• 3:55 صباحاً
logo



تخفيضات الانفاق البريطانية تجازف بالتحول الى مهمة هدم

إضافة رد
الأخبار الاقتصادية
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 64,812
معدل تقييم المستوى: 75
فريق الأخبار is on a distinguished road
16 - 08 - 2010, 11:48 AM
  #1
فريق الأخبار غير متواجد حالياً  
افتراضي تخفيضات الانفاق البريطانية تجازف بالتحول الى مهمة هدم
تخفيضات الانفاق البريطانية تجازف بالتحول الى مهمة هدم

ربما تجد الحكومة البريطانية صعوبة في الالتزام باستراتيجية متماسكة في الوقت الذي يسعى فيه الوزراء جاهدين لخفض النفقات بما يصل الى 40 بالمئة تنفيذا لاوامر وزارة الخزانة. ويقول رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الذي تولى المنصب في مايو أيار ان خفض العجز القياسي بالميزانية في زمن السلم من 11 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي الى الصفر تقريبا في غضون خمس سنوات هو المهمة الاكثر الحاحا لحكومة ائتلاف المحافظين والديمقراطيين الاحرار.
وتجري حاليا مراجعة الانفاق وسيتم اعلان نتائج تلك المراجعة في 20 أكتوبر تشرين الاول. وشبه كاميرون ذلك بعملية "انقاذ منظم لنشاط تجاري منهار" لكن هناك كثيرا من المتشككين.
وقال تقرير صدر في الاونة الاخيرة عن مركز العدالة الاجتماعية وهو مؤسسة بحثية محافظة "يتحرك الوزراء فعليا دون توجيه فهناك أوامر بخفض البرامج بما يصل الى 40 بالمئة لكن دون توجيهات واضحة بشأن أهداف وزاراتهم."
ويخشى كثيرون من أن يتم خفض الانفاق وفقا لما هو مناسب للساسة أو أسهل في التنفيذ بالنسبة لموظفي الدولة وذلك على حساب الاهداف الاجتماعية والاقتصادية.
وقال أدريان بايلي النائب المعارض ورئيس لجنة الاعمال بالبرلمان لصحيفة فايننشال تايمز "لا يوجد في الوقت الحالي رد الفعل المنسق المطلوب بين مختلف الوزارات لتحقيق الاهداف الاقتصادية للحكومة."
وقال اليستير نيوتن المحلل السياسي لدى نومورا ان المحك هو ان كانت الحكومة ستقوم بالغاء البرامج الاقل أهمية لتوفير التمويل للبرامج المهمة أو أنها ستستقطع مبلغا ضئيلا من عدد كبير من البرامج.
وأضاف "يحدوني تفاؤل حذر بأنه سيتم ترتيب الاولويات بشكل معقول الى حد ما ببساطة لان التخفيضات من الضخامة بحيث لا يمكن تمويلها باستقطاع مبالغ ضئيلة من هنا وهناك."
وتابع نيوتن بقوله ان الائتلاف يبحث بجدية فيما يبدو عن مجالات يمكن للقطاع العام الانسحاب منها لكن سيكون من الصعب جدا على المحافظين الذين ينتمون لتيار يمين الوسط الاتفاق على ذلك مع شركائهم الديمقراطيين الاحرار المنتمين لتيار يسار الوسط.
وأضاف "ليس هناك ما يمكن القول بأنه الحل الصحيح في هذه الحالة بل ما يمكنهم الحصول عليه."
وليست هناك قوالب واضحة لما تريد الحكومة فعله. ويفوق نطاق التخفيضات أحدث حملتين للتقشف في بريطانيا بعد برنامج انقاذ من صندوق النقد الدولي عام 1976 وفي الثمانينيات من القرن الماضي تحت قيادة مارجريت تاتشر رئيسة الوزراء في ذلك الوقت.
هناك أيضا فرق كبير بينها وبين الجهود التي قامت بها كل من السويد وكندا في التسعينيات والتي حظت باعجاب كبير. فبريطانيا تطلق تلك التخفيضات في وقت يعاني فيه بعض شركائها التجاريين الرئيسيين من ضعف النمو ووصلت أسعار الفائدة الى مستويات قياسية منخفضة بما لا يترك مجالا لخفض الفائدة لدعم النمو.
واستثنت الحكومة قطاع الحصة في خطوة تحظى بشعبية بين الناخبين لكنها تترك أحد أكبر مجالات الانفاق العام خارج نطاق التخفيضات مما يعرض قطاعات أخرى لمزيد من الخفض.
وقال سام هيل محلل استراتيجيات الدخل الثابت في رويال بنك اوف كندا "ستتزايد التكهنات بشأن ان كان من الممكن الابقاء على هذا الاستثناء اذا ظهرت تحديات سياسية أمام خفض الانفاق بصورة كبيرة في مجالات حساسة أخرى."
وأحد أسباب القلق الاخرى هو أن خفض التكاليف في أحد المجالات عن طريق تسريح عاملين مثلا أو باحالة بعض العاملين في القطاع العام الى التقاعد المبكر قد يؤدي الى نفقات اضافية من ناحية أخرى مثل فواتير الرعاية الاجتماعية.
وقال راسل جونز الرئيس العالمي لاستراتيجيات الدخل الثابت في وستباك ان وزارة الخزانة "لديها اصرار" فيما يبدو على دفع الوزارات لتنفيذ تخفيضات واسعة النطاق.
وأضاف "ليست هذه سياسة بارعة في الوقت الحالي انها (سياسة) المطرقة. الخطر هو أن تضر بمرونة الاقتصاد ونشاطه على المدى البعيد."
وتصر الحكومة على أن ذلك لن يحدث. وقال كاميرون ان "الحكم (برؤية) بعيدة النظر" كان أحد المبادئ التوجيهية لمراجعة الانفاق وان الحكومة ستتخذ قرارات صارمة.
وكتب في عمود في الاونة الاخيرة "الحقيقة هي أن هناك بعض الاشياء التي نكن لها تقديرا كبيرا سيتعين عليها أن تذهب."
لكن المبادرات الاولية لخفض الانفاق أعطت مؤشرا على الصعوبات التي ستواجهها الحكومة.
ففي موقف محرج الاسبوع الماضي رفض مكتب كاميرون مقترحا لالغاء توزيع الحليب مجانا على تلاميذ المدارس باعتبار أن ذلك له مخاطر سياسية كبيرة في نفس اللحظة التي كان وزير يدافع عن تلك الفكرة في بث حي على قناة تلفزيونية حكومية
رد مع اقتباس


إضافة رد

أدوات الموضوع


جديد مواضيع الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحكومة البريطانية تسحب موقعا على الانترنت بشأن خفض الانفاق فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 21 - 07 - 2010 10:46 PM
قصتي مع مترو الانفاق إنهارده Standing القسم الادبي ، شعر ، قصص ، روايات 0 12 - 05 - 2010 02:00 AM
الأحزاب البريطانية تتشاحن بشأن توقيت تخفيضات الإنفاق فريق الأخبار الاخبار الاقتصادية - اخبار سوق العملات 0 12 - 02 - 2010 12:18 AM


03:55 AM