركز أعمالها في تركمانستان في خطوة لتعزيز أصولها من أجل تلبية الطلب المحلي المتزايد على الطاقة.
لكن المساهمين في دراجون رفضوا في ديسمبر كانون الاول عرضا بقيمة 1.9 مليار دولار قدمته اينوك لشراء الحصة البالغة 48.5 بالمئة المتبقية في الشركة.
وكانت محاولة اينوك للاستحواذ على حصة دراجون ستكون الاولى لشركة تابعة لحكومة دبي في أكثر من عامين في ظل المصاعب التي تواجهها الحكومة لاعادة هيكلة ديون قيمتها 22 مليار دولار تتعلق بمجموعة دبي العالمية.
وكان رفض العرض انتكاسة لخطة شركة تكرير النفط لكي تصبح شركة نفط متكاملة تقوم بعمليات في المصب والمنبع كما حرمها من الوصول الى سيولة تقدر بمليار دولار وتدفقات نقدية قوية تملكها دراجون.
وقال بينتي "سينصب التركيز هذا العام على التكامل الرأسي للاعمال وتحديث المصافي وليس هناك خطط حتى الان لاي استثمارات."
وقال المدير المالي ان اينوك - التي بدأت تدشين وحدات جديدة في مصفاة جبل علي في ديسمبر بعد استكمال اصلاحات بتكلفة 850 مليون دولار - ترفع طاقتها الى نحو 120 ألف برميل يوميا من 70 ألفا في الوقت الحالي.
واضاف "ستبدأ الوحدات الجديدة العمل بحلول مايو."
وتبلغ ميزانية المشروع المبدئية نحو 500 مليون دولار لكن مصفاة جبل علي مثل مشروعات طاقة أخرى كثيرة في أنحاء العالم عانت من تضخم في التكاليف نظرا لارتفاع أسعار النفط الى مستوى قياسي اقترب من 150 دولارا للبرميل في 2008.
ومصفاة جبل على هي الاصغر بين أربعة مصافي تكرير في الامارات. ومصفاة الرويس هي الاكبر في البلاد بطاقة تبلغ 415 ألف برميل يوميا وتقوم بتشغيلها وحدة التكرير التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).
من امنة بكر
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ادنوك ترفع سعر خام مربان الى 77.50 دولار للبرميل في يناير فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 02 - 02 - 2010 12:29 PM
عمليات الاستحواذ لشركه الاتصالات سيرفع العملاء إلى 80 مليون في 2010 . E TradeR منتدى الاسهم السعودية 0 25 - 02 - 2009 05:11 PM


07:20 PM