• 12:04 مساءاً
logo



العاملون بالحكومة في بريطانيا يضربون احتجاجا على الاجور

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 65,378
معدل تقييم المستوى: 76
فريق الأخبار is on a distinguished road
08 - 03 - 2010, 04:09 PM
  #1
فريق الأخبار متواجد حالياً  
افتراضي العاملون بالحكومة في بريطانيا يضربون احتجاجا على الاجور
العاملون بالحكومة في بريطانيا يضربون احتجاجا على الاجور

خرج نحو 250 ألفا من العاملين بالحكومة في بريطانيا من مقار أعمالهم يوم الاثنين لبدء اضراب يستمر يومين احتجاجا على التعويضات التي تصرف لمن يتم الاستغناء عنهم فيما يعكس العلاقات المتوترة بين النقابات العمالية وحكومة حزب العمال قبل أسابيع من الانتخابات. ويواجه حزب العمال -الذي يعتمد في حملته الانتخابية على تمويل النقابات وعلى النشطاء في تلك النقابات- احتمال الهزيمة لصالح حزب المحافظين في انتخابات من المتوقع أن تجرى يوم السادس من مايو أيار بعد 13 عاما ظل في الحكم خلالها.
وأظهرت استطلاعات الرأي أن التقدم الملحوظ للمحافظين هذا العام قد بدأ يتراجع مما يزيد من احتمالات تشكيل برلمان لا يهيمن عليه حزب واحد وربما ايضا يعزز من فرص حزب العمال في البقاء في السلطة.
وتضافرت تداعيات كساد استمر 18 شهرا وغضب بسبب عمليات انقاذ البنوك بأموال دافعي الضرائب وخفض الانفاق المتوقع للحد من عجز قياسي في الميزانية لتستنفد صبر النقابات العمالية في وقت غير مناسب على الاطلاق بالنسبة لحزب العمال.
وقال مارك سيروتكا الامين العام لخامس أكبر نقابة عمالية في بريطانيا وهي نقابة العاملين في قطاع الخدمات العامة والتجارية "العاملون المخلصون لن يقفوا مكتوفي الايدي ويدعوا الحكومة تخفض الوظائف بمقابل بخس."
واضاف "المضربون اليوم يقدمون خدمات تمس حياتنا اليومية من المهد الى اللحد."
ويحتمل أن تحدث اضرابات أخرى اذ تأمل النقابات أن تضطر الحكومة مع اقتراب الانتخابات الى الحد من تعديلاتها لمدفوعات انهاء الخدمة.
وتقول نقابة العاملين في قطاع الخدمات العامة والتجارية والتي لا تنتمي لحزب معين انها تخشى "أن تكون الحكومة تسعى لان تسهل على الفائز في الانتخابات العامة خفض العمالة ذات الاجور المنخفضة بمقابل بخس."
ويتركز الخلاف الذي يشمل العاملين في المحاكم ومكاتب الضرائب والبرلمان ومراقبة الحدود على تعديلات في خطة التعويضات لمن يتم الاستغناء عنهم تحد من التعويضات الممنوحة.
وقالت النقابة ان هذه هي المرة الاولى في أكثر من 25 عاما التي يضرب فيها مسؤولو الامن في البرلمان عن العمل.
وسيتعين على من يفوز في الانتخابات اجراء تخفيضات كبيرة في بعض بنود الميزانية ربما تصل الى 17 بالمئة من أجل من خفض عجز الميزانية المتوقع أن يتجاوز 12 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي هذا العام.
وأشار المحافظون الذين ينظر اليهم على أنهم أقل ودا مع النقابات العمالية من حزب العمال انهم سيركزون على خفض الانفاق بدلا من زيادة الضرائب ويعتزمون تجميد أجور أغلب العاملين في 2011
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انخفاض الاجور لاول مرة في تاريخ ألمانيا الحديث فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 03 - 03 - 2010 06:58 PM
الشاحنات بفرنسا تغلق الطرق احتجاجا على أسعار الوقود MAHMOUD_IM منتدى تداول العملات العام 0 16 - 06 - 2008 06:43 PM


12:04 PM